التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 741
عدد  مرات الظهور : 4,730,302

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > على مرافئ العروبة وفي ساحات الوطن > الأقسام > المقالة السياسية
المقالة السياسية المقالة السياسية عموماً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 18 / 01 / 2008, 39 : 09 PM   رقم المشاركة : [1]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


لكن خلفك عار العرب


لكن خلفك عار العرب

..لكن خلفك عار العرب

عاطف الفراية

نعيش في زمان أصبح فيه كل شيء مقلوبا حتى القيم النبيلة. لم تعد جلودنا ترتعش وشعورنا تتخلب حين نرى العجب العجاب. إن كان بقي ما يمكن أن يسمى عجبا عجابا في ظل (عدينة كل شيء) نعم.. لقد أصبح كل شيء عاديا وإن كان مقلوبا.. أصبح من العادي أن يمر سيد العالم المتمدن (كما هو مفترض) على بلاد العربان المقتولين وأهل الضحايا الذين لا يجدون قبورا.. فيستقبل بالأحضان والقبل في اللحى والشوارب (وإن كان بلا شارب) وفي أثناء الرقص معه بالسيف العربي الأبيض الصقيل الأصيل!! يقوم أبناؤه بالتبني بمجزرة يبيدون فيها بعضنا لتسيل دماؤنا قرابين لرضا السيد الأبيض غير المتوسط.. الذي جاء ليقنعنا أن قتلتنا من الصهاينة هم أصدقاؤنا.. والخوف كل الخوف من إيران التي يجب أن نغض الطرف عن كل المجازر والقتل اليومي الذي يمارسه هو وأبناؤه بالتبني. من أجل أن ننتبه فقط إلى الخطر القادم من إيران..
في الأثناء ذاتها تأتيني الرسائل بالجملة من (جروبات فتحاوية) لتعلن فرحها في مقالات احتفالية بمقتل الابن الثاني للأخ اللدود الحمساوي الزهار... وكلها مقالات معنونة بعناوين تؤكد انقلاب القيم من مثل (اللهم لا شماتة) (ذق مرارة ما أطعمتنا) من أسماء تطلق على نفسها (العرفاتي الأصيل) وما شابه..
لو جمعنا عناصر المشهد أعلاه وحللناها لوجدنا أنفسنا نعيش في مسرحية هزلية لا يمكن فهمها.. فالذي يقدم دماء ولديه في سبيل مقاومة المحتل يشمت به.. والذي يقتلنا نحتفل به ونفخر بالرقص معه.. يا الله كم هي رخيصة علينا دماؤنا.. ويا الله لكأن دماءنا من دم أعدائنا.. ويا الله كم سيخجل أبناؤنا بعد قرون إذا سجل هذا التاريخ دون تزييف ووصل إليهم. ترى هل سيبقى لأحفادنا ما يفخرون به من زماننا؟؟
لا شيء يمكن أن يتجلى في العقل ولا في الخاطر أمام ما نعيشه هذه الأيام.. سوى عبارات من الراحل أمل دنقل:
لا تصالح.. فما الصلح إلا معاهدة بين ندين في شرف القلب لا تنتقص.
والذي اغتالني محض لص....
.................................
إنها الحرب.. قد تثقل القلب .. لكن خلفك عار العرب..
لا تصالح ولا تتوخ الهرب..
..............................
وسلامتكو.




g;k ogt; uhv hguvf


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حال العرب ليلى مرجان قصيدة النثر 2 09 / 10 / 2012 35 : 09 PM
بيان إلى الرؤساء والملوك والأمراء العرب/ اتحاد المثقفين العرب عبدالله الخطيب هيئة المثقفين العرب (للنقاشات الأدبية والأخبار الثقافية) 0 31 / 01 / 2011 25 : 10 PM
أغلق الباب خلفك قبل أن تموت لو سمحت! خيري حمدان كلـمــــــــات 0 18 / 03 / 2010 10 : 09 PM
عزة العرب غازي المهر الشعر العمودي 2 01 / 10 / 2009 50 : 10 PM
الغرب وأموال العرب، من يساعد من؟ مازن شما الإدارة وتنمية الموارد البشرية 0 04 / 11 / 2008 47 : 02 PM


الساعة الآن 52 : 12 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|