التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 145
عدد  مرات الظهور : 1,121,877

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > واحة فلسطين > الرابطة الفلسطينية لتوثيق الجرائم الصهيونية > حق العودة وحقوق الأسرى > حق العودة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 16 / 05 / 2010, 10 : 10 PM   رقم المشاركة : [1]
ناهد شما
مشرف - مشرفة اجتماعية


 الصورة الرمزية ناهد شما
 





ناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: صفد - فلسطين

ذكرى النكبة توحد مؤقتاً الصف الفلسطيني..تظاهرات وفعاليات فلسطينية: لا تنازل عن حق الع


[frame="1 10"]

ذكرى النكبة توحد مؤقتاً الصف الفلسطيني..تظاهرات وفعاليات فلسطينية: لا تنازل عن حق العودة

دمشق
صحيفة تشرين
سياسة
الأحد 16 آيار 2010


مرت أمس الذكرى الثانية والستون لنكبة الشعب الفلسطيني الذي لم تكن معاناة أبنائه وتشردهم نتاج ما تمخضت عنه النكبة عام 1948 فقط على الرغم من عظم فاجعتها.
بل هم ضحية الحلقة الأولى لمخطط استعماري إسرائيلي استيطاني تتالت حلقاته في العدوان على الأقطار العربية المجاورة وفي يوميات الحياة الفلسطينية ظلماً وقتلاً وتدميراً وسرقة وإرهاباً لتكتمل فصول مخططها في أسوأ كارثة بعد النكبة وهي العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أوائل العام 2009. ‏
وفي الذكرى الثانية والستين للنكبة لا يزال حق العودة وحق استرداد الأراضي المغتصبة حاضراً في عقول وقلوب اللاجئين الفلسطينيين وما زالت صور معاناتهم تحضهم على العمل في برامج ومشاريع عملية تؤكد تشبثهم بحقوقهم في وجه المخططات الإسرائيلية الممنهجة. ‏
وفي ذكرى النكبة عمت التظاهرات الضفة والقطاع لتأكيد التمسك بالحقوق وعلى رأسها حق العودة.

وأكد إسماعيل رضوان القيادي في حركة المقاومة الوطنية الفلسطينية «حماس» أن كل الفصائل الفلسطينية تقف اليوم صفاً واحداً لاستعادة الثوابت الوطنية الفلسطينية بما فيها حق العودة الذي يعد حقاً مقدساً لايمكن لأحد أن يتنازل عنه, مضيفاً في حديث له خلال مسيرة جماهيرية حاشدة نظمتها الفصائل الفلسطينية مجتمعة في قطاع غزة بمناسبة مرور 62 عاماً على اغتصاب فلسطين ونقلتها قناة «الجزيرة» أمس: إن هذه المسيرة الجماهيرية المشتركة تمهد الطريق لتحقيق المصالحة الوطنية التي تعد صمام أمان للحفاظ على الثوابت الوطنية والتوحد إزاء انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المستمرة لحقوق الشعب الفلسطيني ومقدساته. ‏
وأوضح رضوان أن حق العودة لا يمكن أن يتحقق من خلال المفاوضات العبثية مع الاحتلال الإسرائيلي الذي يهود القدس ويصادر الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية ويتنكر لحق عودة المهجرين إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها لأن هذا المحتل لا يعرف إلا لغة القوة المقاومة مؤكداً أن الشعب الفلسطيني يرفض كل السياسات الإسرائيلية الرامية إلى شطب هذا الحق. ‏
من جهته قال محمد الهندي القيادي في حركة المقاومة الوطنية الفلسطينية الجهاد الإسلامي: إن الاحتلال الإسرائيلي يتنكر لكل قرارات الأمم المتحدة وأنه لن يلتزم بأي قرار أممي طالما بقيت موازين القوى مختلة إلى هذه الدرجة. ‏
وأكد الهندي أهمية الوحدة الفلسطينية والتمسك بالثوابت الفلسطينية وعلى رأسها حق العودة وكذلك التمسك بخيار المقاومة حتى استعادة فلسطين المحتلة إلى قلب الأمة العربية. ‏
بدوره دعا خالد البطش القيادي في الحركة المجتمع الدولي وكل أحرار العالم إلى التحرك الفوري للضغط على الاحتلال لوقف انتهاكاته المستمرة واللاإنسانية بحق الشعب الفلسطيني منذ 62 عاماً, مطالباً بحل عادل للقضية الفلسطينية حسب قرارات الشرعية الدولية من خلال حقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة إضافة إلى حق العودة الذي لا يمكن أن يسقط بالتقادم. ‏
من جانبه قال زكريا الآغا عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية والقيادي في حركة فتح: إن منظمة التحرير كانت ولاتزال وستبقى ملتزمة ومتمسكة بالحقوق الوطنية الثابتة للشعب الفلسطيني وخاصة حقه في العودة وتقرير المصير وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وستعمل كل ما تستطيع من اجل تحقيق هذه الأهداف. ‏
وأضاف زكريا: إننا في حركة فتح مصممون على استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وسنرى في الأسابيع القادمة خطوات عملية على الأرض لتحقيق المصالحة وإنهاء حالة الانقسام بين الفصائل الفلسطينية. ‏
وفي الإطار ذاته قال إبراهيم أبو حميد عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين : إن الشعب الفلسطيني مطالب بالمشاركة في فعاليات النكبة والتوجه إلى المناطق الحدودية شرق وشمال قطاع غزة بمسيرات جماهيرية للتأكيد على وجهتنا في النضال من أجل حق العودة باتجاه الأراضي الفلسطينية التي هجرنا منها الاحتلال الإسرائيلي عام النكبة 1948. ‏
بدورها قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: إن النكبة ما كانت لتحدث ولتتفشى وتستمر دون التواطؤ الدولي والدعم الاستعماري الأوروبي والأميركي الأعمى واللامحدود، مؤكدة تمسكها بحق العودة ورفضها لمؤامرة التوطين داعية الفلسطينيين وقواهم السياسية والاجتماعية لتعزيز وحشد الجهود من أجل إنهاء الانقسام المدمر للشعب الفلسطيني وحقوقه. ‏
من جهته أكد المنتدى الفلسطيني والجالية الفلسطينية في أوروبا أن السياسة العنصرية لإسرائيل وممارساتها الوحشية المستمرة على مدار 62 عاماً لن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني وتطلعه لحقوقه المشروعة التي كفلتها كافة القوانين والأعراف الدولية في الحرية وإقامة دولته المستقلة. ‏
وحذر المنتدى من أن استمرار السياسة الإسرائيلية وتنكرها للحقوق الفلسطينية يشكل تهديداً مستمراً للأمن والسلم في كل أنحاء العالم مطالباً العالم الحر والمجتمع الدولي بكافة هيئاته ومؤسساته أن يتحرك بشكل جاد لإعادة الحقوق المغتصبة لأصحابها والعمل على إلزام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتطبيق القرارات الدولية المتعلقة بعودة اللاجئين, مشدداً على ضرورة الإسراع في تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية و ضرورة الكف عن اللهاث وراء سراب التسوية التي ثبت عدم فائدتها. ‏
وفي بيروت, قال حزب الله: إن ذكرى النكبة في فلسطين تأتي هذا العام والأمة تعيش مرحلة خطيرة يعمل أعداؤها على حرف أنظار أبناء الشعوب العربية والإسلامية عن قضيتهم الحقيقية والمركزية المتمثلة باحتلال العدو الصهيوني لأرض فلسطين وإقامة الكيان الغاصب على أرضها دون أي وجه حق وتقتيل أهلها وتشريدهم ومصادرة أراضيهم ومحاولة إلغاء تاريخهم وحاضرهم وصولاً إلى مستقبلهم. ‏
وأوضح الحزب في بيان له بمناسبة ذكرى النكبة أن القضية الفلسطينية تعيش ظروفاً أكثر خطورة نظراً إلى إحساس العدو بأنه اقترب من تحقيق هدفه النهائي في إلغاء القضية الفلسطينية من قاموس السياسة المتداولة معتمداً على الغبار الذي يثيره حول قضايا مختلفة بهدف الهاء الشعوب العربية والإسلامية عن هذه القضية الأساسية. ‏
وأضاف البيان: إن ما يظنه العدو نجاحاً في إخراج القضية الفلسطينية من المعادلة هو وهم يعيشه قادة العدو لأن هذه القضية ستبقى في قلوب أبناء الشعب الفلسطيني الذي لا يرضى عن فلسطين بديلا وفي قلوب الشعوب العربية والإسلامية التي تعتقد أن فلسطين هي وقف لا يمكن التفريط به أو التنازل عنه مهما اشتدت الصعاب وطال الزمن. ‏

ذكرى النكبة توحد مؤقتاً الصف الفلسطيني..تظاهرات وفعاليات فلسطينية: لا تنازل عن حق العودة
أردوغان يختتم زيارته لليونان: حقبة جديدة من التعاون
البقعة النفطية أكبر من التقديرات ومبعثرة في خليج المكسيك
ميركل تحضر الألمان للتقشف
موجة عنف جديدة تقتل 22 شخصاً وتجرح المئات..تايلاند: تعزيزات عسكرية لحسم تظاهرات أنصار شيناواترا
هاتوياما يؤجل قرار نقل القاعدة الأميركية
كليغ يدافع عن تحالفه مع كاميرون

[color="red"]
ابحث عن:
بحث متقدم
البحث في الأرشيف
ابحث عن:
بحث بين تاريخين:
سنة-شهر-يوم
سنة-شهر-يوم
أي من الكلمات
كل الكلمات معاً
البحث ضمن العناوين والمحددات فقط
[/color
]
[/frame]


`;vn hgk;fm j,p] lcrjhW hgwt hgtgs'dkd>>j/hivhj ,tuhgdhj tgs'dkdm: gh jkh.g uk pr hgu hgehkdm ,hgsj,k hgtgs'dkd


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
ناهد شما غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
النكبة, الثانية والستون, الفلسطيني, تظاهرات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
في ذكرى النكبة ليلى مرجان حق العودة وحقوق الأسرى 0 16 / 05 / 2018 34 : 02 PM
صور عملات فلسطينية تعود لما بين بداية القرن العشرين وقبيل النكبة هدى نورالدين الخطيب فلسطين في القلب ( منوع) 21 19 / 11 / 2014 08 : 10 PM
ذكرى النكبة وحق العودة د. رجاء بنحيدا حق العودة وحقوق الأسرى 3 02 / 06 / 2014 00 : 05 PM
النكبة ليست يوم وليست ذكرى ناهد شما جرائم إسرائيل منذ ما بعد النكبة و حتى اليوم 0 16 / 05 / 2011 00 : 12 AM
ذكرى النكبة / دموع النكبة شموع العودة طلعت سقيرق القضايا الوطنية الملحّة 1 14 / 05 / 2010 43 : 08 PM


الساعة الآن 37 : 12 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|