التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 957
عدد  مرات الظهور : 6,992,856

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > قال الراوي > الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01 / 02 / 2008, 58 : 04 AM   رقم المشاركة : [1]
نزار ب. الزين
أديب وقاص معروف ومتميز حاصل على عدد من الجوائز (انتقل إلى رحمة الله)

 الصورة الرمزية نزار ب. الزين
 





نزار ب. الزين is a name known to allنزار ب. الزين is a name known to allنزار ب. الزين is a name known to allنزار ب. الزين is a name known to allنزار ب. الزين is a name known to allنزار ب. الزين is a name known to all

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: سوريه

ركـــــــــــن أقصوصات أ. نـــــــزار ب. الـــــــــــــزيـــــــن


[frame="7 98"]من المسؤول[/frame]







أقصوصة


[frame="2 98"]نـــــزار ب الــــــزين*[/frame]


*****

بالتأكيد يحملني المسؤولية ...

يدخل مقطب الجبين و يخرج معفر الوجه بصفرة الكراهية ، عندما يواجهني يشيح بوجهه عني ، و إن حاولت مخاطبته تجاهلني ، و إن ألحفت ، ينظر إليَّ شذرا ثم يلج إلى غرفته و قد تحرقت عيناه .

ألم تكفني عذاباتي بفقد فلذة كبدي ، ليزيدني بتعذيبه الصامت كل يوم ؟ ...

هو بالتأكيد يحملني المسؤولية ....

فهل أنا مسؤولة عن القدر ؟.. عن طفل كان يلعب كما يلعب كل الأطفال ، لينتهي لعبه بمأساة ؟

*****

بدأت القصة منذ حوالي شهر

كان كريم يلعب مع أصحابه فوق سطح العمارة ، كما كان يفعل كل يوم ، تستهويه و صحبه لعبة ( الغميضة ) ، يطلب لأحدهم أن يغمض عينيه ، و ينتشر الآخرون باحثين عن مخبأ ، و على مغمض العينين أن يعثر عليهم بعد أن يعد ببطء إلى العشرة ..

يلعبونها كل يوم ، يكررونها كل يوم ، بلا ملل أو سأم ....

و لكن ....

في ذلك اليوم المشؤوم ، اختبأ كريم خلف خزان الماء ، سمع صوت ارتطام متكرر بجدران الخزان من الداخل ، دفعه فضوله ليعرف السبب ، نادى أحد أصدقائه ، عاونه على تسلق الخزان ، أطل من فوهته العليا ، ثمت حمامة كانت تناضل للخروج من الماء ،
مد كريم يده لينقذها ،
كان ماء الخزان مليئا حتى ثلثيه ..
مدها أكثر ..
اقترب من إمساك الحمامة ..
و لكنه ...
احتاج إلى يده الأخرى ..
فاختل توازنه....
ثم ..
سقط في قلب الخزان ..
خاف أصدقاؤه .. لا أحد يعرف مِمَّ خافوا ؟!.. لعلهم خشوا أن يتهمهم أحد بدفعه ؟!!
فمن يدري ما يجول في عقول الأطفال ؟
و لكن .. بعد ساعة أو تزيد ، لاحظت والدة أحدهم أن ابنها مضطرب غاية الإضطراب ، استنطقته ، فهالها ما سمعته ..
ثم ....
هرعت إلى أم كريم تخبرها ،
ثم ...
صعدتا كلاهما ....
لتكتشفا أن الأوان قد فات ...



---------------------
* نزار بهاء الدين الزين
سوري مغترب
عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب
عضو الجمعية الدولية للمترجمين و اللغويين العرب ArabWata
الموقع : www.FreeArabi.com
البريد : nizar_zain@yahoo.com



v;JJJJJJJJJJJk Hrw,whj H> kJJJJJJJ.hv f> hgJJJJJJJJJJJJJ.dJJJJJJJk


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
نزار ب. الزين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01 / 02 / 2008, 07 : 09 AM   رقم المشاركة : [2]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


رد: ركـــــــــــن أقصوصات أ. نـــــــزار ب. الـــــــــــــزيـــــــن

[bor=990099]
قصة جميلة مؤثرة للغاية

مجبولة بكلمات في منتهى البهاء

وصور واقعية في غاية الجمال



دمتم في عطاء مستمر بلا حدود

محبتي وتقديري
[/bor]



عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
  رد مع اقتباس
قديم 04 / 02 / 2008, 05 : 05 AM   رقم المشاركة : [3]
نزار ب. الزين
أديب وقاص معروف ومتميز حاصل على عدد من الجوائز (انتقل إلى رحمة الله)

 الصورة الرمزية نزار ب. الزين
 





نزار ب. الزين is a name known to allنزار ب. الزين is a name known to allنزار ب. الزين is a name known to allنزار ب. الزين is a name known to allنزار ب. الزين is a name known to allنزار ب. الزين is a name known to all

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: سوريه

رد: ركـــــــــــن أقصوصات أ. نـــــــزار ب. الـــــــــــــزيـــــــن

أخي الحبيب الدكتور صبحي
شرفتني زيارتك و أسعدتني عباراتك الرقيقة
و شكرا لدعائك الطيِّب
عظيم مودتي و امتناني
نزار
نزار ب. الزين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20 / 02 / 2008, 40 : 07 AM   رقم المشاركة : [4]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


رد: ركـــــــــــن أقصوصات أ. نـــــــزار ب. الـــــــــــــزيـــــــن

[frame="15 98"]

قـــــــــــــرار جــــــــــــديد

- ق ق ج -

نزار ب. ا لزين


إنهم من الجن
أقصوصة
نزار ب. الزين*
ضج أصحاب المزارع من تكرار سرقة
عجولهم و أغنامهم ، جندوا
الحراس ، أكثروا من الكلاب ،
ثم ....
طلبوا حماية (مخفر الدرك)* و لكن هؤلاء و
اؤلئك عجزوا عن ضبط اللصوص ،
جُن جنون قائد مخفر الدرك في القرية
المجاورة ، فأمر رجاله باعتقال
المشبوهين .
ثم ...
باعتاقل حراس المزارع بتهمة التواطؤ ؟! ..
جوعوا هؤلاء و اؤلئك ، حرموهم من النوم ،
أوسعوهم ضربا و تعذيبا .. دون
أن يصلوا إلى اية نتيجة ،
ثم ..
صارت أخبار اللص الشبح أو اللصوص
الأشباح على كل لسان ..
و بدأت الشائعات من كل لون تنتشر انتشار
النار في الهشيم ،
إلى أن أبدى إمام جامع القرية رأيه
الحصيف ، فقال :
" اللصوص أيها الناس ليسم بشراً ، إنهم من
الجن ! "
و منذ تلك اللحظة ، امتنع الناس عن
التجول في القرية بعد غياب الشمس ،
فاليوم يخطف الجن العجول و غدا قد
يخطفون الأطفال ، و ربما النساء و
الرجال ...
و نشط من ثم سوق المشعوذين و العرافين ،
يكتبون الأحجبة و يقدمون الوصفات
الناجعة ، لمنع أذى الأسياد !!!
أما حراس المزارع فقد استقالوا ..بعضهم
احتجاجا على اعتقالهم و تعذيبهم
،
و بعضهم خشية الجن و العفاريت ..
و هكذا ، خلا الجو أكثر و أكثر ، للص أو
اللصوص ..
*****
ثمت سيارة شاحنة تحول مكان الشحن فيها
إلى حجرة كبيرة ،
و قفت الآن أمام إحدى المزارع ،
يترجل منها أحدهم و بيده مقص خاص بتقطيع
الحديد ،
و ترجل آخر يحمل قطع اللحم المغمس بمخدر
قوي ،
يبدأ الأول بمهارة بتقطيع الشبك المعدني
الذي يشكل سور المزرعة ،
يفتح ثغرة تصلح لمرور رجل زحفا ،
بينما يلقى الآخر بقطع اللحم إلى الكلاب
الهائجة ،
و إن هي إلا دقائق حتى يغط الكلاب بنوم
عميق ،
يترجل آخر ،
يتسلل إلى حظيرة الأبقار ،
يطعن ثلاثة من العجول السمينة بمخدر ،
فتخور العجول ألما ،
ثم ..
تسقط أرضا ، بلا حراك ،
ثم ...
يترجل آخرون ،
يتسللون نحو الحظيرة ،
و بسرعة و رشاقة يحملون العجول المخدرة
،
ثم ...
يتعاونون معا على رفعها إلى باطن
الشاحنة ، الواحد بعد الآخر ،
ثم ...
تبتلعهم الشاحنة ،
ثم ....
تتحرك بهم و كأن شيئا لم يكن ..
*****
باطن الشاحنة عبارة عن ورشة عمل كبيرة ،
طاولة مثبتة في الوسط ،
وُضِع فوقها عدة فرّامات ، و مناشير ،
تعمل جميعا بالكهرباء ، و تستمد
طاقتها من محرك كهربائي ثُبَّت في إحدى
الزوايا ..
و على الجدران عُلِّقت سكاكين و سواطير*
من مختلف المقاسات ..
و من السقف تدلت عدة ( شناكل )* ، كما تدلت
عدة قناديل تشع بإضاءة
قوية ..
*****
و بسرعة و رشاقة تم فصل رؤوس العجول عن
أجسادهما ،
ثم ..
عُلقت على الشناكل ،
ثم ...
بدأ الرجال و هم جزارون محترفون ،
بعملية السلخ ،
ثم ...
بعملية التقطيع ،
ثم ...
تولى أحدهم توضيب الأحشاء ،
ثم ...
قام آخر بجمع الدماء المراقة فوضعها في
دلوين كبيرين ،
ثم ...
قام آخر بتنظيف المكان .
*****
كانت الشاحنة فد وصلت إلى دكان الجزار (
أبو عيشة ) ، في مركز القضاء ،
و بنفس الرشاقة ، نقلوا اللحوم و الشحوم
و العظام و الأحشاء إلى دكانه ،
ثم ....
علقوا قطع اللحم على (الشناكل) في واجهة
الدكان ،
ثم ...
قدم أبو عيشه لرجاله حصتهم من الغنيمة ،
ثم ...
أخذ يردد باعلى صوته :
" يا فتاح يا عليم ... يا رزاق يا كريم ! "
ثم ....
جلس في انتظار الزبائن .
*****
و ذات يوم و بينما كانت شاحنة ( ابو عيشه )
تعبر القرية بعد إحدى
غزواتها ، و كانت الشمس قد بدأت تطرد
جحافل الظلام ، عبر غلام الشارع
متجها نحو المخبز ..
كانت الشاحنة مسرعة ، فقد تأخرت عن أوقات
مغادرتها المعتادة ، و لم
ينتبه السائق إلى الصبي فدهسه ..
كان بعض الفلاحين على حافة الطريق ،
سمعوا صوت صياح الغلام ، و مكابح
الشاحنة ،
فهرعوا نحو موقع الحادث ،
ليشاهدوا السائق يزيح الصبي المصاب
بطريقة وحشية ،
ثم يحاول العودة إلى الشاحنة مسرعا يريد
الفرار ..
تكأكؤوا حوله فمنعوه ،
ثم ..
كبلوه ،
ثم ...
فوجئوا ببوابة الشاحنة الخلفية تُفتح ،
و بأشخاص يترجلون منها حاملين السكاكين
و السواطير ..محاولين فك أسر
السائق من قبضته ،
ثم ...
تشتعل معركة حامية سلاحها الحجارة و
السكاكين و السواطر ..
تتجمع أعداد أخرى من القرويين بينهم أم
الصبي المصاب و أبوه و إخوته ،
يشتركون جميعا بالمعركة ، ثم يشنون هجمة
رجل واحد انتهت بإمساكهم جميعا
و تكبيلهم بالحبال ، بعد أن أوسعوهم ضربا
،
ثم ...
صعد البعض إلى قلب الشاحنة ،
ليكتشفوا الحقيقة المذهلة !


[/frame]====================

• الشناكل : علاقات معدنية معكوفة و هي
خاصة بتعليق السائمة بعد
ذبحها .
• الدرك : شرطة الأرياف ، أيام الإنتداب
الفرنسي
• ساطور : سكين عريضة تستخدم لتكسير

العظام
====================
*نزار بهاء الدين الزين
سوري مغترب
عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب
عضو الجمعية الدولية للمترجمين و
اللغويين العرب ArabWata
الموقع : عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
البريد : عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 50 : 08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|