التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 8,375
عدد  مرات الظهور : 15,255,203

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > على مرافئ العروبة وفي ساحات الوطن > أحداث وقضايا الأمّة > القضايا الوطنية الملحّة
القضايا الوطنية الملحّة منتدى خاص بالقضية الفلسطينية العاجلة و كل قضايا الأمة الوطنية الملّحة لتسليط الضوء والتفاعل على وجه السرعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 30 / 10 / 2020, 46 : 10 PM   رقم المشاركة : [11]
خولة السعيد
مشرفة / ماستر أدب عربي. أستادة لغة عربية / مهتمة بالنص الأدبي


 الصورة الرمزية خولة السعيد
 





خولة السعيد is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: قراءات للأوضاع الراهنة/ عروبة شنكان

جميلة فكرة طرح الأوضاع الراهنة ومتابعتها عبرك عروبة
خولة السعيد متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 31 / 10 / 2020, 13 : 01 AM   رقم المشاركة : [12]
رشيد الميموني
أديب وقاص ومترجم أدبي ويعمل في هيئة التدريس -عضو الهيئة الإدارية / مشرف عام على المنتديات والأقسام / نائب رئيس رابطة نور الأدب


 الصورة الرمزية رشيد الميموني
 





رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: قراءات للأوضاع الراهنة/ عروبة شنكان

اقتباس
 عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] المشاركة الأصلية كتبت بواسطة arouba shankan
4
فرنسة والإسلام
تعد ضيق الآفاق الاستراتيجية في باريس والتعثر الاقتصادي من أهم الأسباب التي دفعت بعض الساسة الفرنسيين لاستعمال عبارات معادية للإسلام واستخدام تعابير تسيئ له خاصة مع بوادر تغير الحوار بين تركيا وفرنسا ومع بوادر حرب ارمينية واذربيجان مع نشوب صراع حول الغاز في حوض المتوسط.
إضافة لمحرضات إضافية للأزمة وهي جذب الناخب الفرنسي اليمين مع اقتراب الانتخابات الرئاسية 2022 والتي تشهد تنافسا مع مارين لوبان زعيمة حزب التجمع الوطني اليميني المشهورة بعدائها للإسلام الذي يستعمل في أوربا وسيلة لتبرير مختلف ماشكلها الاقتصادية والاجتماعية.
تعتبر حرب الساسة الفرنسيون على الإسلام استهداف لحركة فكرية لاأكثر قد تكون هددت وجود بعض الحركات بالمعنى الأصح مع التغلغل التركي والقطري في فرنسا هذا ما كشفته تقارير قدمتها"ميديا بارت"التي تشير إلى أن الإمارات قدمت تمويلا قيمته 8مليون يورو لإنقاذ الجبهة الوطنية من ازمة اقتصادية خانقة قبل انتخابات الرئاسة الفرنسية.
معروف عن فرنسا التقارب مع الإسلام منذ إعلان نابليون الإسلام لإخضاع مصر تحت سيطرته إلى مساندة الثورة الإيرانية مع بداية الثمانينات.
هذا التاريخ الطويل لفرنسا مع الإسلام أرسى قواعد ثقافية واجتماعية وسياسية وصل ذروته مع الهجرة المغربية لفرنسا حيث أصبح الحضور الإسلامي أقوى تعمقت جذوره التي كانت ضاربة بدءا من القرن الثامن الميلادي بعد سنوات ثلاثة من فتح الأندلس.
ولفهم هذه العلاقة، فإن العودة إلى التاريخ وتحديد مراحل التقارب بينهما قد يُمكننا من تفكيك الروابط وفق ترتيب كرونولوجي يسمح للقارئ بإدراك العوامل الرئيسية المؤثرة في علاقة البلد الأوروبي بالدين الإسلامي والمسلمين.

تحليل منطقي ودقيق للأوضاع المتشنجة في فرنسا وهي مقبلة على انتخابات ساخنة يحاول كل طرف فيها جذب أنصار اليمين المتطرف ودغدغة مشاعره بإظهار العداء لكل ما يمت إلى الإسلام بصلة .
شكرا عروبة لهذه الإفادة الممتعة .
خالص المودة
رشيد الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14 / 11 / 2020, 24 : 11 PM   رقم المشاركة : [13]
Arouba Shankan
عروبة شنكان - أديبة قاصّة ومحاورة - نائب رئيس مجلس الحكماء - رئيسة هيئة فيض الخاطر، الرسائل الأدبية ، شؤون الأعضاء والشكاوى المقدمة للمجلس - مجلس التعارف


 الصورة الرمزية Arouba Shankan
 




Arouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond repute

رد: قراءات للأوضاع الراهنة/ عروبة شنكان

5
طال أمد الانتظار لتتحول الحياة إلى شبه مستحيلة حيث الكوارث الاجتماعية تتبعها كوارث الحرب والتمزق تتسلل ألحقة القيم رويدا رويدا لتتعرى الوجوه وينعدم الأمن ويغيب الاستقرار وذاك الترابط بين القانون والأخلاق يبدأ بالانفصال رويدا رويدا مما ينبئ بتصدع بنى المجتمع من مختلف الوجوه..
عل امتداد جهات الأرض وربما على سعة الكون وتعدد كواكبه التغريبة السورية شبيهة اختها التي سبقتها فلسطين والجراح المفتوح على الدوام ذهب الجميع ضحية التهجير واللجوء التحفوا العراء بدون إشراف دولي وتصدرت حكاياتهم الصحف والمجلات الكترونيا وتقليديا..
أينما يذهب السوري يجد الكثير ليصنعه استثمار المشاريع أو التحاف العراء رغم قساوة الطبيعة تبتهل حناجر الأمهات أن يحمي الإله سورية وتضمحل ساحة الكراهية التي بلورتها فكرة "ثورة" التي لن تنتصر عسكريا ولاسياسياً..لكنها صقلت من تحمل السوري فواجه طوابير الخبز وعانى من أزمة الحصول على المحروقات واللهم لاشماتة في مكروه أصاب جبهة الساحل السوري حيث التهمت النيران غاباته وأحرقت قلوباً بانتظار زرع أن ينمو وطريق أن يفتح!..
نأتي إلى معاناة "أهالي الجزيرة" في "مخيمات الهول" وتهجير العوائل وتحريف قرى بالكامل على يد قوات (قسد) في أغلب قرى الفرات والجزيرة..
ونتذكر تمثيل عناصر قوات الحماية الكردية بجثث فصائل من الجيش السوري الحر في المدن الثائرة فطافت ناقلاتهم بهم في عفرين ونستذكر جرائم الاستيلاء على ممتلكات المهجرين وجرائم الاعتداء على الأرواح والحريات والعقول..هو تبديد لقوى الثورة التي لامكاسب لها لتمتد يد التأجير بين أذربيجان وليبيا وتمتد يد الطغيان تغتال كل ماتبقى في المحاجر من نور ليتحول الكفاح غلى إرهاب فكري يوجه اصابع الاتهام للكردية والانعزالية متناسيا حروب الإبداة التي تُجر إليها الشبيبة وبشكل يومي..
رحل بن لادن ورحلت معه صورته ورحل جورج بوش، ورحل الحريري ورحل الأمير وعاش آخر، وضحى الملايين لأجل هذا الوطن الذي تلتهمه النيران والطغيان وتسرف في هدر طاقاته الشرذمة وخيام الشتات في الخارج إنهم يدعون للمصالحة في إطار فتنة وهي التي سيطول أمدها ويطول معها انتظار السوري عودة مشرفة إلى ربوع وطنه وإنا للغد متطلعون..
توقيع Arouba Shankan
 
Arouba Shankan غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17 / 11 / 2020, 33 : 03 AM   رقم المشاركة : [14]
Arouba Shankan
عروبة شنكان - أديبة قاصّة ومحاورة - نائب رئيس مجلس الحكماء - رئيسة هيئة فيض الخاطر، الرسائل الأدبية ، شؤون الأعضاء والشكاوى المقدمة للمجلس - مجلس التعارف


 الصورة الرمزية Arouba Shankan
 




Arouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond repute

رد: قراءات للأوضاع الراهنة/ عروبة شنكان

أراد الفرح لسورية لكن الموت كان أسرع ليتوقف قلب وزير الخارجية السوري عن النبض فيبتعد وسط اضرابات سورية وحرائق غاباتها، هو المشدد على أن لاترسيم للحدود بين سورية ولبنان والذي واجه قانون"قيصر" بكلمة لا لقد احتفظ بحقيبة وزارة الخارجية سنوات طويلة رغم تعاقب الحكومات..
شهد مفاوضات متعددة مع إسرائيل وتم تكليفخ بإدارة ملف العلاقات السورية ـ اللبنانية تم فرض عقوبات بالغة عليه من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ووجه له تهمة صلة وصل بين طهران ودمشق، كان من أشد منتقدي المقاتلين الأكراد لتلقيهم دعما من واشنطن..
وعلى خلفية انتقاد اوربا للانتهاكات التي تمارسها السلطات السورية بحق المدنيين أعلن "سننسى أن هناك أوربا على الخريطة وسنتجه جنوبا وشرقاً وغرباً"وقف ضد كل مايحاك من مؤامرات على سورية كما وقف أمام خصومها وندد بالعقوبات المفروضة من الغرب..
توعد المعلم بانتزاع لواء اسكندرون الذي انسلخ عن سورية لتضمه تركيا إلى أراضيها، كما شجب مختلف وجوه "القوى الخارجية التي تم إرسالها لارتكاب المجازر في سورية"..
وليد المعلم رحل تاركا سورية مابين شرق وغرب، كان منذ اندلاع الأزمة فيها ثابت الموقف سمح باستعادة معظم الأراضي التي انتزعتها المعارضة تطلع لإجراء حوار مع أكبر شريحة من المعارضة كما دعا اللاجئين إلى الإسراع في العودة إلى سورية..
توقيع Arouba Shankan
 
Arouba Shankan غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للأوضاع, الراهنة/, شنكان, عروبة, قراءات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 16 : 05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|