التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 3,712
عدد  مرات الظهور : 12,469,634

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > جداول وينابيع > الخاطـرة
الخاطـرة فيض الخاطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 16 / 10 / 2020, 11 : 10 PM   رقم المشاركة : [1]
خولة السعيد
مشرفة / ماستر أدب عربي. أستادة لغة عربية / مهتمة بالنص الأدبي


 الصورة الرمزية خولة السعيد
 





خولة السعيد is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

دمعة جمعة


قبل رمضان السابق بأسابيع قليلة فتح مسجد الرياض بشارع القدس بعد حوالي ثلاثة أشهر من إغلاقه؛ حيث نكست أبوابه مدة فلم نكن نسمع غير الأذان.. ثم بعد مدة حتى ذلك الأذان.. قد غاب عنا؛ كنت قد اشتقت إلى سماع الصلاة التي أسمعها قريبة في بيتنا_ البيت الذي فيه نشأت_ إلى إطلالة من النافذة أو من سطح البيت لاختلاس نظرات على المصلين يوم الجمعة وقد ملأوا الشارع ...
إلى أن جاء يوم أعود فيه من بيتي إلى بيتنا قبل المغرب بدقائق.. وما إن دخلت حتى هل الأذان مبشرا... بل قبل ذلك مررت بالمسجد فرأيته زاهيا جميلا.. كأنه بني جديدا وكل ما فيه أنيق وجديد أيضا.. حمدت الله أني لا أعرف كيف تزغرد النساء حينها... لأني شعرت بتلك الرغبة.. الرغبة في أن أزغرد ولو أني بالشارع فأنا عادة إن سمعت زغرودة طويلة أطلق العنان لضحكة طويلة ... اكتفيت بدموع حلوة دافئة ملأت عيني..
وما إن صدح صوت المؤذن " الله أكبر" حتى رفرف قلبي فرحا وانتشاء... يااااااه!!!! يا له من شوق وزاد فرحي أن هذا الأذان كأنه انتظرني فلم يكن قبله أذان بعد فتحه إلا بقدومي.. ياللبهجة! .. ذاكرتي تخبرني أنه كان يوم سبت؛ وكان علي انتظار زهاء أسبوع للفرح بسماع الخطبة المحلقة من المسجد إلى بيتنا... وكان ذلك.. وكانت الفرحة العارمة.. وفرحة سكان حي الرياض بادية على وجوههم.. فهم الذين أسهموا في إصلاح المسجد... أهل الحي وحدهم من اتفقوا على إصلاحه.. وأسهم كل فرد بقدر استطاعة جيبه.. ولو بدرهم كان بها سعيدا يفخر أنه منحها لهذا المسجد الذي يهبه خشوعا.. وبحينا أيضا مكتبتين لبيع الكتب كبيرتين.. هما بشارع القدس إضافة إلى تلك القديمة الصغيرة( مكتبة ابا خلافة)؛ أصحاب المكتبتين يبدو أنهما أكثر الأشخاص إسهاما.. خاصة المكتبة التي لا يتجاوز عمرها خمس عشرة سنة... قد تعلق أهلها بالمسجد.. لعل ذلك لأن المكتبة أمامه مباشرة..
لم تطل الفرحة بالعيون.. لم يستمر عناق الأحباب بالحي.. لم تدم تلك الابتسامات التي تشع من الشفاه كأنها الشموس...
وانقطع سماعنا لكلمات يصل صداها البيوت المجاورة: "[...] فإن تسوية الصفوف من تمام الصلاة" ...
فالسيدة كورونا قد غزت العالم.. ومنعت الناس من مزاولة ما اعتادوا عليه... حتى الصلاة بالمسجد... وأغلق المسجد من جديد.. وما عدنا نسمع إلا الأذان.. فلا روح طيبة تحلق بهذا الجو إلا روح ذلك المؤذن.. وانتظرنا وانتظرنا.. وشدنا الشوق لصلاة التراويح فما عشناها.. وشدنا الحنين لليلة القدر بروحها الإيماني.. وكانت عنا شبه بعيدة.. ثم تقنا لصلاة العيد وما أديت...
وبعد مدة أخيرا ها قد أطلقت بعض المساجد لكن دون صلاة الجمعة.. ولم يكن من بينها مسجدنا _ مسجد الرياض_
ثم قبل أيام استبشرت خيرا بزيادة عدد المساجد التي سمح لها أخيرا أن تفتح وتؤدى بها الجمعة... وكنت فرحة .. أخيرا مسجدنا سيفتح... أخيرا سيقبل أهل شارع القدس وزنقة صلاح الدين الأيوبي وزنقة الأردن وزقة آل عمار وغيرها على ارتياده بعد شوق.. فهو رغم إغلاقه كان السكان قد اتفقوا على إبقائه نظيفا دائما.. وسهروا على ذلك...
حتى صدمت بسماع أذان واحد وقت الظهر.. يا إلهي!.. لعل أذني أصابهما الصم فلم تسمعا الثاني والثالث... لكن لا ... فعلا لم يكن مسجدنا الأنيق من المساجد التي سمح لها بأن تشرع أبوابها للمصلين...


]lum [lum


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
خولة السعيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17 / 10 / 2020, 08 : 01 AM   رقم المشاركة : [2]
رشيد الميموني
أديب وقاص ومترجم أدبي ويعمل في هيئة التدريس -عضو الهيئة الإدارية / مشرف عام على المنتديات والأقسام / نائب رئيس رابطة نور الأدب


 الصورة الرمزية رشيد الميموني
 





رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: دمعة جمعة

هذا ما حدث لنا بالضبط ولكثير من الأحياء وحرمنا من ارتياد مسجد حينا الذي تبرع ببنائه عام 1964أحد المحسنين رحمه الله وجزاه خيرا ..
واليوم سعدنا بعودة الصلاة فيه إلى جانب مساجد عديدة في مختلف الأحياء بتطوان ..
رشيد الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17 / 10 / 2020, 39 : 03 AM   رقم المشاركة : [3]
خولة السعيد
مشرفة / ماستر أدب عربي. أستادة لغة عربية / مهتمة بالنص الأدبي


 الصورة الرمزية خولة السعيد
 





خولة السعيد is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: دمعة جمعة

المسجد قرب بيتي جميل أيضا رغم أني لم أدخله يوما فقط أختلس نظرات ومساحته كبيرة نوعا ما بناه صاحب مشروع بناء إقامات سكنية وتجارية وبيعها... هو حديث جدا مقارنة بمسجد بيتنا الذي يتجاوز عمره عشرات السنين سعدت بفتحه غي أول مرة أعلن عن فتح المساجد... لكن مسجد الرياض له في قلبي حبا أعظم... لذلك اشتقت إلى روحانياته
خولة السعيد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
جمعة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 36 : 06 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|