أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات بين أطلال القوافي    <->    طفولتي    <->    أجمل مساء    <->    سجلت أن الحب    <->    في يوم عبوس    <->    القراءة المتأنية وحياة النص //د. رجاء بنحيدا    <->    الورق رفيق الذاكرة    <->    من مذكرات أنثى // رجاء بنحيدا    <->    تهنئتك تكفيني .. حبيبي !    <->    وطني ...!    <->   
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > واحة مجتمع نور الأدب > أقسام الواحة > الصحافة والإعلام > الإدارة وتنمية الموارد البشرية
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

الإدارة وتنمية الموارد البشرية بإدارة وإشراف الدكتور ناصر شافعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 18 / 12 / 2007, 20 : 03 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
مازن شما
اللقب:
كاتب نور أدبي متوهج ماسي الأشعة ( عضوية ماسية )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مازن شما

البيانات
التسجيل: 12 / 12 / 2007
العضوية: 7
المشاركات: 3,674 [+]
بمعدل : 0.85 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: syria
الاقامه : فلسطين.. اقامة مؤقتة سوريا
علم الدوله :  syria
معدل التقييم: 4133
نقاط التقييم: 4580
مازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مازن شما غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : الإدارة وتنمية الموارد البشرية
صحوة عالمية في مضمار الأعمال المصرفية الإسلامية




صحوة عالمية في مضمار الأعمال المصرفية الإسلامية
د.حسان شفيق بالي


يؤكد الخبراء الاقتصاديون الألمان أن الاستثمارالمالي الاسلامي(المصارف الاسلامية) وهي تسمية مختصرة للاستثمار على أساس الشريعة الاسلامية يشهد نموا متزايدا ومازال يتمتع باحتياطيات كبيرة لافي الشرق الأوسط والعالم الإسلامي وحسب وانما في أماكن أخرى من العالم وأن إمكانياته لم تُستنفذ بعد .فقد بلغت قيمة الاستثمارات طبقا للشريعة الإسلامية في عام 2005 على الصعيد العالمي مايربو على 270 مليار دولار.وعلى الرغم من هذا الرقم الضخم ، تؤكد الاحصائيات ان حصة الاستثمار الاسلامي في العالم العربي بالذات لاتتجاوز20 %فقط . ويتوقع المخطط الاستراتيجي لدى مصرف دويتشي بنك الالماني العملاق الخبير كيرش ان تصل هذه النسبة قريبا الى 50%.



فعلى مدى السنوات العشر الماضية بدأ عدد متزايد من البنوك العالمية في دخول مضمار الاستثمار الاسلامي وكانت مجموعة "سيتي غروب" السباقة في ذلك .إذ افتتحت عام 1996فرعا لها في البحرين ثم تبعتها مجموعات مالية كبرى منها" HSBC" و" ABN Amro "والمجموعة الفرنسية "Société Générale" وغيرها.وفي الوقت الذي لم يكن فيه عدد البنوك الاجنبية المستثمرة اسلاميا على صعيد العالم يتجاوز العشرة عام 1999، ارتفع عددها الآن الى قرابة 150.ومنذ أسابيع قليلة أسست مجموهة أليانز الألمانية العملاقة فرعا للتأمين ينسجم الشريعة الإسلامية في ا ندونيسيا وهي أكبر دولة اسلامية من حيث عدد السكان تحت ا سم "أليانز شريعة" .



هنا لابد من الاشارة الى ان مصرف "كوميرتس بنك الالماني "وهو واحد من أكبر البنوك الألمانية فاجأ في الثاني من يناير كانون الثاني/ من عام ألفين الأوساط المالية الألمانية عندما أسس من خلال شركة "كومينفست" للإستثمارالمتفرعة عنه صندوقا استثماريا أطلق عليه اسما غريبا على سمع المستثمرين الأوروبيين ومشوقا في الوقت ذاته ألا وهو" الصقور".وبذلك دشن آنذاك أول سابقة في السوق المالية الألمانية حيث خضع صندوق استثماري كبير لقوانين وتوجيهات الشريعة الاسلامية في الاستثمار المالي.



وساد رأي قوي في أوساط الخبراء والمحللين الاقتصاديين آنذاك مفاده ان هذه التجربة هي تجربة واعدة بكل المقاييس .اذ يربو عدد المسلمين الذين يعيشون ويعملون في ألمانيا على أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون ومعظمهم من أصل تركي كما أنهم من المواظبين على الادخار واستثمار مدخراتهم بانتظام.ولم يكن لدى المواطنين المسلمين الملتزمين بالشريعة في المانيا حتى ذلك الحين أي امكانية لاستثمار أموالهم اسلاميا .فقد كانوا اما يحتفظون بمبالغ نقدا في البيت أو يبقون فوائضهم المالية دون فائدة في حسابات جارية لدى صناديق الادخار في الحي أو أنهم يستمرون جزءا في شراء عقارات في أوطانهم أو في استثمارات شراكة هناك حيث يلتهم جزء منها التضخم أو عمليات الإخلال بالشركة والخداع لاسيما من جانب الأصدقاء القدامى أو الأقرباء.



وتنبع أهمية هذه الاستثمارات في ألمانيا مما تؤكده الدراسات أن المواطنين المسلمين في اوروبا وخاصة في المانيا يدخرون بمعدل الضعف بالمقارنة بأقرانهم الاوروبيين .ويقدر الخبراء على سبيل المثال أن مدخرات المقيمين المسلمين في ألمانيا تقرب من ملياري دولار سنويا.وعلى الرغم من وجود عوامل تفسر هذه الظاهرة منها مسعى المهاجرين الطبيعي الى الادخار في بلاد تظل بالنسبة لهم بلاد الغربة مهما طالت سنون البقاء فيها والحياة المتواضعة نسبيا والتي تتميز بمصاريف محدودة بالنسبة للحياة الاوروبية.الا أن السبب الرئيسي يعود الى عدم توفر سبل استثمار تحترم القيم الإسلامية حيث تعمل البنوك بالفائدة في معظم معاملاتها وكذلك معاملات التأمين وكلها تنتهك الى هذا القدر أو ذاك تعاليم الاسلام في هذا المضمار.



وعلى النقيض من ذلك فان التعامل بالاسهم وصناديق الاستثمار التي تتعامل بالاسهم يجد رواجا بعض الشيئ لدى المستثمرين المسلمين حيث ان الاتجار بالاسهم لايخالف تعاليم الاسلام وهو في ا لواقع مشاركة بالسراء والضراء أي ان انه يواجه احتمالي الربح والخسارة على حد سواء ويختلف كليا عن مفهوم الاستثمار بالفائدة .الا ان الاتجار بالاسهم يتطلب خبرة كبيرة من جهة وهو محفوف بالمخاطر الشديدة لاسيما بالنسبة لصغار المستثمرين من جهة أخرى.ومازالت الخسائر الكبيرة التي تعرض لها المستثمرون بعد انفجار فقاعة الاقتصاد الجديد (الانترنت والملتيميديا) في مطلع القرن الجديد طرية في الأذهان .



وعلى الرغم من ان صندوق الصقور اتبع على نحو صارم قواعد الشريعة الاسلامية في الاستثمار المالي إلا أن تجربته منيت عقب خمس سنوات على مايبدو بالفشل وأغلقه مصرف "كوميرتسبنك" قبل أسابيع قليلة بعد انخفاض ودائعه الى اقل من خمس الحد الأدنى الضروري لاستمرار العمل والذي يربو على حوالي خمسة وعشرين مليون دولار .ويرى خبراء ان هناك اسباباً عديدة أدت الى فشل هذه التجربة منها عدم شن حملات تسويقية مناسبة لاجتذاب عدد أكبر من صغار المستثمرين وإزالة الشكوك التي مازالت لدى الكثير منهم في التزام صناديق الاستثمار هذه بصورة صارمة بتعاليم الشريعة في أعمالها.



وفي الوقت الذي فشل فيه "كوميرتس بنك" في تجربته في الاستثمار المالي الاسلامي في المانيا وأوروبا والتي كان من المفترض ان تكون تجربة رائدة فان دويتشي بنك الذي حقق في الآونة الآخيرة ارباحا كبيرة يخطط لزيادة عروضه للإستثمار طبقا لقواعد الشريعة الاسلامية من خمسة الى عشرين عرضا على هيئة صناديق استثمارللاستفادة مما يراه نموا متسارعا في هذا المضمار لاسيما في النمو الكبير الذي تشهده الدول العربية الخليجية على خلفية الازدياد الكبير في أسعار النفط وماينجم عنه من ازدياد في السيولة والتي لايلوح في ا لأفق اي بوادر على انخفاضها قريبا على الأقل.



وتقول مصادر البنك انها توثق نشاطاتها الاستثمارية من خلال مؤسسة "شريعة بوردز" التي طورت برنامج كومبيوتر خاص يفحص طبيعة الأعمال الاستثمارية ويتأكد من مطابقتها لمتطلبات الشريعة الاسلامية . وتؤكد هذه المصادر أن عروض البنك ليست مخصصة لأوروبا فقط وانمابصورة خاصة لمستثمرين أثريا من منطقة الشرق الأوسط وآسيا بالدرجة الأولى .ويبدو أن دويتشي بنك قد استخلص العبر من تجربة كوميرتس بنك التي فشلت في استجلاب ودائع كافية من المسلمين المقيمين في أوروبا .



وعلى الرغم من الصعوبات أمام صناديق الاستثمار الاسلامية في اوروبا والغرب عموما اذ عليه ان يتجنب التعامل في حقول رائجة اقتصاديا في المجتمعات الاوروبية ..اي يجب تجنب اي نشاط يشمل التعامل بالكحول والمشروبات الروحية والدخان والتبغ او لحوم الخنزير وقد يمس ذلك سلاسل الفنادق وشركات الطيران التي تقدم مثل هذه المواد لزبائنها, الا انها من جانب آخر استفادت عموما من اتباعها قاعدة استثناء التعامل مع الشركات التي يتخطى دينها ثلث رأس المال وقد تجنبت بذلك الخسائرالتي منيت بها شركات الإقتصاد الجديد لاسيما شركات الانترنت قبل بضع سنوات عندما انفجرت فقاعتها في اسواق الاسهم والمال العالمية وسببت خسائر فادحة .



ومن الطريف ذكر مسعى هام لفت نظر رجال المال والأعمال في ألمانيا وهو قيام حكومة ولاية "سكسونيا أنهالت"الألمانية الشرقية في صيف عام 2004 بتأسيس صندوق استثمار اسلامي ضمن عملية معقدة شملت تأسيس مبرة(مؤسسة خيرية) ونقلت الى ملكيتها عقارات وأبنية حيث يستفيد المستثمرون من ريع الايجارات .ويبدو ان هذه التجربة نجحت وأدت الى تدفق الملايين لخزينة حكومة الولاية وساهمت في سد العجز الكبير الذي تعاني منه.والأطرف من ذلك كله أن حكومة الولاية جعلت مقر المبرة الاستثمارية هذه في هولندا وذلك تفاديا لدفع ضرائب عالية على ارباحها كما لو كانت مسجلة في ألمانيا .
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : صحوة عالمية في مضمار الأعمال المصرفية الإسلامية     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : مازن شما



wp,m uhgldm td lqlhv hgHulhg hglwvtdm hgYsghldm


نور الأدب











***   كل عام وانتم بخير  ***

بسم الله الرحمن الرحيم

*·~-.¸¸,.-~*من هولندا.. الى فلسطين*·~-.¸¸,.-~*
http://mazenshamma.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*مدونة العلوم.. مازن شما*·~-.¸¸,.-~*
http://mazinsshammaa.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*موقع البومات صور متنوعة*·~-.¸¸,.-~*
https://picasaweb.google.com/100575870457150654812
أو
https://picasaweb.google.com/1005758...53313387818034

عرض البوم صور مازن شما   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سنة حسنة وسنة سيئة سراج منير جمهورية كلّ العرب 0 03 / 05 / 2018 22 : 06 AM
سياحة عالمية في مدن عالمية - شرم الشيخ مرفت شكري الجغرافيا والسياحة العربية 4 31 / 12 / 2009 37 : 01 PM
صحوة المساجد اليمنية ناهد شما المقــالـة الأدبية 0 28 / 12 / 2009 46 : 04 AM
كاريكاتير في انتظار صحوة الأمة نصيرة تختوخ الرسم و الفن التشكيلي و الكاريكاتير 5 27 / 12 / 2008 36 : 12 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|