الموضوع: شكرا
عرض مشاركة واحدة
قديم 12 / 09 / 2020, 17 : 06 AM   رقم المشاركة : [1]
خولة السعيد
مشرفة / ماستر أدب عربي. أستادة لغة عربية / مهتمة بالنص الأدبي


 الصورة الرمزية خولة السعيد
 





خولة السعيد is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

شكرا


تلك الكلمة بالعنوان.. برأيكم من يستحقها؟
أمي؟! أكيد طبعا .. ما في ذلك شك.. أبي سيد الرجال.. وأخواتي....
شكرا أحب أن أقولها لكل من رسم البسمة على شفتي فابتهجت ملامحي ثانية واحدة من الزمن.. أليست وقتا كافيا لإثلاج الصدر، وإدخال البهجة على المهجة، ....؟ بلى هو وقت كاف ما دمت استطعت أن أبتسم أو مادام الآخر تمكن بريشته من رسم بسمتي.. سواء بكلمة أو بفعل او ... وقد يكون هذا الفعل ابتسامة أيضا، قد تكون مصطنعة .. ولكنها أفرحتني..
شكرا إن كنت آذيتني.. أبكيتني ... صدمتني.. خيبت أملي فيك.. كذبت صدقي.. تعرف لماذا أشكرك؟ لأنك علمتني درسا ودروسا.. قد تجعلني سذاجتي أفشل في امتحانها بعد ذلك لأني لم أخلق لأبادلك أنت أو غيرك لؤم الأفعال.. قد تجعلني سذاجتي غبية أمامك فأبدو أني لم أتعلم من دروسك شيئا بينما أنا أحب شكرك مع ذلك..
كل هذا وأشكرك وأزيدك شكرا... وأبتسم لك شكرا... فكيف بالله عليك ما دمت أنت يا من أبدو لك غبية بشكري على فعلك أقولها لمن يستحقها..؟
" شكرا" ! حين أقولها لمن يفرحني بأي شيء ولو ب.... ! لا أدري بأي شيء... أجدها ضعيفة، مجرد أحرف بسيطة قليلة التصقت ببعضها...
أقول له "جزاك الله خيرا"؟ صراحة تغيب عن بالي .. لأني بيني وبين نفسي أهمس له بكثير من الدعاء .. وتبقى كلمة شكرا كلمة طيبة أيضا لكن .. من منكم يملك أقوى منها؟!
فلتعيروني شيئا منها لعلي أستطيع شكركم أولا أهل النور إذ رضيتم بي أختا وصديقة ولو أني كثيرة الإزعاج ( ابتسامة)

شكرا لكم فردا فردا وتأكدوا أني كما أ قول بيوميات في حب نور الأدب دائما..
وأحبكم


a;vh


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
خولة السعيد غير متصل   رد مع اقتباس