التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 507
عدد  مرات الظهور : 3,199,071

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > قال الراوي > قصص ذات مغزى
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 27 / 01 / 2020, 53 : 09 PM   رقم المشاركة : [1]
سيد يوسف مرسي
كاتب نور أدبي

 الصورة الرمزية سيد يوسف مرسي
 





سيد يوسف مرسي is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: مصر

الدمية


الدمية
يشتاق المرء إلى امرأة تحتويه ، تضمه ... تسعده ....، يشتهيها حتى وإن كان لا يفارقها أو تفارقه ، حتى وإن جلست في حضن أضلاعه أو سارت في أوردته وشرايين قلبه ، تستوطن الفراش بظلها ولا تغيب ويرحل عقلها وتسبح روحها في واد هو لا يعرفه وتترك للرجل الجسد..... ، لكن تلك المرأة لم تجعل للحياة طعم ، خالية النكهة ، والمرء في ذاته مشطور ، شطر ينازعه ، وشطراً بداخله أبلد لا يبوح ، يتحجر بفعل العوامل الانكشارية امرأة حجرية بكماء من صميم البهيم العجم ، دمية لا تتحرك إلا إذا أدرتها وحركتها أصابع يدك ، انطلقت بنات فكره تلصص وتلتمس طريقاً للنجاة أو حتى فرصة قد تكون مؤتية تلقي إليه بثمرة تقتل غول جوعه وتملئ دنه الفارغ وتجفف بحر السراب من أمام عينيه وتخرجه من صحرائه وتقتل في نفسه الظمأ ،
يقلب حسان نظره في جموع الركب وينظر حوله وهو يسير على غير هدى ويطلق نوا ضره وهو يتفحص دميته ويقارن ...! وقد حار فيها ، وأحس بعمقه يلتهب ف ..... هب واقفاً وقد حضر طيفها الذي لا يتركه أينما ذهب وراح يحرك دميته يميناً ..... يساراً ، يجلسها على الأرض .... يصفق في وجهها ولا يرى إلا العينان شاخصتان في وجهها تحدق فيه وتعود كما هي لتلقى على الأرض ،دمية .......! كأنه يحاول أن يبعث فيها الحياة والدفء ، أن يجعل الدماء تدب في أوصالها ، أن يحرك عقلها في رأسها ، فليس هكذا تكون النساء ، لقد أعطوه ماكينة تعمل بالمازوت أو القطران فات زمانها وأنقرض صنفها عتيقة تلك الآلة والتي لا تعمل إلا بمفتاح وأوامر ميكانيكية ، فلا جدوى من المحاولة ، ود لو عصر رأسه ووضعه بين فكين من التروس . أين يجد حاجته ؟ ،أين يجد قلبه الذي مات ؟ ،الأمر بات لا يطاق وهو عالق في مكانه يعصره الندم وتلعقه السنون كما يلعق الجسد العراء ، تلك تجربة لم تك حلمه ولم يردها ، كبلته الأعراف فصار قعيداً يبكي عمره الذي مضى ،و يصارع حلمه ولا يعرف ما بقى ...!، فما زال أبو الهول جالساً ، رابضاً في بيته لم يتزحزح لم تأكله السنون ولم يتغير ولم تؤثر فيه أي عوامل مناخية متقلبة ،الدنيا كلها تغيرت حتى وجه الأرض تغير وفتحيه لم تتغير ،إلى حد كبير تشبه أبو الهول ليس في صلابته وإنما في ضخامته وغموضه وصمته ،
*****

ركب ( حسان ) يقتفي أثر الركب وامتطى جواده سفره ورحل يبحث عن رفيق يكمل معه ما تبقى من حياته ، إنها المرة الأولى التي عمد فيها على اتخاذ قرار يفلت به من حبل المشنقة ، وقد تحطمت سعادته على وجه تلك الصخرة الجلداء ، تمنى لو أنها ماتت أو فارقته للأبد . خرت قواه وأضناه البحث وقد حط الرحال فأين يذهب ؟ سنِةٌ من نوم تأخذه على غرة وقد أسند رأسه لا يدري أين المقام . ويرتفع الصراخ ويعلو ويكثر البكاء ويشتد النحيب وتأتي (رقية ) بنت أخته لتزف إليه الخبر المؤلم ، ماتت يا خالي .....! ماتت يا خالي ...؟ من يا رقية .؟ (مراتك ) يا خالي أم هدية يا خالي كاد يتوقف قلبه عن النبض وهو يخفي في سريرته الفرح ، إنا لله وإنا إليه راجعون ،يا خالي .. زوجتك . زوجتي ؟ آه يا زوجتي ،،، وقد انبسطت سريرته وهو يكاد يطير لولا أن ربط الله على جأشه فكتم ما يحويه في داخله ، فإذا بالدار قد اكتظ بالمعزين والأقارب والجيران رجالاً ونساء وهو يسرع لتحمل إلى مثواها الأخير ليتنفس بعدها ويطلق زفيره المكظوم من جوفه ، ويدخل ليخاطب أطفاله بوجه حزين مكتئب كأنه الحزين على فراقها والأطفال ينظرون إليه ويلتفون حوله باكين ثم يخرج ليتنفس بعض السعادة المكظومة وامتد السرادق بعد الدفن ثلاثة أيام قضاها حسان وهو في كامل سعادته وقد لفحته الشمس فعرق جبينه وفاق من حلمه على نداء...! حسان
حسان ... سبحان من له الدوام
بقلم / / سيد يوسف مرسي
الجهني



hg]ldm hg[gdm


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
سيد يوسف مرسي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الجلية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07 : 04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|