التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 501
عدد  مرات الظهور : 3,179,983

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > جداول وينابيع > المقــالـة الأدبية
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 29 / 12 / 2007, 49 : 10 PM   رقم المشاركة : [1]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


فنجان قهوة


فنجان قهوة
مع أبو خلدون
الدكتور ألكسيس كاريل عالم وطبيب معروف حصل على جائزة نوبل في الفسيولوجيا، وقد مهدت الأبحاث التي أجراها السبيل لصيانة الخلايا البشرية من الشيخوخة المبكرة. وإذا كان العلماء يقولون إن بعض خلايا الجسم لا تنشط، ولا تبدأ بممارسة عملها إلا بممارسة الركوع والسجود، فإن كاريل يرى "أن الصلاة أقوى صور الطاقة التي يمكن أن يولدها الجسم البشري، وإذا ما أصبحت عادة، وجرت تأديتها بصورة صحيحة وخاشعة، فإنها قادرة على أن تملأ حياة الإنسان بفيض من الغنى الملموس، وتحمي الجسم من كل آفة يمكن أن تلحق به، والله هو الخالق الأكبر، وهو الذي خلق الجسم البشري، وهو أدرى بما يكفل استمراره في أداء مهماته على الوجه الأكمل، والصلاة بخشوع هي السبيل إلى ذلك".
والصلاة ليست عبادة فحسب، إنها قوة حقيقية، كالجاذبية الأرضية، نلمس تأثيرها، وإن كنا لا نراها، وفي مقال نشره كاريل في مجلة الريدرز دايجست قبل مدة، قال: "لقد رأيت، خلال فترة عملي الطويلة في الطب، مرضى فشلت كل طرق العلاج في شفائهم، وكان هؤلاء ينهضون من المرض والكآبة، بمجرد اللجوء إلى تلك القوة الخفية الساحرة التي يطلق عليها الصلاة".
ويطلق البعض على هذا النوع من الشفاء بالصلاة اسم المعجزة، رغم أنه ليس هنالك معجزة بالمعنى المفهوم للكلمة، وإنما تجليات لسنة الخالق في خلقه، وكما أن الكواكب والنجوم والأفلاك ثابتة في أماكنها بقوة الجاذبية، هنالك قوة كامنة في الجسم تساعده على مقاومة المرض والخلل وكل الأضرار التي يمكن أن تلحق به، وهذه القوة تحركها الصلاة. وقبل أسابيع أعلن العلماء أن بعض أجهزة الجسم، كالقلب مثلا، تحتوي على خلايا يمكن ان تدخل إلى العضو الذي تنتمي إليه وتصلح أي خطأ يحدث فيه. ويبدو أن الصلاة تحرض هذه الخلايا على التحرك.

والدكتور كاريل أمضى حياته في البحث العلمي وممارسة الطب، وهو لا يؤمن إلا بالنتائج المادية، والمعادلات العلمية، ومع ذلك فإنه يقول في مقاله: "إني استغرب بالفعل أن يصدق العلماءُ بأن المجرات والنجوم والكواكب في هذا الكون المعجز الذي يحيط بنا ثابتة في أماكنها بفعل قوة غير مرئية هي الجاذبية، ولا يصدقون أن الصلاة والدعاء والتوجه بنية خالصة إلى الله تعالى يمكن أن يحدث تأثيرا عضويا معينا في الجسم يؤدي إلى الشفاء" ويذكر الدكتور كاريل إن بعض مرضاه شفوا من السرطان وغيره من الأمراض التي يقول الطب إنها مستعصية بالصلاة والدعاء المؤمن.
وكل الأديان تدعو إلى الصلاة بخشوع، ولكن أيا منها لم ينجح في تحويلها إلى "عادة" تملأ حياة الإنسان بالغنى، كما يقول كاريل، باستثناء الإسلام، الذي حدد لها مواقيت معينة، وطريقة توحي بجلال وقوف الإنسان في حضرة عظمة خالقه.
ولا أريد أن ألجأ إلى الشعر في الحديث عن قضية لها علاقة بالعلم، ولكن كاريل نفسه يتحدث بلغة هي أشبه بلغة الشعر عندما يقول: "في الصلاة، تحس بالخالق سبحانه وتعالى كما تحس بدفء الشمس وبعطف الصديق، وتقف أمامه بذل وخشوع، وتسأله الإحسان والفضل وقضاء الحاجة، وعندما تتم الصلاة بخشوع، فإنها تولد ظاهرة غريبة في الجسم، وتحقق ما يطلق عليه الناس "المعجزة".
ولا تزال هذه الظاهرة التي تولدها الصلاة في الجسم غير معروفة لدى العلماء، وإن لمسوا تأثيرها، تماما كالجاذبية.

منقول



tk[hk ri,m


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعوة إلى فنجان قهوة.... محمد توفيق الصواف فنجان قهوة ومساحة من البوح 34 29 / 08 / 2016 05 : 11 PM
فنجان قهوة وأحاديث الأحبة . ميساء البشيتي فنجان قهوة ومساحة من البوح 7109 27 / 08 / 2013 27 : 02 AM
فنجان قهوة احمق! عمران الشيخ قصيدة النثر 8 06 / 12 / 2012 49 : 10 AM
فنجان قهوة ... ومساحة من البوح . ميساء البشيتي فنجان قهوة ومساحة من البوح 11438 15 / 08 / 2011 39 : 03 PM


الساعة الآن 53 : 01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|