التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 92,247
عدد  مرات الظهور : 55,735,069

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > على مرافئ العروبة وفي ساحات الوطن > أحداث وقضايا الأمّة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08 / 07 / 2014, 54 : 08 AM   رقم المشاركة : [1]
مازن شما
كاتب نور أدبي متوهج ماسي الأشعة ( عضوية ماسية )

 الصورة الرمزية مازن شما
 





مازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond repute




[align=justify]حدود الدم.. على ظهر ’’الشرق الأوسط الجديد’’

(حدود الدم) بهكذا عنوان نشرت مجلة القوة العسكرية الأمريكية في عام 2006 على موقعها بشبكة الإنترنت مقالا سياسيا (للجنرال رالف بيترس)، مدعما بخارطة جديدة تُظهر التقسيمات الجديدة لما أطلق عليه كاتب المقال (الشرق الأوسط الجديد). وجاء في صلب المقال طرح لفكرة التقسيم الجديد على الخارطة المصاحبة له. والتي تأخذ بعين الاعتبار أولا الطائفية العرقية والمذهبية الدينية. باعتبار أن تلك الرؤية الجديدة ستكون هي الحل الناجع لصنع استقرار عالمي سيؤمن الكثير من متطلبات التعايش السلمي في المناطق الملتهبة في منطقة الشرق الأوسط بشكله الحالي. وتحقق فكرة الخارطة شرط الأمن على أرض الواقع وبامتداد زمني بعيد (حسب المقال). ولكل الفئات البشرية التي يكتظ بها بساط هذا الشرق الأوسط الكبير ببيئته المتنوعة بشريا وعقائديا وفكريا. وقد جاء استباقا، القول بأن تلك الخارطة لم تكن قد أُعدت مُسبقا على أساس المصالح التي تقتضيها المصلحة العليا للولايات المتحدة الأميركية. وإنما كهدف نهائي يأخذ بعين الاعتبار المصالح المشتركة العليا لشعوب المنطقة بأسرها أولا. واعتمدت تقسيمات الخارطة في صلبها على ثلاثة أُسس ديموغرافية هي (العقائدية الدينية والقومية والمذهبية الفكرية). وأشار المقال صراحة وبشكل كارثي. إلى الثمن المطلوب لتحقيق ذلك على أرض الواقع. فأورد ولكي يتحقق التقسيم الجديد الحلم، فإنه لا بد من دفع الثمن الذي يتوازى مع حجم الطموح للمستقبل (حسب المقال). وقطع بأن الثمن لن يكون إلا (إراقة وسفك الدماء)! في الواقع تبدو الفكرة مدغدغة قليلا حينما تُفكر في الشروحات التحليلية التي أعقبت صدور المقال، وما جاء بين سطور المقال وعباراته. والتي تُبين الآمال والنتائج المرجوة من هذا التقسيم (الفكرة). وما وُصف بنُبل المقصد الإنساني والأخلاقي الذي يكمن خلف تلك الرؤية الجديدة للمستقبل البشري في منطقة الشرق الأوسط. وحجم الخيرات والمكتسبات المتوارية خلف قسوة المشهد الحالي الشاحب للمنطقة بوضعها الراهن. وأنه لن يتبدل الوضع إلى الأفضل طالما بقيت المنطقة بشكلها الحالي. وأن التوازن لن يتحقق إلا بتحقيق الشكل التقسيمي الجديد المقترح. غير أنك ما تلبث أن تهز رأسك بعنف لتتخلص من فكرة قتل الأبرياء وغير الأبرياء من البشر. لتسارع بالقول: إنها فكرة بربرية بثمن بربري في زمن يكذب على ثقافاته وتطوره وحضارته. وأُطروحة نازية لا تتوافق مع طبيعة الأهداف السامية المُعلنة التي تحدث عنها محللو المقال بإسهاب أحيانا. في الواقع لا يختلف اثنان على أن التاريخ لم يُخف على امتداده أشكال التغير الدائم على الخطوط الأرضية الفاصلة بين التجمعات البشرية التي تُسمى سياسيا بـ(الحدود). والتي تأخذ تسميتها وشرعيتها السياسية بعد ذلك وفق معاهدات وتحالفات القوى المتمكنة على الأرض. التي في الغالب تجمع بعض الصفات المشتركة لمجموعات بشرية بعينها. وبالعودة إلى المقال المشار إليه ومقارنة ما جاء فيه مع الأحداث والمتغيرات الحالية في المنطقة العربية تحديدا. فإننا سنلاحظ انطلاق مرحلة التنفيذ الذي سبق وأن حضرت له مرحلة التهيئة النفسية من خلال إطلاق الفكرة على الملأ في الأعوام السابقة والحديث عنها صراحة. ما يحدث في العراق لم يكن في الواقع إلا مقدمة لآلية التنفيذ على ما يبدو. فالعراق مؤهل للتقسيم في المستقبل القريب (سنة، شيعة، أكراد) على غرار ما حدث في الهند. غير أنه سيأخذ في الحسبان أكثر من الحالة الهندية التي تمخض عنها (الهند الهندوسية والباكستان المسلمة) وصراع العنف الذي لم ينم إلى وقتنا الحالي بين الجانبين ما يُثبت فشل أية تقسيمات تقوم في أسسها على فكرة مقال (حدود الدم). والشارعان المصري واليمني لا يبدوان في مأمن من جهنمية (فكرة المقال)، والمتأمل لهما سينال نصيبه من الذهول. أما ليبيا فقد دخلت المرحلة الثانية تقريبا بإعلان برقة الناري الأخير، الذي يطالب بالفيدرالية. والمشهد الدموي البشع والمؤلم في سورية الذي يندى له الجبين العربي والعالمي. قطعا يؤمن على شرط الثمن الدموي الذي تحدث عنه مقال (حدود الدم) الأميركي. فعن أي مستقبل يُبنى على القتل وسفك الدماء والبربرية يتحدث هذا المقال المهرطق. وأي سوداوية مقيتة تقف على بوابتها فكرة هذا المقال. لن أذهب بعيدا في قراءاتي للواقع العربي الراهن، ولن أجازف بطرح تأملاتي للأحداث، ولن أتمادى في طرح آرائي المستقبلية حول الأمر. لكنني سأكتفي بالقول: تُرى ماذا تُخبئ لنا بعد أيها الربيع العربي؟

صالح الديواني 2012-03-15 12:34 AM[/align]


للإطلاع على الوثيقة المُرفقة بالخرائط:
اضغط هنا لتحميل وثيقة حدود الدم
التي نُشرت في مجلة القوة العسكرية الأمريكية في عام 2006
للجنرال رالف بيترس _ مترجمة للعربية _



hgH,s' hg]l>> hg[]d]MM p],] MMhgavr


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
توقيع مازن شما
 
بسم الله الرحمن الرحيم

*·~-.¸¸,.-~*من هولندا.. الى فلسطين*·~-.¸¸,.-~*
http://mazenshamma.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*مدونة العلوم.. مازن شما*·~-.¸¸,.-~*
http://mazinsshammaa.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*موقع البومات صور متنوعة*·~-.¸¸,.-~*
https://picasaweb.google.com/100575870457150654812
أو
https://picasaweb.google.com/1005758...53313387818034
مازن شما غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأوسط, الدم.., الجديد’’, حدود, ’’الشرق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأسباب الحقيقية للحرب في الشرق الأوسط... خلف داعش وأخواته، نهر الدم.. والغاز مازن شما بلاد العرب أوطاني 0 11 / 11 / 2014 26 : 08 PM
الشرق الأوسط الجديد وتفتيت العالم العربي ليس قدراً محتوماً / ندوة تحتاج أقلامكم هدى نورالدين الخطيب قاعة الندوات والمحاضرات 28 03 / 09 / 2012 13 : 06 PM
نهاية الشرق الأوسط القديم نبيل عودة الصحافة و الإعلام 0 19 / 05 / 2011 02 : 02 PM
الفلسطينيون جوهرة الشرق الأوسط الباحث أحمد محمود القاسم المقــالـة الأدبية 0 12 / 07 / 2010 29 : 02 PM
الفلسطينيون جوهرة الشرق الأوسط بوران شما فلسطين في القلب ( منوع) 3 19 / 03 / 2009 39 : 12 PM


الساعة الآن 19 : 05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|