التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 462
عدد  مرات الظهور : 3,047,635

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > واحة نــور الــشــعـر > بسـتان الشــعر > قصيدة النثر > قصيدة النثر
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01 / 02 / 2008, 50 : 08 AM   رقم المشاركة : [1]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


ركــــــــــن القصـــــــــــــــائـــد النثــــــــــــــرية المنقولــــــــــــة


[gdwl]خافي من شغاف المتعبين[/gdwl]








[bor=33CC66]عبد الناصر الجوهري[/bor]




ركــــــــــن القصـــــــــــــــائـــد النثــــــــــــــرية المنقولــــــــــــة


وزفي عشقك المنثور
في حضن السنابل
أَوجهك نابض يكسو الجنادل
وأنت مدينة
تبدو كما الشوق المخاتل؟
وقلبك طفلنا ذاك المدلل
قد غفا بين الجوى يرنو العنادل
أفي الأكوان أنتِ المنتهى؟
لا الرب أنت ولا الهوى دين العذارى
خبت شمس توارت للصبا
أين الجيوش وأين أشواق السرايا؟
فعودي يا منايا
ولكن مزقي كل الرسائل،
حطمي سمت المرايا
فعودي للمنى
لا كنت يوماً في سفينك راحلاً سهوا
ولا أخشى فراقك في مواقيت المواجع
ولا وسط المعارك قد سبينا
غير المواجيد التي تدمي الأضالع
ولا أنت الشموس على الربا
تشجي الجدائل
أليس لديك أودية؟
سترمح فوق أعشابي الأيائل
أليس لديك أفئدة
لتذوب في أفياء الخمائل؟
فعودي للمنى صهدا
فلا أنت الثريا
قد تحن إلى الهيام
ولا عيونك (عبلة)
تغري الفوارس
ولا صار التشبب
يستبيحك للرؤى بين المجالس
فعودي للمنى خدرا
فيأبى العشق إن يبتاع ذكرى العاشقين
ويأبى السهد
أن ينسل في الجرح الدفين
فخافي من شغاف المتعبين
فهاتفك الحبيس كما غرامك
ربما أخفى وراءك
كل شئ للحنين
فعودي للمنى
حلماً
سواقينا نمت ثم ارتمت
تحت الظلال
وتحت أقدام السنين
فعودي للمنى توقاً
حقولك لا تنام سوى
على عزف الغدائر
حين تهمي للعرين
فعودي للمنى
لا تغلقي كل النوافذ
هاتفي يهوى الرنين
فعودي للمنى
إني أحبك
فارحمي قلباً طواه البين
في الماضي الحزين


ركــــــــــن القصـــــــــــــــائـــد النثــــــــــــــرية المنقولــــــــــــةركــــــــــن القصـــــــــــــــائـــد النثــــــــــــــرية المنقولــــــــــــةركــــــــــن القصـــــــــــــــائـــد النثــــــــــــــرية المنقولــــــــــــة


عبد الناصر أحمد الجوهري


* شاعر ومؤلف مسرحي مصري من مواليد دكرنس – دقهلية في 28/7/1970




* عضو اتحاد كتاب مصر



* عضو رابطة الأدب الإسلامى العالمية




* عضو منظمة الكتاب الأفريقيين والأسيويين




* عضو مجلس إدارة نادى أدب قصر ثقافة المنصورة




* عضو النقابة العامة للصحافة والإعلام




* محاضر مركزى ومشرف أدبي بالهيئة العامة لقصور الثقافة




* من الشعراء المعاصرين الذين ضمهم معجم أدباء مصر الصادر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة عام 2004 م .




* عمل كمسئول عن القسم الأدبى بجريدة الوقائع التى تصدر من القاهرة – مايو 2004




* عمل كمحرر صحفي بجريدة الجيل التى تصدر من القاهرة – مارس 2007




* مؤسس الصالون الأدبي للمواهب بمقر بيت ثقافة دكرنس - أبريل 2007




* نال العديد من الجوائز المحلية والعربية.




* نشرت قصائده ومقالاته الأدبية فى الصحف والمجلات المصرية والعربية والعديد من المواقع الإلكترونية




* صدر له :






- الشجو يغتال الربيع : مجموعة شعرية. مايو 1999




- الدقهلية عروس الشعر (مشترك مع أخرين) : مجموعة شعرية. سلسلة كتاب الأدباء – الهيئة العامة لقصور الثقافة. فبراير 2000




- حبات من دموع القمر : مجموعة شعرية. يناير 2002




- الشمس تلملم أسمالها : مسرحية شعرية. سلسلة إبداعات– فرع ثقافة الدقهلية. مارس 2003




- لا عليكِ : مجموعة شعرية. سلسلة أدب الجماهير. مايو 2006




- المهرج لا يستطيع الضحك : مجموعة شعرية. سلسلة أدب الجماهير. ديسمبر 2006




- لمن تهدرين شجوني؟ : مجموعة شعرية. سلسلة أدب الجماهير. مايو 2006



v;JJJJJJJJJJk hgrwJJJJJJJJJJJJJJJhzJJJ] hgkeJJJJJJJJJJJJJJvdm hglkr,gJJJJJJJJJJJJm


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
  رد مع اقتباس
قديم 10 / 02 / 2008, 21 : 05 PM   رقم المشاركة : [2]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


رد: ركــــــــــن القصـــــــــــــــائـــد النثــــــــــــــرية المنقولــــــــــــ

[frame="2 98"]
بتوحشــــــــــــــــني


بتوحشني
اشهد انك ليك وحشة
اشهد انك عصفور قريب منى
اشهد انك بالعين وقلب الننى
اشهد بسمتك حتة منى
ولو تكون برضوا منى
ساكن الشجون ولو قلت انى
اسمع صوتك يحن قلبى
واطير وسط السحاب اشوف عيونك
وباليالى اسهر اشوف النجوم منك
واتاْمل القمر اشوفك
تشبع روحى وتوحشنى
ولو غبت ثوانى الحيرة منى
عطشان عمرى يسالنى
ولو غبت احلامى تخدنى
لبعيد تقربنى منك
اساْل روحى تقولى
هو الحلم وهو حتة منك
تسهرنى عيونك وتخدنى
لدنيا ونجوم وقمر هو منك
ويهدا ويثور موج بحرى
لم ضياك يلاعبنى ويغازلنى
تداعب شمسك روحى وتحضنى
اشوفك تكتمل فرحة عنية
وتخبيك بحتة منى
ولو تشاور اقولك كانى
غاوى اعندك وتعندنى
بس مش بايدى غصب عنى
عارف روحى تشورلك وتخدنى
وتسبح بعيونى وانا اسير عيونك
تساْل وتساْلنى انا فين
اهرب واقلك عيونى
وانت تكون بلاْصل حتة منى
تشوفك روحى قبل عيونى
وتنديك تخدنى
انت منى لا تسالنى
معرف غير انك ساكن الننى
معرف غير انك بتوحشنى



أحــــمد الشــــامى
[/frame]
  رد مع اقتباس
قديم 10 / 02 / 2008, 24 : 05 PM   رقم المشاركة : [3]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


رد: ركــــــــــن القصـــــــــــــــائـــد النثــــــــــــــرية المنقولــــــــــــ

[frame="1 98"]
لاتغــــــــــــيب



تملاك الحذن قلبي
ينزف القلب وتبكى عيوني
ادعى ربى يهداء روعتي
يصبرني على عذابي
يسكن حزنى ويهداء قلبي
ما ابغى غير سعادة حبي


** ** **
ذهب عنى ربيعى ونسماتي
تخلت عنى ضحكتى وفرقت ابتسماتي
جاء الخريف بخيبة امالي
طردنى الخوف ثانية كل لحظاتي
عصر القلب وانكوى بي
ليس بيدى ولكنة قدري


** ** **

خوفا عليك تبعد فانتِ بوريدي
لا تحزن تسقط اورق الخريف الرهيبي
لا تحزن وان ترانى الربيعي
فانا كنت وما ذلت لك قريبي
لكن ليس هذا من حقي
وان اسكنتك بقلب الوريدي


** ** **

انت نسماتى يوم عيدي
فلا تبكى ودعني للبكاء وحيدي
لا تبكى ولا تحزن فتزيد من حزن عذابي
لا تحزن بسمتك شفائي وتدويني
لقد ذهب عنى سحابي
وغاب عن السماء مطري


** ** **

اعتمت الليالى بادمعي
وتكحلت عينى بالاحزاني
اسقطت اوراقى وغابت شمسي
انطفئت شموعى قبل اكتمالي
انا بدونك ملكت احزاني
انا تهت بعيد دروبي فى كتماني


** ** **

احتل العذاب والالم اوطاني
اليوم غبت وغابت عنى اشجاني
مرت الثوانى علية ساعات حيرانى
فى غيابك اشتعلت نيراني
هنت عليك تملك منى عصياني
هنت عليك تتركنى لاحزاني


** ** **

اكتب لكِ بدمى على اوراقي
وتظرف العين الدمع وينزف الفؤادي
اصبحت غريب نفسي
اصبحت غريب ارضى واوطاني
ارثا فى عجل عمري
ارثا روحا فارقت كياني


** ** **

دعينى ارتمق نظرة تحييني
دعينى ارى بسمة تواسيني
دعينى دعينى دعينى
فانتي نخلتى طلعها زادي
فاشرقى شمسى ولا تغيبي
اشرقى انيرى طريقي


** ** **

استحلفك عنى لا تغيبي
فان غبتِ فارقتنى روحي
ليكِ العمر المديدي
فكونى بسعادة عمرى وفرحتي
وكونى مثلما كونا بالجزيرة عيشي
بالقمر كتبت اسمكِ واسمى وليدي



أحمد الشامى
[/frame]
  رد مع اقتباس
قديم 10 / 02 / 2008, 48 : 11 PM   رقم المشاركة : [4]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


رد: ركــــــــــن القصـــــــــــــــائـــد النثــــــــــــــرية المنقولــــــــــــ



دمشق 1988
مسار الشاعر

نديم الوزه



سماء القابون


تبدو السماء قرويّة
إذ جعلت الريح غيومها أرضاً محروثة..
و القمر الذي يُري ذلك
و القمر الذي يبحث عن أصدقائه
في أزقّة المدينة
ظلّ لساعات وحيداً
ثمّ مضى بحسرة..
لم يستطع نزع النير
من تحت النير
لا أحد ينظر إلى السماء!
ساحة العباسيين
بعد كلّ هذه القرون
و الثيران
و الدماء
لم يبقَ في هذه الساحة
سوى ملعب لكرة القدم
يشهد هزائمنا المتتالية
منذ سقوط بغداد
و عودة صقر قريش من أوربا
بجناح مكسور
و عينين مفقوءتين
تحت نظارة سوداء!
باب توما
لمَ أكذب؟
لا يحتاج الأمر بخوراً
و لا زيتاً كي يُسكب في قناديل النذور
و لم أرَ أحداً
يدخل على رؤوس الأصابع..
فالمكان ليس أكثر من سوق
و لا أقلّ من أمسية رائقة
و ازدحام يوميّ مألوف..
شارع، رصيف، دكاكين، مطاعم، مساكن،
و ثمّة شجرة، شجرتان، و أكثر...
أسمع دقّات الكنيسة
و أصغي..
لا مسيح يعاني
فقط، صلبانٌ تتراقص فوق الصدور

سوق الحميدية
" حين تدخلون،
أبداً لن تروا السماء..،
قال طفلٌ يتسوّل عادةً هذه الدكاكين اللعوبة
و فرّ بعيداً..

شارع النصر
أمرّ بتمثال صلاح الدين
و بعد خطوتين من الإشارة الخضراء
تستوقفني آلاف القضايا لمحامين منتصرين
و مهزومين
بين البيع و الشراء
و الزواج و الطلاق
و القتلة و اللصوص
و لا أدري لماذا لا أعبأ كثيراً
بكتّاب العدل
و لا بمصلحة المياه التي جفّت..
ربما وحده صلاح الدين يوصلني إلى مركز البريد
كي أسأل عن رسائل محاربين قدماء
لم تصل
أوعن أسلحة أصابها الصدأ
في محطة الحجاز!
ساحة المرجة
نصب كالألف
حوله فنادق جميلات
و دكاكين حلويات
و مياه جارية
ربما كي ننسى ثوّاراً تدلّت رؤوسهم-
من أجل أن يبقى منتصباً دائماً
كما نراه..
لولا أنه منذ متى يتطلع صامتاً
إلى شارع النصر
و أحياناً
ربما وحدي
من يراه يبكي..
جسر الثورة
مرهق صعود جسر..،
و أنا في عزّ ظهيرة تموز،
متعرّق،
لا أدري هل أهبط من حيث صعدت
أم أهبط إلى حيث أنظر:
غراب يحطّ بين الأشجار الشاحبة
على الإسفلت..
منظر
مطرٌ هادئ يضيء شوارع المدينة،
و على التلّ بناء شاحب يزداد شحوباً..
من دخله مرّة يقول:" إنّه السجن"!
بار فريدي
أدخل الحانة
و قليلاً ما أدخل الحانة
كي يراني العامل عاطلاً
و الطالب فاشلاً
و المخبر مجرماً
و أنا أدخل الحانة
كي أدخلها
و أشرب
أشرب
حتى أنسى كلّ هؤلاء!
آخر الليل
المدينة على الأرصفة،
مستلقية بلا دثار..
الشوارع التواءات كهوفٍ
تحت سماء مطبقة،
المباني معلّبات،
و النوافذ مستطيلات عيونٍ باهتة،
الحدائق مغلقة على نفسها،
أشجار الرصيف نائمة،
نباح تحت جسر فيكتوريا،
تدخل قطّة حانة،
و توجّس البوليس...
..................
أضواء الشوارع
تنعش ثانيةً أرواح العواهر
و السكارى!
جبل قاسيون
في فجر شتائيّ،
و أنا أتطلّ من شرفة شهواتي الفتيّة،
كان الفجر فوق المدينة أشهى شفة،
كان هذا رأياً،
لم أشأ البوح به..
لكنّ نفحةً باردة
تسلّلت بين ثيابي،
رأت ارتعاش خلاياي،
و فضحت ذلك!


دمشق-القابون

تنشر هذه القصائد بمناسبة الاحتفال بدمشق عاصمة للثقافة العربية 2008

شكر خاص لمجلة أوغاريت
  رد مع اقتباس
قديم 10 / 02 / 2008, 58 : 11 PM   رقم المشاركة : [5]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


رد: ركــــــــــن القصـــــــــــــــائـــد النثــــــــــــــرية المنقولــــــــــــ

ضياعٌ مُـشرَع


يتلهّـى على الجفونِ احتضاري
كلما أنضجَ العذابُ نهاري


كلما عبأ النوى خطواتي
غشيتني ملامحٌ من نارِ


كلما أحدثَ الهروبُ طريقاً
عدتُ في تيههِ إلى أقداري


للفنارات حينما أطفأتها
في عيوني حقيقةُ الأنظارِ


ها أنا كلمّـا أسرُّ لذاتي
بعضَ ذاتي أضيعُ في أسراري


في خبايا قلبٍ يضلَّ هواهُ
باحثاً عن حنينهِ السيّارِ


جدّفتْ حوله المنافي ليبقى
يغزل العمرَ آخرَ الإبحارِ


يشعلُ الليلَ في المسير دليلاً
أيّما يشتهي تطلُّ السواري


أنشأتني على هداه نزوفٌ
حين خاطت مدامعَ الأوتارِ


فاستمالت بوجهِ روحي نشيداً
خبّــأَ البحرَ في بقايا اختماري


فإذا ما تأخر الدمعُ عني
علـّمَ العينَ دفقةً بانكسارِ


كي يمدَّ الشعورَ نهراً غريباً
يرتدي في حقولهِ أشجاري


ويغني يأساً تأجّل حتى
يلتقي بي على طريقِ انتظاري


مشبعاً بالضياعِ والموتُ فيهِ
بعضُ نبضي إذا سقى أسحاري


وشوشتْ لي الرمالُ بعضَ حكايا
من بكائي إذا توارى بداري


حينما أدمنت مراياهُ جفني
وتمارت بصوتها الموّارِ


تنهبُ اللحنَ من فمي وتغني
وأنا وِحدة ٌ وهذا مداري


يخرسُ الفيءَ أن يلامسَ مني
موطناً فاللظى هو استمراري


يشرعُ النار في مساحات ظلٍّ
عبقريٍّ يشيءُ بالأنوارِ


علمتني الأسماءُ منه كتاباً
مثقلاً بالشجونِ والأعمارِ



..
أمل الفرج
  رد مع اقتباس
قديم 11 / 02 / 2008, 34 : 05 PM   رقم المشاركة : [6]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


رد: ركــــــــــن القصـــــــــــــــائـــد النثــــــــــــــرية المنقولــــــــــــ

تبـــــــــــــــــاً لبنــــــــــي الأعـــــــــــــــــــراب



آن الأوان لإفْراغ جرار الصمت
والصفاء
لرُؤية سِرِّ الحزنِ العاري
فما من أحد يسلك طريق السماء
إلاّ وكان الحزن رفيقه
وبالدموع
سقى زنابق القمر الأبيض
و هناك يجد حجر الحب الكريم
يُزيّنُ إكليل الشعر...
لقد عرفت الله
والحب
وسر الكلمة
بأحزاني
وبتأملاتي
فأنا أتلقى من ربي كلمات
وبكلماتِي أَعْبدُه...
أذكر حين عدت إلى وطني
عدت من أجل رؤية الحب
وحين رأيته يعج بالظلم
والخراب
بَكيتُ....
رأيت خفافيش الظلام
تغطي السماء
ومخالب رابطة الشر
تنهش جسد القصيدة
تسخر من الكلمة
وتحرق صوامع الحب والشعر....

يَجيءُ الصيف ويعبر الربيع
وأنا لم أزل أحيا في شتاء
يطلق مِنْ الحاناتِ الغائمةِ
أوجاع البرد والهجير ...
وإذا بي أسمع صوتا
هاتفا في منامي :
أهجر أرض الإعراب الشرّيرة
أرض الظلم والفساد
أهجر ما يسؤك
وهاجر الى أرض الحرية
وأنا سأنزع الحزن الأسودَ مِنْ قلبِك...

حاولت إخفاء آذانُي تحت إيدي
لإعاقة هذا النداء
مِنْ تَلويث روحِي الحزينةِ ...
إلا أنني سرت على الطريق الحالمة
وحيداً مع قدري وحزني
بلا رفيق
وحيداً مع الله
لا وجهة لي ولا مأوى...

وهنا
أكلمه بعيدا عن الأعراب اللئام
من غير نفاق ولا رياء
وبصوت نحيب في السر
يسمعني
يحفظ تنهداتي
ويخلصني من شكي
من قلقلي...
فتبا لبني الأعراب...
فتبا لبني الأعراب...


الشاعر الرائع / منـــير مـــزيد
  رد مع اقتباس
قديم 14 / 02 / 2008, 06 : 07 AM   رقم المشاركة : [7]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


رد: ركــــــــــن القصـــــــــــــــائـــد النثــــــــــــــرية المنقولــــــــــــ

[frame="1 98"]


أحـــزان المــــاء



عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]







وجعٌ..بلا وجـهٍ
أرى من حولي الأجداث
تنهض في اتجاهي
كأني بلا صوتٍ إذ أؤذن ..
كـــــأني بــلا لغـةٍ
إذ يرهقــني سـؤالي
عن مواسم النعناع
في وطـنٍ بلا قـلبٍ
أُجــاهر:-
كأني ما شربت الروح .. قبل الآن ؟!
كأنـي ما عـرفت الله
ولا سجـــدت عيـوني
للــذي فلـق النوى
ونأى بروحي عن مزابلهم
وأحاط جرحي بالتراتيــل
الجميلـة .. والجليلة ؟!
وجعٌ .. بلا وجهٍ
تستيقظ القيامة في قلبي
القيــامة زيـف..
والقبور وجوهُ أراها ..
ولا تراني ..
القبور جبال تسير .. تطير
والسماوات هضاب تئن
والقلب ظل وجهته إلىّ
وجع .. بلا وجه ٍ
يملني الصبر
فابصر في المدى
وطنا بلا قلب
أُجاهر :-
يا رفاق الصبر
ملّ الصبر رفقتنـا
غابت وجوه المتقين
عن مرايا هم
تعلـثـمت الحقـائق
في عيون الطيبين
وموكب الأجداث ينهض
في اتـجاه القلب
ينبؤ ينبؤ عن رحيل الأفئدة



الفيتوري الصادق

[/frame]
  رد مع اقتباس
قديم 14 / 02 / 2008, 43 : 10 AM   رقم المشاركة : [8]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


رد: ركــــــــــن القصـــــــــــــــائـــد النثــــــــــــــرية المنقولــــــــــــ

أحلام منهكة
  رد مع اقتباس
قديم 18 / 02 / 2008, 25 : 08 PM   رقم المشاركة : [9]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


رد: ركــــــــــن القصـــــــــــــــائـــد النثــــــــــــــرية المنقولــــــــــــ

[frame="1 98"]
غُربة
[/frame]
[frame="1 98"]


ببعدك ياعزيز الروح

....أعيش اليوم في غربة
قناديلي أُنورها
....سراج الروح في دربة
وعتم الليل يجعلني
....أُمني النفس في قربة
وعين جفت أدمعها
....وأرض صخرة التربة
جبال الحزن والألم
....ظروفٌ كلها صعبة
أنادي في صلاتي الخمس
....رسول الله والصحبة
أموت اليوم في وطني
....فقلبي راحلٌ نَحبه
فلا والله لن يثنيني
....غير الموت عن حُبة




عواطف عبداللطيف



17\2\2008

[/frame]
  رد مع اقتباس
قديم 22 / 02 / 2008, 28 : 09 AM   رقم المشاركة : [10]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


رد: ركــــــــــن القصـــــــــــــــائـــد النثــــــــــــــرية المنقولــــــــــــ

[frame="3 98"]
العاصفةُ التي اقتلعتنا
افراح الكبيسي

تسقطُ دموعكَ من عيني
أوقنُ أننا صرنا واحداً
لكن خطّافَ الحياةِ هشمنا
"حُسدنا"
هكذا اختزلُ القضية
"ما كان ينبغي أنْ نكونْ"
هكذا تجمدها أنتْ

الألقُ الضاحكُ في عيوننا.. كان كنزاً اكتشفناهُ معاً
الحزنُ.. ميراثُ جدودنا.. كان عدواً حاربناهُ معاً
الأرضُ السمراءْ.. التي تميلُ أحياناً إلى لونِ الدمْ
وأحياناً إلى لونِ دجلةَ والفراتْ..
رافقتنا كصديقٍ حتى النهاية

"أتقولُ أنها النهاية"
"أتسمعينَ سوى صوتها"
"لا بل اسمعُ صمتها.."
"يحيطُ العاصفةَ التي اقتلعتنا"
أما كان بالإمكان أنْ نبني بيتاً من نخيلْ
نلوذُ إليهِ وقتَ العواصفْ"
"أما كان بالإمكان.. أنْ نحتمي بأحدنا الآخرَ فقط"
البَرَدُ اختارَ الهطولْ
والعاصفةُ اختارتْ اقتلاعنا

"لماذا على الرجالِ أحياناً.. أنْ يتصرفوا كالأطفالْ"
"لماذا تفقدُ النساءُ حسَّ المنطقِ عند الزوابعْ"
"الحروبُ يصنعها الرجالْ..
يقودها الرجالْ..
يخوضها الرجالْ..
أما النساءْ.. فيرتدين السوادْ!"

وكانتْ الغيمةُ هذه المرة.. كبيرة
غطتْ السماءَ بوحشيةٍ لا متناهية
أجبرتها أنْ تكفهرْ
وأجبرتْ الضبابَ على التكاثفْ
"كيف أسيرُ دون يديكْ..
دون عكازةٍ اتكئُ إليها
أين ألوذُ.. بغيرِ صدركْ..
حين ستشتدُ العاصفة"

خيمةٌ.. بعمودين.. أطاحتهما العاصفة
بلا عاطفة
وبلا مراعاةٍ لعاطفتيهما




الشاعرة
افراح الكبيسي

[/frame]
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 40 : 08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|