التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 54,222
عدد  مرات الظهور : 40,484,070

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > جمهوريات نور الأدب... > جمهوريات الأدباء الخاصة > مدينة د. منذر أبو شعر
مدينة د. منذر أبو شعر خاصة بكتابات وإبداعات الدكتور منذر أبو شعر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 07 / 09 / 2021, 22 : 04 PM   رقم المشاركة : [1]
د. منذر أبوشعر
محقق، مؤلف، أديب وقاص

 الصورة الرمزية د. منذر أبوشعر
 





د. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: سوريا

دراكولا Dracula




اشتهرت شخصية «دراكولا» dracula مصاص الدماء، بأنها أساطير تطورت في أذهان الشعوب، ثم استخدمها المؤلفون لتقديم أفلام سينمائية بعد ظهورها للمرة الأولى في رواية الكاتب الأيرلندي برام ستوكر Bram Stoker عام 1897 بعنوان «الذي لا يموت»، ثم جرى تعديل اسمها إلى «دراكولا».
وأحداث القصة تدور في القرن الخامس عشر في ترانسيلفانيا Transilvania في قلب رومانيا حول مصاصي دماء، لا ينامون ولا يموتون، إنما يعيشون على دماء البشر الذين يتربصون لهم في الليالي المظلمة، ويُحولونهم إلى مصاصي دماء. فكان الناس يحمون أنفسهم من هؤلاء الشياطين بوضع الصلبان أو فصوص الثوم حول أعناقهم، ويتمسكون بالصلاة والقرب من الله. ثم امتلك أحدهم الجرأة، فقام بقتلهم في عقر دارهم أثناء استراحتهم في النهار، فغرز أوتاراً خشبية داخل قلوبهم، ثم قطع رؤوسهم.
وسبب ارتباط الرواية بـ «دراكولا» هو عشقه المريض للقتل؛ وكانت قلعته تثير الخوف، وتدور حولها الأهوال، فعُرف عنه أنه كان يقتل الناس بوضعهم على الخازوق، ويتركهم على طريق القلعة. وفي فترة سجنه كان يجمع الطيور والفئران ويقوم بقتلها وتعذيبها.
** ** ** **
فـ «دراكولا» شخصية حقيقية، ليست في مضمونها من نسج الخيال، إنما أضيف إليها قصة أكْل اللحوم لمزيد إثارة وتشويق.
** ** ** **
حكم رومانيا في القرن الخامس عشر، واعتبره الرومانيون بطلاً أنقذ أوروبا من الغزو العثماني؛ بينما رآه آخرون مجرماً عاتياً، قضى على أكثر من مائة ألف شخص دون شفقة.
واسمه الحقيقي فلاد الثالث Vlad al III-lea Țepeș، وحكمه لرومانيا كان على فترات متقطعة امتدت بمجموعها سبع سنوات: ما بين سنة 1455 وسنة 1478. ولُقب بـ «دراكولا»، - وتعني في اللاتينية: «ابن التنين»، وفي الرومانية الحديثة: تعني «ابن الشيطان» ـ، بعد انضمامه لـ «عصبة التنين» Societas Draconistarum، وهي جماعة سرّية ضمَّت أمراء ونبلاء أوروبا الوسطى والشرقية للوقوف ضد المد العثماني.
ووُلد عام 1431 في سيغيشوارا Sighişoara بإقليم ترانسيلفانيا وسط رومانيا. وعاش خلال الفترة الحرجة من تاريخ أوروبا الشرقية: فبعد سقوط القسطنطينية سنة 1453 بيد السلطان محمد الفاتح، صارت البلقان ما بين مطرقة العثمانيين وسندان الهنغاريين، فكلاهما كان يطمع في هذه الإمارة الصغيرة؛ إضافة إلى التناحر المستمر بين أمراء والاشيا Wallachia / الأفلاق Eflak، على العرش، ومؤامرات النبلاء الذين استغلوا هذا التناحر لتعزيز نفوذهم ومصالحهم.
وكان «فلاد الثاني»، والد «دراكولا»، قد تمكن سنة 1443 من استعادة عرش والاشيا، من باسراب الثاني Μπασαράμπ Β΄ της Βλαχίας وحلفائه من البويار boyar، وهم الأعلى رتبة في الأرستقراطيات الإقطاعية، بمساعدة السلطان العثماني «مراد الثاني»، بعدما اتفق معه على دفع الجزية للدولة العثمانية. وفور استعادته عرش والاشيا، أرسل ولديه «فلاد الثالث» / دراكولا و«رادو الثالث الوسيم» Radu إلى البلاط العثماني كرهائن لدى السلطان «مراد الثاني» لإثبات ولائه للإمبراطورية العثمانية.
وبعد وفاته، رجع ابنه «فلاد الثالث» / دراكولا إلى والاشيا لاستلام العرش مكان أبيه بمساعدة العثمانيين، بينما بقي شقيقه «رادو» في البلاط العثماني، ثم اندمج «رادو» في الحياة التركية، وأعلن إسلامه، وتسمى بـ (عبد الرحمن)، وصار جندياً في جيش الخلافة.
وفي الفترة التي قضاها «فلاد الثالث» / دراكولا في أدرنة، وكانت العاصمة قبل إستانبول، درس علوم المنطق والقرآن والأدب، وأتقن اللغة التركية العثمانية، كما تدرّب على الفروسية وفنون الحرب، لكنه ـ بسبب فرط جرأته ـ كان يتعرض للضرب والتعنيف من قبل الأتراك.
ولم تدم فترة حكم «فلاد الثالث» / دراكولا طويلاً، إذ عاود نبلاء ترانسيلفانيا الملقبون بـ «البويار»، بمساندة وصي عرش المجر إيوان دي هونيدوارا Ioan de Hunedoara (ت: 1456)، من غزو والاشيا Wallachia مرة أخرى، ليعيدوا أحد حلفائهم لعرش البلاد مجدداً بعد أن أطاحت به الجيوش العثمانية سابقاً. ولم يرغب «فلاد الثالث» / دراكولا في طلب المساعدة من الدولة العثمانية، لاعتلاء السلطان محمد الثاني الحكم، بسبب الخصومة والكراهية بين الاثنين منذ أن تربيا في البلاط السلطاني، ففر «فلاد الثالث» / دراكولا هارباً إلى مولدافيا Țara Moldovei إمارة البغدان، تحت حماية عمه «بوجدان الثاني» Bogdan II. ولمَّا لقي «بوجدان الثاني» حتفه في 17 أكتوبر 1451، قام «فلاد الثالث» / دراكولا بالفرار إلى المجر، والتقى بإيوان دي هونيدوارا de Hunedoara Ioan الذي أُعجب بدرايته بالأحوال الداخلية للدولة العثمانية، وخططهم للحرب، ولوجيستياتها، علاوة على الكراهية المطلقة من جانبه للدولة العثمانية، مما دفع إيوان دي هونيدوارا لاتخاذه مستشاراً عسكرياً له. وقد بقي في المجر حتى ما بعد سقوط القسطنطينية بيد محمد الثاني، الملقب بـ «الفاتح» في 29 مايو 1453، ووقتها تعاظم المد العثماني من تلك المنطقة عن طريق إمارات الكارباتCarpaţii României مهدداً بر أوروبا الرئيس بالكامل.
وبعد ثلاثة أعوام من فتح القسطنطينية، حاولت الجيوش العثمانية إضعاف المملكة المجرية عن طريق محاصرة بلجراد عام 1456، فاضطر إيوان دي هونيدوارا إلى مغادرة المجر، وشن غارات على العثمانيين من صربيا، فنجح في رفع الحصار عن بلجراد، واستغل فلاد الثالث / دراكولا تلك الاضطرابات فعاد إلى والاشيا وقاد عشيرته لاسترداد ملكه مرة ثانية في 22 أغسطس 1456.
** ** ** **
إن فترة حكم «دراكولا» لم تتجاوز إجمالاً السبعة أعوام، كما أشرنا إلى ذلك قبل قليل، وهي مدة قصيرة جداً مقارنة بأعداد البشر الذين قتلهم، والذين ناهز عددهم المائة ألف إنسان، وكان أغلبهم من الأتراك و«البويار».
ولُقّب بـ «فلاد المخُزِوق» (بضم الخاء وكسر الزاي) لاستخدامه الخازوق في القضاء على خصومه. فقيل: إنه خوزق راهباً مع حماره، وخوزق خمسمائة شخص من الأسر العريقة، واستمتع وهو يخوزق ستمائة تاجر أجنبي، ورمى بأربعمائة طالب في نار كبيرة أشعلها لهذا السبب، وأجبر عدداً من الأطفال على أكل لحم أمهاتهم اللاتي قتلهن، وقطع أثداء بعضهن وخيط محلها رؤوس أولادهن، كما جمع كل متسولي البلد وقدم لهم الطعام الوفير ثم قام بإحراقهم، وسلخ جلود أرجل الأسرى الأتراك ثم مسحها بالملح، وجعل الأغنام تلحسها.
وغير ذلك من أهوال الجرائم، التي قتل خلالها ما بين العشرين ألف أو الثلاثين ألف إنسان بهدف شهوة متعة الدم؛ ولذلك أطلق عليه المؤرخ دورسون بك DuPSun، المعاصر للسلطان محمد الفاتح، اسم «حجاج الكفار».
كما هاجم «دراكولا» مدينة براشوف Braşov الرومانية، معقل «البويار»، للانتقام منهم، فأعدم في 11 يونيو 1459على الخازوق قرابة ثلاثين ألفاً من تجار المدينة وقادتها، وكان ذلك صبيحة الاحتفال بعيد القديس برثولماوس Βαρθολομαῖος، بعد اتهامهم بالفساد والتآمر على والاشيا؛ ولزيادة الغرابة والشذوذ تناول الغذاء وسط الجثث المعلقة على الخوازيق، متلذذاً بنتن تعفنها وفساد روائحها، وذلك تحذيراً منه لكل من تسوّل له نفسه الخروج عن طاعته. كما أغار على مدينة سيبيو Szeben في إقليم ترانسيلفانيا Transilvania عام 1460 وأعدم عشرة آلاف من أهلها.
وفي نفس السنة أرسل السلطان محمد الفاتح رسالة إلى «دراكولا» يطالبه بدفع الجزية المتأخرة عليه، المقدرة بعشرة آلاف دوقات ذهبية، وتقديم خمسمائة من أبناء والاشيا للالتحاق بالجيش العثماني. فرفض «فلاد» شروط السلطان العثماني، لأن قبول تلك الشروط يعني قبوله بالوصاية العثمانية على بلاده، فقام بتسمير عمائم الرسل على رؤوسهم بمسامير حديدية بعد أن رفضوا خلعها في حضرته إجلالاً له.
وفي 10 سبتمبر 1460 أرسل إلى شعوب سكسون ترانسيلفانيا، يحذرهم من غزو محمد الثاني للبلاد، طالباً منهم العون في حربه ضد جيوش العثمانيين، التي عبرت نهر الدانوب وبدأت في جمع الأفراد قسراً وإرسالهم لمعسكرات التدريب.
فقام بمهاجمة القوات العثمانية، وألقى القبض على العديد من أفرادها، وأمر بإعدامهم على الخازوق، واستمرت المناوشات بينهما حتى سنة 1461. فأرسل السلطان جيشاً بقيادة حمزة باشا للاقتصاص منه وقتله، لكن «فلاد» استطاع هزيمته، ووضع جنوده على الخوازيق، وكان أطولها خازوق حمزة باشا نفسه. وقد أسفرت حملاته ضد العثمانيين على قتل ما يزيد على خمس وعشرين ألف تركي مسلم. فجهز «الفاتح» جيشاً جراراً، قاده بنفسه، للقضاء عليه واحتلال والاشيا، لكن لم تفضِ الحملة إلى شيء، بسبب خبرة دراكولا بأساليب القتال العثمانية، ولجوئه إلى حرب العصابات، والغارات الليلية، مما ألقى الرعب في قلوب العثمانيين. وقد زاد من رعب العثمانيين واشمئزازهم المنظر البشع الذي كان ينتظرهم في سفوح التلال المحيطة بأسوار مدينة تارغوفيشته الرومانية Târgovişte، حيث انتصبت غابة كاملة من الخوازيق تكللت رؤوسها المدببة بجثث عشرين ألف إنسان، غالبيتهم من الجنود العثمانيين.
ثم بمساعدة السلطان العثماني تمكن «رادو الثالث الوسيم»، شقيق دراكولا من الإطاحة بأخيه وتنصيب نفسه أميراُ على والاشيا، ونُفي دراكولا إلى المَجَر / هِنْغاريا Magyarország، فتزوج من ابنة عّم الملك، وبقي اثنتا عشرة سنة في المجر. وبعد وفاة أخيه رادو المفاجئة عام 1475، أعلن فلاد قيام دولته الثالثة في 26 نوفمبر 1476، وبدأ في تجميع قوات من الموالين له والاستعداد لغزو والاشيا بدعم ملك هنغاريا وكرواتيا ماتياس كورفينوس Matthias Corvinus، لكن مُلكه لم يدم سوى أقل من شهرين، إذ توفي في معركة ضد العثمانيين بالقرب من بوخارست. ففصل رأسه، وأُرسل إلى السلطان العثماني محمد الثاني، وعُرض الرأس على خازوق خشبي في العاصمة أدرنة، بينما قام ابنه جريم بدفن ما تبقى من جثة أبيه دون أي مراسم جنائزية في كومانا Кумани، داخل دير بناه فلاد الثالث / دراكولا بنفسه سنة 1461، وهُدم هذا الدير ثم أُعيد بناؤه سنة 1589.
********
ما الخازوق؟
الخازوق من أسوأ وأبشع أشكال التعذيب والموت، وفيه يتم إدخال عمود من الخشب أو المعدن خلال الجسم من الأمام أو الخلف عبر المستقيم أو المهبل، ويخرج من خلال عنق أو كتف أو فم الضحية. وفي بعض الأحيان، لا يكون العمود حادّاً إنما مستديراً، للمحافظة على الأعضاء الداخلية، وبالتالي لزيادة معاناة الضحية وبطء موتها. فيموت الشخص المُخوزق بعد عدة ساعات أو أيام.
** ** ** **
وفي الواقع لا يوجد مصاصو دماء حقيقيين إلاَّ في الخرافات وأفلام الرعب، والأمر لا يتجاوز بروز أسنان بعض الأشخاص وتشبيههم بالشخصية الخيالية "مصاص الدماء"، وارتباط الدماء بإطالة العمر في الأساطير القديمة: فهناك دائماً مصاص دماء في ضمير الشعوب:
1 ففي أرمنيا توجد أسطورة (الداشنافار)، الذي يمتص الدماء من أقدام المسافرين ليلاً.
2 وفي أستراليا توجد أسطورة (يارا ما يها هو).
3 وفي اسكتلندا يخرج (باوبهان سيث) بزي امرأة، فيصطاد ضحيته من الرجال، ثم يقوم بقتلهم وشرب دمائهم.
4 وفي ألبانيا توجد أسطورة (اللوجات).
5 وفي بلغاريا توجد أسطورة (كرفوبيجاك) ويُعرفون أيضاً بـ (أوبورس) و(أوبور)،
وهم مصاصو دماء، يمتازون بأنف له فتحة واحدة، ولسان مدبّب عريض. ويزعمون أن الروح بعد ميتة عنيفة لا تفارق الجسد، إنما تجعله يغادر التربة، وهو لا يشرب الدم إلاَّ عندما لا يجد طعاماً آخر.
6 وفي رومانيا يُسمَّى مصاصو الدماء بـ (ستريجوي) من لفظة (استريكس) وتعني البومة، و(ستريجوي في) أي الساحرات الحيات اللاتي سيصرن مصاصات دماء، و(ستريجوي مورت) وهم موتى يعودون للحياة لامتصاص دماء البشر.
7 وفي ساحل العاج وغانا توجد أسطورة (الأساسابونسام)، وهو مصاص دماء يتوارى بين الأشجار ويهاجم العابرين، فيعض ضحيته في إبهامه ويشرب دمه.
8 وفي الصين توجد أسطورة (شيانج شيه)، الذي يخرج من جثة منتحر ويبدو بشرياً، وتعرفه عندما لا يتمكن من عبور الماء. كما توجد أسطورة الوحوش الحمر العيون الخضر الشعور.
9 وفي ماليزيا توجد أسطورة الرأس الزاحف (بينانجالانج).
10 وفي الهند، وهي عامرة بأساطير مصاصي الدماء، هناك الـ (بوتا) الذي يجوب الليل ويهاجم الأحياء كالغول. وبعض تلك المخلوقات لها جمجمة قابلة للنزع لشرب الدم منها. وأشهر مصاصة دماء هي (كالي) ذات الأربعة أذرع، تلبس حول عنقها جماجم الموتى، ولها أنياب حادة لتهزم بها الإله (راكتابيجا)، الذي يعيد التجسد من قطرة دم واحدة؛ لذلك فهي تحرص ألاَّ تترك أية قطرة دم. ومن تلك الأساطير ثمر البطيخ، الذي ما إن يُترك في البيت حتى يفسد، ويبدأ في الحركة، ويتحول لكائن يمتص الدم. وعندهم أيضاً أسطورة (بيتال): وهو جنس هندي من مصاصي الدماء، طوله متر ونصف.
11 وعند اليابان أسطورة الثعالب مصاصة الدم.
12 وعند اليونان أسطورة لاميا Lamia التي هي امرأة وأفعى معاً. وأسطورة (الفرايكولاكاس) الذي يأتي لدارك ويناديك بالاسم طالباً الدخول.
13 وفي القرن الخامس عشر أقدم غيل دي ريز Gilles de Rais (1404 ـ 1440) وكان في بلاط الحاكم جوان آرسي في شمالي شرقي فرنسا على دراسة الكيمياء القديمة بأمل إطالة حياة الإنسان إلى مالا نهاية، فاستخدم دماء أكثر من ثلاث مائة طفل في تجاربه. واعترف بأنه، وبمساعدة بعض خدمه، كان يغري الأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين السادسة والسادسة عشرة على الدخول إلى قلعته، فكان الطفل يُربط، فيعتدي عليه جسدياً، وبعد أن يفرغ من ذلك يقوم بفك الطفل المرعوب من الحبال ويقنعه بأنه كان يمزح معه حتى يتوقف عن البكاء، وما أن يتوقف الطفل عن البكاء، ويعتقد أنه في أمان، حتى يتم قتله بطريقة وحشية على يد غيل أو أحد مساعديه، فكانوا أحياناً يحزون رقبته، وأحياناً أخرى يقطعون يديه ورجليه ويتركونه لينزف حتى الموت، وبينما كان الطفل المسكين يحتضر كان غيل يتمتع بالجلوس على بطنه والتحديق إلى تعابير الألم والخوف المرتسمة على وجهه، وبعد أن يموت الطفل كان غيل يتلذذ بفتح بطنه وإخراج أحشائه بيديه.
** ** ** **
واليوم، في معظم أنحاء أمريكا، تجرى احتفالات سنوية لمصاصي الدماء الأسطوريين، ينظمها الذين يُسوّقون لهذه الخرافة، لدرجة أن بعضهم يقوم بخلع أنيابه الحقيقة وتركيب أنياب لمصاصي الدماء.
===========
المراجع:
1 دراكولا موقع Encyclopedia Britannica Online (الإنجليزية)
2 دراكولا موقع OCLC (الإنجليزية)
3 دراكولا موقع Project Gutenberg (الإنجليزية)
4 دراكولا موقع Internet Speculative Fiction Database (الإنجليزية)
5 المكتبة الوطنيَّة الفرنسيَّة

https://catalogue.bnf.fr/ark:/12148/cb12312986p - (BnF)
François Macé, Gilles de Rais, Nantes: Centre régional de documentation pédagogique de Nantes, 1988, pp. 95–98



]vh;,gh Dracula dracula ]vh;,gh


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
توقيع د. منذر أبوشعر
 تفضل بزيارتي على موقعي الشخصي

http://drmonther.com
د. منذر أبوشعر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07 / 09 / 2021, 41 : 07 PM   رقم المشاركة : [2]
خولة السعيد
مشرفة / ماستر أدب عربي. أستادة لغة عربية / مهتمة بالنص الأدبي


 الصورة الرمزية خولة السعيد
 





خولة السعيد is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: دراكولا Dracula

حقيقة رعب..
أجمل ما في التحقيق ( تحقيق المخطوط) أنه يجعل المحقق أوسع معرفة وثقافة من الكاتب، لأنه يتطلع إلى معارف عديدة فترى المحقق موسوعيا وهذا ما يميزك د. منذر.. فشكرا لك لأنك لا تبخل بأن تشاركنا معلومات متعددة ومختلفة
خولة السعيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08 / 09 / 2021, 27 : 01 AM   رقم المشاركة : [3]
عزة عامر
تكتب الشعر والنثر والخاطرة

 الصورة الرمزية عزة عامر
 





عزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud of

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: مصر

رد: دراكولا Dracula

من بين ضربات القلب عالية الصوت ، والتعرق من شدة الرعب ، وتفكك المفاصل ، وهلع الفرائص ، شكرا لك د. منذر أبو شعر على تلك المعلومات المريعة الشنيعة ،، وأسأل الله ألا أرى الليلة في منامي أية خازوق ، أو رأس إنسان معلقة في ثريات المنزل ( ابتسامة رعبï؟½ï؟½)
توقيع عزة عامر
 توضأ بالرحمة ..واغتسل بالحب.. وصل إنسانا..
عزة عامر
عزة عامر متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 09 / 09 / 2021, 10 : 04 PM   رقم المشاركة : [4]
د. منذر أبوشعر
محقق، مؤلف، أديب وقاص

 الصورة الرمزية د. منذر أبوشعر
 





د. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond reputeد. منذر أبوشعر has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: سوريا

رد: دراكولا Dracula

الأستاذة الأديبة خولة السعيدة، والأستاذة الأديبة عزة عامر:
مروركما يُثري، ويُغني، ويُكسب مزيد عزم لمواصلة المسير في عوالم المعرفة في كافة أشكالها، دون الالتزام بنمط أدبي أو فكري محدد.
فالشكر كل الشكر لكما، ويستمر اللقاء إن شاء الله.
توقيع د. منذر أبوشعر
 تفضل بزيارتي على موقعي الشخصي

http://drmonther.com
د. منذر أبوشعر غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
dracula, دراكولا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02 : 05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|