التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 482
عدد  مرات الظهور : 3,120,136

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > على مرافئ العروبة وفي ساحات الوطن > أحداث وقضايا الأمّة > الشؤون المغاربية
الشؤون المغاربية خاص بشؤون بلاد المغرب العربي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 04 / 02 / 2008, 48 : 08 PM   رقم المشاركة : [1]
هشام البرجاوي
ضيف
 


الصحراء المغربية


[align=right]
قد لا ينفع الإسهاب في استحضار تاريخ المغرب بعد العام1956، أي بعد انسحاب الإحتلالين و تحقق الإستقلال، فمميزات عهد محمد السادس توفر قوة دافعة إلى المستقبل أقوى من ضرورة مراجعة التاريخ و الوقوف عند منعطفاته. و مهما تكن الخلفية من الإقلاع الديمقراطي و اطلاق برامج الإنماء السوسيو-اقتصادي و كسر الحاجز السايكولوجي الذي وضعه الحسن الثاني بين الملكيةو المجتمع، فإنها لا تتأسس على مقصد حماية الرموز الوطنية للشعب المغربي، فقد تعرضت للنقاش المكافىء لعقوبة الإعدام و الإختطاف و التغييب في المنظور الحسني.وبلا شك، فإن تداخلات مفردات الوطنية تنعكس على الواقع، و قد شاهدنا أنها السبب الرئيس للمأساة العراقية و شاهدنا تداخل مفردات الوطنية و مشاهد الصراع الدموي التي يفجرها، و لا أستهدف الشعب المغربي خارج الأراضي الصحراوية بمشكلة الصراع كيفما كان نوعه، و إنما الشعب المغربي الصحراوي المفتت في المنطقة الجنوبية حيث لا تزال الإلتهابات القبلية عامل تقوية لجبهة البوليزاريو و حلفائها، و لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يتعايش أفراد مجتمع يتناقضون في تفسير ما يجب أن يكون لمحات مشرقة من السيرة التاريخية للوطن و يستحيل أن ننسى التاريخ و نمسحه من اعتباراتنا، إننا نستحضره حتى في مفهوم المصالحة المفروض تاريخيا على النظام السياسي و على المجتمع. كما يتجلى التاريخ، بكل الرؤى المتقابلة حوله، في برامج التنمية البشرية. من القابل للإدخال في دائرة المؤامرة أن نتحدث عن تنمية انسان تشوب قناعته التاريخية شكوك و ارتيابات.
مع بداية وصوله إلى الحكم، اعترف الملك محمد السادس بتجاوزات العهد الحسني، غير أنه لم يحدد المسؤولية الأساسية في توجه الملك الراحل و رؤيته لاستمرارية العائلة العلوية في السلطة، و إنما في حاشيته التي يتصدرها الراحل ادريس البصري، المجرم الذي تنتقد من خلاله سياسات الحسن الثاني، إذ لا يمكن أن نؤمن بفرضية، التي نعززها بأسلوب الإنتقام الناتج عن زوال الكبت في تعاطينا مع البصري، عزلة الحسن الثاني و عزوفه عن متابعة تصرفات و قرارات مسؤولي الدولة لعوامل متعددة تكثف في كاريزما الملك الراحل الواضحة في المؤتمرات الصحفية التي عقدها و الخطابات الموجهة إلى المواطنين و المكانة الدولية المركزية للمغرب زمن الحسن الثاني. و لا أعتقد أن انطباعات العناد و التشبث الجاف بالرأي الشخصي و سواها من الإنطباعات التي يتبادلها المواطنون فيما بينهم بناء على علاقاتهم تنطبق على الدولة و مسيريها. لا يجب أن نقصي البيئة الموضوعية للقرار و نشرح السلوك السياسي بميولات شخصية للحاكم مثلما تفعل بعض الكتابات التاريخية التي تطنب في شرح الفعل السياسي و تقييمه انطلاقا من دراسة سايكولوجيا الحاكم. قد تسهم بعض المعطيات الذاتية في صناعة كاريزما السياسي، غير أن الظروف الموضوعية هي التي تحددها.
كاريزما لم تؤثر في الإصطفاف الجماهيري المغربي و الحزبي فقط، و إنما انتقلت إلى القبائل الصحراوية التي أنتج، نجاح المسيرة الخضراء، دون التركيز على الحيثيات و التحضيرات السابقة للحدث، بمشاركة سفراء عرب و مسؤولي منظمات دولية فيها بالإضافة إلى حرب الرمال، تأييد معظم الصحراويين للمغرب بعد اندلاع مسألة البوليزاريو. كان الصحراويون يعززون الطرف المغربي أفواجا أفواجا إثر اقتناعهم عبر حرب الرمال بالمستطاع العسكري المغربي مقارنة بالجزائر، و يزدادون ايمانا بالقدرة المغربية العسكرية بالإنصات لخطابات الحسن الثاني التي تطرقت إلى ملف الصحراء المغربية التي تحولت، مع العهد الجديد، إلى مساحة دولية، لا تعترف وسائل الإعلام العربية و الغربية بهويتها المغربية و من السهل جدا أن نصل إلى هذه النتيجة بالإنتباه إلى خرائط المغرب المعتمدة في الفضائيات العربية و الغربية. امتداد السيادة الوطنية المغربية لا يشمل الأقاليم الصحراوية.
القوة العسكرية المتماهية مع الخطاب السياسي الموازي لها، هي كلمة السر في حل المسألة الصحراوية و تأكيد قيام الوحدة الجغرافية و المعنوية للمجتمع المغربي على أساس القناعة التاريخية و الإستطاعة العسكرية القادرة على حمايتها من التحريف. أما تبادل الإنشاءات السياسية التقنية بين الطرف المغربي و الجزائري فيؤكد أن الصحراء جرح لا يراد له أن يشفى، كما أن الإنشاء السياسي التقني،لا أقصد الدبلوماسية، و إنما لغة الحوار و البحث عن مخرج لأزمة بين بلدين، التي هي، في زمة العولمة، مشكلة بلدان لا يتم كشف اصطفافها الحقيقي إلا بالحل العسكري الذي ربما، لا نستطيع التعامل مع نتائجه لكونها مناقضة مع ما تكشفه المحاورات-المناورات السياسية.
[/align]



hgwpvhx hglyvfdm


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يقظة الصحراء عزة عامر القصة القصيرة جداً 0 10 / 07 / 2016 50 : 08 AM
سخرية الصحراء بغداد سايح الشعر العمودي 2 14 / 05 / 2013 55 : 11 PM
اثنين ضاعوا في الصحراء بوران شما أمثال - دبابيس- طرائف 1 19 / 03 / 2010 57 : 11 PM
الظلال أهم من كائناتها في الصحراء القيرواني الـقصـة القصيرة وق.ق.ج. 4 30 / 04 / 2008 53 : 04 PM
حقد الصحراء - قصة - نزار ب. الزين نزار ب. الزين الـقصـة القصيرة وق.ق.ج. 8 29 / 01 / 2008 58 : 03 AM


الساعة الآن 06 : 09 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|