أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات باختصار..    <->    آخـــــرُ أوراقي    <->    أنتم وقهوتي    <->    بلاغ هام..    <->    (((ضجيج الشفاه)))    <->    حكمة اليوم - ملف تعده يومياً مرمر يوسف    <->    هنا يا حبيبي أسجل... عرفاني    <->    (الضَّمِيرُ)    <->    أسماء الشعراء أعضاء الرابطة العالمية لشعراء نور الأدب    <->    بين مرآتين ...    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها اعتذار وعرض برنامج العمل للفترة القادمة
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > هيئة النقد الأدبي > أدباء وشخصيات تحت المجهر
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 17 / 09 / 2017, 44 : 05 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
د. رجاء بنحيدا
اللقب:
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد
الرتبة:


البيانات
التسجيل: 13 / 12 / 2013
العضوية: 7157
المشاركات: 3,442 [+]
بمعدل : 2.24 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب - مكناس
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 8158
نقاط التقييم: 47155
د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د. رجاء بنحيدا غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : أدباء وشخصيات تحت المجهر
:sm128: مقتطفات من كتاب ....





المفكر الإنساني لدى إدوارد سعيد
هويته، مسؤوليته، أنموذجه
د. جمال محمد مقابلة د. علي مصطفى عشا
قسم اللغة العربية وآدابها كلية الآداب – الجامعة الهاشمية
مقتطف من كتاب : تحولات الخطاب النقدي العربي المعاصر ( مؤتمر النقد الدولي الحادي عشر 25-27//7//2006 م
قسم اللغة العربية جامعة اليرموك / جدارا للكتاب العالمي إربد - الأردن ط1-2008


ملخص
يدرس هذا البحث هوية المفكر الإنساني لدى إدوارد سعيد التي تظهر في اتجاهين؛ الأول محاولاته الدؤوبة لتحديد ماهية المفكر الإنساني ودوره أو مسؤوليته؛ حيث تتخلق تلك الهوية خارج إطار الأنماط السلبية الثلاثة المتمثلة في القومية والحماسة الدينية والنزعة الاستئثارية (أي الفكر الانتمائي). وتتجلى مسؤولية المفكر الإنساني في كشف الشروخ والفراغآت التي تحدثها الأنماط السلبية في الثقافة الإنسانية، خالقة بذلك حالة من التجاذب الثقافي في العالم، بما تولده من الصراعات وتغذيها. وفي الاتجاه الآخر، فقد استطاع إدوارد سعيد – بنتاجه النقدي والثقافي- أنيجسد بنفسه تلك الهوية وأن يضطلع بهذه المسؤولية، بوصفه مفكًرا إنسانًيا بامتياز؛ لأنه ناضل دوما للبقاء خارج إطار السلطة والموقع والمصالح
.



Human Thinker For Edward Sa’id
His identity, responsibility, and model
Dr. Jamal Mohammad Maqableh Dr. Ali Mustafa Asha
Faculty of Arts- Al-Hashemite University

Abstract
This research paper looks at the identity of the human thinker, for EdwardSa’id, which appears in two tracks.
The first, Edward’s intensive attempts to determine what a human thinker is and his role and responsibility. The human thinker’s identity is created outside the three negative patterns which are represented in: nationality, religious enthusiasm and the selfish tendency. The responsibility of the human thinker is to reveal the crisis and vacuum in the structure of the human culture which creates and maintains a state of cultural
conflict in the world.
The second, Edward Sa’id was able, through his critic and cultural
production, to set a model by himself and to shoulder the responsibility as being and prominent a human thinker who struggled permanently to stay outside authority, position and interests.






يتسع مفهوم المفكر في منظومة إدوارد سعيد (3009-5391) الفكرية النقدية ليشمل كلاا من؛ الناقد الأدبي والمثقف والفيلسوف والأديب والمؤرخ والسياسي والأنثروبولوجي والأكاديمي الباحث في مجال العلوم الإنسانية بعامة، وذلك انطلاقاً من رفض سعيد حدود التخصص أو الاحتراف المهني الذي من شأنه أن يحد من فاعلية الإنسان الوجودية ، ،لأسباب مهنية وسياسية في آن واحد معاً(1). ويتحدد معنى الإنساني، المقصود في العنوان، ببحث هؤلاء جميعاً في مجال الإنسانيات بوجهأو بآخر، وبالتازم الناقد منهم بالنزعة الإنسانية أو الأنسنية –بحسب ترجمة فواز طرابلسي لها- التي ترى الإنسان أعلى قيمة في الوجود(2)، انطلاقاً من أن "العالم التاريخي هو من صنع بشر من رجال ونساء(3)" وأن التاريخ كما يرى فيكو "قابل للفهم والتفسير فقط لأن البشر قد صنعوه، طالما أننا لا نستطيع إدراك إلاّ ما قد صنعناه بأنفسنا، تماماً مثلما الله يعرف الطبيعة لأنه هو مبدعها( 4)". فالمفكر الإنساني هو ناقد ذو مشاعر إنسانية، وذو نزوع إنساني، والإنسانية من ثََّم تغدو "ممارسة يستخدمها مثقفون وأكاديميون يريدون معرفة ما هم فاعلون، وما يلتزمون به كباحثين
يرغبون أيضاً في ربط تلك المبادئ بالعالم الذي يعيشون فيه كمواطنين"(5). والأنسنية كذلك "لا تمت بصلة إلى الانكفاء، ولا إلى الإقصاء... إن هدفها هو التمحيص النقدي للأشياء بما هي نتاج للعمل البشري وللطاقات البشرية على التحرر والتنوير، وعلى القدر ذاته من الأهمية والتمحيص النقدي لسوء القراءة وسوء التأويل البشريين للماضي الجمعي كما للحاضر الجمعي، فلن يوجد أبداً سوء تأويل لا يمكن م ارجعته وتحسينه وقلبه ارساً على عقب، ولنيوجد أبداً تاريخ لا يمكن استعادته إلى حٍّد ما، وفهمه بشغف بكل ما فيه

من عذابات وإنجازات"( 6).
*******
(1 ) سعيد، إدوارد، المثقف والسلطة، ترجمة محمد عنااني، رؤياة للنشار والتوزياع، ط5، القااهرة 300، ص
2-سعيد ، إدوارد، الإنسانية والنقد الديموقراطي، ترجمة فواز الطاربلسي، ط5، دار الآداب، بيروت 3001، ص51.
3-المصدر السابق، ص31.
4-المصدر نفسه، ص 55.
5-المصدر نفسه، ص39
.
6-المصدر نفسه ص42

وامعاناً في تحديد الإنسانية ومزاياها يقول سعيد "إنه يمكنك أن تكون ناقداً للمذهب الأنسني باسم الفكرة الأنسنية؛ لأن الفكر الأنسني إذ يتعلم من تجاوازته المرتكبة خلال تجارب المركزيةالأوروبية والإمبراطورية قادر على صياغة نمط آخر من الأنسنية يكون كوزموبوليتياً، وعميق التجذر في اللغة والأدب غير الأوروبيين بطرائق تستوعب دروس الماضي الكبيرة"(1).
وبما أن كل ثقافة، أينما كانت، تمر عبر مسار طويل من تعريف الذات، وامتحان الذات، وتحليل الذات بالنسبة إلى الحاضر والى الماضي معاً، فإن جوهر الإنسانية هو أيضاً إد ارك التاريخ البشري بما هو مسار متواصل من معرفة الذات وتحقيق الذات(2)، وباختصار فإن الحديث عن الإنسانية لدى سعيد هو حديث عن الإنجاازت الإنسانية "والأنسنية هي إنجاز الشكل بوساطة الإاردة الإنسانية والفاعليات الإنسانية وهي ليست نظاماً ولا هي قوة غير مشخصنة مثل السوق أواللاوعي"(3). وكل بحث في الذات على هذه الشاكلة سيفضي إلى نوع من العودة إليها( 4) بوعي جديد،
يجعلها تعيش وجوداً ممتلئاً، بسبب الروح النقدية التي تمارس في هذا الاتجاه، وذلك انطلاقاً من أن التاريخ هو كذلك يصنع الإنسان بمعنى ما(5).
وهذا السرد النقدي لسعيد حول الإنسانية في هذا السياق، غيض من فيض، يكفي لتوضيح المقصود بمفردة العنوان. وتجدر الإشارة إلى أن كتاب سعيد الأخير الذي دفع به إلى المطبعة، ولم يتسن له رؤيته منشوار، إذ عاجلته المنية، بعد أن غلبه المرض، يمكن معاينته على أنه صرختهالأخيرة، أو بيانه الثوري، الذي جسد فيه خلاصة نظريته النقدية الديموق ارطية ونزعته الإنسانية بعمق؛وإذا كان الكتاب في الأصل مجموعة محاضرات ألقيت في جامعة كولومبيا (6)ضمن سلسلة "موضوعات كولومبيا الفلسفية" ما بين عامي( 3000 و3003 )،أضاف إليها فصلا ، واختار لها عنواناً هو"الأنسنيةوالنقدالديموقراطي " ودافع سعيد عن الأنسنية بوصفها الخيار الوحيد لكل ناقد إنساني، مؤكداً أن الإنسانية بعامة أو الإنسانية الأمريكية(7)، قد قدمت نماذج عبر تاريخها، ولعله كان أحد هذه النماذج، وفي الوقت ذاته رأى في بعض النماذج، سواء الأمريكية أو الغربية بعامة، بعض اختلالات فجهد في نقدها ومراجعتها علّه يرسي دعائم ارسخة لإنسانية عالمية( 8).
**********
(1 ) سعيد، الأنسنية والنقد الديموقراطي، ص31.
. (2 ) المصدر نفسه، ص 46. (3 ) المصدر نفسه، ص93. (4 ) شريعتي، علي، العودة إلى الذات، ترجمة إبارهيم الدسوقي شتا، ط5، الزهارء للإعلام العربي، القاهرة
53 -535. (5 ) المرجع السابق، ص551. (6) سعيد، إدوارد، الثقافة والمقاومة، حاوره دافيد بارساميان، ترجمة علاءالدين أبو زيناة، ط5 دار الآداب، بياروت
300،ص . (7 ) سعيد، الأنسنية والنقد الديموقارطي، ص51. ( 8) سعيد، الأنسنية والنقد الديموقراطي ، ص31.










للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : مقتطفات من كتاب ....     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : د. رجاء بنحيدا



lrj'thj lk ;jhf >>>> lrj'thj


نور الأدب











عرض البوم صور د. رجاء بنحيدا   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19 / 09 / 2017, 47 : 03 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
د. رجاء بنحيدا
اللقب:
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد
الرتبة:


البيانات
التسجيل: 13 / 12 / 2013
العضوية: 7157
المشاركات: 3,442 [+]
بمعدل : 2.24 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب - مكناس
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 8158
نقاط التقييم: 47155
د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د. رجاء بنحيدا غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : د. رجاء بنحيدا المنتدى : أدباء وشخصيات تحت المجهر
رد: مقتطفات من كتاب ....

ولما كان هذا المفّكر/الناقد يرفض القومية والحماسة الدينية والنزعة الاستئثارية بوصفها
جميعا تجلّيات للفكر الانتمائي (1)،فإّنه يلجأ إلى هذه النزعة المنطلقة أساسا من الإدارك الواقعي
لقيمة الوجود الإنساني في فضائه الرحب، والمشفوعة بالإيمان بالعقل البشري القادر على سبر أغوار العقل البشرّي بحسب تعبير ليو شبتسر(2)، ويلتزم بهذه النزعة الت ازًما وجودًّيا، ويناضل من أجلها؛ لأنها الضامن للتشاركية الثقافية، والمخلّص للبشرية من عذاباتها الكثيرة، إذا كتب لهاّّّّ النجاح والانتشار.
لقد رأى سعيد إلى المفّكر الإنساني على أنه المخلّص للبشرية بوجه من الوجوه، وجهد في الإشادة بنماذجه العديدة وأماط اللثام عن هويته، وبين كثيرا من مسؤولياته، وحاول هو بنفسه أن يكون نموذجا من نماذجه تلك، وختم أعماله جميعا بكتاب الأنسنّية توكيًدا لذلك. وفي سبيل جلاء صورة "المفكر الإنساني لدى إدوارد سعيد" يتّخذ هذا البحث في المحاورالآتية أساسا له:
- هوية الناقد الأنسني . ّ - دور الناقد الأنسني . -أنموذج الناقد الأنسني /ّإدوارد سعيد في مشروعه الفكري والثقافي .
أّولّا : هوية الناقد الأنسني
يقول محمود درويش في قصيدته (منفى (3) طباق[إلى إدوارد سعيد]): "
والهوّية؟ّقلت
فقال : دفاع عن الذات ....
إن الهوية بنت الولادة لكنها
في النهاية إبداع صاحبها،لا
وراثة ماض، أنا المتعدد. في
داخلي الخارجي المتجدد ... لكنني
أنتمي لسؤال الضحية(4)
لعل أدق وصف لهوية المفّكر الإنساني أنها قيد الولادة، ذلك أن من يأخذ على عاتقه نبذ ّّّّّالتعصب وعدم الركون إلى الفكر الانتمائي، سيبقى وفّياّ لإنسانّيته، ومقدرا لفاعلّية فكره في أن يعيدالنظر بكل ما حوله من أفكار، دون أن يقع ضحية سلطة ما، أو أن يستلب لماض تاريخي، أولراهن جغرافي ، مع العلم أن دنيوية الإنسان وانسانيته، ومن ثََّم علمانيته، تقتضي بأن يبقى منغمسا ًّّّّّفي عالمه شاء أم أبى، وهكذا تقتضي النزعة الإنسانّية أن يبقى المفكر مقاوًما لكل حالات الانخداع بالسلطة أًّيا كانت تلك السلطة.ومثّل هذه الهوية - التي تبقى قيد الولادة - خير تمثيل نفر من الكتاب والنقاد والمفّكرينالإنسانّيين الذين عاشوا على الحافّة، كما عاش سعيد نفسه ، (6) وقّدموا نماذج للمنفّيين والمناضلينالإنسانّيين من مواقع متباينة، وفي موضوعات متعّددة، وقائمة أسمائهم تطول وقد عني سعيد بهم جميعا، ومنهم: جوزيف كون ارد، وايمي سي ازر، وثيودور آدورنو، وجورج لوكاتش، وماثيو آرنولد، و اريموند وليامز، وجلين جولد، ودانيل بارنبويم، ونعوم تشومسكي، واريك هوبزباوم، وغيرهم.

ولعّل الثلاثة الأكثر حظوة لديه بينهم، وهم الأوائل؛ الروائي والقاص الإنجليزّي من أصلبولندي جوزيف كونراد (1875-1924)صاحب أعمال روائية "قلبالظلم"و"نوسترومو"و"لورد جيم". واريك آورباخ (1884-1957) القانوني والناقد الأسلوبي ومؤرخ الأدب واللغويالإنساني الألماني اليهود ي الأمريكي الذي كتب أفضل نتاج أنسني، وأعظم كتاب في بابه في نصف القرن العشرين، هو كتاب "محاكاة: تصّور الواقع في الأدب الغربي" في أثناء إقامته في
إسطنبول خلل الحرب العالمّية الثانية (1946). والمؤرخ والمفّكر الإيطالي جامباتيستا فيكو ّّ(1744-1667) صاحب كتاب "العلم الجديد" الذي غدا بفضله من أكثر الفلسفة تأثيًار في مجالات العلوم الإنسانّية(7).
لقد بقيت هوية هؤلاء قيد الولادة؛ لأنهم عاشوا في المنفى بشكل أو بآخر، والمنفى قد يكون في انخلاع الإنسان من تاريخه ،أو من الجغرافيا آلتي ينشأ فيها باتجاه عالم آخر كالذي حدث مع كونراد الذي عرف الإنجليزية بعد سن الثامنة والعشرين وصارت لغة الكتابة الروائية لديه، وانتقل من فتى بولندي إلى كاتب روائي في ظل الإمبراطورية البريطانية العظمى، فما أن أتقن الإنجليزية حتى كتب أعماًلا عظيمة بها، وبقي يظّن الإمبريالّية محتومة على الرغم من كونه مضاًدا لها من نواح كثيرة(8).
********
1 ) الأنسنّية والنقد الديموقراطي، ص72.
(2 ) المصدر السابق، ص46.
(4 ) المصدر نفسه، ص 83.
(3 ) المصدر السابق، ص41.
(4 ) كزهر اللوز أو أبعد، محمود درويش، ط5، دار رياض الريس، بيروت 2005، ص183.
(5 ) الأنسنّية والنقد الديموقراطي، ص109-111. وانظر: العالم والنص والناقد، إدوارد سعيد، ترجمة عبد الكرريم محفوض، اتحاد الكتاب العرب، دمشق 2000، ص9-12.
(6) المصدر السابق، ص72، وص 109-138.
(7 ) مقالات وحوارات ، إدوارد سعيد، تقديم وتحرير ، محمررد شاهين، المؤسسة العربية للدراسات والنشر ، ط1'بيروت 2004، 112-117،وص 172. وانظر: العالم والنص والناقد ، ص137-145، وانظر: الأنسنّية والنقد الديموقراطي ص 109. 138.
(8 ) العالم والنص والناقد ص 110-132-.وانظر : القلم والسيف ، إدوارد سعيد ، حوارات مع دافيد بارسرراميان، ترجمة توفيق الأسدي، ط2، دار كنعان، دمشق، 1999، ص26.












عرض البوم صور د. رجاء بنحيدا   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24 / 09 / 2017, 44 : 05 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
د. رجاء بنحيدا
اللقب:
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد
الرتبة:


البيانات
التسجيل: 13 / 12 / 2013
العضوية: 7157
المشاركات: 3,442 [+]
بمعدل : 2.24 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب - مكناس
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 8158
نقاط التقييم: 47155
د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د. رجاء بنحيدا غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : د. رجاء بنحيدا المنتدى : أدباء وشخصيات تحت المجهر
رد: مقتطفات من كتاب ....

كذلك الأمر بالنسبة لآورباخ الذي هجر تخصص القانون بعد نيله شهادة الدكتواره فيه عام(1913) ليخدم في الجيش الألماني في الحرب العالمية الأولى ثم ليحصل على شهادة الدكتواره في اللغات الرومنسية، وهكذا أدت تجربة الحرب العنيفة وأهوالها إلى تغيير مهنته من القانون إلى الأدب، ووجد نفسه مع الحرب العالمية الثانية هارباً من النازية، تاركاً بلده ألمانيا ليقيم في إسطنبول الإسلامية، وليكتب عن الأدب الغربي، وعن دانتي المسيحي؛ وهو اليهودي الهارب من أوروبا النازية، والمتجه أخيرا إلى أمريكا، فجاء عمله الإنساني العظيم نتاج تناقضات هويته المتأرجحة بينالتاريخ والأدب والجغرافيا(1). وهكذا تكون كتابة كل منهما إنسانية؛ لأنها خاضعة للشرط الوجودي الإنساني، وكذلك تكونكتابتهما معّبرة عن قلق الهوية، وعن الشعور بالنفي لأسباب عديدة ومتداخلة. ولعل طباقا ظاهرا بين حالة كونكراد وآروباخ ، وحالة سعيد العربي الفلسطيني المسيحي الذي يعيش في أمريكا، مدافعا عن قضية فلسطين، منتصرا للعرب وللمسلمين، وملتزما بالأنسنية الأمريكية ما استطاع إلى ذلك سبيلاً. فهذا هو الملمح الرئيس لهوية المفكر الإنساني ومفارقتها، إنه يعيش خارج المكان، ويحاورالتاريخ عبر حوار مع الماضي والحاضر بحثاً عن الذات، ويحرص كل الحرص على التحرر من كل سلطة تريد له أن يعيش في نمط ثابت محدد، إنه يقف معارضاً لكل أشكال السلطة بحثاً عن نمط جديد من الحياة؛ لأن قلق الهوية قد نجم عن قلق وجودي تسبب به المنفى(2 ).
يشكل المنفى إذاً ملمحاً رئيساً لهوية المفكر الإنساني، مما يجعله حارساً للإنسانية من العذابات التي تقع على المنفي الذي يفقد بدوره الشعور بالقرابة، وينتزع من أحضان البنّوة التي يحظى بها الملايين من البشر، الذين يركنون إلى هذه الق اربة وتلك البنّوة في أنماط حياتية اركدة، قد تكرس الكسل والخمول، وقد تنتج التعصب، ولعل جحيم المنفى سيكون محركاً إنسانياً للبحث عن بديل للقرابة والبنّوة في إطار جديد هو التقّرب والتبّني(3)، وهذا ما يرتحل إليه المنفي لخلق عالمه الجديد. بحيث تصبح عذابات المنفى هي محرك الفعل الإنساني بحثاً عن زمن جديد، وشوقاً إلى عالم مثالي متغير يصنعه الناس بدلاً من أن يكّرسوا عالماً ظالماً يعيشون في ظله، ومما يؤسف له أن هذا التقّرب قد يرتكس بعد حين فيغدو حاملاً لرذائل الق اربة، وكذا التبّني يصير حاملاً لمساوئ البنّوة، وقد تؤدي بعض أنماط التقّرب إلى غربة المجتمع عن نفسه، كالذي يحصل حين يقلدالمغلوب الغالب، كما هو شأن دول العالم الثالث التي تقلّد الغرب الاستعماري الآن(4).
هوية المفكر الإنساني هي هوية متحولة وارفضة لكل الهويات القاتلة(5 بحسب تعبير أمين ّّّمعلوف الذي يقول" لا تعطى الهوية مرة واحدة والى الأبد، فهي تتشّكل وتتحّول على طول الوجود(6)" بناء على ذلك يغدو مستغرباً أن يختزل أي إنسان هويته في انتماء واحد يؤدي به إلى التع ّصب، فإذا نظر المرء بانفتاح إلى جملة الهويات التي ينتمي إليها فإن ذلك يفرض عليه أن يقبل النظرة المتحّولة إلى هويته باستمرار، شريطة أن يلتزم وجودياً بقضاياه الإنسانية دون تخاذل أو تهاون، وهذا بالضبط ما يجعل الهوية غير أحادية، ومن ثم تقبل بفتح الآفاق الرحبة أمام الحوار بين الثقافات(7 ).
فهوية المفكر الإنساني المتحّولة، وغير القاّرة، تؤكد تعدد المسا ارت الإنسانية، وتكاثر الهوياتالثقافية، وبما أن الوجود الإنساني يقوم في أصله على شرخ وجودي عميق، فإن الرحيل بين الهويات يغدو تمثيلاً للحرية الحقة للإنسان، فالمفكر/الناقد هو القادر على هذا النوع من الرحيل أو الهجرة حتى يحقّق أفقه الإنساني الوجودي العام.
يقول سعيد واصفاً حالته ".... ولطالما شعرت، في السنوات الأخيرة خاصة، أن معنى الانتماء الحقيقي إلى ثقافتين أو ثلاث ثقافات أو ضروب مختلفة من الجماهير لا ينفك يطرح قضايا مهمة بحد ذاتها إلى أبعد الحدود، أعني أن ذلك يمنح المرء ما يداني اللذة الجمالية إن لم يقع المرء ضحية لذلك، فكيف للمرء أن يخاطب هذه الضروب من الجماهير(8)". إن ما يساور سعيداً في هذه الفقرة هو خوفه من الركون إلى هوية قاتلة، إنه يفزع حين يشعر بالراحة أو باللذة الجمالية، ظاناً أنه بذلك يخون موقفه الوجودي، هكذا تغدو الهوية المنفتحة على الثقافات- لدى المفكرين والنقاد الإنسانيين- ضمي ار قلقا، وحارسا شديد الحساسية لعذابات الآخرين؛ إذ هم يتميزون بوعي الواقع والتاريخ، أي بوعي العالم الذي يعيشون فيه. "فعلى المرء أيضاً أن تكون لديه الشجاعة لأن يحيا في داخله كامل التاريخ البشري، كما لو أنه تاريخه الخاص(9)".
لذلك تتصل الهوية بالمعرفة الأكاديمية الصادقة وبالحرية، وعلى المفكر الإنساني أن يعلي ُّ
من قدر المعرفة؛ إذ "علينا أن نعد المعرفة شيئاً نخاطر من أجله بالهوية، وعلينا أن ننظر إلى الحرية الأكاديمية على أنها دعوة إلى التخلي عن الهوية على أمل أن نفهم، بل ربما أن نتخذ، أكثر من هوية واحدة، علينا أن نرى إلى الأكاديمية، على الدوام، بوصفها مكاناً نرتحل فيه، دون أن
نمتلك منه أي شيء، لكننا نشعر أننا في موطننا أّنى ذهبنا (10)" في قطعة من أهم ما كتب سعيد حول الهوية والمعرفة والحرية الأكاديمية، يظهر المفكر
الإنساني كما لو أنه مصلح عظيم، لذلك يجعل منه رّحالة يصف مساره وصفا دقيقاً "فصورة الرّحالة
لا تعتمد على القوة بل على الحركة، على إاردة المضي إلى عوالم مختلفة، واستخدام لغات مختلفة،
وفهم تشكيلة منّوعة من ضروب التنّكر والأقنعة والبلاغات، وعلى الرّحالة أن يعلّقوا مطالبتهم
بالرتابة المعتادة كيما يعيشوا إيقاعات جديدة، وطقوسا جديدة، والأهم من كل ذلك والأشد اختلافاً
عن الحاكم الذي يضطر لأن يحرس مكاناً واحداً وحسب، ويدافع عن حدوده، إن الرّحالة يعبر
الحدود، يجتاز المناطق، ويهجر المواقع الثابتة، طوال الوقت، والقيام بذلك بتفان وحب وبإحساس
واقعي بالأرض هو، باعتقادي، نوع من الحرية الأكاديمية في أرفع ذارها، ذلك أن واحداً من
الملامح الأساسية لهذه الحرية أن بمقدورك ترك السلطة والعقيدة الجامدة للحاكم، فسوف تكون لك
أشياء أخرى تفكر فيها، وتستمتع بها، تتعدى ذاتك وميدانك، وتلك الأشياء الأخرى، أبعد أثرا بكثير، ً
وأجدر بالدارسة والاحترام من تملّق الذات والإعجاب بها دون انتقاد، أن تلتحق بالعالم الأكاديمي هو إذاً أن تدخل بحثاً لا نهاية له عن المعرفة وعن الحرية" (11.
يقول محمود درويش في مشهد من مشاهد مرثيته لسعيد :
"يقول: أنا من هناك.
أنا من هنا ولست هناك، ولست هنا
لي اسمان يلتقيان ويفترقان ولي لغتان،
نسيت بأيهما كنت أحلم،
لي لغة إنجليزية للكتابة، طيعة المفردات
ولي لغة من حوار السماء مع

القدس،فضية النبر، لكنها
لا تطيع مخيلتي" "
يحب بلادا ويرحل عنها
[هل المتسحيل بعيد؟]
يحب الرحيل إلى أي شيء
ففي السفر الحر بين الثقافات
قد يجد الباحثون عن الجوهر البشري
مقاعد كافية للجميع(12 )"













عرض البوم صور د. رجاء بنحيدا   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24 / 09 / 2017, 23 : 03 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
رياض محمد سليم حلايقه
اللقب:
كاتب نور أدبي ينشط
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رياض محمد سليم حلايقه

البيانات
التسجيل: 04 / 12 / 2016
العضوية: 7809
العمر: 61
المشاركات: 362 [+]
بمعدل : 0.81 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: jordan
الاقامه : الاردن
علم الدوله :  jordan
معدل التقييم: 2341
نقاط التقييم: 19780
رياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رياض محمد سليم حلايقه غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : د. رجاء بنحيدا المنتدى : أدباء وشخصيات تحت المجهر
رد: مقتطفات من كتاب ....

شكرا لهذا الجهد الكبير
بما ينفع المثقف العربي
ولمحة عن مفكر عربي كبير
دمت بخير












***   كل عام وانتم بخير  ***

http://"]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةhttp://[/URL]

عرض البوم صور رياض محمد سليم حلايقه   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24 / 09 / 2017, 14 : 10 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
د. رجاء بنحيدا
اللقب:
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد
الرتبة:


البيانات
التسجيل: 13 / 12 / 2013
العضوية: 7157
المشاركات: 3,442 [+]
بمعدل : 2.24 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب - مكناس
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 8158
نقاط التقييم: 47155
د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د. رجاء بنحيدا غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : د. رجاء بنحيدا المنتدى : أدباء وشخصيات تحت المجهر
رد: مقتطفات من كتاب ....

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض محمد سليم حلايقه مشاهدة المشاركة
شكرا لهذا الجهد الكبير
بما ينفع المثقف العربي
ولمحة عن مفكر عربي كبير
دمت بخير
باقة شكر لك ...ودمت في حرز المولى












عرض البوم صور د. رجاء بنحيدا   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 26 / 09 / 2017, 50 : 01 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
ناهد شما
اللقب:
المشرفة الاجتماعية في نور الأدب ( متخصصة في الإرشاد الاجتماعي ) كاتبة وموثقة - يمكن مراسلتها برسالة خاصة لحل أي مشكلة تعترضكم بسرية تامة ، أو لطرح مشكلة في القسم المخصص دون إظهار اسم صاحبها.
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ناهد شما

البيانات
التسجيل: 04 / 01 / 2008
العضوية: 65
المشاركات: 8,284 [+]
بمعدل : 2.24 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: saudi arabia
الاقامه : فلسطينية مقيمة في جدة
علم الدوله :  saudi arabia
معدل التقييم: 8504
نقاط التقييم: 2194
ناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ناهد شما غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : د. رجاء بنحيدا المنتدى : أدباء وشخصيات تحت المجهر
رد: مقتطفات من كتاب ....

دكتورة رجاء أسعد الله أوقاتك
مجهود رائع رائع رائع لمفكر عربي إنساني بامتياز ومعلومات قيمة
شكراً لهذا الانتقاء المميز
دمت بخير












***   كل عام وانتم بخير  ***

سأنامُ حتى ساعة القلقِ الطويلِ وأفتحُ العينينِ من أرقٍ
يدي إنْ أقفلتْ كلّ الأصابع كي تشدّ على السرابِ
أعودُ مقتول الشروع بغسل أحلامي الصغيرةِ
كم تمنيتُ الرجوعَ إلى الطفولةِ يافعا ويردّني
صوتُ ارتطامي بالزجاج المستحيل على المرايا
أشتري منكمْ صلاتي فامنحوني ما تبقـّى من زمانٍ
وامنحوني كأسَ أحلامٍ تشظـّى في الظلامِ
عبرتُ نحوي كي أردّ قميص وقتي للزمانِ
فتهتُ في وجع النخيلِ ولمْ أنمْ إلا قليلا ..
الشاعر الفلسطيني طلعت سقيرق

عرض البوم صور ناهد شما   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 26 / 09 / 2017, 24 : 08 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
د. رجاء بنحيدا
اللقب:
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد
الرتبة:


البيانات
التسجيل: 13 / 12 / 2013
العضوية: 7157
المشاركات: 3,442 [+]
بمعدل : 2.24 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب - مكناس
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 8158
نقاط التقييم: 47155
د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د. رجاء بنحيدا غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : د. رجاء بنحيدا المنتدى : أدباء وشخصيات تحت المجهر
رد: مقتطفات من كتاب ....

الغالية الفضلى الأستاذة ناهد باقة شكر لك
دمت في حرز المولى












عرض البوم صور د. رجاء بنحيدا   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12 / 11 / 2017, 00 : 07 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
د. رجاء بنحيدا
اللقب:
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد
الرتبة:


البيانات
التسجيل: 13 / 12 / 2013
العضوية: 7157
المشاركات: 3,442 [+]
بمعدل : 2.24 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب - مكناس
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 8158
نقاط التقييم: 47155
د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د. رجاء بنحيدا غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : د. رجاء بنحيدا المنتدى : أدباء وشخصيات تحت المجهر
رد: مقتطفات من كتاب ....


دور المفكر الإنساني ومسؤوليته:
يتحدد دور المفكر الإنساني انطلاقاً من هويته ابتداء، ويغدو مسؤولاً كذلك من موقعه
الوجودي الذي يعي ذاته من خلاله، لذا فإن هذا المفكر المسؤول ينطلق من معاناته الإنسانية وقلقه الوجودي، ويكون أميناً على هويته المتحّولة باستمرار ، ويثور في وجه منفاه أّياً كانت طبيعة هذا
المنفى.
ويفزع المفكر الإنساني إلى الخيار الأكاديمي الواعي بحثاً عن المعرفة، ونشداناً للحرية
المنطلقة من العقل البشري، القادر على سبر أغوار العقل البشري، عبر تاريخه. وهكذا تصير مسؤوليته متضمنة في محاولته صياغة هويته المتجددة باستمرار ،وهذاهومايغدوعين النضال ، والمقاومة لكل سلطة، أو معارضتها، انتصارا لعذابات البشر الذين يقعون ضحايا لها.




يصّور فرانز كافكا في روايته "القضية" مأساة الإنسان بصورة رمزية على لسان فأرة تقع بين
مخالب قط على النحو التالي:
"قالت الفأرة: العالم يزداد ضيقا كل يوم. كان كبيرا من قبل حتى لقد خفت وركضت، وسررت ًً
حين أريت أخيرا ، الجدران تنبثق من كل جهة؛ غير أن الجدران الطويلة تركض سريعا كي يلتقي بعضها ببعض، واذا بي في آخر غرفة، كما أرى هناك مصيدة سوف أسقط فيها. -كان عليك أن تبدلي الاتجاه، قال القط وهو يمزقها(13)".


يبدو أن الإنسان عبر تاريخه الطويل هو من يصنع مشكلاته بنفسه، ويتوهم من ثََّم أنه يحل
المشكلات التي تضعها في طريقه الحياة، ولعله يناضل دوماً ليتجاوز تلك المشكلات التي هي من صنعه؛ لأن الحياة ذاتها هي من صنعه كذلك، وقد عبر روجيه جارودي عن هذا في كتابه "نظرات حول الإنسان" فجعل عنوان الفصل الأّول، الحياة تصنع المشكلات، وتحدث فيه عن أزمات وثورات من التاريخ والفكر(14). فمسؤولية المفكر الإنساني ستكون دوماً إعادة قراءة ماضي الإنسان، أي تاريخه، ذلك التاريخ الذي صنعه، وعاد التاريخ بدوره ليصنع الإنسان، وذلك كله لمعرفة حاضره،وتفكيك مشكلاته ،ولقدأبدى سعيد تفاؤلا كبيرا حين رأى إمكانية إعادة القراءة والتأويل (15)،
أملاً في صناعة حاضر أقل سوءاً، وتوقاً لصناعة مستقبل أكثر إنسانية وإشراقا .


ويبدو أن المفكر الإنساني لا يستطيع القيام بهذه المسؤولية إلا إذا قام بعملية بناء وعي محدد الملامح، وعي ثوري، يحدد فيه موقعه من العالم الذي يعيش فيه، ويكون ذلك بتعريف الذات وامتحانها وتحليلها، ولقد رأى سعيد أن هذه هي المهمة المنوطة بالمفكر الإنساني ابتداء(16). ومثل هذه المهمة هي التي ف ّصل فيها القول أحد رجالات العالم الثالث الذين أشاد بهم سعيد(17 )، وهو معلّم الثورة الإيرانية علي شريعتي الذي عني كثيرا ببيان دور المثقف أو المفكر ومسؤوليته، وهو صاحبً كتاب"بناءالذات الثورية "،وكذلك كتب كتابا هاما "العودةإلى الذات "،أعادفيه قراءة تاريخ السلوك الاجتماعي لشعبه ، وصحح كثيرا من المفاهيم التي أسيء فهمها والتعامل معها ، مما أثمر وعيا جديدا ، هو الوعي الثوري فأكد وجهة نظر سعيد في إمكانية القراءة والتأويل وجدوى ذلك باستمرار .
وحين نقدم لدور الناقد الأنسني ومسؤوليته فإن بعض صفات هذا الناقد تطل برأسها من مثل ؛ المفكر والمثقف والأكاديمي، وقد يدور جدل صاخب حول تعريف كل واحد منهم، وقد يعزل الأكاديمي بوصف ما حتى يبقى خارج إطار المشاركة في التغيير بدعوى التخصص، وهذا ما سيناقشه سعيد مطولاً، وقد يقال إن المثقف هو كل من ملك اطلاعاً واسعاً، في العادة، في ميدان أو أكثر من ميادين المعرفة حتى تميز عن الإنسان الاعتيادي، أما المفكر فهو يملك أيضاً مثل هذا الاطلاع أو المعرفة ، لكنه يخضعها لعملية تحليل وإنتاج، ويصو منها فكرا كبيرا في العادة مما يحدث نقلة ، من نوع ما، في حياة المجتمع ، فالمفكر هو مثقف ، لكن ليس كل مثقف مفكرا "17"



















عرض البوم صور د. رجاء بنحيدا   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16 / 11 / 2017, 30 : 01 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
د. رجاء بنحيدا
اللقب:
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد
الرتبة:


البيانات
التسجيل: 13 / 12 / 2013
العضوية: 7157
المشاركات: 3,442 [+]
بمعدل : 2.24 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب - مكناس
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 8158
نقاط التقييم: 47155
د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د. رجاء بنحيدا غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : د. رجاء بنحيدا المنتدى : أدباء وشخصيات تحت المجهر
رد: مقتطفات من كتاب ....

مع كل هذا الخلاف فإننا نتيح لأنفسنا أن نطلق اصطلاح المفكر الإنساني على كل هؤلاء
جميعاً وغيرهم ممن ورد ذكرهم في مطلع البحث، وذلك كله بوحى من فكر سعيد نفسه. وهذا المفكر هو في الأصل باحث إنساني يقف في وجه تيار جارف يحاول طمس معالم الإنسان لمصلحة العلم ادعا ًء، أو لمصلحة العولمة اقتصاداً، أو لمصلحة التعصب بحثاً عن وقود لحرب
ظالمة، أو غير ذلك من المآرب اللاإنسانية. وفي غالبية الأحوال فإن هذا الناقد يخضع لأنواع من المصادرة والإقصاء، ويوضع في سياقالتبعية الداخلية أو الخارجية، كل ذلك بهدف الحد من فاعليته، والقضاء على مشروعه، لمصالح السلطة السياسية أو سلطة الواقع المتخلف أو سلطة القوى الغالبة، وهكذا.
ويحدد صالح الكاظم مصادر التبعية الداخلية بأنها، المفكر نفسه والسلطة والبيئة التي ينشأ في ظلها ذلك المفكر(18). ويستطرد في بيان ممارساتها عليه. وهذه جميعاً تحول دون اكتمال مشروعة على الوجة الأمثل.
ويرى حسن حنفي أن دور المفكر يتحدد في تحويل العقل إلى ثورة عن طريق النفي؛ لأن
النفي هو عملية تحرر لا تتحقق الحرية إلا من خلالها، وذلك لأن الفكر الجدلي يعتبر "العالم ليس حرا ، وأن الإنسان والطبيعة كليهما مغترب، ومن ثم وجب التحرر؛ لذا لا يتم التحرر إلا بالنفي"(9)
ً وهذا النفي المنطقي سيؤدي بدوره إلى الرفض السياسي، وذلك حسب هربرت ماركيوز في إعادة تفسيره لمنطق هيجل( 19). وهناك أطروحات عديدة في هذا المجال، وقد قّدم حسن حنفي نماذج أخرى منها؛ نموذج (كاميلو توريز) القّديس الثائر، الذي عرض لتجربتة الثورية في بلده كولومبيا، وكيف تحول عبر بناء الوعي الثوري من الكنيسة إلى الجامعة إلى المجتمع إلى المعارضة السياسية بعد أن أسس علم الاجتماع القومي، وحلل من خلاله تركيبة المجتمع الريفي والمدني طبقياً، وقدم مخططاً للتنمية الاقتصادية، وخلق بذلك ثقافة ووعياً طبقيين، وتحول بالدين إلى الثورة، وقدم حياتهثمناً لكل هذا الالت ازم، مما أدى إلى توحيد القوى الثورية في بلاده فتحقق حلمه الأخير الذي تم في "الجبهة المتحدة للشعب الكولومبي"(20).
ينطوي حلم إدوارد سعيد على استثمار مثل هذه النجاحات في العالم، ويحلم بأن تتوحد القوى
بهذا الاتجاه عله يجد تياراإنسانيا فاعلا بصفة كوزموبوليتية، لكن الوصول إلى ذلك يبدو بعيدا في ًًًّ ً
الوقت الراهن ، فهو ما يزال يشكو مؤكدا التشديد على غياب أي برنامج أو مخطط توجيهي أو نظرية كبرى لما يستطيع المثقفون القيام به، وعلى الافتقار راهنا إلى أية غائية طوباوية يمكن القول إن التاريخ البشري متجه إليها"(21).
لكنه مع ذلك يضع برنامجا للمثقف أو المفكر أو الناقد الأنسني في حدود اللحظة الراهنة ، فهو يريد له أن يبقى بعيداً عن التعصب بكل أشكاله، وعلى الأخص ما سلف ذكره من تعصب عرقي قومي أو حماسة دينية مغالية أو نزوع استئثاري، هكذا تكون المسؤولية الأولى للمفكر أن
يبقى خارج دائرة الفكر الانتمائي بمعناه المنغلق(22). ثم إنه يريد له أن يبقى خارج إطار السلطة والمصالح والموقع(23)،حتى يتحرر من التبعية بشتى أنواعها؛ لأن التبعية لا تليق بقامة المثقف أو المفكر " فالمثقف ما هو إلا ذاكرة مضادة بمعنى ما، تملك خطابها المعاكس المخصوص الذي يمنع الضمير من أن يشيح بنظره، أو أن يستسلم للنوم".(24)
وعلى المثقف والمفكر كذلك أن يضع نفسه على مسافة ما من السلطة لا يتعداها، ولكن لابد له من قول الحقيقة لها؛ لأنه باحث عن الحقيقة، ويتمتع بمعرفة مدعومة بالحرية، ويجب عليه أن يمتلك أسباب القوة التي تجعله يقول الحقيقة للسلطة، ولا يعد هذا القول ضرباً من المثالية الخيالية"بل إنه يعني إجراء موازنة دقيقة بين جميع البدائل المتاحة، ،واختيارالبديل الصحيح،،ثم تقديمه بذكاء، في المكان الذي يكون من الأرجح فيه أن يعود بأكبر فائدة، وأن يحدث التغيير
الصائب( 25)". ولما كان المفكر الإنساني يحتل مكانته بفعل المساحة التي تتيحها الصفة الأكاديمية له، فإنه
غالباً ما ينزلق إلى نوع من التخصصّية المقيتة والاحتراف المهني، لذا يميز سعيد بين نوعين من الأكاديمية ؛ الأول يضع أصحابه خبراتهم وقدراتهم تحت آيدي الحكام ليبقوا على استغلال البشر الذين يحكمونهم ،، ومن هؤلاء كذلك نفر يقدمون خدماتهم إلى المستعمرين من أمثال برنارد لو وفؤاد عجمي وكنعان مّكّية واف. إس. نايبول(26)؛ لذا تنتفي عنهم الصفة الإنسانية. أما الصنف الآخر من الأكاديميين فهم ينذرون أنفسهم للنزعة الإنسانية، ويمثلون حقيقة المفكر الملتزم وهو
المثقف الجمعي أو العضوي حسب تعبير غارمشي(27). وأخطر مسألة تواجه الأكاديمي هي دعوى التخصص، التي يهدف خصومه من خلالها إلى عزله عن الواقع بدعوى الإخلاص للتخصص والاحتراف المهني ، ،وربما كان من أهم مالحق بالثقافة الإنسانية من خسارة هو ما نجم عن فكرة التخصص هذه، فقد تم الفصل بين الثقافتين الأدبية والعلمية بحسب مفهوم سي . بي . سنو لهما (28)وماازل العلم يجور على الثقافة الأدبية ، ومن ثم على الثقاف الإنسانية ، مما ينبئ باستمرار حالة لتدهور الإنساني في ظل إنجازات علمية مادية ،، لذا نجد سعيداً يتفحص هذا الأمر بنوع من التحليل والمهارة، مفيداً من شكوى جورج لوكاتش التي نحدث فيها عن الكتاب والنقاد ، حيث بين أن احتراف الكتاب بسبب التقسيم الرأسمالي للعمل قد جعلهم ، مع النقاد كذلك ، يعنون بالشكل والتكنيك ولاحتراف والتخصص والمهنة مما أبعدهم عن الفن العظيم، وهكذا فقد هؤلاء وأولئك بعدهم الإنساني وتخلّوا عن وظيفتهم الاجتماعية والسياسية
والجمالية معاً. ( 29 )
وتحدث علي شريعتي عن مثل هذا الأمر كذلك حين قال: "نحن نعلم أن التخصص نوع من
الكهنوت وغربة الإنسان عن نفسه، والنظم الثورية اليوم تهدف ألاّ يكون الإنسان بين جد ران تخصصه،فتقدم برامج عمل للموظفين والمفكرين والمسؤولين والسياسيين، ولكن هذه البرامج ذات جانب دعائي وصوري ومؤقت، ومن أجل التظاهر وليس واقعياً".(30)
إنها الصورة نفسها التي يشكو منها سعيد حين يقول: "والنتيجة أن أصبح المثقف اليوم، على الأرجح، أستاذاً للأدب يعيش منعزلاً في خلوته، ويتمتع بدخل مضمون، لا يهتم بالتعامل مع العالم خارج قاعة الدرس، ويزعم جاكوبي أن أمثال هؤلاء الأفراد يكتبون نثرا خفي الدلالات ويتصف بالهمجّية، وهدفه الأّول هو الترقّي في المناصب الجامعّية لا التغّير الاجتماعي"(31).












عرض البوم صور د. رجاء بنحيدا   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
...., مقتطفات, كتاب

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقتطفات رمضانية نصيرة تختوخ فنجان قهوة ومساحة من البوح 0 19 / 06 / 2015 05 : 07 PM
مقتطفات شعرية حياة شهد الخاطـرة 3 20 / 02 / 2013 05 : 01 AM
مقتطفات سريعة نجلاء سلامه فضاءات الزاجل والنبطي والشعبي 1 04 / 02 / 2011 14 : 05 AM
كولفي و الولد. من كتاب 'كتاب الراعـي'لِ جوآن ديفيس ترجمة: نصيرة تختوخ نصيرة تختوخ ترجمة القصص 4 02 / 01 / 2011 03 : 09 PM
مقتطفات من شعر الرافعي فيصل بن الشريف الاحمداني مصطفى صادق الرافعي 2 22 / 07 / 2009 11 : 06 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|