التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 937
عدد  مرات الظهور : 6,703,531

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > قال الراوي > الـقصـة القصيرة وق.ق.ج. > قصص الأطفال
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 27 / 11 / 2017, 27 : 10 PM   رقم المشاركة : [1]
Arouba Shankan
عروبة شنكان - أديبة قاصّة ومحاورة - نائب رئيس مجلس الحكماء - رئيسة هيئة فيض الخاطر، الرسائل الأدبية ، شؤون الأعضاء والشكاوى المقدمة للمجلس - مجلس التعارف


 الصورة الرمزية Arouba Shankan
 




Arouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond repute

الحُلم الصغير


الحُلم الصغير

[align=justify]الحلمُ الصغير
بَعيْداً عَن صخبِ المدينةِ.. إِختارت عائلة أَحَمَد العيش بقريةٍ نائيةٍ..توافرتِ فيْها سُبُلَ الحياةِ الضرويةِ..الْجِدُ والإلتِزامُ طابِع سُكانِها الْذين لم يتجاوز عَدَدُهُم المِئة ألف نسمة!
كانَ الْصباحُ في تلك القريةِ بديعاً للغاية، لقد وهبها الله طبيعةً خلابةً ما إِنْ تَبدأ تباشيرُ فجرِها بالإنبلاجِ حتى تَتَسللُ روائحُ الزيزفون الجبلي مِنْ كافةِ أَطرافِها.. أَما عَن مسا\ها فكان مائِلاً للبرودةِ.. تُرافِقهُ أنفاسُ ندى الأشجارِ الكثيفةِ والمُتراصةِ على طولِ الشوارِعِ الممتدةِ إِليها!
وَسَطَ هذا الجمال الإلهي، عاشَ أَحَمد هانِئ البالِ، هادئَ الطِباع، أَنهَى الْمرحَلةَ الإبتدائيةِ بنجاحٍ وتميزٍ، لِيبدأَ مرحلةً جديدةً مِن حياتهِ، فانتسبَ إلى الْمدرسةِ الْزراعيةِ ليُساعِدَ والدهُ في إدارةِ مزارِعِهم الواسعةِ..كانت المدرسةُ الزراعيةُ تبعدُ عَن القريةِ عِدة كيلو متراتٍ، والذهابُ إليها أشبهُ بالسفرِ المحفوفِ بالمخاطِرِ! شِتاءُ قريتهم قاسٍ، ومُثلجٍ، النهارُ ضبابيٌ والرؤيةُ محدودة! إلا أنَ أَحَمَد أَصَرَ على إِكمالِ دِراسَتهِ في المجالِ الزراعي..
مرت الأَيامُ.. وَحَلَ شِتاءُ القريةِ لِيبدأ الثلجُ بالهطولِ.. أَمَا أَحَمَد فمازالَ مُثابِراً عَلى دَوَامِهِ المدرسي غير عابئ بمُتغيراتِ الطقسِ! ذات صباح ساكِن غطى الثلجُ فيهِ معالم قريتهِ تماماً، نَهَضَ باكِراً أَنهى صَلاة الفجرِ، وتناولَ وجبة فطورهِ، ثم إرتدى ملابِسَهُ المدرسيةِ لِيتوَجَهَ إِلى الْمدرسَةِ بِكُلِ حَذرٍ وتأني! لمْ يكد يُغلِقُ بَابَ منزِلِهم الريفي الجميل حتى بَدأَ يَشعرُ بالبرودةِ تسري في شرايينهِ لكنهُ تابعَ سَيْرهُ مُصمماً على إكمالِ مابَدَأَ بِهِ! وَ قَبلَ أَن يَقتَرِبَ مِن مدرَسَتهِ وَجَدَ نَفسَهُ أَمَامَ ساتِرٍ جَليدي.
ـ يبدو أن الثَلج لم يتوقف عن الإِنهمارِ طيلة الليلة الماضية! قالَ أَحمد في نفسهِ واِستدارَ حولهُ ليجد جميع الجهاتِ بيضاء، الشمال كما الجنوب، هل ضلَ الطريق؟
ـ لا، قال لِنفسهِ..
وتابعَ مُحاوِلاً تخطي الساتِر الثلجي، لكن عبثاً!
مرت الدقائِقُ الأولى رهيبةً، قبل أن يلمح نوراً صغيراً ينبعِثُ من سيارةٍ قادِمةٍ، إنهُ والِدهُ الذي يعلمُ بطبيعةِ القريةِ وشتائها .
فتحَ والِدُ أحمد نافذة السيارة ونادى لاِبنهِ الذي صعد إلى جوار ِ والدهِ، لينعم بدِفء الأبوة، ودِفء المكان..
ـ المدارِس في عُطلة يا أحمد، ريثما يتحسن الطقس وتهدأ العاصِفة الثلجية.. لقد تابعتُك مُنذ اِستيقاظِك هذا الصباح، كم أنا فخورٌ بك يابُني لديك إحساسٌ عالٍ بالمسؤوليةِ، تسعى لتحقيق طموحاتك بِكُل عزيمةٍ وإِصرار..
الأحلامُ يا بُني تبدأ صغيرةً ، تكبرباتساع معارِفنا، لِنتبنى أحلاماً أكبر..كما حُلمك في إتمامِ دراستك الزراعية، الذي سيتسع مع الأيام..أتمنى الوردية لآمالك على الدوام..
شقت السيارةُ طريقها إِلى مَنْزِلِ الْعائلةِ، وَسَطَ الثلوجِ التي اِزدادَ هُطولها،، بينما بقي أَحمد صامِتاً لايقوى على الكلام من شدةِ تأثرهِ بكلامِ والدهِ الذي زادهُ إِصرَارَاً وعزيمة لإكمالِ تعليمهِ في المدرسةِ الزراعيةِ، فيتوسع في مزارعهم بإدارةٍ علميةٍ حديثةٍ..[/align]



hgpEgl hgwydv


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
توقيع Arouba Shankan
 

التعديل الأخير تم بواسطة رشيد الميموني ; 07 / 12 / 2017 الساعة 58 : 10 PM.
Arouba Shankan غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07 / 12 / 2017, 02 : 11 PM   رقم المشاركة : [2]
رشيد الميموني
أديب وقاص ومترجم أدبي ويعمل في هيئة التدريس -عضو الهيئة الإدارية / مشرف عام على المنتديات والأقسام / نائب رئيس رابطة نور الأدب


 الصورة الرمزية رشيد الميموني
 





رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: الحُلم الصغير

لكل أحلامه مهما كانت صغيرة ..
نص تربوي بامتياز حوى الكثير من الدلالات ..
الإصرار رغم قساوة الظروف ووعي الأب الذي لا يلهيه شيء عن تتبع أولى خطوات ابنه وتعهده إياها بالعناية لرسم مستقبل زاهر ..
بوركت عروبة وأنت في خضم الخوض في شتى مجالات الإبداع .
ودي ورودي
رشيد الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07 / 12 / 2017, 40 : 11 PM   رقم المشاركة : [3]
Arouba Shankan
عروبة شنكان - أديبة قاصّة ومحاورة - نائب رئيس مجلس الحكماء - رئيسة هيئة فيض الخاطر، الرسائل الأدبية ، شؤون الأعضاء والشكاوى المقدمة للمجلس - مجلس التعارف


 الصورة الرمزية Arouba Shankan
 




Arouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond repute

رد: الحُلم الصغير

وكم يُسعدني مروركم وبصمتكم على حروفي بالإعجاب والنقد البناء
كل الشكر التقييم أ.رشيد
تحيتي وتقديري
توقيع Arouba Shankan
 
Arouba Shankan غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحُلم, الصغير


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأخ الصغير Arouba Shankan قصص الأطفال 10 01 / 11 / 2017 15 : 03 PM
المهرج الصغير محمد الفاضل ملف القصة/ د.محمد الفاضل 10 27 / 03 / 2016 03 : 01 AM
رفوف الحُلم سعيد العلواني بسـتان الشــعر 7 02 / 04 / 2011 56 : 01 PM
قلبي الصغير محمد العقاد بسـتان الشــعر 1 29 / 07 / 2010 58 : 07 PM
المغفل الصغير خيري حمدان ملف القصة / خيري حمدان 8 02 / 05 / 2010 10 : 11 PM


الساعة الآن 19 : 02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|