أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات بين أطلال القوافي    <->    طفولتي    <->    أجمل مساء    <->    سجلت أن الحب    <->    في يوم عبوس    <->    القراءة المتأنية وحياة النص //د. رجاء بنحيدا    <->    الورق رفيق الذاكرة    <->    من مذكرات أنثى // رجاء بنحيدا    <->    تهنئتك تكفيني .. حبيبي !    <->    وطني ...!    <->   
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > واحة فلسطين > أقسام الواحة > التراث الفلسطيني > الأقسام > فلسطين في القلب ( منوع)
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 17 / 12 / 2007, 40 : 12 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الباحث أحمد محمود القاسم
اللقب:
كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الباحث أحمد محمود القاسم

البيانات
التسجيل: 13 / 12 / 2007
العضوية: 8
المشاركات: 231 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: palestine
علم الدوله :  palestine
معدل التقييم: 304
نقاط التقييم: 727
الباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to behold
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الباحث أحمد محمود القاسم غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : فلسطين في القلب ( منوع)
لا دولة فلسطينية بدون القدس


لا دولة فلسطينية بدون القدس


الكاتب والباحث /احمد محمود القاسم

تعتبر مدينة بيت المقدس إحدى أهم بقاع الأرض قدسية، وظهرت أهميتها الدينية منذ أن ظهرت مدينة مكة، وظهرت بها الكعبة المشرفة، التي بناها سيدنا إبراهيم وولده إسماعيل عليهما السلام، فمدينة بيت المقدس، عرفت منذ العرب الكنعانيين اليبوسيين منذ 3500 سنة ق.م.، و اليبوسيون هم إحدى القبائل العربية الكنعانية، التي هاجرت من الجزيرة العربية إلى ارض فلسطين، فبنوا مدينة بيت المقدس، وكان ملكهم في ذلك الزمان، ويدعى (ملكي صادق)، وهو أحد الملوك الموحدين في ذلك العصر، ويقال انه كان من الأنبياء الموحدين كسيدنا إبراهيم، وقد نصبه عدد من الملوك في المنطقة المحيطة بمدينة بيت المقدس ملكا عليهم، لسمو أخلاقه ولكثرة تعبده، وكان يملك مغارة في إحدى مناطق بيت المقدس للتعبد بها، وكان على صلة قوية مع سيدنا إبراهيم أبو الأنبياء، فكما هو معروف، فقد كان سيدنا إبراهيم من الموحدين، وعندما هاجر من مدينة (أور) في شمال العراق إلى مدينة بيت المقدس عبر مدينة (حران)"، استقبله الملك (ملكي صادق) وأحسن استقباله، وقد عاش الاثنان في نفس الفترة الزمنية، لذلك كانا على صلة كبيرة ببعضهم، وقد زار سيدنا إبراهيم الملك (ملكي صادق) في مدينة بيت المقدس مرات عديدة، وقامت بينهما صداقة متينة، وكانت تدعى مدينة بيت المقدس في ذلك الزمان بمدينة (يبوس) نسبة إلى أهلها اليبوسيين العرب الذين بنوها.
من المعروف أن المنطقة المقام عليها المسجد الأقصى المبارك، من المناطق المقدسة منذ القدم، وقد بني فيها المسجد الأقصى بعد أربعين عاما من بناء الكعبة المشرفة، و كان يوجد في بقعة الأرض المقام عليها المسجد الأقصى حاليا، مسجدا (المسجد كلمة كانت تطلق على مكان التعبد منذ القدم) خاصا للتعبد منذ ثلاثة آلاف و خمسمائة عام قبل الميلاد، لذلك فان هذه البقعة المقدسة من الأراضي الفلسطينية، هي ملك للعرب اليبوسيين منذ آلاف السنين، وحتى يومنا هذا، وأية ادعاءات أخرى خلاف ذلك، تعتبر باطلة ولا أساس لها من الصحة.
أثبتت الحفريات الإسرائيلية، التي قام بها علماء الآثار الصهاينة، في منطقة الحرم القدسي الشريف، منذ احتلالهم لمدينة بيت المقدس في العام 1967م وحتى اليوم، من اجل البحث عن هيكل سليمان المزعوم، أن لا وجود لأي آثار، فيما يتعلق بالهيكل المزعوم، وقد ثبت للكثير من العلماء الصهاينة وغيرهم من العلماء الأجانب، أن هذا الهيكل هو من صنع الخيال، حيث لم يثبت وجوده على مر العصور، ويقال بأن هذا الهيكل سوف يهبط من السماء، حسب الوعد الإلهي لليهود، الذي يدعي اليهود أن الرب وعدهم به، ولكنه لم يهبط بعد، لذلك فلا وجود له بالمنطقة بالقطع، ولم يكن موجودا بالأصل، وما الادعاءات الصهيونية بوجود الهيكل المزعوم، إلا افتراءات و إفكا وبهتانا كبيرا.
عندما فتح الخليفة عمر بن الخطاب مدينة بيت المقدس، أمر ببناء المسجد الأقصى بها، في المكان المقدس الحالي، وتوالى من بعده المسلمون بترميمه وتوسعته، حتى أصبح بوضعه الحالي.
ما زاد من قدسية المكان وعظمته للمسلمين، إسراء سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) من المسجد الحرام في مكة المكرمة، إلى المسجد الأقصى في مدينة بيت المقدس، وكان هذا في أواخر الحكم الروماني لمدينة بيت المقدس.
ترجع أهمية مدينة بيت المقدس للمسلمين، لأنها أولى القبلتين و ثالث الحرمين الشريفين، وهي عند المسلمين أيضا ارض الرباط والجهاد، وحديث الرسول الكريم عن فضل الصلاة فيها كان من المبشرات، بأن القدس سيفتحها المسلمون، وستكون لهم، وسيشدون الرحال إلى مسجدها، مصلين متعبدين، وما يدعي به الصهاينة اليهود (بحائط المبكى)، على أساس انه من بقايا الهيكل، ما هو إلا (حائط البراق)، وهو الجدار الغربي من مبنى المسجد الأقصى، وهو المكان الذي ربط فيه سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) دابته (البراق)، ولذلك سمي الحائط بهذا الاسم.
هناك الكثير من الأجوبة لكثير من الأسئلة، التي تراود تفكير أبناء شعبنا العربي وشعبنا المسلم في كافة أرجاء المعمورة، لأنه قد لا يعرف حقيقة مثل هذه الأسئلة والأجوبة والتي قد تكون قد وصلت إليه والى ذويه وأقربائه بشكل مغلوط، و تناقلها العامة والخاصة، دون أن تدري بحقيقتها على أكمل وجه، خاصة وان تاريخ الإنسان منذ العصور القديمة، المصدر الوحيد له هو كتاب التوراة، والذي حرف فيه اليهود الكثير من مواضيعه وأحكامه وأحداثه، وأعادوا كتابتها حسب رغيتهم وأمزجتهم، حتى تتفق مع أكاذيبهم وادعاءاتهم الباطلة، هذا الكتاب الذي عمل اليهود والصهاينة على تحريفه ليتفق مع أطماعهم و أهوائهم، وفي وقتنا الحاضر يعتبره بعض المثقفين والباحثين في العالم، هو المرجع التاريخي الوحيد، لكل التاريخ الإنساني، على الرغم من معرفة البعض منهم، بأن كتاب التوراة، ليس هو النسخة الأصلية، بل هو كتاب تم وضعه من قبل أحد حكماء بني إسرائيل، والمدعو ( عزرا )، بالتعاون مع عدد آخر من تلامذته بعد حوالي 800 سنة من نزول كتاب التوراة الحقيقية، على سيدنا موسى، وقد اشتملت التوراة المحرفة هذه، على الكثير من الأكاذيب والأباطيل ضد الأنبياء والرسل باسم الرب، ربهم، والذي يدعونه (يهوة)، فعمل اليهود الصهاينة، على توسيع كل ما يتعلق بتاريخهم، من أحاديث و أقوال وتأييد مزعوم لهم، وتقليص، بل وحذف وتحريف وتشويه، كل ما لا يهمهم لكثير من الصور، بحق الشعوب الأخرى التي ورد ذكرها، وأهمهم الشعب الكنعاني، والمطلع على التوراة الحالية، يلمس بأن تاريخ البشرية، وكأنه تاريخ بني إسرائيل فقط، وأن البشر هم بني يهوذا فقط، ولا أحد غيرهم.
(يقول اليهود الصهاينة، ان لا قيمة للقدس بدون الهيكل، ولا قيمة لدولة إسرائيل بدون القدس، عاصمة دولة إسرائيل الأبدية).
ونحن نقول لهم:
(لا قيمة للدولة الفلسطينية، بدون مدينة بيت المقدس، ولا قيمة لمدينة بيت المقدس، بدون المسجد الأقصى).
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : لا دولة فلسطينية بدون القدس     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : الباحث أحمد محمود القاسم



gh ],gm tgs'dkdm f],k hgr]s


نور الأدب











الصور المرفقة
***   كل عام وانتم بخير  ***

الكاتب والباحث احمد محمود القاسم
AHMAD_ALQASIM@YAHOO.COM

عرض البوم صور الباحث أحمد محمود القاسم   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بطلان إجراءات دولة الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس. عصمت شما الرابطة الفلسطينية لتوثيق الجرائم الصهيونية 0 04 / 05 / 2017 09 : 07 PM
دولة الأرمن في القدس، أول كنيسة في التاريخ مازن شما التاريخ والتأريخ والتوثيق 0 08 / 06 / 2014 20 : 06 PM
الفيتو الأمريكي ضد دولة فلسطينية نبيل عودة إسرائيليات 0 16 / 09 / 2011 57 : 05 AM
دولة فلسطينية مريخية مازن عبد الجبار خاص.بإدارة.وأعضاء.الرابطة 2 29 / 07 / 2011 10 : 03 PM
هل زيارة الأماكن المقدسة في القدس مصلحة فلسطينية؟؟؟؟ الباحث أحمد محمود القاسم مقاومة التفتت والتصدي للتطبيع مع العدو + رابطة التصدي( الخزي والعار) 0 22 / 05 / 2010 34 : 09 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|