التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 98,967
عدد  مرات الظهور : 58,084,353

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > قال الراوي > الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 16 / 06 / 2022, 30 : 10 AM   رقم المشاركة : [1]
سيد يوسف مرسي
كاتب نور أدبي

 الصورة الرمزية سيد يوسف مرسي
 





سيد يوسف مرسي is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: مصر

كل شيء يهون


@@@@@

كل شيء يهون
إلا وجع القلب ،ورمد العيون
هل تذكرين أول لقاء كان بيننا ؟...أعتقد أن مثل هذا اللقاء لا ينسى ..كان اللقاء حكميما دافئا ، حد الاشتعال ،فما زال مسجل الذاكرة يحتفظ بتفاصيله ، بين ملفاته .. كنت حينها أطرق كل أبواب الهوى ، فلا أحدا يستجيب ولا شيء يرد ، فلم أسمع غير صدى طرقاتي التي يردها الخواء لي .. كنت قد استعرت في هذا اليوم كتاب ألف ليلة وليلة ، أقتل به الفراغ وتشبه مهم رغبتي ، وحين خرجت إلى مقهاى كنت تجلسين على مقربة مني ،، اعذريني في استرسالي
.. كان بيني وبين الحاء والباء بحور يصعب على ركوبها ، لكن الفضول دفعني أن أقف فوق راس البحر ، أغرتني أمواجه بأسنانها البيضاء وهي تضحك ،وعروس البحر تقفز من بين الموج لتضع وردة جورية حمراء بين ضفتى كتابي ...فغرقت عيوني وقلبي . فرضعت حليب النملة رضاها يشبه رضاع الجرو لأمه الكلبة . ورحت أدور ، جيدا وجدانا، رأسا ، قلبا بين متون الموج ، حينها لم أعرف أن للبحر وحوش ، لكن الحاء أخذت لب فؤادي ،وقد كان اللقاء ،ومازالت أصداء أول ليلة مع عروس البحر لا تفارق عيني ، كانت الحجرة التي جمعنا حمراء ، ستائرها حمراء، المصباح المعلق ضوءه أحمر ، كدت حينها أحترق من الوهج الصادر من الأشياء التي تلتف حولي ،فأنا أكره الدماء ، تمنيت في تلك الليلة أي بصيص لترى عيني عيونك الزرقاء ، حتى قميصك كان أحمرا ملتهبا ، حاولت أن أخمد هذا اللهيب الذي يطوف ويلتف حولي .. منذ بضعة أيام تملكني هذا الحريق واشتقت له واشتقت لناره ، كأنني أناديه ،
لكن عاودني وجع العيون فخفت اللهيب ، عرفت أنني احتاج لبعض أدوات الإطفاء ،وإخماد الحرائق ، عرفت أن الفارس لا بد أن يظل فارس ..أعرف أنه لا خلاف بيننا ،،،سوى شكل الابتسامة ، لا خلاف إني أبغض أي لون يثير عيوني ، أود أن أراك غيثا ،
والإنسان طاقة . فلا طاقة لي بما يثير عيوني، ويوجه قلبي ، فما زاد عن طاقتي أجهدني
بقلم :سيد يوسف مرسي


;g adx di,k ]i,k


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
سيد يوسف مرسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17 / 06 / 2022, 52 : 02 PM   رقم المشاركة : [2]
خولة السعيد
مشرفة / ماستر أدب عربي. أستادة لغة عربية / مهتمة بالنص الأدبي


 الصورة الرمزية خولة السعيد
 





خولة السعيد will become famous soon enough

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: كل شيء يهون

تبدو رسالة وجهتها ل(حبيبتك) _ الافتراضية طبعا ، حتى لا تظن أننا صدقنا الأمر واقعا _ أو خاطرة جالت بفكرك فأنتجت هذه الأسطر الشاعرية
خولة السعيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20 / 06 / 2022, 20 : 06 PM   رقم المشاركة : [3]
سيد يوسف مرسي
كاتب نور أدبي

 الصورة الرمزية سيد يوسف مرسي
 





سيد يوسف مرسي is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: مصر

رد: كل شيء يهون

اقتباس
 عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد يوسف مرسي
@@@@@

كل شيء يهون
إلا وجع القلوب ،ورمد العيون
هل تذكرين أول لقاء كان بيننا ؟...أعتقد أن مثل هذا اللقاء لا ينسى ..كان اللقاء حميما دافئا ، حد الاشتعال ،فما زال مسجل الذاكرة يحتفظ بتفاصيله ، بين ملفاته .. كنت حينها أطرق كل أبواب الهوى ، فلا أحدا يستجيب ولا شيء يرد ، فلم أسمع غير صدى طرقاتي التي يردها الخواء لي .. كنت قد استعرت في هذا اليوم كتاب ألف ليلة وليلة ، أقتل به الفراغ وأشبع نهم رغبتي ، وحين خرجت إلى مقهاى كنت تجلسين على مقربة مني ،، اعذريني في استرسالي
.. كان بيني وبين الحاء والباء بحورا يصعب على ركوبها ، لكن الفضول دفعني أن أقف فوق راس البحر ، أغرتني أمواجه بأسنانها البيضاء وهي تضحك ،وعروس البحر تقفز من بين الموج لتضع وردة جورية حمراء بين ضفتى كتابي ...فغرقت عيوني وقلبي . فرضعت حليب النملة رضاها يشبه رضاع الجرو لأمه الكلبة . ورحت أدور ، جيدا وجدانا، رأسا ، قلبا بين متون الموج ، حينها لم أعرف أن للبحر وحوش ، لكن الحاء أخذت لب فؤادي ،وقد كان اللقاء ،ومازالت أصداء أول ليلة مع عروس البحر لا تفارق عيني ، كانت الحجرة التي جمعنا حمراء ، ستائرها حمراء، المصباح المعلق ضوءه أحمر ، كدت حينها أحترق من الوهج الصادر من الأشياء التي تلتف حولي ،فأنا أكره الدماء ، تمنيت في تلك الليلة أي بصيص لترى عيني عيونك الزرقاء ، حتى قميصك كان أحمرا ملتهبا ، حاولت أن أخمد هذا اللهيب الذي يطوف ويلتف حولي .. منذ بضعة أيام تملكني هذا الحريق واشتقت له واشتقت لناره ، كأنني أناديه ،
لكن عاودني وجع العيون فخفت اللهيب ، عرفت أنني احتاج لبعض أدوات الإطفاء ،وإخماد الحرائق ، عرفت أن الفارس لا بد أن يظل فارسا ..أعرف أنه لا خلاف بيننا ،،،سوى شكل الابتسامة ، لا خلاف إني أبغض أي لون يثير عيوني ، أود أن أراك غيثا ،
والإنسان طاقة . فلا طاقة لي بما يثيرني ويثير عيوني، ويوجع قلبي ، فما زاد عن طاقتي أجهدني
بقلم :سيد يوسف مرسي

ثم مراجعة النص وتمحيصه من الأخطاء الكوبردية
سيد يوسف مرسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20 / 06 / 2022, 22 : 06 PM   رقم المشاركة : [4]
سيد يوسف مرسي
كاتب نور أدبي

 الصورة الرمزية سيد يوسف مرسي
 





سيد يوسف مرسي is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: مصر

رد: كل شيء يهون

اقتباس
 عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خولة السعيد
تبدو رسالة وجهتها ل(حبيبتك) _ الافتراضية طبعا ، حتى لا تظن أننا صدقنا الأمر واقعا _ أو خاطرة جالت بفكرك فأنتجت هذه الأسطر الشاعرية

شكرا كبيرة لأديبتنا الألقة فقد بات كل شيء في الدنيا افتراضيا
سيد يوسف مرسي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
دهون


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03 : 10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|