التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 98,957
عدد  مرات الظهور : 58,081,574

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > رابطة نـور الأدب (مسجلة ومرخصة) > الأقسام > رسائل في مهب العمر
رسائل في مهب العمربإشراف الأديب الشاعر طلعت سقيرق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 26 / 06 / 2022, 08 : 05 PM   رقم المشاركة : [31]
خولة السعيد
مشرفة / ماستر أدب عربي. أستادة لغة عربية / مهتمة بالنص الأدبي


 الصورة الرمزية خولة السعيد
 





خولة السعيد will become famous soon enough

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: رسائل إلي.. إليك ......... إليه

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيد الميموني
هل تدرين خولة أن قراءة رسائلك لا تبعث في النفس ولو ذرة من الملل ؟
هل تدرين أن كل حرف ينبض صدقا بعفويته ؟
أعلم أن لك نفسا طويلا في السرد ، لكني أقف مشدوها أمام سيل مشاعرك المتدفقة بين ثنايا رسائلك .
تابعي .. ففي ذلك متعة للنفس والقلب معا .
مودتي

سرني جدا حضورك ورأيك أستاذ رشيد ... مثل هذه الكلمات تشجع وتحفز على المزيد من الكتابة وتزيد دقات نبض الحروف....
شكرا لك
خولة السعيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26 / 06 / 2022, 05 : 08 PM   رقم المشاركة : [32]
خولة السعيد
مشرفة / ماستر أدب عربي. أستادة لغة عربية / مهتمة بالنص الأدبي


 الصورة الرمزية خولة السعيد
 





خولة السعيد will become famous soon enough

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: رسائل إلي.. إليك ......... إليه

اقتباس
 عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيد الميموني
هل تدرين خولة أن قراءة رسائلك لا تبعث في النفس ولو ذرة من الملل ؟
هل تدرين أن كل حرف ينبض صدقا بعفويته ؟
أعلم أن لك نفسا طويل في السرد ، لكن أقف مشدوها أمام سيل مشاعرك المتدفقة بين ثنايا رسائلك .
تابعي .. ففي ذلك متعة للنفس والقلب معا .
مودتي

سرني جدا حضورك ورأيك أستاذ رشيد ... مثل هذه الكلمات تشجع وتحفز على المزيد من الكتابة وتزيد دقات نبض الحروف....
شكرا لك
خولة السعيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27 / 06 / 2022, 19 : 02 PM   رقم المشاركة : [33]
خولة السعيد
مشرفة / ماستر أدب عربي. أستادة لغة عربية / مهتمة بالنص الأدبي


 الصورة الرمزية خولة السعيد
 





خولة السعيد will become famous soon enough

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: رسائل إلي.. إليك ......... إليه

أشواق الذكريات والحنين
على هذه الأرض...
مكناسة المغربية التي عشقتك أبدا
حنين كل يوم أنقله في 27 يونيو2022/ 27 ذو القعدة1443
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الهادي الأمين المبعوث رحمة للعالمين، محمد أشرف وخاتم الأنبياء والمرسلين وسيد الناس أجمعين..
أما من قبل ومن بعد؛ فإني مشتاقة إليك، لا أعرف أحقا ما يقولون ؟ ! تروننا من هناك؟ تحسون بنا من هناك؟ تنتظرون دعاءنا من هناك؟! اشتقت أن آتيك بصَمْتي وأرتمي بحضنك ودون أن أنبس ببنت شفة تحضنيني، وتمسحين بلطف آلامي التي لم أخبرك بها، أرفع رأسي قليلا إلى عينيك وأنت تداعبين خصلات شعري، وتلاعبين خدي فأراك تبتسمين لي، أسألك من أنا؟ تقولين : " أنت العسل بقلبي" ، " أنت الثريا حيث حللت" ...
لا أحد حل مكانك حبيبتي، ولا أحد أخذ ابتسامتك .. تراك لي الآن تسمعين أو لخطابي لأول مرة تقرئين؟! أحس روحك معي ، أقبل صورتك باستمرار، لكن أبدا لا يهدأ هذا الحنين ... أ تعرفين؟ صرت أشم رائحتك كثيرا، وأسائل نفسي، كيف يمكن لشخص على هذه الأرض أن تكون له رائحة طيبة مهما كانت كرائحتك؟! كيف تصل لي هذه الرائحة؟ أحاول تتبعها كي أجدك ، كي ألقى روحك، لكني لا أتبع إلا خطواتي... هل اشتقت إلي؟ ترى أ ما زلت كما عهدتك تتوضئين بكل حين وتصلين، تتلين أذكارا وأدعية بعد آيات قرآنية لها تحفظين وكفاك الناعمتان لرب السماء ترفعين بدعاء سري بينكما له تهمسين...
أتذكرين آخر يوم بيننا قد كان ؟! كنت أتأملك وقد دخلتُ البيت متعبة .. تأملتك في صمت من مكان قريب بعيد، نظرت إليك كثيرا ذاك اليوم، ولم أقترب كثيرا لأني كنت أخشى أن أشعرك بألم أكبر، وأنا أحس بما تشعرين، ولو كنت أعلم أنه يوم وداع لعانقتك طويلا ، كنت أعرف أنك صبور لا تدمع لها عين إلا أمام الله ابتهالا، ولكني رأيت دمعتك سميكة تلك الجمعة ... وما أغباني إذ ألمتني حين حسبتها دمعة ألم... كانت دمعة وداع .. أ ليس كذلك جدتي؟ شهران تقريبا وتكتمل السنوات التسع التي رحلت فيها عنا ... عن الطيور ... عن النبات.. عن الهواء ... عني .. ورحلت عن أمي، حتى أبي الذي قال لك ليتك كنت أمي رحلت عنه... لم هكذا بسهولة يأتي الرحيل ، ويأخذ معه جزءا منا، فننقضي بعدها شيئا فشيئا؟ كل ذرة تراب على هذه الأرض أحبتك، حتى العصافير تأتي لتسأل عنك وتسأل عن خبزك ولمستك ...
هناك...! هل تعرفين الأشواق؟ هل تعرفين خولة هناك؟! كيف حالك هناك؟ أتعيشين رفقة الزهور باسمك زهور؟ أ التقيت أحبابا لك هناك؟ أ رأيت رسول الله؟ هل سألقاك هناك؟ كيف حاله جدي؟ ...
دللتماني كثيرا ... تدليلي أنا كان سهلا دائما، بسرعة ألين، وبسرعة يطيب لي الرفق الجميل فأذكره كأنه الأغلى والأجمل بهذا الكون، كانت تكفي نظرة منكما دون أي شيء آخر لأدلل نفسي وقلبي بحبكما .. بكل يسر وبساطة كنت أتدلل بين أحضانكما، بين ابتساماتكما، بين أصواتكما، نداءاتكما، حبكما، وفجأة كان الرحيل ..
هل تسمعين؟ أ لأحرفي تقرئين؟ ترى ماذا كنت في مثل هذه اللحظة ستقولين أو بابتسامة تهمسين؟
اشتقت أن أهمس لك في سر " امّي ادعي معايا" وأتركك تدعين وأخرج ...
أحبك دائما
خولة السعيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28 / 06 / 2022, 48 : 07 PM   رقم المشاركة : [34]
عزة عامر
تكتب الشعر والنثر والخاطرة

 الصورة الرمزية عزة عامر
 





عزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud of

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: مصر

رد: رسائل إلي.. إليك ......... إليه

الآن أدركت عن أي رسالة تتحدثين ، فاخذني فيها من حرفك الحنين ، لذلك الزمان البعيد المستكين ، وانطوت على أحضاني روحي وذاكرتي تبكيه بدمعتين ، ذاك زمان التدلل والأمان الراحلان عن وجه زماننا الحزين ، اشتقت إليها كما يشتاق للأهل السجين ، وأحبها حبا عميقا وجذره متين ، وانتظر لقاءنا هناك عند رب العالمين ..
توقيع عزة عامر
 توضأ بالرحمة ..واغتسل بالحب.. وصل إنسانا..
عزة عامر
عزة عامر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 / 06 / 2022, 07 : 12 AM   رقم المشاركة : [35]
خولة السعيد
مشرفة / ماستر أدب عربي. أستادة لغة عربية / مهتمة بالنص الأدبي


 الصورة الرمزية خولة السعيد
 





خولة السعيد will become famous soon enough

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: رسائل إلي.. إليك ......... إليه

شكرا عزة ...
خولة السعيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01 / 07 / 2022, 28 : 02 PM   رقم المشاركة : [36]
خولة السعيد
مشرفة / ماستر أدب عربي. أستادة لغة عربية / مهتمة بالنص الأدبي


 الصورة الرمزية خولة السعيد
 





خولة السعيد will become famous soon enough

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: رسائل إلي.. إليك ......... إليه

ذكرى مولد طيبة
مكناس.. المغرب

الجمعة 1 يوليوز 2022/1 ذو الحجة 1443
أختي .. حبيبتي فردوس الأبرار السعيد
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله عظيم الجاه ، من حبه بالقلوب لا متناه .. خير البشر بعيدا عن أي اشتباه...
أما بعد؛
صغيرتي وحبيبتي وأختي الغالية...
كم يحلو لي أن أتذكر في كل حين وأنا الأخت الكبرى لحظات استقبالي لضيفتي الجديدة...
أتذكر وقت كانت أمي حبلى بك .. وأتذكر إطلالتك على هذه الدنيا، أتذكر كيف اخترنا اسمك.. أتذكر كيف كنت أحملك بين ذراعي .. أتذكر قدومك البيت.. حفل العقيقة .. البيت امتلأ بالأحباب المهنئين .. بمن سعدوا بقدومك... حتى وقفة جدي عبد الرحمن داخلا البيت أراه كأنها أمامي... ربما حكيت لك كثيرا بمناسبة أو بلا مناسبة عن هذه اللحظات، أسردها في سعادة لأني أرى ذكرياتي تستحضر الجمال والبهاء أمام عيني ... ترسم ابتسامات بذاكرتي ... وها أنت قد كبرت عاما آخر وقطفت وردة جديدة ، وها أنا أشيخ أمامك ، وما زلت أراك صغيرتي المدللة، ما زلت بعيني تلك الطفلة البهية المشاكسة ، وإن كان حبك بكل ثانية يكبر ويتضاعف أكثر إلا أنك صغيرة وحلوة بارك حضورها بحياتي حياتي... وهنا تضعف كلماتي وكعادتي في مثل هذه الحالات لا أجد عباراتي فكيف أقول لك ذكرى مولد مباركة والذكرى تسعدني قبلك؟! وكيف أهديك شيئا وأنت لي هدية؟! وماذا قد يليق بفتاة هي أنت ؟ حتى الهدايا لا أجدها تناسبك؟! فماذا أقول وماذا أهديك؟
أعظم من الحب !! هو لك بكل حين!! لكن مناسبة اليوم تختلف وأنا لا أجد في الهدايا اختلافا!!
حبيبتي .. سأفكر أكثر .. سأفكر مليا... فكل ثمين أنت أهل لأن يكون لك وأكثر ...
دعيني أدبر الأمر... دعيني أبحث .. فبعد سويعات بإذن الله تعالى ستأتي مثيلة اللحظة التي كنت أترقب قدومك فيها على وجل ليقال لي بعدها : "مبارك، أمك بخير وأختك كذلك ..."
حفظكما ربي على الدوام
خولة السعيد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
........., همي.., لندن, إليك, رسائل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 54 : 08 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|