أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات بين أطلال القوافي    <->    طفولتي    <->    أجمل مساء    <->    سجلت أن الحب    <->    في يوم عبوس    <->    القراءة المتأنية وحياة النص //د. رجاء بنحيدا    <->    الورق رفيق الذاكرة    <->    من مذكرات أنثى // رجاء بنحيدا    <->    تهنئتك تكفيني .. حبيبي !    <->    وطني ...!    <->   
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > صالون هدى الخطيب الأدبي للحوار > الأقسام > مدارات اللغة للحوار
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

مدارات اللغة للحوار حوار ات الشاعر سامر عبدالله

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 17 / 12 / 2007, 24 : 07 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
هدى نورالدين الخطيب
اللقب:
المدير العام المؤسسة وصاحبة حقوق النشر والترخيص، إجازة في الأدب، دبلوم فلسفة، الترجمة، دراسات عليا في التاريخ - أديبة وقاصّة وصحفية - عدد من الأوسمة وشهادات التقدير الرسمية – مهتمة بتحقيق وتنقيح التاريخ القديم – مؤلفات أدبية وفي الدراسات المقارنة
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هدى نورالدين الخطيب

البيانات
التسجيل: 11 / 12 / 2007
العضوية: 3
المشاركات: 10,209 [+]
بمعدل : 2.37 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: canada
الاقامه : كندا-من مدينة حيفا فلسطين، ولدت ونشأت في لبنان ووالدتي لبنانية ، بانتظار العودة إلى حيفا - فلسطين
علم الدوله :  canada
معدل التقييم: 20378
نقاط التقييم: 101680
هدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هدى نورالدين الخطيب غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مدارات اللغة للحوار
الأديبة هدى الخطيب في حوار مفتوح أجراه الشاعر سامر عبدالله




* مدارات اللغة ...حوار متجدد ..سامر عبد الله...الأديبة هدى الخطيب

الشاعر سامر عبد الله/ مدارات اللغة



الأديبة هدى الخطيب


نكون في هذا الأسبوع في زاوية حوارات ( مدارات اللغة ) مع الأديبة هدى الخطيب....

لمحة ...
فلسطينية من مدينة حيفا ، بنت الشاعر الفلسطيني الراحل نور الدين الخطيب .. ولدتْ في طرابلس / لبنان .. درست التاريخ .. كما درست الأدب العربي وحصلت على إجازة فيهما / بكالوريوس .. كما درست اللغتين الانكليزية والفرنسية ..
تكتب الأديبة هدى الخطيب المقال والدراسة والتحقيق الصحفي والخاطرة والقصة والنقد الأدبي ، كما تقوم بالترجمة .. وهي عضو رابطة المسبار للإبداع العربي ..



مما أثار فضولي حقيقة كلمات لصقت في هوامش الذاكرة لتبقى بعيدة عن التلف والنسيان كلمات صادقة تحمل كل الجد
في ذلك الحوار الذي كان مع الشاعر الكبير سميح القاسم والذي أجراه الأديب الكبير طلعت سقيرق مقولته

(نحن لم نطلب النكبة ولم نطلب النكسة ولم نطلب الكوارث لنقاومها ولنكون شعراء مقاومة.. وثانياً نحن لم نطلق على أنفسنا شعراء المقاومة أو أدباء المقاومة التسمية أطلقت علينا من الخارج ونعتز بهذا اللقب،)

***هنا تذكرني هذه المقولة بمفهوم( الالتزام ) في الأدب العربي ونعلم أن هناك الكثير من الأدباء والشعراء الذين التزموا قضايا معينة ونظريات مهمة .
هل التزام الشاعر بقضية أو تأصله باتجاهات معينه سبب وجيه وأساس في ارتباط الشاعر بشعبه وجمهوره بشكل عام
وهل لمست ذلك من خلال تجربتك الأدبية والصحفية ... ؟؟؟



**** المنفى .... هو شخص حاضر في تصورنا دائما لذا نجد أن الاغتراب أروقة تسود قلوبنا بعشوائية الانتماء للقصيدة .... خذي أبسط مثال سلالة الشعر في كتابات محمود درويش وغيره من الشعراء.
وأنتِ كما نحن في بـُعدٍ عما نسميه (وطن ) من ناحية التضاريس والحدود وليس وجودا وضميرا ، هل كان للمنفى أثرا واضحا فيما كتبتِ من قصائدك الجميلة ،سلبا أو إيجابا ...؟؟؟؟


**** أذكر ما قد قرأت لك منذ فترة وجيزة :

و يدي ما زالت تدخل في الفراغ
تحسّك أصابعها و لا تلمسـك
خائفة عليك
و الخوف ريحٌ تكاد أن تقتلعني…

***** هذه الصورة الشعرية الرائعة ، ضرورية لتفتح مسامات القصيدة ،
هل تلجئين إلى الدراما في كتابة قصيدتك ؟؟؟؟

*****في كندا ... المثقفون الغرب: أدباء.... شعراء.. روائيين.. صحفيين كيف وجدت مواقفهم تجاه القضايا العربية في فلسطين
ولبنان والعراق ولا أعرف ما القادم؟؟؟ وهل التبادل الثقافي ( مثلا صديقتك الصحفية والكاتبة الأمريكية)ترك بصمته في تعددك الأدبي ؟؟؟؟؟


بقلم الشاعر سامر عبد الله
للمزيد من مواضيعي

 




hgH]dfm i]n hgo'df td p,hv ltj,p H[vhi hgahuv shlv uf]hggi


نور الأدب











عرض البوم صور هدى نورالدين الخطيب  
قديم 17 / 12 / 2007, 47 : 07 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
هدى نورالدين الخطيب
اللقب:
المدير العام المؤسسة وصاحبة حقوق النشر والترخيص، إجازة في الأدب، دبلوم فلسفة، الترجمة، دراسات عليا في التاريخ - أديبة وقاصّة وصحفية - عدد من الأوسمة وشهادات التقدير الرسمية – مهتمة بتحقيق وتنقيح التاريخ القديم – مؤلفات أدبية وفي الدراسات المقارنة
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هدى نورالدين الخطيب

البيانات
التسجيل: 11 / 12 / 2007
العضوية: 3
المشاركات: 10,209 [+]
بمعدل : 2.37 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: canada
الاقامه : كندا-من مدينة حيفا فلسطين، ولدت ونشأت في لبنان ووالدتي لبنانية ، بانتظار العودة إلى حيفا - فلسطين
علم الدوله :  canada
معدل التقييم: 20378
نقاط التقييم: 101680
هدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هدى نورالدين الخطيب غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : مدارات اللغة للحوار
رد: الأديبة هدى الخطيب في حوار مفتوح مع الشاعر سامر عبدالله


[/frame]



طلعت سقيرق

الأديبة هدى الخطيب

أولا أشكر الشاعر سامر عبد الله على استضافته المتميزة
واهلا بك سيدتي الأديبة هدى الخطيب
طبعا سأترك لك ان تجيبي أولا على ما طرحه الشاعر سامر عبد الله وأبدأ أسئلتي بسؤال فقط أقول فيه :
* ليتك تحدثينا عن شيء من رحلتك الأدبية والصحفية التي بدات من لبنان وامتدت إلى كندا ثم موقعك اوراق 99 ؟؟..
***
هدى الخطيب
الشاعر سامر عبدالله

اسمح لي أولاً أن أشكرك على استضافتي و أعبّر لك عن إعجابي بشعرك و ثقافتك و أدبك.
التزام الأديب و الشاعر بقضايا أمته و هموم قومه و تحليه بالصدق و النزاهة/ الإيجابية و الضمير الحي في كل ما يكتب واجب و ضرورة ليستحق احترامه لنفسه و محبة الناس له.
لطالما لمست هذا واصطدمت بعكسه.

هدى الخطيب
الشاعر سامر عبدالله

كي أكون صادقة أحس أني في منفى و غربة أينما كنت، حين زرت طرابلس - لبنان آخر مرّة و هي المدينة التي ولدت و نشأت فيها وفيها كل أقاربي من جهة أمي، شعرت بغربة صدمني التغيير وافتقدتها في أحضانها أكثر..
عبرت عن معنى الوطن لدي في موضوع كتبته للموقع " ما بين كندا و الانتماء"، أعتزّ بعروبتي و زاد انتمائي في كندا، ضوء المصباح نراه أوضح في الظلام، أمّا الغربة أو المنفى معظمنا يحسّ بها داخل وطننا العربي كما في خارجه، ما يحصل في فلسطين و لبنان غربة، احتلال العراق غربة، وصم الإسلام بالإرهاب غربة، الفتنة بين قومنا غربة، اختلال الموازين و غربة الزمان الخ...

هدى الخطيب
الشاعر سامر عبدالله

رياح الخوف من المجهول صفة لازمتني يعود سببها الأوّل إلى السنوات الأولى من طفولتي في نكبتي الإنسانية و رياح الموت التي اقتلعت الأب الحبيب فجأة و بلا مقدمات و الأم المتشحة بالسواد و البيت الذي يلفه الحزن إلى صفة لاجئة و الحرب اللبنانية بويلاتها و الوطن السليب ..و ما زالت النكبات تتوالى ....

هدى الخطيب
الشاعر سامر عبدالله

إعلامنا الموجه للغرب ضعيف أو شبه معدوم و ثقافة الإعلام السائدة هي المعادية، جاليتنا العربية غير منظمة و لا فاعلة، الكتابات المنصفة قليلة، فئة من المثقفين لا يصدقون إعلامهم و يبحثون عن الحقيقة خاصة في جيل الشباب، الوضع أفضل بكثير في مقاطعة كيبيك الفرنسية و خصوصاً في مدينة مونتريال حيث أعيش الآن، أكبر مظاهرة في شمال أميركا مناهضة للحرب على العراق و ضد السياسة الأميركية كانت في مونتريال كذلك تجد بشكل دائم مؤتمرات و حوارات و عروض للأفلام الوثائقية الخ.. فمونتريال هي العاصمة الثقافية في شمال أميركا.
صديقتي الكاتبة الأميركية و غيرها وجودي الطويل في كندا و ما تعلمت فتح لي نافذة على الأدب و الثقافة الغربية و التواصل مع مختلف شعوب العالم و الاطلاع على ثقافاتهم و آدابهم، و بدوري فتحت بجهد و مثابرة نافذة على أدبنا و ثقافتنا و قضايانا و أعمل على إضاءة أي صورة تبدو مظلمة و تصحيح أي رؤيا مشوهة بقدر ما أستطيع

هدى الخطيب
أستاذنا و شاعرنا الكبير طلعت سقيرق

شكراً لك شاعرنا الكبير المبدع الأستاذ طلعت سقيرق
بدأت الكتابة منذ أن كنت في العاشرة و كانت كلّ كتاباتي موجهة لوالدي أو تتحدث عنه، كتبت النثر و كان عمّي الصحفي و الأديب سيف الدين الخطيب يشجعني و يقوم بنشر بعض ما أكتب وكذلك الأمر في مجلة المدرسة، ما زلت أذكر بعضها، في الرابعة عشر بدأت أقوم بإجراء بعض المقابلات و الحوارات النسائية لمجلة طرابلسية " الحضارة"، فيما بعد بدأت أجري التحقيقات عن المناطق و المشاكل إلخ، أبدأها بنبذة تاريخية و أنتهي عند المسئولين
عملت كذلك مراسلة و محررة ببعض الصحف و المجلات مثل جريدة اللواء، في كندا باللغة الانكليزية بدأت تحت رعاية صحفية كندية عملت في إحدى المجلات النسائية الكندية و كانت مجلة صغيرة على صعيد المقاطعة فقط ثم عملت في صحيفة صغيرة ثمّ في إحدى أكبر الصحف و كتبت في كل شيء من مشاكل المهاجرين إلى العنصرية في المجتمع إلخ .. و أجريت عدد كبير من الحوارات، كتبت مواضيع لم تحظى بالنشر مثل : " مجزرة قانا 96"، باللغة العربية كتبت في معظم الصحف العربية،كذلك كنت أعدّ برنامج إذاعي عربي و أقدمه مرّة في الأسبوع موجه للجالية، بدأت مجلّة ثقافية مع شخص آخر ثمّ اضطررت للانتقال إلى مقاطعة كيبيك فتوقف المشروع، في موقع أوراق99 تهيبت الكتابة الموجهة للعالم العربي في البدء غير واثقة من أدواتي بعد طول غياب عنه، تقدمت بالدعم الكبير و التشجيع من أديبنا و شاعرنا الكبير ابن عمتي و صديقي/ أنت يا أستاذي












عرض البوم صور هدى نورالدين الخطيب  
قديم 17 / 12 / 2007, 32 : 08 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
هدى نورالدين الخطيب
اللقب:
المدير العام المؤسسة وصاحبة حقوق النشر والترخيص، إجازة في الأدب، دبلوم فلسفة، الترجمة، دراسات عليا في التاريخ - أديبة وقاصّة وصحفية - عدد من الأوسمة وشهادات التقدير الرسمية – مهتمة بتحقيق وتنقيح التاريخ القديم – مؤلفات أدبية وفي الدراسات المقارنة
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هدى نورالدين الخطيب

البيانات
التسجيل: 11 / 12 / 2007
العضوية: 3
المشاركات: 10,209 [+]
بمعدل : 2.37 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: canada
الاقامه : كندا-من مدينة حيفا فلسطين، ولدت ونشأت في لبنان ووالدتي لبنانية ، بانتظار العودة إلى حيفا - فلسطين
علم الدوله :  canada
معدل التقييم: 20378
نقاط التقييم: 101680
هدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هدى نورالدين الخطيب غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : مدارات اللغة للحوار
رد: الأديبة هدى الخطيب في حوار مفتوح مع الشاعر سامر عبدالله



د.زاهية مستجاب
الأديبة هدى الخطيب تحية وسلام

تأثرك بالشعرية العالية موجود حتى في كتاباتك النثرية مثل " امتلئ غروراً يا حبيبي فغروري بك أكثر".. وما كتبتهِ عن والدك الشاعر المبدع نور الدين الخطيب رحمه الله.. بل ببساطة مجمل ما كتبته من نثر أدبي وأمكننا أن نطلع عليه في الموقع.. هل هو إرث الشعر من الوالد أم طبع في ذاتك التي نحمل الشعرية العالية حتى في جمال وهدوء الملامح ؟؟..
· أديبتنا هدى الخطيب هاجرت إلى كندا منذ متى ؟؟.. ماذا أضافت لك الغربة وماذا أخذت ؟؟..
· غربتك مزدوجة ، فلسطين التي ما عرفتها ، ولبنان التي ولدت فيها ، هذه الغربة المركّبة هل تؤثر على الكتابة كما عند شعراء المهجر أم أكثر بسبب ازدواجية الغربة ؟؟..
· لماذا لا تكتبين في صحف لبنان أو الصحف العربية بشكل عام ؟؟..
· تميلين نحو التعدد في الكتابة أين تجدين نفسك اكثر ولماذا ؟؟..


د. زاهية مستجاب
**

كامل الشهابي
الأديبة هدى الخطيب

هل تكتبين اعتمادا على الخيال أم تمتحين من الواقع .. خاصة مقالك الرائع بل المدهش" امتلئ غروراً يا حبيبي فغروري بك أكثر" كمثال ؟؟..
· آسف إن خرجت عن خصوصية الأسئلة المتعلقة بأدبك وسألت كيف يستطيع الكاتب نشر ما يكتب على الصفحة الأولى في موقعك المميز أوراق 99 .. هل هو لأسماء محددة ومعروفة أم مفتوح لجميع الكتاب ؟؟..
**

نبيل حمّاد الأسعد
الأديبة هدى الخطيب

· سيدتي الأديبة هدى الخطيب السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. لماذا لا نقرأ لك في مواقع عربية إضافة إلى موقعك أوراق 99 ؟؟..
· رحم الله والدك ، قرأت ما كتبت سيادتك عنه ، هل له أي كتاب منشور ؟؟..
***

هدى الخطيب
الأستاذة و الناقدة المتميزة الدكتورة زاهية مستجاب

الدكتورة زاهية مستجاب
1_ أنتهز الفرصة أولاً لأشكرك و أشكر دعمك لكتاباتي في الموقع و ما كان لهذا الدعم من دور إيجابي عليّ.
و أهنئ الموقع بكتّابه و قرائه على وجود ناقدة بيننا بمثل هذا التميّز و الثقافة و الجمال الذي ينعكس ملياً على أسلوبك الإيجابي بالنقد و الدعم.
بلا أدنى شك أنّ للإرث دور كبير خاصة و أن والدي دائماً كان مثلي الأعلى و هو ينتمي لعائلة أدبية كذلك الأمر بالنسبة لعائلة والدتي، لكني أيضاً و بطبيعتي شديدة الحساسية و شاعرية منذ طفولتي صادقت القلم و عبّرت عن نفسي من خلاله و قد فوجئ بي من حولي في البداية

2- هاجرت إلى كندا عام 1990
الغربة أضافت المزيد من الثقافة والاطلاع و التعلّم وفهم النفس البشرية أكثر و بالتالي الأخوة الإنسانية التواصل و الصداقات مع كلّ جنس و لون، وضوح الانتماء لعروبتي و إسلامي أكثر و الإحساس بالمسئولية تجاه هذا الانتماء و بأني لم أعد أمثّل نفسي فقط و إنما صورة العربية المسلمة، و أخذت بعدي عن كتابة الشعر حين حشرت في رأسي مفردات كثيرة و أجبرتني على تغيير بعض عاداتي و هواياتي و تعود الجري السريع في دائرة مفرغة، أخذت الإحساس بالدفء و الناس و حتّى الأشجار الذين كبرت معهم.
3- لا بد أولاً من توضيح موضوع الغربة المزدوجة
فلسطين جرحٌ دفين في أعماق نفسي مرتبط بصورة غريبة بموت والدي، حيفا كانت الحلم الكبير الضائع، حين كانت جدتي تحدثني عنها أحسّ أنها جنتنا التي سلبها الشيطان الإسرائيلي، المدينة المقدسة في مشاعري، حتى اليوم حين أتصل بعمتي أسألها عنها و تحدثني عن بيت جدّي و مدرستها..
منذ عشر سنوات دعتني صديقتي الأميركية لنسافر إليها معاً بجوازي الكندي، و ننزل في بيت جدّي الذي حوله الإسرائيليون إلى فندق، و اختصاراً لم أستطع التنفيذ، كان هذا فوق طاقتي و احتمالي، و هنا وجب التوضيح، فلو قلت أن لبنان كان غربة أكون عاقّة قليلة الوفاء و ناكرة للجميل
لبنان لم يكن يوماً غربة، أولاً لأني عربية و لا أعترف بالحدود التي اصطنعوها في بلاد الشام لسرقة فلسطين، و ثانياً والدتي لبنانية وتنتمي لإحدى أكبر العائلات الطرابلسية عراقة و عدداً و هذه العائلة مترابطة جداً من حيث أواصر القرابة ضمن نسيج العائلات الطرابلسية المترابطة الأواصر بطبيعتها.
الغربة المزدوجة جاءت في كندا حين انتقلت إلى مدينة مونتريال بعدما تعودت المدينة التي كنت أسكنها بمجتمعها و طبيعتها و صنعت لنفسي فيها مكانة واسم الخ..
في المرّة الأولى توقفت عن كتابة الشعر و في الثانية شعرت بالإحباط الشديد و جفّت ينابيع عواطفي، كان يُطلب مني و أبحث عن قطرة واحدة أجسدها و لا أجد، كانت روحي تنزف و قلمي يجف و أصابعي مشلولة إلى أن حركني مجدداً التزييف و استفزاز بعض الأقلام

4-قبل الانتقال لمونتريال، عشت شبه منفصلة عن العالم العربي و لا أستطيع التفرغ للكتابة، كنّا قد بدأنا سلسلة أدبية أنا و الأستاذ طلعت سقيرق و من ثمّ جاء أول احتكاك جديد بعد الانقطاع عبر هذا الموقع و الفضل يعود له.
الفكرة تدعوني فأستجب لها، حين أكتب بالسياسة ينهكني الواقع و أحس بالغضب و التعب، و لأني بطبيعتي خيالية و أميل للشاعرية أحبّ أن أحلّق بعيداً في سماء صافية أخاطب الأرواح الشفّافة و النبل الإنساني لذا أجد نفسي في الوجدانيات لكن المسئولية الوطنية والوضع المؤلم يفرض نفسه علينا بكل جراحه

هدى الخطيب
الأستاذ الشاعر كامل الشهابي

الأستاذ الشاعر كامل الشهابي
تقبل تقديري و احترامي و شكري على تعليقاتك
قد ينسج الخيال على بذور الواقع و قد يسوقنا الخيال إلى عوالم أخرى لا صلة لها بالواقع إلاّ المشاعر الإنسانية الشديدة الخصوصية
بالنسبة للسؤال الثاني، أرجو إحالة هذا السؤال إلى رئيس التحرير الأستاذ طلعت سقيرق فهو أستاذنا و أقدر منّي على إفادتك و أتمنى لك التوفيق.



هدى الخطيب
الأستاذ نبيل حمّاد الأسعد

الأستاذ نبيل حمّاد الأسعد
و عليكم السلام، تقبل تحياتي و احترامي
لقد أجبت الدكتورة زاهية مستجاب على هذا السؤال أرجو مراجعته.
للحقيقة و للأسف ليس لوالدي كتاب منشور رغم غزارة إنتاجه و موهبته الفذّة و السبب!!!!
تستطيع لو أحببت أن تعود لسيرته في " شخصيات لها بصمات" هذا الأمر سبب لي الكثير من الألم طوال حياتي و ما زال
شكراً لك



راشد منصور
أسئلة

· الأديبة هدى الخطيب لك كل الشكر والتقدير والاحترام سيدتي .. أحب أن أسأل حضرتك عن كتاباتك الفلسطينية أين نجدها ، كذلك كتاباتك الإنسانية والأدبية عامة .. سيدتي أعترف أنني توقفت طويلا أمام روعة أسلوبك ، فهل جاء هذا نتاج تلاقح الثقافة العربية بالثقافة الغربية ؟؟.. شكرا لك سيدتي ..


عبد الرحيم عبدالله
تحية

- السيدة الأديبة الشاعرة هدى الخطيب لك كل تحية وتقدير وسلام من الله ورحمته وبركاته .. أعترف أنني لم اقرأ لك من قبل ، وأشكرك واشكر نافذتك موقع أوراق الذي جعلنا نطلع على أدب أديبة منا وتحمل كل هذه الثقافة التي تحيلني للسؤال لماذا لا تنشرين أكثر من كتاباتك في موقعك خاصة في " أوراق هدى الخطيب " .. شكرا ..



سميرة خيرالله
السلام عليكم

حياك الله الأخت الأديبة الكبيرة هدى الخطيب
- هل تفكر أديبتنا بالعودة للوطن العربي ؟؟..
- ما هي الأنواع التي تكتبين فيها وما هو المفضل بالنسبة لك ..هنا أشير أنني اشعر بأنك شاعرة حتى في نثرك فهل كان إحساسي صحيحا؟؟..
- مقالك الأخير في الموقع ألا يشكل قصيدة .. لماذا أعطيته شكل المقال بدل الشعر أقصد " امتلئ غرورا يا حبيبي " .. شكرا لك والسلام عليكم ..
* سميرة خير الله



نبيلة محمد علي
لك التحية

السيدة الأديبة هدى الخطيب .. فلسطين ، لبنان ، العراق ، نسأل الله ألا تكر ّ حبات السبحة .. الأدب العربي شبه غائب عن كل ذلك ، ماذا عن صوتنا العربي في المهاجر كندا حيث تقيمين حضرتك مثلا ..
· كأديبة فلسطينية نعرف أن الأديب الشهيد غسان كتفاني قدم عن الجيل الأول عن أدباء فلسطين في الداخل .. ثم قدم الشاعر والأديب الفلسطيني طلعت سقيرق ثلاثة كتب عن هذا الأدب .. وبعدها ساد الصمت ، لماذا برأيك هذا الإهمال لأدب فلسطين المقاوم ، ألا يثبت ذلك كسل النقد العربي ؟؟..
· هل جمعت ما كتبته من منافحة ودفاع عن فلسطين وعروبتك ضد من يزورون ويفترون من صهاينة ومتصهينين ، في مؤلف ما .. ؟؟
· هل نقلت شيئا من الأدب العربي مترجما للشعب الكندي ؟؟.. شكرا لك ..


طلعت سقيرق
سؤال موجه من السيد شريف السهلي وقد نشر خارج نص الحوار

الأديبة هدى الخطيب .. هذا السؤال موجه من السيد شربف السهلي وقد وضع منفصلا عن الحوار مما استدعى نقله إلى هنا .. لك كل التقدير سيدتي ..
*****
كل التحية لأديبتنا الفلسطينية هدى الخطيب .. كلانا سيدتي من حيفا وإن كنا – اقصد عائلتي – نتبع لها .. سؤالي سيدتي : هل تتواصلون مع أدب فلسطين في الداخل ، وثانيا : هل ما تكتبين من أدب بتنوعه بمكن أن يعطي صورة عن هدى الخطيب كإنسانة وأديبة ؟؟.. وثالثا : هل قمت بترجمة بعض الأدب الكندي إلى العربية ؟؟..














عرض البوم صور هدى نورالدين الخطيب  
قديم 17 / 12 / 2007, 08 : 09 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
هدى نورالدين الخطيب
اللقب:
المدير العام المؤسسة وصاحبة حقوق النشر والترخيص، إجازة في الأدب، دبلوم فلسفة، الترجمة، دراسات عليا في التاريخ - أديبة وقاصّة وصحفية - عدد من الأوسمة وشهادات التقدير الرسمية – مهتمة بتحقيق وتنقيح التاريخ القديم – مؤلفات أدبية وفي الدراسات المقارنة
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هدى نورالدين الخطيب

البيانات
التسجيل: 11 / 12 / 2007
العضوية: 3
المشاركات: 10,209 [+]
بمعدل : 2.37 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: canada
الاقامه : كندا-من مدينة حيفا فلسطين، ولدت ونشأت في لبنان ووالدتي لبنانية ، بانتظار العودة إلى حيفا - فلسطين
علم الدوله :  canada
معدل التقييم: 20378
نقاط التقييم: 101680
هدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هدى نورالدين الخطيب غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : مدارات اللغة للحوار
رد: الأديبة هدى الخطيب في حوار مفتوح أجراه الشاعر سامر عبدالله



هدى الخطيب
الأستاذ راشد منصور

سيّدي الكريم لك كلّ الشكر و التقدير
كلّ ما كتبت ما زال مبعثراً بين الصحف و المجلات أو في أدراجي، لم أقم حتّى اليوم بجمع و نشر أي شيء، ربما بسبب طبيعة حياتي و ظروفي الشخصية و التي مرّ بها لبنان و عدم التفرّغ يوماً للأدب مع الترحال و الغربة
لا أعتقد أنّ للثقافة الغربية دور بأسلوبي، كلّ إنسان يعبّر عن ذاته و يترك بصمة روحه من خلال أسلوبه، و ذاتي عربية حتّى حين أكتب بالإنكليزية، أحب أن أقرأ في الأدب الرومانسي الغربي لأنه يلتقي مع طبيعتي و يغذي روحي التي ترتاح لسمو المشاعر الإنسانية لذا أحبّ أيضاً الشعر الإسلامي الصوفي و أطرب جداً بالرومانسية العربية التي يجسدها مذهب الأستاذ طلعت سقيرق في شعره، و ألف شكر لك سيّدي

هدى الخطيب
السيّد عبد الرحيم عبد الله المحترم

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته و كل الاحترام و التقدير
أشكرك و أشكر ذوقك و تهذيبك الرفيع، لفتّ نظري لشيء لم أفكّر به من قبل و ربما أفعل في المستقبل و أجمع في ملف واحد أفكاري و أوراقي المبعثرة
ألف شكر لك على هذه الإشارة و تقبّل احترامي

هدى الخطيب
السيدة سميرة خير الله المحترمة

حيّاك الله بالخير سيّدتي
للأسف ظروفي لا تسمح لي الآن بالعودة، حين يهاجر الإنسان يدخل في دائرة لا يعرف الخروج منها، فكرت بالكتابة عن هذا الموضوع للموقع، " لماذا لا تعود طيورنا المهاجرة؟!! "
لقد أجبت على جزء من هذا السؤال أعلاه، أحاول أن أكون شمولية بقدر المستطاع بدءاً من القصّة مروراً بمقال النقد و السياسة وصولاً إلى الخاطرة و الوجدانيات، أمّا بالنسبة للشعر، بدأت أساساً بكتابة الشعر ثمّ كان للظروف و الغربة دور كبير في ابتعادي عنه و خشيتي في خوض غماره من جديد أو لنقل يبقى حبيس كرّاستي، و دائماً في حالة عدم رضا عمّا أكتب، أشكرك سيّدتي و تقبلي تحياتي و احترامي


هدى الخطيب
السيّدة نبيلة محمد علي المحترمة

أشكر لك ثقافتك العالية و حسّك الوطني
أجبت على قسم من هذا السؤال / فلسطين، لبنان، العراق، السودان، و في كلّ هذا أقلام الفتنة و صوتها اليوم هو الأعلى حتّى في المهجر و ما زالت أصوات الحق ترتفع برغم الضجيج عبر المهرجانات و لجان حقوق الإنسان و في الجامعات بل البعض يقف في الطريق و يوزع على الناس عن حقيقة ما يجري في بلادنا، سيكون لدينا في مونتريال مهرجان العالم العربي بين 26 تشرين الأول/ أكتوبر لغاية 12 تشرين الثاني/ نوفمبر، ستعرض بعض الأفلام الوثائقية عن فلسطين و لبنان و عدد من المحاضرات، طبعاً حصة الأسد للغناء كالعادة!!
سأنقل لكم عبر الموقع إن شاء الله عن هذا المهرجان في حينه.
2- هذه المرحلة التي نمرّ بها أصعب ما مرّ علينا على الإطلاق، لا أعتقد أنه إهمال و لكن حين تتوالى الضربات و لا تسمح لنا حتى بالتقاط أنفاسنا يحصل هذا الوجوم و الذهول لفترة، لدينا هجمة جديدة ترّسخ ثقافة الخيانة و مفرداتها و فلسفتها، لها كتّابها و أدبائها لو جاز التعبير و ثقافة الفتنة و الشرق الأوسط الجديد إلخ.. الأدب الوطني محبط يعاني و يتألم ما أشبهه اليوم بمركبٍ في عرض البحر و الرياح من كلّ جانب و الثغرات تملأ خشب المركب هنا و هناك و هو يعمل جاهداً على سدّها ليس إلاّ، هذا ما أراه يا سيدتي..
أجبت على هذا السؤال/ سأفعل إن شاء الله، بالنسبة للترجمة هو العمل الذي أخذ القسم الأكبر من وقتي و قد ترجمت للصحف و المجلات الكندية و كذلك في المهرجانات والأمسيات الفلسطينية و العربية التي كنا نحييها
ألف شكر لك سيّدتي و تقبلي احترامي

هدى الخطيب
السيّد شريف السهلي المحترم

شكراً لك يا أستاذ طلعت على تحويل مداخلة الأستاذ شريف السهلي

سيّد شريف السهلي تقبّل تحياتي و احترامي و مودتي لابن حيفانا السليبة الغالية
بالتأكيد يا سيّدي التواصل دائماً قائم مع الأدب الفلسطيني في الداخل و الشتات..
أعتقد أنّ الإنسان أوضح ما يكون و أصدق ما يكون حين يكتب و أنا أكتب بتلقائية هي طبيعتي على كلّ حال،
لم أفعل حتّى الآن و لكني أعتقد أني سأقوم ببعض الترجمة مستقبلاً للموقع
شكراً لك سيّدي

فايز الربيعي
سيدتي

الشاعرة هدى الخطيب .. تعرفين تلك القيامة التي قامت بين أنصار القصيدة العمودية وقصيدة التفعيلة وقصيدة النثر .. في أي نوع تكتبين ولأي من الثلاثة تؤيدين ؟؟..

حنان الرشيد
السلام عليكم

- السيدة الأديبة هدى الخطيب : نسعى دائما لوضع الأدب في المقدمة ، لكن هناك من يحاول جعله أدنى من المطلوب لتسطيح العقول ، برأيك هل تراجعت قيمة الأدب في الغرب أيضا ، أم هناك مكانة ما له ، وإذا كان فما دور الأديب العربي لإعادة القيمة الرفيعة للأدب في الوطن العرب ؟؟..


طلال يوسف
الطريقة الصوفية



- السيدة هدى الخطيب .. قرأت ما كتبت عن جدك الشيخ عمر الرافعي .. هل له كتب منشورة .. هل عرفته حضرتك عن قرب .. مدى تأثرك الأدبي به ؟؟ .. هناك طرق في الصوفية منها " الرفاعية " ومنها " الرافعية " وكلها تعود لبلاد الشام باتساعها هل هما فرع واحد أم هناك اختلاف .. عذرا إن أطلت لكن فعلا يهمني معرفة هذا الموضوع إذا كان عند سيادتك اطلاع كاف ٍ .. لك كل الشكر ..




هدى الخطيب



السيّد فايز الربيعي المحترم




تحياتي و احترامي و تقديري



يكفي أن أهم عملية إبداعية و هي الكتابة خرجت من أرضنا وأنا يا سيّدي منحازة للإبداع و التميّز بأي قالب جاءت الصورة الشعرية،قديماً عرّفوا الشعر بقولهم: " كلامٌ موزونٌ مقفّى " و هذا لم يعد مقبولاً نظراً لما طرأ من تغيرات جذرية، معنى و مبنى، و هذا التعريف لم يعط أية أهمية لفحوى الكلام و إنما لشكله فقط! و لا قيمة للوزن و القافية إن لم يكونا في خدمة المعاني، و لأنه يعتبر الشعر علماً و هو في الحقيقة فن لا بدّ له من فضاء رحب و آفاق لامتناهية يرسمها الخيال الشعري المبدع و لا بدّ له أن يكون مسكوناً بالشعور والعاطفة المتولدة في لحظة معينة و كما قال أحمد شوقي:


و الشعر إن لم يكن ذكرى و عاطفة.................أو حكمة فهو تقطيع و أوزان




الشعر العربي نشأ نشأة غنائية موسيقية و على أساس الأنموذج القديم وضع العروضيون أوزانهم لتحببنا بالكلمة و تقرّب الألفاظ إلى نفوسنا و ترسّخ الأبيات في أذهاننا فنطرب لسماعها و نشوق إلى تكرارها دائماً، وفي النثر موسيقى سمّوها السجع و في النثر الحديث أيضاً موسيقى، و لا بد لنا هنا من التمييز بين نوعين من الموسيقى الشعرية:



1- الموسيقى الخارجية و هي الأوزان المعروفة


2- الموسيقى الداخلية و هي التي تجمع ما بين اللفظ والصورة، ما بين وقع الكلام و الحالة النفسية للشاعر، إنها مزاوجة تامّة ما بين المعنى و الشكل بكلّ جزئياته، و لدينا أيضاً الإيقاع و هو كما يقال النسيج للسامع من التوقع و الإشباع و الاختلاف و المفاجأة...


واجبٌ أن يعرف الشاعر عروض الشعر و أن نحافظ كعرب على القصيدة العمودية ومع التفعيلة وقصيدة النثر و التطور و الابتكار و الإبداع، أحب البساطة وأرتاح للنثر بشرط أن يحافظ على الموسيقى الداخلية


و ألف شكر لك و تقبل احترامي




هدى الخطيب



السيدة حنان الرشيد المحترمة




نعم يا سيّدتي أنا معك تماماً، إنه عصر الاستهلاك المادي و التكنولوجيا على حساب الكثير من القيّم الأخرى



طبعاً و كما أرى تراجع الاهتمام بالأدب ظاهرة عالمية أمام الماديات التي تعبّر عنها ثقافة العولمة


أعتقد أن للأديب و المثقف دور هام عرفه و يحاول استغلاله لصالح الأدب و الثقافة، و الدليل هذا الموقع و أمثاله في الاستفادة من التكنولوجيا و المزاوجة بينهما بدل الاستسلام السلبي و الاضمحلال أمامها


و تقبلي تقديري و احترامي





هدى الخطيب



السيّد طلال يوسف المحترم




- نعم يا سيّدي صدر لجدي الشيخ عمر الرافعي عدد كبير من الكتب كان قد أوقفها و تمّ توزيعها على مساجد طرابلس/ لبنان، لديّ هنا النسخة التي كان قد أهداها لوالدتي من ديوانه " مناجاة الحبيب" و يحتوي على 350 صفحة من الحجم الكبير، منذ سنوات و أنا أودّ إعادة طباعته بالنظر لروعة قصائده و بينها بعض المقالات الهامّة في مواضيع شتّى، و لم أفعل بعد و لكني سأفعل إن شاء الله و لو على (cd)، و كان ابن خال والدتي الدكتور عبد الكريم أديب قد أخذ أيضاً نسخة منا لترجمتها إلى اللغة الانكليزية في أميركا حيث يقيم و يدرّس في أحد الجامعات، و أعتقد أنه فعل.



كان لديه أيضاً كثير من المؤلفات التي لم تطبع و رصّت عند ابن عم والدتي لاتساع مكتبته البيتية على سبيل الأمانة و حين حاولنا إخراجها بعد وفاة الرجل هذا وجدناها قد تعرضت للتلف بسبب الإهمال و الرطوبة.


3- حين توفي كنت في السادسة من عمري و مع هذا فأنا أذكره جيداً.


أكيد أني قد تأثرت به فوالدتي شديدة التأثر به فكرياً و أدبياً و وجدانياً و أنا بلا شك تأثرت بها .


4-بالنسبة للطرق الصوفية، لدينا في بلاد الشام عدد من الطرق منها: الرفاعية و العمرية و المولوية و كذلك النقشبندية، و قد اشتهرت مدن بعينها ببعض الطرق على سبيل المثال فطرابلس اشتهرت بالطريقة المولوية و نابلس بالرفاعية و حماة بالعمرية و صيدا بالنقشبندية على ما أذكر. و ما زالت الزاوية المولوية موجودة في طرابلس حتى يومنا ، و على فكرة أنا مهتمة جداً بدراسة التصوف الإسلامي و لو تعلم أن الديانات الجديدة الآن في الشمال الأميركي و التي تعتمد على مزج الديانات و الطاقة تأثرت بالصوفية خاصة فيما يتعلق بتنظيم الطاقة الروحية و تنميتها في الجسد و علاج الأمراض الجسدية و النفسية من خلالها و يمارس بعضهم و أخص ديانة تسمي نفسها الديانة الكونية و التي كنت قد درستها يستعملون الدوران الذي اشتهر به مجاذيب الصوفية في كنائسهم و يعتقدون أنه يؤمن تواصل الطاقة الكونية بطاقة الجسد و تغذيتها.


5- بالنسبة لآل الرافعي الفاروقي، فلا علاقة للتسمية بأي طريقة صوفية رغم تأثر بعض الأفراد بالطرق الصوفية و لا قرابة بينهم و بين آل الرفاعي الكرام و لديّ نسخة من شجرة العائلة وقد لقبوا بالرافعي لكثرة عدد العلماء بينهم( كما ورد: أي رافعي لواء العلم ) و فيهم عدد كبير من القضاة و الأدباء و الشعراء مثل عبد الحميد الرافعي الملّقب ببلبل سوريا و الذي كما يقال:خشي أحمد شوقي من مناظرته، و آل الرافعي يعودوا بنسبهم لزيد الدين عمر المكي بن عبد الله بن عمر بن الخطاب (ر ) هاجر فرع منهم إلى مصر و منهم " مصطفى صادق الرافعي" الأديب و الشاعر الإسلامي المعروف و كاتب النشيد الوطني المصري ( بلادي لك حبي و فؤادي ) و فرع في الأردن و آخر في دمشق، و جدّي فيما أرى من بعض كتاباته في الصوفية ممّا لديّ متأثر قليلاً بالطريقة النقشبندية.


هل أجبت يا سيّدي بوضوح؟ إن كان لديك أي استفسار آخر يسرني أن أجيب عليه،ألف شكر و تقبّل تقديري و احترامي





















التعديل الأخير تم بواسطة هدى نورالدين الخطيب ; 14 / 06 / 2010 الساعة 22 : 09 AM
عرض البوم صور هدى نورالدين الخطيب  
قديم 17 / 12 / 2007, 03 : 10 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
هدى نورالدين الخطيب
اللقب:
المدير العام المؤسسة وصاحبة حقوق النشر والترخيص، إجازة في الأدب، دبلوم فلسفة، الترجمة، دراسات عليا في التاريخ - أديبة وقاصّة وصحفية - عدد من الأوسمة وشهادات التقدير الرسمية – مهتمة بتحقيق وتنقيح التاريخ القديم – مؤلفات أدبية وفي الدراسات المقارنة
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هدى نورالدين الخطيب

البيانات
التسجيل: 11 / 12 / 2007
العضوية: 3
المشاركات: 10,209 [+]
بمعدل : 2.37 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: canada
الاقامه : كندا-من مدينة حيفا فلسطين، ولدت ونشأت في لبنان ووالدتي لبنانية ، بانتظار العودة إلى حيفا - فلسطين
علم الدوله :  canada
معدل التقييم: 20378
نقاط التقييم: 101680
هدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هدى نورالدين الخطيب غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : مدارات اللغة للحوار
رد: الأديبة هدى الخطيب في حوار مفتوح أجراه الشاعر سامر عبدالله



د. زاهية مستجاب
لك الشكر سيدتي

الأديبة والمبدعة هدى الخطيب .. شكرا لك سيدتي على هذا التوضيح الوافي .. طبعا الطرق الصوفية كثيرة ومتعددة ، وإن كان الاختلاف بينها طفيف خاصة في المراتب والفيض والوحدة مع الوجود .. فقط سيدتي هل كان شعر الشيخ عمر الرافعي خاصة في " مناجاة الحبيب " غزليا صوفيا ، أي له ظاهر وباطن ، قريب وبعيد ، أم هو في المعنى الحرفي للحب .. مع أنه دال على صوفية ما .. ليتك عن لم اثقل توردين وإن أبيات قليلة منه .. مرة لك سيدتي كل التبجيل والتقدير ..


سلمى عبيد
تحية

· الأديبة هدى الخطيب هناك سؤال يدور في الذهن منذ قراءتي الأولى لما تكتبين من كتابات متميزة .. هل حاولت زيارة مدينتك في فلسطين أقصد حيفا ، وغن كان الجواب سلبا أو إيجابا فلماذا؟؟.. وسؤال آخر إن سمحت ِ ما هي مؤلفاتك ، أم أنك سيدتي لم تجمعي شيئا في كتاب وهل السبب هو الغربة أيضا ، أقصد وجودك في كندا ؟؟..


طلال يوسف
السيدة الأديبة هدى الخطيب

كل العذر .. يبدو ان السيدة الدكتورة فد سبقتني إلى ما اردت الحديث عته وإ، كنت اختلف نعها في التقسيم الصوفي الذي ارتأت .. برأيك أليس الحبيب الذي هو الله عند الصوفية قد يتطابق احيانا مع الحب المجرد رغم الباطن والظاهر كما عند رابعة العدوية


عبدالله سليمان
الأديبة المبدعة هدى الخطيب

قرأت جل ما كتبت في موقعك سيدتي ، توقفن عند تلك الرسالة من صديقتك الأمريكية بالتأكيد هناك مواقف كثيرة مشابهة ، لماذا لا نبرزها .. لا أطالبك وحدك بهذا لأنه مستحيل ، لكن فعلا نحن بحاجة لقلمك في هذا المجال مهما كانت نسبة الصور الإيجابية التي تقدمينها .. شكرا لك أيتها الأديبة المميزة ..


هدى الخطيب
الدكتورة زاهية مستجاب المحترمة

الناقدة المتميزة الدكتورة زاهية تحياتي تقديري و احترامي
شكراً لك، نعم يا سيّدتي كما تفضّلت فالطرق الصوفية كثيرة و متعددة و أرى من خلال معلوماتي البسيطة أنّ بينها اختلافات متباينة جداً بحيث لا نستطيع أن نضعها ضمن إطار واحد و رأيي يحتمل الخطأ أو الصواب في مثل هذا الموضوع المتشعب و الصعب، فهناك التصوف الذي انبثق من بلاد فارس و تأثر ببعض المعتقدات القديمة و تراثها الفكري و هؤلاء اشتهروا بلبس الصوف لكسر النفس و منه جاءت التسمية و فيها ما ذكرت حضرتك من الحلول و الظاهر و الباطن و هجر الدنيا و عدم الصلاة في المساجد إلى حد تعطيل العمل و الزواج/ الشيخ و المريد/ الغلمان إلخ و هؤلاء هم الأشهر و هم أصحاب الزوايا، و لدينا ما يعرف بالتصوف العقلي في الإسلام و هو مبني على الزهد دون التعطيل و هؤلاء يرفضون تصنيفهم مع من يسمونهم: " أصحاب البدع و الضلالات"، و أن تسميتهم بالصوفة جاءت من أهل الصف في مسجد رسول الله (ص) و يفندون في كتاباتهم الفرق بين البدع التي تؤدي إلى التعطيل و بين الزهد و الذي يبدأ بالتوبة و في محاسبة النفس ثم الورع وصولاً إلى الزهد و لديهم تصنيفات للمراتب التي يتبعونها في التقدّم من الإسلام إلى الإيمان وصولاً إلى الإحسان و من أشهر هذه المراتب مرتبة التوكل على الله من غير التواكل و مع الأخذ بالأسباب و يقتدون بحياة الرسول (ص) و أهل البيت و الصحابة الكرام و يتمثلون في باب الورع و الإخلاص بقصّة عمر بن الخطّاب (ر) مع سارية في ندائه الشهير الذي سمعه سارية : " يا سارية الجبل " إلخ..
و جدّي كان متأثراً بهذا الخط تحديداً و في المعنى الحرفي للحب و قد كان من عشّاق الرسول ( ص) و له في هذا الحب قصص قد أورد بعضها بقلمه لاحقاً إن أحببتم، قصيدة " القـدسُ فـي ألـمٍ وليـلٍ داجِ " و التي سبق و عرضتها من ديوانه و كذلك " كلمة في التوحيد و أهديك قصيدة : " احملوني إلى الحبيب و روحوا " و التي سبق و طلب نشرها أحد القرّاء الأكارم ، طبعاً تحت بند شعر في المنتدى، و تقبلي سيّدتي تقديري و مودتي و احترامي


هدى الخطيب
السيّدة سلمى عبيد المحترمة

تحياتي تقديري و احترامي
كنت قد أجبت أعلاه على مجمل استفساراتك الكريمة
1-لم أقم سيّدتي بزيارة حيفا و لا أي جزء من فلسطيننا الحبيبة،كانت الفكرة واردة و لكن!! من الصعب جداً أن نستأذن من سلب بيتنا الذي ما زال في الحقيقة ملك لنا و ننتظر إن كان يسمح لنا بالدخول؟!!!!

مرتع طفولة والدي فندقاً و مسجد جدّي المفتي و الشيخ الجليل كازينو و أرض جذوري التي تئنّ تحت سياط الاغتصاب و دنسه/ أعتقد أنّ الأمر فوق احتمالي إنسانياً وجدانياً و عاطفياً..
2-أيضاً يا سيّدتي كنت قد أجبت، لم أقم بجمع أي شيء في كتاب حتّى الآن و للغربة و الترحال دور كبير بلا شك
و تفضلي بقبول تقديري و احترامي


هدى الخطيب
السيّد طلال يوسف المحترم

تحياتي تقديري و احترامي
نعم يا سيّدي كما تفضلت حضرتك هو ما أعتقد من التجرّد في الحب الإلهي إلى حد الانصهار و الفناء في هذا الحب و إن يكن كما أرى هناك فروقات شاسعة من التأثر حسب المكان و الموقع بالديانات السابقة و التراث الفكري للشعوب و قد لمست هذا ملياً هنا في كندا من الاختلافات الشاسعة بين الفرق الهندية و الباكستانية، الفارسية و الأندونيسية أو العربية و لا نستطيع وضعهم ضمن إطار واحد كما سبق و أجبت الدكتورة زاهية و أعتبره من بعد إذنك جواب لك أيضاً،و تقبّل يا سيّدي تقديري و احترامي


هدى الخطيب
السيّد عبد الله سليمان المحترم

تحياتي تقديري و احترامي
أقدّر لك يا سيّدي هذه اللفتة الكريمة و معك كلّ الحق فكثيراً ما تكون المفاهيم و المعلومات الخاطئة و الجهل بالآخر سبباً للعداء بدلاً من مدّ الجسور و اكتساب الأصدقاء، و كنت قد أشرت لمثل هذا في أكثر من موضوع في الموقع من جوانب مختلفة: العنصرية بألف وجه فانتبهوا، يا الله، بالإضافة إلى بطاقة اعتذار.
الإنسان هو الإنسان من أي جنس و لون كان حين يرى وجه الحقيقة بوضوح يستطيع التمييز بين الحق و الباطل، و سآخذ بتوجيهاتك القيّمة و أتعرض لهذه الجوانب بين فترة و أخرى
ألف شكر لك و تقبل تقديري و احترامي


نبيلة الكرمي
لك التقدير

الأديبة الكبيرة هدى الخطيب .. لك سيدتي كل تقدير مني ومن فلسطين الغالية .. رجائي أن تقدمي لنا لوحة وافية عن دراستك وكتاباتك ، إن شئت الآن أو مستقبلا .. ربما للاستفادة في نشر معلومات عنك في بعض ما يصدر في بلادنا من معاجم عن الكتاب .. على فكرة استغربت أن يذكر شاعرنا الفلسطيني الكبير طلعت سقيرق معلومات عن والدك رحمه الله دون أن يذكر عنك شيئا في كتابه " دليل كتاب فلسطين " الصادر في العام 1998 مع انك بنت المرحوم وكاتبة لك كل هذا المنشور وبهذا المستوى .. طبعا لا أسيء – لا سمح الله – لشاعرنا الكبير طلعت سقيرق وهو القريب الحبيب لدينا في فلسطين فربما كان النسيان أو ضياع الاسم لضخامة هذا العمل الذي اعتمد كمرجع هام في الوطن العربي وحتى في فلسطين .. وهل ما جاء عنك في " من نحن " في موقعك المميز أوراق 99 كاف ٍ ؟؟.. لك الشكر ..


بديع سمر
الأديبة هدى الخطيب

· ما تكتبينه رائع سيدتي .. ما تنشرينه في الصحف العربية في كندا / صحف عربية أو غير عربية / هل هو عن الأدب العربي ؟؟.. ليتك تعطيننا فكرة عن ذلك ..


فايزة سعدالدين
الأديبة المبجلة هدى الخطيب

* أعتقد أنك تكتبين النثر بصيغة أو بركيزة شعرية .. ماذا يمكن أن نعرف عن البدايات عندك ؟؟.. وليتك تذكرين بعض من وجدت نفسك تتأثرين بهم من الكتاب العرب ؟؟..


أحمد شهاب الدين
كل السلام اديبتنا الكبيرة هدى الخطيب

- ما الذي أفادك اكثر في الكتابة دراستك للأدب العربي أم البيئة الأدبية حولك .. ؟؟..


هدى الخطيب
نبيلة الكرمي المحترمة

تقبلي منّي سيّدتي كلّ التقدير و المودة و الاحترام لك و لكلّ ذرّة من أرض فلسطيننا الغالية
سيرتي الذاتية في "من نحن" بالمجمل نعم و قد لا تكون كافية تماماً و قد أعيد صياغتها مستقبلاً بصورة أوضح و لك كل التقدير على هذا الاهتمام
بالنسبة لدليل كتاب فلسطين لأديبنا و شاعرنا الكبير الأستاذ طلعت سقيرق، لديّ نسخة منه كان قد أهداها لي مشكوراً،
لم يكن يعرف عنّي ما يذكره، الذنب ذنب إسرائيل التي سرقت بلادنا و شردتنا..شتتت شملنا و قطعت أوصالنا و تتلخص بالحالة العامّة للعائلات الفلسطينية في أرض الشتات، كتب عن خاله/ والدي و هو يذكره و يعرف عنه، وعمتي أطال الله لنا في عمرها/ والدة الأستاذ طلعت تتحدث عن شقيقها و تذكر باستمرار ما تحفظ من شعره و كذلك والده رحمه الله فهو ابن خال والدي و صديق طفولته و صباه، لكنّ الجيل الثاني من العائلة تفرق كلّ في أرض و اتجاه، و اللقاءات قليلة، قد تستغربين لو أخبرتك أني لم أكن أعلم عن مكانة طلعت الشعرية و كنا نحيي ّ الأمسيات الفلسطينية في كندا و كنت شخصياً ألقي الضوء على شعر كل من عرفت من الشعراء ما عدا الشعر الذي ذهلت حين قرأته و كان لابن عمتي!!
إنه جانب من المأساة الفلسطينية و كذلك الغربة الأوسع...
و تقبلي تقديري و احترامي


هدى الخطيب
السيّد بديع سمر المحترم

تحياتي تقديري و احترامي
ألف شكر لك يا سيّدي.. كتبت في مواضيع شتّى بعضها كان يتعلق بالمجتمع الكندي/ المهاجرين، كبار السن، المراهقين، الكحول و الإدمان،( عندنا إدمان المراهقين للمروانا بصورة خاصّة )...
أجريت العديد من التحقيقات و الحوارات، كتبت بصيغة قصّة قصيرة قصدت من خلالها رسائل معينة كذلك كتبت عن بلادنا و الذين ساهموا في إرساء الحضارة الإنسانية الخ.. بالنسبة للصحف العربية، تسليط الضوء على بعض مشاكل الجالية و كيفية التفاعل مع المجتمع الكندي و رعاية الأبناء ( عندنا الكثير من المشاكل بين الجيل المهاجر و الأبناء الذين يولدون و ينشئون في هذه البلاد ) و كذلك في الرد على بعض المقالات التي تنتهج التزوير و إثارة النعرات و التفرقة و التنكر لبلادنا الخ..
بالنسبة للأدب العربي و التاريخ العربي كان لي رحلة مختلفة معهما من خلال تعليم المستشرقين للغة العربية و هو حتى الآن أكثر عمل أعتزّ به و أحسّ أني من خلاله أديت أهم رسالة في حياتي، وللأسف أنا متوقفة الآن بسبب ظروف عائلية و أنوي متابعة هذه الرسالة إن شاء الله ما أن تسمح ظروفي
ألف شكر لك يا سيّدي و تقبل تقديري و احترامي


هدى الخطيب
السيّدة فايزة سعد الدين المحترمة

تحياتي تقديري و احترامي
1-كنت يا سيّدتي قد أجبت على هذا السؤال في بداية الحوار أرجو العودة له، منذ الطفولة صادقت الورق و عبرت عن كل ما يخالجني من خلاله، كنت أكتب الشعر و كانت كلّ كتاباتي حتّى الوطنية موجهة لوالدي الغائب/ الحاضر في مخيلتي و أعيد صياغة ما لا يعجبني عبر محاولات قصصية.
2- لماذا يحيرني دائماً مثل هذا السؤال؟ أجد أنّي تأثرت بطريقة أو بأخرى بكلّ ما قرأت فالإنسان منّا كلّ كتاب قرأه و كل قصيدة أو حتى فكرة تركت في نفسه أثر، ما أكثر الأسماء قديمها و حديثها و ما أصعب الجواب، في مرحلة المراهقة أحببت مي زيادة التي كنت مفتونة بكتاباتها و صالونها الأدبي، و الآن إن ذكرت اسم يعاتبني الآخر و هكذا دواليك، كلّ كاتب يترك بصمة مختلفة في ذاتي و لا أكون غير نفسي، و تقبلي تقديري و احترامي


هدى الخطيب
السيّد أحمد شهاب الدين المحترم

تحياتي تقديري و احترامي
بدأت يا سيّدي الكتابة في سن صغيرة و كنت حسّاسة واسعة الخيال، تأثري بأبي و المحيط المشجع في تنمية الموهبة أو لنقل الهواية الموجودة أصلاً له دور أمّا الدراسة فهي للصقل و تحسين الأدوات ليس إلاّ، أشكرك و تقبل تقديري و احترامي


ناديا حمدان
كل الشكر

- الأديبة هدى الخطيب ، أولا شديد إعجابي لك بكل حرف تكتبين ، وبصراحة عرفتك اكثر خلال هذا الحوار الغني .. سؤالي : هناك ثقافة عربية متنوعة شديدة الثراء والخصب تستند إليها كتاباتك ، مع انك منذ فترة طويلة في كندا .. هل تنتشر عنكم أدبنا العربي ، مع أننا نعاني من عدم انتشاره بين مشرق ومغرب عندنا .. أم انه اجتهاد شخصي من قبلك في حصولك على الكتب العربية وما شابه ؟؟..


سناء عبدالله
كل حب

- السيدة الأديبة هدى الخطيب .. لماذا تغيب صوت مبدعينا العرب في المهجر ، وحسب رأيك هل أصبحت الشبكة العنكبوتية " الإنترنت " نافذة لنا لنطلع على أدبائنا في المهجر كما تعرفنا من خلال موقعك أوراق عليك وعلى ما تكتبين ؟؟..


رمزي عمر
الأديبة هدى الخطيب الموقرة

لك كل التقدير سيدتي .. كأديبة عربية عاشت طويلا في كندا .. هل تنصحين الكتاب في تكرار التجربة ، أقصد العيش في كندا أو سواها أم لا ؟؟؟.. عذرا سيدتي إن أثقلت ما سبب هجرتك – طبعا يمكنك تجاوز الإجابة إن أردت – وهل تفكرين بالعودة إلى لبنان ؟؟..


هدى الخطيب
السيّدة نادية حمدان المحترمة

الشكر لك يا سيّدتي على أدبك الرفيع و أسلوبك الراقي و تقبلي تقديري و احترامي
أحبّ المطالعة و طوال عمري أقرأ بنهم شديد، في عصر الأقمار الصناعية و الانترنيت المكتبات الاليكترونية و الفضائيات لا أجد ما يعوضني عن الكتاب، فيه متعة حقيقية و له خصوصية فريدة، عندنا مكتبات عربية و معارض كتب و في الجامعات و المكتبات العامّة الكندية توجد أجنحة للكتب بمعظم اللغات الحيّة بما فيها العربية، يعملون على تطويرها و إثرائها باستمرار و قد كنت مسئولة عن الجناح العربي للمكتبة الكندية العامّة على مدى سنوات حيث كنت أقيم قبل الانتقال إلى مونتريال، في بعض الجامعات الكندية لدينا كتب قيمّة جداً و مخطوطات أصلية
و تقبلي يا سيّدتي شكري و تقديري و احترامي



هدى الخطيب
السيّدة سناء عبد الله المحترمة

لك تقديري و مودتي و احترامي
لقد أشرتِ يا سيّدتي إلى مشكلة بمنتهى الخطورة و الأهمية و لا تنحصر بفئة المهاجرين العرب من المبدعين و الأدباء، انقطاع الجسور بين المهاجر و الوطن الأم و عدم اهتمام بلادنا العربية بصورة عامة بالمهاجرين أسوة بالآخرين و لماذا على وطننا أن يخسر هذه الشريحة من أبنائه؟!! الجيل الأول يهتم بوطنه عاطفيا و يتواصل عشوائياً و بمجهود شخصي و الجيل الثاني يفتر اهتمامه و يقلّ لديه الانتماء أما الجيل الثالث فينفصل نهائياً و يخسره الوطن تماماً ناهيك عن اللغة و الدين في حين نجد قدر اهتمام البلاد الأخرى بجالياتها، على سبيل المثال نجد من ينتمي إلى الجيل الخامس من أصل إيطالي ما زال إيطالياً بسبب جهود البلد الأم.
بالطبع فتح الانترنيت نافذة على العالم و ساهم بمدّ جسور التواصل و تقليل حجم الغربة وبالنسبة للموقع و لي شخصياً فالفضل في الحقيقة كلّه يعود لأستاذنا و شاعرنا الكبير الأستاذ طلعت سقيرق
و تقبلي سيّدتي تقديري و احترامي


هدى الخطيب
الأستاذ رمزي عمر المحترم

ألف شكر لك يا سيّدي و أقدر لك أدبك الجم و أسلوبك النبيل
لكلّ شيء سلبياته و إيجابياته، أنا مع مد الجسور و التواصل و التفاعل مع شعوب العالم كافة و مع الثقافة المعرفية و الاطلاع و لكني من خلال مشاهداتي و خبرتي لا أنصح بالهجرة، بلادنا أولى بأبنائها و الصور ليست دائماً وردية كما يظنّ البعض، راقب النبتة حين تخلعها من أرضها و تغرسها مجدداً في أرض أخرى و ستجد عندها الجواب
لم أكن أفكر بالهجرة أتت بالصدفة و بالتدريج، دعوة أقارب و زيارة ثمّ إقناع بتقديم طلب الهجرة من أجل مستقبل ابني الوحيد و تعليمه و الحمد لله تخرج و أصبح مهندساً.
العودة إلى لبنان؟ كنت قد أجبت أرجو الاطلاع أعلاه، مع كلّ شروق أعود و عند كلّ غروب.. متى فعلياً أعود؟ في يوم ما..
لعلّ الله يكتب لي أن أعود إلى حيفا و أزور القدس و أصلّي بالمسجد الأقصى
و تقبّل يا سيّدي تقديري و احترامي





طلعت سقيرق
شكرا لك

كل الشكر والتقدير لأديبتنا المميزة هدى الخطيب التي أغنتنا وأفادتنا بهذا الحوار الرائع .. طبعا كل الشكر أيضا للشاعر سامر عبد الله ، ولكل من سأل ، حيث كانت الأسئلة مفاتيح تواصلنا من خلالها مع كنوز عند أديبتنا العربية هدى الخطيب التي عاشت طويلا وما زالت في كندا لكنها أصرّت على التواصل بل التعمق في الثقافة العربية ونقلها إلى المغترب ليعرف الجميع طيب جذورنا وأصالة الحسب والنسب.. شكرا لك أيتها المشرقة مثل نهارات فلسطين ، وكل بلد عربي .. شكرا لك لأنك تركت المكان ولم تتركي الأصالة والعراقة والثقافة .. كم تلمسنا ولمسنا في حوارك حلاوة وطيب وشموخ النفس التي تأبى أن تترك الجذور .. شكرا أيتها الفلسطينية حتى النخاع .. ورحم الله شاعرنا وأديبنا نور الدين الخطيب الذي رحل مبكرا لكنه ترك لنا من حملت راية الأدب فكانت خير خلف لخير سلف .. كان والدك شاعرا رائع البصمة ، وكنت ابنة تعرف كيف تبقي الرأس العربي شامخا عاليا بالثقافة والأدب والكتابة الملتزمة الجادة .. شكرا لك فقد تعلمنا من أجوبتك واستفدنا وازددنا إيمانا بأن المرأة العربية المثقفة الواعية تستطيع أن تعطي الكثير .. شكرا لك سيدتي.. حق لك أن تكوني أديبة ثرة متميزة عالية الجبين .. وكلنا أمل أن تتكرر مثل هذه الحوارات معك .. دمت لنا سيدتي ..


هدى الخطيب
في ختام الحوارأتوجه للجميع بالشكر

في ختام هذا الحوار أود أن أتوجه بالشكر الجزيل للشاعر سامر عبد الله لأسلوبه الشيّق و أدبه الجمّ و أثمّن هذه الفكرة الرائعة من التواصل الإيجابي و المثمر الذي أسعدني بصورة خاصّة طوال هذا الأسبوع و جعلني أحسّ و كأني قمت بزيارة فعلية في رحاب بلادنا الغالية بين قومي و أهلي
و لا يفوتني أن أتقدم بالشكر الجزيل لأديبنا و شاعرنا الكبير الأستاذ طلعت سقيرق رئيس تحرير الموقع و أستاذنا جميعاً خصوصاً على هذه اللفتة الختامية الكريمة النبيلة التي هي من شيم أستاذنا الكريم بأدبه النبيل و بشعره..
و كما كتبت في مقالتك للموقع هذا الأسبوع يا سيّدي عن جمال الروح، فأنت جميل الروح نبيل بأخلاقك ساحرٌ بإبداعك و مدرسة نتعلم منها و إبداع و تميّز نفخر بهما، أنت كما تقول في موضوعك:
" جمال الروح يعني نقاء في الذات تعطي الآخرين حقهم وتعطي الذات حقها ولا تنحني من اجل غايات رخيصة .. هذه الروح تتحول إلى شعلة سحرية تعطي النص أو الأثر عاطفة غريبة وقوة لا تضاهى .. "
شكراً لك يا أستاذي و ألف شكر
كذلك أتقدم بالشكر الجزيل لكل السيّدات و السادة اللذين ساهموا في هذه الأمسيات الرمضانية الجميلة بمشاركاتهم المفيدة و القيّمة و بإثراء هذا الحوار

و في الختام أقول كنت في ضيافتكم على مدى أسبوع كامل بحسب عاداتنا العربية الأصيلة فأحسنتم وفادتي و أكرمتموني بكل ما لديكم من أصالة عربية عريقة و تكريم فألف شكر للجميع















عرض البوم صور هدى نورالدين الخطيب  
قديم 19 / 12 / 2007, 29 : 09 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
محمد عبدالله
اللقب:
كاتب نور أدبي ينشط
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد عبدالله

البيانات
التسجيل: 19 / 12 / 2007
العضوية: 16
العمر: 53
المشاركات: 136 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: egypt
الاقامه : مصر
علم الدوله :  egypt
معدل التقييم: 138
نقاط التقييم: 10
محمد عبدالله is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد عبدالله غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : مدارات اللغة للحوار
رد: الأديبة هدى الخطيب في حوار مفتوح أجراه الشاعر سامر عبدالله

بسم الله ماشاء الله

مباركةمنى لميلاد هذا الصرح الأدبى الراقى نور الأدب بارك الله فى كل من ساهم فى هذا الصرح الرائع وبالتوفيق
محمد عبدالله












عرض البوم صور محمد عبدالله  
قديم 19 / 12 / 2007, 45 : 09 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
هدى نورالدين الخطيب
اللقب:
المدير العام المؤسسة وصاحبة حقوق النشر والترخيص، إجازة في الأدب، دبلوم فلسفة، الترجمة، دراسات عليا في التاريخ - أديبة وقاصّة وصحفية - عدد من الأوسمة وشهادات التقدير الرسمية – مهتمة بتحقيق وتنقيح التاريخ القديم – مؤلفات أدبية وفي الدراسات المقارنة
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هدى نورالدين الخطيب

البيانات
التسجيل: 11 / 12 / 2007
العضوية: 3
المشاركات: 10,209 [+]
بمعدل : 2.37 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: canada
الاقامه : كندا-من مدينة حيفا فلسطين، ولدت ونشأت في لبنان ووالدتي لبنانية ، بانتظار العودة إلى حيفا - فلسطين
علم الدوله :  canada
معدل التقييم: 20378
نقاط التقييم: 101680
هدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هدى نورالدين الخطيب غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : مدارات اللغة للحوار
رد: الأديبة هدى الخطيب في حوار مفتوح أجراه الشاعر سامر عبدالله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبدالله مشاهدة المشاركة
بسم الله ماشاء الله

مباركةمنى لميلاد هذا الصرح الأدبى الراقى نور الأدب بارك الله فى كل من ساهم فى هذا الصرح الرائع وبالتوفيق
محمد عبدالله

ألف ألف شكر لك يا أخي الغالي الأستاذ محمد / أبو كريم
نورت المنتديات والله و أنت تعلم جيداً أنك أخي الذي لم تلده أمي و لك دائماً مكانة الأخ في نفسي
أهلاً بك و كل عام و أنت و العائلة بألف خير
ملف مرفق 61













عرض البوم صور هدى نورالدين الخطيب  
قديم 20 / 12 / 2007, 38 : 09 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
محمد عبدالله
اللقب:
كاتب نور أدبي ينشط
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد عبدالله

البيانات
التسجيل: 19 / 12 / 2007
العضوية: 16
العمر: 53
المشاركات: 136 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: egypt
الاقامه : مصر
علم الدوله :  egypt
معدل التقييم: 138
نقاط التقييم: 10
محمد عبدالله is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد عبدالله غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : مدارات اللغة للحوار
رد: الأديبة هدى الخطيب في حوار مفتوح أجراه الشاعر سامر عبدالله


أختى الغالية / أميرة الأدب / هدى نور الدين الخطيب
تحياتى
أهداء أتمنى قبولــــــــــــه لهذا الصرح الأدبى
ملوك البيان وحلو الكـــــلام ***** تعالوا وحيوا معى الفكر والأدبا
تعالوا هنا نحو صرح العلوم***** لننثر من فوقه الجوهـــــــــــرا
فنور الأدب كعبة القاصدين ***** وباعث نهضتنا فى الـــــورى
لندعوا له بدوام البقــــــاء ***** ليخضر بالعلم وجـــــــه الثرى
ونرجو له رفعة وازدهار ***** لمحو الضلال اذا ما اجتــــــرا
ليكون للأدب حصن البقاء ***** ويكون موطنه الأطهــــــــــرا
وللفكر يصون التراث التليد **** بدون توانى وبدون أن يقصرا












عرض البوم صور محمد عبدالله  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأديبة خولة الراشد في حوار مفتوح بالصالون الأدبي يحاورها الشاعر يسين عرعار ياسين عرعار شرفة يسين عرعار للمؤانسة والحوار 144 22 / 10 / 2011 09 : 03 AM
الأديبة الشاعرة أمل طنانة في حوار مفتوح بالصالون الأدبي يحاورها الشاعر يسين عرعار ياسين عرعار شرفة يسين عرعار للمؤانسة والحوار 222 20 / 01 / 2011 00 : 02 AM
الأديبة الفلسطينية ياسمين شملاوي في حوار مفتوح بالصالون الأدبي يحاورها الشاعر يسين/ع ياسين عرعار شرفة يسين عرعار للمؤانسة والحوار 132 16 / 01 / 2011 36 : 03 AM
الأديبة - زاهية بنت البحر - في حوار مفتوح بالصالون الأدبي يحاورها الشاعر يسين عرعار ياسين عرعار شرفة يسين عرعار للمؤانسة والحوار 143 09 / 07 / 2010 59 : 11 AM
الأديبة المغتربة -هلا عكاري - في حوار مفتوح بالصالون الأدبي يحاورها الشاعر يسين عرعار ياسين عرعار شرفة يسين عرعار للمؤانسة والحوار 67 19 / 08 / 2009 31 : 04 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|