التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 426
عدد  مرات الظهور : 2,870,321

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > واحة نــور الــشــعـر > بسـتان الشــعر > شعر التفعيلة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 24 / 07 / 2012, 45 : 01 AM   رقم المشاركة : [1]
الوليد دويكات
شاعر نور أدبي

 الصورة الرمزية الوليد دويكات
 





الوليد دويكات is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: فلسطين

قبل الغياب


قبل الغياب


الآنَ أنتَ على المحكْ
أأنا أنا ؟
أم أنني أبدو سواي ؟
في شارع الموتِ المهيأ للغيابْ
شاهدتُ كيفَ الموتُ يأتي فجأة
أو كيفَ يحملني إليه
الموتُ يجلسُ جانبي
أو ربما
في المقعد الخلفي أو
في اللامكانْ
وأنا وحيدٌ في الحديثِ وفي الحوار
في لحظَةٍ
ما عُدْتُ أشعرُ أو أحسُّ بأيّ شيء
سأموتُ أو
فعلاً أنا قد متُّ أمْ
لا لستُ أعرفُ أيَّ شيء
فأنا أسيرُ بسرعة نحو الرحيلْ
وهناكَ بعثرني الهباءْ
وحدي وما أحدٌ معي
ليقول لي ما يفعلُ الأمواتُ أو
إنْ كنتُ حيّاً لم أزلْ
يا موتُ غادرْ كي أعودَ لوجه أمي من جديدْ
يا موتُ غادرْ كيْ أعودْ
نحو ال هنا واللا هنا
في اللاغياب أو العدمْ
وإلى الوجودْ
وكأنني
ما خفتُ قبل اليومِ من شيءٍ ولا
يوما عرفتُ الخوفَ أو معنىً له
فأنا رجعتُ من الرمادْ
وهنا سأصنعُ من رحيلي عودتي
هذا الهواءُ الآنَ لي
أتنفسه ...
وبه أسافرُ طائراً
وأعيدُ من وجعي حضوري من جديدْ
وأرى الحقيقةَ واضحة
وكأنني طفل صغير سوفَ يبدأ رحلةً أخرى إلى معنىً هناكْ
قالَ الطبيب :
ما زلتَ حياً لم تمتْ
وأشار لامرأة وغادر غرفتي
قالتْ بوجهٍ باسمٍ
هي حُقنةٌ لك في الذراعْ
واشربْ دواءك ثمَّ راحتْ في هدوء
وأنا أحدّق في زوايا حجرتي
فأرى أبي
وأرى وجوه الراحلينْ
وكأنني
منْ شُرفةٍ لمدينة الأمواتِ ألمحهم جميعا جالسينْ
هل يا ترى
قال الطبيبُ بأنني
قد متُّ أم لا لم أمتْ !!
وأخذتُ أنظر صوبَ وجهي في مرايا النافذة
أأنا هنا ؟
هل ذاكَ صوتي َ حينَ يبدأني الكلامُ أم الصّدى ؟
وهناكَ تختلطُ الأمورُ جميعها
وأنا فقدتُ توازني
بينَ الإشارةِ والعبارة والكلام
بين الرجوع إلى الحياةِ أو الدخول إلى المماتْ
كنْ أنتَ كنْ
شيئاً يعودُ إلى أناكْ
كنْ فكرةً
حتى يراكَ العابرون
أو يلمحوا فيها شذاكْ
لا قيمةٌ للوقتِ حولي حينَ باغتني الرحيلْ
عادَ الطبيبُ وكانت امرأةٌ معه
حاولتُ أختلسُ الحوارَ لعلّني
أرتاحُ من تلك الهواجس كلها
ضحكَ الطبيبُ لها ولي
ها أنتَ أحسنُ لا تخفْ
هيا احقنيه مُخدّرا حتى ينامْ

في حجرةٍ
في الطابقِ العلوي في المشفى الحديثْ
وحدي بها
لا شيءَ يشبهني هنا
كم زائرٍ
قد كان قبلي ها هنا
هذا السرير
لا ليسَ لي
لكنّه
هذا المساءُ بما حوى
من خوفي المسكون به
من وحدتي وهواجسي
قد باتَ لي
لا ليسَ لي
فأنا الغريبْ
وأنا مجردُ عابرٍ
كم عابر قبلي هنا
قد نامَ فوق وسادته
أو ماتَ أو قد عادَ أيضاً للوجودْ
وأنا أفكرُّ في أناي
فوضايَ لي
وأنا أفتشُّ في الفراغْ
جسدي هناك على السريرْ
وأنا سوايْ
وأنا البقيةُ منْ أنا

في حجرتي
لا شيءَ أعرفه هنا
لون الجدار ...
لون الستائر والنوافذ والمكانْ
لا شيءَ يألفني ولا تلك الوجوه
هذا الممرضُ والطبيب
وأنا الغريبْ

وأعودُ أسألُ يا أنا
هل في الوجود الآنَ نحنُ أمِ العدمْ ؟
أمْ أننا
جئنا إلى الفصلِ الأخيرْ
هل هكذا تبدو النهاية ُ قاتمة ؟
هذي الحكاية كلّها
ما عشتُ بعد فصولها

يا موتُ قفْ
دعني أعودُ إلى الحياة
فأنا أراني واقفا
وأشمُّ رائحةَ الرجوع ْ
رغم الغيابْ

سيّارتي في لحظةٍ
صارتْ حصاناً جامحاً
قفزتْ على كل الصخور
وتمردّتْ
حاولتُ كبحَ جماحها
أخطأتُ كم أخطأتُ في إقناعها
أن لا تغادر غاضبة
لكنها ...
هربتْ بعيدا للجحيمْ
وبسرعةٍ
كانتْ تطيرُ إلى السديمْ

يا موتُ قفْ
بيني وبينكَ خطوتان
فاتركْ أنايَ على الرصيفْ
دعني أرى ظلّي يعودُ من الحطامْ
دعني أميّزُ بينَ نافذةِ الخروجِ أو الدخولْ
قد غابَ صوتي لم أعدْ
في هذه اللحظاتِ أمتهنُ الصراخ
حتى أقولَ خطفتني
وتمرَّ بي
ذكرى الطفولةِ مسرعة
فأرى أبي
وأرى جميع أحبتي
وأرى جميعَ الراحلينْ
كلُّ المناظر مُفزعة

الميتونَ لهم حياةٌ تختلف ْ
لا يقرأون جريدةً
لا يأكلونَ ويشربون
لا يحملونَ ضغينة ً
شاهدتهم ..
لا يرصدونَ حياتنا
لا يشعرونَ بحزننا أو دمعنا
لا يرقبون
فصل الشتاء أو الخريف أو الربيع

ويكادُ يهربُ من يدي
عمري الذي أعددته
جسدي تناثرَ فوق عشبٍ يابسٍ
وأنا أراقبُ داخلي من خارجي
وأنا المحاصرُ بالغموض
وكأنني
في لحظةٍ أبدو سوايْ
وأقولُ لي
هل تستفيدُ قصيدتي
من لحن نايْ
ما حاجتي
للأغنيات
والموتُ يجلسُ جانبي
وأنا أفاوضه الرحيل
كي أستعيدَ ملامحي
وتباعدتْ منّي خطاي
أدركتُ أنّي لم أكنْ
إلا سوايْ


الوليد

9/7/2012



rfg hgydhf


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
الوليد دويكات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24 / 07 / 2012, 27 : 03 AM   رقم المشاركة : [2]
عبدالكريم سمعون
خبير ديكور وصحفي وشاعر ، يكتب قصيدة النثر والتفعيلة

 الصورة الرمزية عبدالكريم سمعون
 





عبدالكريم سمعون has a brilliant futureعبدالكريم سمعون has a brilliant futureعبدالكريم سمعون has a brilliant futureعبدالكريم سمعون has a brilliant futureعبدالكريم سمعون has a brilliant futureعبدالكريم سمعون has a brilliant futureعبدالكريم سمعون has a brilliant futureعبدالكريم سمعون has a brilliant futureعبدالكريم سمعون has a brilliant futureعبدالكريم سمعون has a brilliant futureعبدالكريم سمعون has a brilliant future

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: سوريا

رد: قبل الغياب

الوليــــــــــــــــد يا حبيبي أحجز مقعدي في الصفوف الأولى لأعود لهذا الحرف الذي أدمنته عشقا
توقيع عبدالكريم سمعون
 أنا شاعر .. أمارس الشعر سلوكا ..!
وما أعجز...
أترجمه أحرفا وكلمات .!
لا للتطرف ... حتى في عدم التطرف ...!
[imgr]2010-09-20-14-01-52_0001.jpg[/imgr]
عبدالكريم سمعون غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24 / 07 / 2012, 52 : 03 AM   رقم المشاركة : [3]
الوليد دويكات
شاعر نور أدبي

 الصورة الرمزية الوليد دويكات
 





الوليد دويكات is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: فلسطين

رد: قبل الغياب

أهلا بك دائما ...ومكانك في القلب
الوليد دويكات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24 / 07 / 2012, 52 : 05 AM   رقم المشاركة : [4]
فتيحة عبد الرحمن
أديبة وشاعرة نور أدبية

 الصورة الرمزية فتيحة عبد الرحمن
 





فتيحة عبد الرحمن is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: الجزائر

رد: قبل الغياب

دليل طريق حتى لا يضيع منى في زحمة الحياة

سأعود بما يليق بك وبحرفك الجميل

مودتى وتقديري
توقيع فتيحة عبد الرحمن
 و أسألـُـنِي لـِمن أكتُب
لـِمن حـَرفي لـِمن شَجني
لـِمن أناتُ آهاتـِي
و أنْسَى دائمًا أنسَى
بأنّ الحَرفَ فِي دِينِي
صَلاةُ الذّاتِ للذّاتِ ...

فتيحة عبد الرحمن

فتيحة عبد الرحمن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24 / 07 / 2012, 50 : 11 AM   رقم المشاركة : [5]
نصيرة تختوخ
أديبة ومترجمة / مدرسة رياضيات

 الصورة الرمزية نصيرة تختوخ
 





نصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond repute

رد: قبل الغياب

[align=center][table1="width:95%;"][cell="filter:;"][align=center]صباح النور من إجازتي،
استمتعت بهذه الكلمات التي جعلتني زائرة لمتسائل يترنح بين طبائع وجوده.
لو كنت في هولندا لدخلت القصيدة بباقة زهر لكنني الآن في المـغرب أدخل بإحساسي وأخرج بعد أن أثبت شمسا خلف النافذة لتحتفي بالحياة.
الميتونَ لهم حياةٌ تختلف ْ
لا يقرأون جريدةً
لا يأكلونَ ويشربون
لا يحملونَ ضغينة ً
شاهدتهم ..
لا يرصدونَ حياتنا
لا يشعرونَ بحزننا أو دمعنا
لا يرقبون
فصل الشتاء أو الخريف أو الربيع .
*********الميتون منهم من يمشي كل يوم من عمله للبيت ومن بيته لليل، لاينتبهون لتغير الفصول ولا لضجيج العصافير ساعة الفجر، الميتون صاروا من حولنا كثر بعد أن تبرمجـوا وصاروا آلات منتجة أو آلات محالة للمعاش لم تبتلعها الأرض بعد.
تحياتي و تقديري ومرحبا بتجدد نشاطك في نور الأدب.[/align]
[/cell][/table1][/align]
نصيرة تختوخ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24 / 07 / 2012, 28 : 07 PM   رقم المشاركة : [6]
الوليد دويكات
شاعر نور أدبي

 الصورة الرمزية الوليد دويكات
 





الوليد دويكات is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: فلسطين

رد: قبل الغياب

فتحية عبد الرحمن ...الأستاذة النبيلة
أهلا بك في كل وقت
تحية لك ويسعدني أن ألتقيك هنا


مودتي
الوليد دويكات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24 / 07 / 2012, 31 : 07 PM   رقم المشاركة : [7]
الوليد دويكات
شاعر نور أدبي

 الصورة الرمزية الوليد دويكات
 





الوليد دويكات is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: فلسطين

رد: قبل الغياب

نصيرة تختوخ ...الرائعة المبدعة

إجازة سعيدة لك / هنيئا للإجازة بك ولك بها ولكما معا ...
تحية للمغرب العربي ..هذا الجزء من عالمنا أعشقه منذ طفولتي
وها هي القصيدة تنشيء جسرا من التواصل بين نبضي ونبضك
تحية لك كما يليق بجلال حضورك وجمال حرفك وروعة قراءة تنتمي لك
في تحليقك في فضاء القصيدة ....

تحية واحترام

الوليد
نابلس المحتلة
الوليد دويكات غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الغياب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عهد في الغياب محمد جوهر الخاطـرة 2 20 / 08 / 2018 45 : 12 AM
الغياب رياض محمد سليم حلايقه شرفة البوح وبيت العائلة النورأدبية 1 28 / 05 / 2017 06 : 04 AM
في حضرة الغياب.. المصطفى حرموش الخاطـرة 3 21 / 02 / 2017 09 : 11 AM
فى الغياب موت عبد الحافظ بخيت متولى في مناقب الراحل الكبير 4 02 / 12 / 2011 22 : 03 AM
قادمة من الغياب مادلين إسبر قصيدة النثر 0 27 / 01 / 2008 45 : 10 PM


الساعة الآن 28 : 02 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|