التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 109
عدد  مرات الظهور : 754,091

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > جداول وينابيع > الخاطـرة
الخاطـرة فيض الخاطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 24 / 07 / 2018, 43 : 06 PM   رقم المشاركة : [1]
فؤاد يحيى الجبوري
يكتب الشعر والقصة والمقاطع النثرية

 الصورة الرمزية فؤاد يحيى الجبوري
 





فؤاد يحيى الجبوري is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: العراق

حب خلف الأسوار



حب خلف الأسوار

هو: في وطن
لم يمنعني المطر والجو العاصف وذلك الرعب الذي يجتاح المكان من أن أخرج متمنياً أن أنجو من عقبات الزمان لأحظى بنظرة واحدة فقط وليحدث بعدها ما يحدث.. أعرف أن يدي لن تكون مظلة من المطر بما يكفي.. ولن يحمي جسدي الهائم بالحب ذلك القميص المتهرئ.. وأعرف أن الموت يتربص بي في كل خطوة.. فنحن في زمن رخصت فيه الأرواح وضاع معنى الحياة، وزمن الصمت عن الجريمة، وزمن الصباح الضائع بين عدوٍ وصديق.. بل في زمن الأوطان المتنافرة بحدودٍ مصطنعة ولغةٍ نفهمها بالرصاص.. سرت أمتاراً أتحسس الأرض من تحتي بوحلها وليس همي أن أنزلق.. بل همي أن لا أقع في شراك ما زرع فيها من موت.

هي: في وطن أخر
أنه قريب.. بل أقرب مما أتصور.. أشعر يدفئ أنفاسه تخالط نسمات الهواء الباردة.. لا بد أنه خرج ليسقيني بنظرة وليزيل عن قلبي حسرات البعد.. يا له من محب ويا عجبي عليه.. ألا يخشى أن أفقده؟؟ كانت تلك خواطر أرغمتني على ترك الفراش والهرولة نحو النافذة أبحث بين قطرات المطر المنهمر عنه.. وفي كل ومضة رصاص أدفن وجهي بين يدي ادعوا الله أن يشتتها.. وادقق النظر فوميض قلبه لي دلالة.. وصدى أنفاسه لي علامة.. تفصل بيني وبينه رايات أحسب أن لونها حمراء انتصبت لتشتت أحلامي فأذابته في أرضٍ وأنبتتني في أرض أسموها دولاً وأوطان.

هو: في وطن
لم يبقى إلا القليل.. دربٌ زائل، وقلبٌ باقي، وأمل في اللقاء قريب لا ينقطع.. قد أقع فريسة ما تخبئ لي الأقدار.. وتلك الأنهار الفائضة على نفسها تجري بالموت بين ربوع أهلها.. لكن ليس قبل أن أراها وأسقي قلبها من حبي.. واحتضن كفها لأقيم عرسٌ ما رأى الناس مثله.. ثم نهاجر نحو جزر لا أرى فيها أحد.. لا سلطان ولا أعوان ولا حدود بين الأوطان.. قد سأمت من عالمي وسأمت من أرض الخراب.. وها هي أمامي أراها تسبقني للقاء.

هي: في وطن أخر
قطعت السلالم مسرعة.. فوميض قلبه قد لاح.. لم أحمل معي ما يقيني من المطر والبرد.. فهو مضلتي وهو ثوبي.. تركت الباب مفتوحاً وأنا أجري نحوه.. تتزاحم عنده تيارات الهواء الباردة ووقفت في المكان عينه الذي أقف فيه دوماً وأمامي حواجز أوجدها صناع القرار.. تفرق بيني وبينه منذ أمد بعيد.. لا تكاد يدي تلامس يده.. فقط تمتلئ قلوبنا بالكلمات وبالأنفاس العاشقة.

هما: حوار قصير
- لنرحل..
- والأرض؟
- لها من يحمل همها..
- والموت؟
- لن يغفل عنا أن كان أجلنا قد حان..
- وأنت؟
- أنا.. هنا أمد يدي..
- بل يدك بعيدة أنت في قلبي..
- لنرحل إذاً..
- ألا ترى ما بيني وبينك؟
- اليوم نجعله من الماضي..
- ومتى تذوقنا الحاضر.. نحن من الماضي؟ في أسوار الأوطان..
- تقدمي وأنا أتقدم.. أن نجونا سنقيم عرسنا ونهاجر..

كلمات مني
بينهما أرضٌ بلا ذنب صارت عليهم حرام.. حطمت كل الآمال وأفنت حلم الأوطان.. أوجدها من كره الحب وتلك البلاد.. يعلمان أن تلك الخطوات مميتة وأن الزمن شاهد على الفراق وأن تلك الجزر ضربٌ من الخيال.. ولن يكون هناك زفاف.. رغم كل هذا قطعا الأرض الحرام وأمسك بيدها لأول مرة.. بين الرماد والرصاص.. وصراخ أرواح أتعبها وطأ الأقدام.. لا شيء أخر هنا.. انتهى عرسهما وغارت الجزر في بحار الموت.. بين حدود الأوطان.. ليهنئ بالنصر ساسة هذا الزمان.

أرضٌ تحتضن قلبي
تفتح لي.. ما كان يطوى
في دفاتر النسيان
ثم ترسم في ظلام الليل
ذلك المكان..
بين قمرٍ يترعرع..
حيناً فحيناً..
وعرسٌ أزلي..
وأنوارٌ شاخصةٌ للعيان
ما كنت أدري أني على أكتاف الموت سأغفو
وما كنت أدري..
متى سأقلب دفاتر الأشجان
في عين المكان
أفراحٌ تسري في الأوصال
وحزنٌ يتكأ بين الدبكات
يقسم أني..
كنت هنا في كل الأزمان
ويتمتم.. أما آن الأوان








pf ogt hgHs,hv hgla,hv


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
توقيع فؤاد يحيى الجبوري
 
الحمد لله رب العالمين
فؤاد يحيى الجبوري غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المشوار


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا هدمت الأسوار؟ خيري حمدان ملف القصة / خيري حمدان 11 30 / 03 / 2016 34 : 07 PM
تعب المشوار/ هدى الخطيب هدى نورالدين الخطيب كـلمــات 13 28 / 11 / 2015 15 : 08 PM
من خلف الأسوار .. أنا والتصوف د. منذر أبوشعر مدينة د. منذر أبو شعر 8 26 / 06 / 2012 31 : 01 AM
الأسوار (من مواد الموسوعة الفلسطينية -القسم الأول- المجلد الأول) بوران شما الموسوعة الفلسطينية 1 02 / 07 / 2009 01 : 07 PM
داخل الأسوار مادلين إسبر قصيدة النثر 0 27 / 01 / 2008 42 : 10 PM


الساعة الآن 48 : 01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|