التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 511
عدد  مرات الظهور : 3,233,245

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > جداول وينابيع > الخاطـرة
الخاطـرة فيض الخاطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 22 / 01 / 2008, 45 : 12 AM   رقم المشاركة : [1]
خيري حمدان
أديب وقاص وروائي يكتب القصة القصيرة والمقالة، يهتم بالأدب العالمي والترجمة- عضو هيئة الرابطة العالمية لأدباء نور الأدب وعضو لجنة التحكيم

 الصورة الرمزية خيري حمدان
 





خيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond repute

غزّة ما بين المطهر والمذبح


تُقاد غزّة اليوم الى المطهر رغماً عن إرادتنا، ورغماً عن جميع ما يتلى ويُقْرأ في الكتب والصحف.
تُقادُ رَغماً عن القصائد والمقالات واللعنات المتردّدة على أفواه الملأ؟ تُقاد رَغماَ عن التضرّع والدعوات التي لا تنقطع.
غزّة عَدِمَت مشاهد الفرح وغطّت في نيران الحقد وانتقام احتلال يدقّ رأس الطفل ويقتلع الجنين من رحم أمّه ويقذف بالأماني والأوهام الى عرض البحر!.
غزّة تنكّرت للحضارة واعدمت الكهرباء وشاشات التلفزة تيتّمت وباتت لا ترسل وتشعّ سوى صمتٍ قاتل يبشّر بموتٍ محدّق عند عتبات الليل، يسمع صداه في جميع العواصم العربية.
لماذا كلّ هذه الأسئلة؟ .. فلتمت غزّة في أحضان الأحبّة قهراً وخنقاً. من يعشق غزّة فليغمض عينيه ويلتهم حفنة من رمال الشاطئ المخضّب بالدماء. من يعشق غزّة اليوم فليكتب سطراً، رسالة تعزية، برقية الى ملائكة الرحمن. ليرسم قلباً ينبض بما تبقّى من دماء دون زمرة أو هويّة.

اغلقت الأبواب والمعابر وصاحت شخوص تبحث عن ذاتها وعن أحبّتها العالقين ما بين حبل السرّة ورحم الوطن القابع في وسط المطهر. هل تدفع غزّة اليوم فاتورة الحياة بموتها البطيء؟ هل يبقى الوطن يسافر عبر الألم الى شواطئ لا تعرف طعم الرصاص والموت العابر؟ هناك في غزّة تركت شاشاً أبيض يتلفّع به الفنّان يرسم لوحته ثمّ يرتديه كفناً عند الفجر .. وآه يا غزّة.
يداي لا تطال خاصرتك .. كم بودّي اليوم مراقصتك رغم الهلال الخجل ورغم كسوف الشمس وآهٍ ياغزّة؟ أخجل من رجع الصدى، أخجل من صورتي في المرآة كلّما وقع في جوانبك قتيل أو شهيد أو طفل لم يدرك جنحته سوى أنّه وُلِدَ في رحمك في الّلا زمن والاّ مكان.
لو كنتِ جبلاً يا غزّة لصعدت الى قمّتك وزرعت فوق قمّتك شجرة زيتون وكرماً من العنب. والتين يحرق أطراف اللسان .. يذكّرني بإنسانيتي المكلومة يا غزّة الرحمن يا سماءً مثقوبة برجع الكذب يا حديقة الريحان يا غزّة يا كلّ المتناقضات والقوافي والعروض .. يا وجه حسناء وَسَمَتْهُ الخيانةُ وقلّمت أطافره شبق المعربدين في خليجك الصغير القابع عند نهايات المتوسّط.

تُقادُ غزّة اليوم الى المذبح لتدفع ضريبة الغرام الأحمق وتمضي نحو مصيرها دون شاهدٍ على زفافها. قطاعٌ اقتطع من أطراف الجنان فتكاثر في جنباته الشياطين الهاربة من سوط الربّ .. عذراً يا محكّ الشهداء المطمورين في أتربة النسيان. يبكي أبو الحنّاء ويهرب من غصن الى آخر قهراً، يبحث عن بعض القمح والأمان قبل أن تعالجه رصاصة طائشة في ليل غزّة المظلم ..
الليلة يولد أطفال على أضواء الشموع يصرخون حين يشعرون بدفق الهواء يملأ صدروهم ولا ينامون حتّى يكتمل القمر في غزّة في انتظار مذبحٍ غير مكتضٍ برجالٍ نسوا أسماءهم عند أبوابه.
تُقادُ غزّة اليوم الى المذبح، ثمّ ترتدي ملاءتها البيضاء في انتظار من يعمّدها لحظاتٍ قبل النهاية.



y.~m lh fdk hgl'iv ,hgl`fp


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
خيري حمدان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22 / 01 / 2008, 54 : 07 PM   رقم المشاركة : [2]
ميساء البشيتي
شاعر نور أدبي

 الصورة الرمزية ميساء البشيتي
 





ميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: القدس الشريف / فلسطين

رد: غزّة ما بين المطهر والمذبح

[frame="15 90"]
[rainbow]
[bor=003300]


استاذي الغالي خيري حمدان


اسمح لي أن اشكرك بقوة


وأحييك

على هذا النص الغني والرائع

وبارك

الله فيك وفي قلمك النبيل



عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]



[/bor][/rainbow]
[/frame]
ميساء البشيتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23 / 01 / 2008, 35 : 08 PM   رقم المشاركة : [3]
خيري حمدان
أديب وقاص وروائي يكتب القصة القصيرة والمقالة، يهتم بالأدب العالمي والترجمة- عضو هيئة الرابطة العالمية لأدباء نور الأدب وعضو لجنة التحكيم

 الصورة الرمزية خيري حمدان
 





خيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond repute

رد: غزّة ما بين المطهر والمذبح

الغالية ميساء
ألف تحيّة عزيزتي على هذه الكلمات
أشكرك على بصماتك التي خطّها فؤادك النبيل. ولا أدري كيف نرتقي بغزّة ونبتعد بها عن الآلام التي يعاني القطاع منذ زمنٍ ليس بالقصير .. لنا الله وسيشهد التاريخ بأنّ غزّة أقوى من الحصار وقادرة على الخروج من هذا الامتحان العسير.
دمت مبدعة يا ميساء دائماً
خيري حمدان غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صدى من غزّة محمد خويطي الشعر العمودي 12 13 / 12 / 2014 52 : 08 PM
العائلاتُ الفلسطينية في غزّة صمودٌ وشموخٌ في مواجهة المحرقة الصهيونية مازن شما يافلسطيني قامتك الأشجار انتصبتْ 0 23 / 10 / 2014 23 : 10 PM
سقوط الصهيوني في امتحانات غزّة ـــ نصيرة تختوخ نصيرة تختوخ المقــالـة الأدبية 10 19 / 08 / 2014 51 : 05 AM
مِنْ غزّة مصطفى حمزة شعر التفعيلة 1 30 / 05 / 2009 43 : 09 PM
أحبـّـك ِ غزّة َ مجيد حسيسي الشعر العمودي 0 23 / 03 / 2008 15 : 01 PM


الساعة الآن 36 : 01 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|