أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات إرهاصات حب    <->    وطني ...!    <->    ها قد اكتشفت ...    <->    حكمة اليوم - ملف تعده يومياً مرمر يوسف    <->    رواية رجل من الماضي على حلقات    <->    تهنئتك تكفيني .. حبيبي !    <->    وطنيات    <->    رسائل إلى الأبد    <->    حين أكتب لك تصير قامة الورد أحلى    <->    قرأت لك نصا مختلفا ( مزيدا من التفاعل والاهتمام -لو تفضلتم- )    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها أحوالنا بين الأمس واليوم /للشاعر غالب أحمد الغول      قراءة مقتضبة في رواية : سيرة حمار لحسن أوريد      وقفة وجدانية مع (قهوة الروح) للأديبة هدى نور الدين الخطيب      رسائل إلى الأبد      محطات جمالية في قصائد المبدع الشاعر طلعت سقيرق      أيلول الخواطر      قرأت لك نصا مختلفا ( مزيدا من التفاعل والاهتمام -لو تفضلتم- )      إرهاصات حب
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > الله نور السموات والأرض > أقسام الأنوار > الأحاديث النبوية، السيرة ومكارم الأخلاق والشمائل > شخصيات إسلامية مشرقة و قصص هادفة
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 18 / 01 / 2008, 28 : 07 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
وفاء النجار
اللقب:
ضيف

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : [+]
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

المنتدى : شخصيات إسلامية مشرقة و قصص هادفة
قصة عمر والعجوز



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يمر على الناس متسترا ليتعرف
أخبار رعيته، فمر بعجوز في خبائها، فسلم عليها وقال لها ما فعل
عمر ؟


قالت: لا جزاه الله عني خيرا!!.
قال لها: ولم؟
قالت: لأنه والله ما نالني من عطائه منذ ولي أمر المؤمنين دينار ولا درهم
فقال لها: وما يدري عمر بحالك وأنت في هذا الموضع؟
قالت: سبحان الله!! والله ما ظننت أحدا يلي عمل الناس ولا يدري ما بين شرقها
ومغربها. وبكى عمر ثم قال:
واعمراه!! كل أحد أفقه منك حتى العجائز يا عمر!!
ثم قال لها: يا أمة الله! بكم تبيعينني ظلامتك من عمر؟ فإني أرحمه من النار
قالت لا تهزأ بنا يرحمك الله
فقال لها: لست بهازئ ولم يزل بها حتى اشترى ظلامتها بخمسة وعشرين دينارا.
وبينما هو كذلك إذ أقبل علي بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود رضي الله عنهما
فقالا: السلام عليك يا أمير المؤمنين. فوضعت العجوز يدها على رأسها وقالت:
واسوأتاه! شتمت أمير المؤمنين في وجهه.
فقال لها عمر: لا بأس عليك رحمك الله ثم طلب رقعة يكتب فيها فلم يجد، فقطع
قطعة من مرقعته وكتب فيها: بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما اشترى عمر من فلانة
ظلامتها منذ ولي إلى يوم كذا وكذا بخمسة وعشرين دينارا، فما تدعي عند وقوفه في
المحشر بين يدي الله تعالى فعمر منه برئ وشهد على ذلك علي بن أبى طالب وابن
مسعود. ورفع عمر الكتاب إلى ولده وقال: إذا أنا مت فاجعله في كفني ألقى به
ربي

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : قصة عمر والعجوز     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : وفاء النجار



rwm ulv ,hgu[,.


نور الأدب











عرض البوم صور وفاء النجار   رد مع اقتباس
قديم 18 / 01 / 2008, 30 : 09 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
كنان سقيرق
اللقب:
كاتب نور أدبي متألق بالنور فضي الأشعة ( عضوية فضية )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية كنان سقيرق

البيانات
التسجيل: 27 / 12 / 2007
العضوية: 44
العمر: 30
المشاركات: 1,935 [+]
بمعدل : 0.45 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: saudi arabia
الاقامه : مقيم حالياً في سوريا
علم الدوله :  saudi arabia
معدل التقييم: 3772
نقاط التقييم: 18363
كنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
كنان سقيرق غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وفاء النجار المنتدى : شخصيات إسلامية مشرقة و قصص هادفة
رد: قصة عمر والعجوز

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختي الفاضلة قصة جميلة يجب أن نأخذ منها العبرة.
حيث عمر ابن الخطاب كعادته يطوف كل يوم ليتفقد احوال الرعية وغالباً مايكون متنكراً في الليل كي لا يعرفه احد وحين وجد هذه العجوز سألها عن رأيها بالحاكم عمر بن الخطاب وقالت رأيها وبعد أن عرفت أن الشخص الذي يقف أمامها هو امير المؤمنين خافت من العقاب الذي سيحل بها ولكن سيدنا عمر كان أشد خشية من الله فأثابها حتى يرضى الله عنه.
مشكورة اختي وفاء النجار على هذه القصة.












عرض البوم صور كنان سقيرق   رد مع اقتباس
قديم 18 / 01 / 2008, 34 : 09 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أ. د. صبحي النيّال
اللقب:
ضيف

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : [+]
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وفاء النجار المنتدى : شخصيات إسلامية مشرقة و قصص هادفة
رد: قصة عمر والعجوز



قصة رائعة معبرة ذات مغزى

بوركت جهودكم سيدتي












عرض البوم صور أ. د. صبحي النيّال   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البحر والعجوز.. (إلى عبد الوهاب المسيري) مازن شما الشعر المعاصر 1 12 / 07 / 2008 24 : 09 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|