أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات هنا يا حبيبي أسجل... عرفاني    <->    الغروب    <->    رَغْوَة البُنّ..    <->    فرحة العمر    <->    صداقة لا تموت بموت أجسادنا - حمدا لله – هدى الخطيب    <->    حكمة اليوم - ملف تعده يومياً مرمر يوسف    <->    الموعد المؤجّل..    <->    أوراق عابرة    <->    حَدِيثُ الْيَوْم/ الأحد/ علامات الساعة الصغرى/ انـــتـــفـــاخ الأهـــلـــة    <->    الكذبة الزرقاء    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها فرحة العمر      الموعد المؤجّل..      الكذبة الزرقاء      صداقة لا تموت بموت أجسادنا - حمدا لله – هدى الخطيب
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > واحة نــور الــشــعـر > بسـتان الشــعر > الشعر العمودي
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 16 / 04 / 2018, 49 : 02 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
بغداد سايح
اللقب:
صحفي - شاعر
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بغداد سايح

البيانات
التسجيل: 09 / 10 / 2009
العضوية: 3492
المشاركات: 838 [+]
بمعدل : 0.26 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : تلمسان
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 957
نقاط التقييم: 1183
بغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud of
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بغداد سايح غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : الشعر العمودي
:more61: من وحي فاجعة


بــكـتِ الـمـحـابرُ ثــمّ ســال مــدادي
ومـشـى هـناكَ وسـارَ فـيه حِـدادي

الــنـبْـضُ مـضـطـربًـا أطــــلَّ قــصـيـدةً
قـــــدْ صـــيَّــرَ الــكـلـمـاتِ كــالأعْــدادِ

لا شــيء أصـعـبُ مـنْ ذبـول حـكايةٍ
والـشـمـسُ تـحـفظها عــن الأجــدادِ

الآنَ أدركــــــتِ الـــحُـــروفُ لـهـيـبَـهـا
حـــتّــى أضـــــاءَ خــمـائـلَ الأضْــــداد

الآنَ بــســمــلـةٌ تــــدفّـــقَ نــــورُهـــا
والآنَ كــــارثــــةٌ بـــقــلــبِ بـــــــلادي

الآنَ أخـــرجـــتِ الــحـنـاجـرُ حُــزنــهـا
مـــثـــلَ الـــصـــراخِ أنــــــارَ بــالــجـلّادِ

الآنَ كــفّــنــتِ الــعُــطــورُ زُهـــورَهـــا
شـوْقًـا إلــى الـنـفحاتِ فـي الـميلادِ

هـــذا الـبـكـاءُ عــلـى الأحــبّـة مـالـحٌ
ويــــذوقُــــهُ الآبــــــــاءُ فـــــــي الأولادِ

الـفـقْدُ شـيّـدَ صــرحَ قـافـيةِ الأسـى
فـالـشِّـعرُ يــا وجــعَ الـرثـاءِ مُـشـادي

والـدمع فـاض عـلى ضـفاف جزائري
والــلـيـلُ عــــادَ إلـــى صــبـاحٍ شـــادِ

والـلـحنُ مــاتَ أمــامَ مــوْتِ كـمـنجةٍ
والـطـيـرُ صـــامَ هُــنـا عـــنِ الإنـشـادِ

تــــاهَ الــكـلامُ ولـــمْ تــصِـحْ طُـرقـاتُـهُ
والــصـمْـتُ أطــفــأ جـــذوةَ الإرشـــادِ

مــنْ وحْــيِ فـاجـعةٍ تـدفّـقَ خـافقي
نــهْــرًا تــكـهْـربَ عــاشـقًـا لــنَـفـادي

الــعـابـرُ الأمَـــلَ افــتـدى وطـــنٌ بـــهِ
كـمْ ذابَ فـي عـبَقِ الْـفِدا مِـنْ فـادِ؟

مَـــنْ ذا سـيـحـملُ نـعـيَـهُ وجــراحَـهُ
ســــوداءَ حــــولَ يــديْــهِ كـالأصـفـادِ؟

قـــــدَرٌ كــئــيـبُ الأبــجــديّـةِ ســاخــرٌ
عــــاشَ الــجُــدودُ نــهـايـةَ الأحــفــادِ

الأرضُ قـــائـــلــةٌ لــــكُــــلِّ مُـــكــفّــنٍ
نـــامَ الـحـبيبُ ولــمْ تـذُقْـهُ وِســادي

هــــا أنـــتِ أيّـتُـهـا الـجـمـيلةُ دمــعـةً
تـسْـتـمـطـرينَ مـــدامــعَ الأجْــســادِ

فــالــمـوتُ طـــائــرةٌ يـــنــامُ أزيـــزُهــا
كــــيْ تـسـتـفـيقَ جــنـائـزُ الآســــادِ

إنّ الـــجـــزائـــر شـــعـــلــةٌ أبــــديّــــةٌ
رغــــم الــظــلامِ وغـيْـهـبِ الـحُـسّـادِ

مَـــنْ ذا سـيـوقـظُ خـافـقـي مـتـدفّئًا
بـالـعـنـتـريّةِ مـــــنْ لــذيــذِ رُقــــادي؟

يــا وقــتُ لـيتكَ تـستعيرُ مـنَ الأُلـى
بـــعــضَ الــســرورِ لــيـائـسٍ مُــنْـقـادِ

لا.. لستَ مروحةَ الكسولِ تقيهِ منْ
حـــــرِّ الـــفــراغِ ولـــســتَ بــالـعـقّـادِ

الـــيـــوم تــنــهـزمُ الـــجــراح بــصــابـرٍ
حـــتــى تـــجــفّ ســلالــةُ الأحــقــادِ

الــيـومَ تـلـبـسُني الـقـصائدُ شـاعـرًا
حــيـثُ الــحـروفُ تـلُـفُّني بـسـوادي

الـــيــومَ تــتّــحـدُ الــغُـصـونُ مُـضـيـئـةً
فــالــعُــودُ مــنــكـسـرٌ بـــــلا أعـــــوادِ

مَــنْ كــان يـبـخَلُ عــنْ عـيونِ بـلادِهِ
بـــالــروحِ تــلــمـعُ لــيــسَ بــالأجــوادِ

تـمضي الأسـودُ لـكيْ يـدومَ زئـيرُها
بـيـنَ الـجـبال وفــي ضـلـوع الــوادي
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : من وحي فاجعة     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : بغداد سايح



lk ,pd th[um


نور الأدب











عرض البوم صور بغداد سايح   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16 / 04 / 2018, 01 : 03 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
محمد الصالح الجزائري
اللقب:
أديب وشاعر - مشرف عام - عضو الهيئة الإدارية ورئيس الرابطة العالمية لشعراء نور الأدب
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الصالح الجزائري

البيانات
التسجيل: 20 / 05 / 2010
العضوية: 4653
العمر: 59
المشاركات: 9,795 [+]
بمعدل : 3.25 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: algeria
الاقامه : algeria
علم الدوله :  algeria
معدل التقييم: 19496
نقاط التقييم: 97002
محمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الصالح الجزائري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بغداد سايح المنتدى : الشعر العمودي
رد: من وحي فاجعة

يمكنك تخصيص ديوان بأكمله في الفاجعة..قصيدة أخرى ، بكائية بدمع مالح ! أبكيتني فتجمّدت كلّ القصائد في مآقي الشعر!! شكرا لك أخي بغداد على هذا الشعور الإنساني الوطني الصّادق..












***   كل عام وانتم بخير  ***

قال والدي ـ رحمه الله ـ : ( إذا لم تجد من تحب فلا تكره أحدا !)

عرض البوم صور محمد الصالح الجزائري   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
فاجعة

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فاجعة ثقافية بتونس/ مقتل راهب واحتراق 17 الف كتاب نادر في مكتبة (ايبلا) المشهورة أسماء بوستة الشؤون المغاربية 10 27 / 01 / 2010 14 : 12 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|