التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 482
عدد  مرات الظهور : 3,119,662

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > على مرافئ العروبة وفي ساحات الوطن > أحداث وقضايا الأمّة > الشؤون المغاربية
الشؤون المغاربية خاص بشؤون بلاد المغرب العربي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 04 / 02 / 2008, 55 : 08 PM   رقم المشاركة : [1]
هشام البرجاوي
ضيف
 


القومية-الجمهورية.


الحسن الثاني: واحد من الذين هددتهم القومية - الجمهورية، فهل كان المغرب حسب التصنيف القومي رجعيا؟
بعد أن تعرض لمحاولة الإنقلاب الخطيرة في العام 1972 المدبرة من قبل وزير دفاعه و التي كادت أن تودي به، مثلما تقول الروايات التاريخية المتاحة للمطالعة العامة، قرر المغفور له الحسن الثاني الغاء وزارة الدفاع و الحاق صلاحياتها بالملك، تفاديا لأي انقلابات عسكرية مستقبلية. و قد أبقى على الهيكل المعاصر للحكومة باستحداث منصب: كاتب الدولة في شؤون الدفاع، و رغم أن الملك هو المرجعية الوحيدة و الكبرى للقرارات الحكومية و البرلمانية و القضائية، فإن الملك محمد السادس و في سياق الإصلاحات التي يستشف منها انطباع الإنعطاف التاريخي، لم يرجع الحياة إلى وزارة الدفاع، بل تشبث بالصلاحيات العسكرية المطلقة للملك، كإجراء أساسي يتناقض مع المظهر المدني الذي تميزت به مواقفه في مجال اصلاح تجاوزات العهد السابق، التي يخطىء، في تقديري، من ينعتها بالأخطاء، فقد أجبر الملك الراحل على تنظيف المنظر السياسي المغربي من الفاعلين المشكوك في ايمانهم بالملكية،و لم ينعطف إلى الحكم الدكتاتوري، و لم يشهر السوط، إلا عقب المحاولتين الإنقلابيتين المتتابعتين(ارساء نظام التعددية الحزبية و افراغه من مضمونه بعد العمليتين الفاشلتين). لقد أجاد الحسن الثاني قراءة حدث 1972، فإذا كان الجيش مندمجا في السلطة التنفيذية خطط للإطاحة به، فإن سلخه عنها و تحديد ولائه لشخص الملك، أسلوب يفيد في اسقاط الحكومة إذا تمكنت من خلال الديمقراطية من اكتساب الشرعية، التي تخول لها تغيير السياسة الخارجية أو الداخلية التي يقرر مفرداتها ،بالضرورة، الملك. غير أن هذه الحالة القصوية من التنافر بين الشعب و النظام تستبعد بواسطة المساهمة الرسمية بكل الأشكال الممكنة و المتخيلة في تشويه أهداف العمل السياسي الذي يتزايد عزوف المغاربة عنه، و لعل هذه الملاحظة تبين للمروجين لنظرية التغيير السلمي حجم المفارقة التي يرتكبونها لدى المناداة باحلال الديمقراطية بواسطة الفعاليات السلمية. على المواطنين أن يقنعوا النظام بمدى القدرة التي يمتلكونها ليحصلوا على الإصلاحات المكافئة لها.

لقد وضع الحسن الثاني أساس التعددية الحزبية في المغرب على النقيض من توجه الحزب القومي الوحيد الذي آمنت به القيادات القومية للمشرق العربي، فقد فرض صدام حسين النمطية السياسية المتشددة، في بدايات حكمه، مستوحيا أهميتها في تحصين الثورة من تجربة ستالين و عبد الناصر و كاسترو و غيرهم، إذ ساد الإقتناع التام باستحالة تقوية الثورة دون التكريس لأيديولوجيا وحيدة في المراكز الحيوية للتفاعل بين النظام و الجمهور و المجتمع، و في مقدمتها المؤسسات التعليمية بكافة مراتبها و مرافق العمل الإنتاجي الجماعي كالمصانع. و للكوبيين أسلوب متميز في رهان ضمان استمرارية الثورة، حيث يقضي المواطنون ساعات العمل منصتين إلى برامج مركزة تحكي الماضي المجيد للثورة، و تبين انجازاتها الكبرى المتلاحقة في الحاضر، دون نسيان التدقيق في المشاريع الإستراتيجية.

و قد أورثنا الرئيس العراقي الراحل صدام حسين مفهوم المنظومة التربوية المنسجمة مع الثورة، عبر قوله بأن أخطر تهديد تواجهه الثورة هو الأستاذ حينما يدخل إلى الفصل و يغلق الباب. و وعيا بخطورة تعدد الآراء السياسية سعت أنظمة الحزب الوحيد و بالموازاة مع ثوابتها الثورية إلى صرف الجهود في بناء الموارد البشرية، في التخصصات العلمية، لإظهار الصورة المادية لمبدأ التقدم التكنولوجي كغاية عقائدية للمنهج الثوري، فقد اتضح من خلال التاريخ أن الحرية السياسية، من حيث هي مراد ديمقراطي، تهدد تواصل الثورة، و حقيقة فلا يوجد أي دافع موضوعي لاتباع المنهج الديمقراطي المدني و الضرورتان الحقوقية و الإستراتجية غائبتين. الإنتقال الديمقراطي يحتمل التأجيل على العكس من التحول في القدرة الإجتماعية حسب مقياس الثورة، المولدة دوما لنظام الأيديولوجيا الأحادية، حيث يجب أن يشعر الإنسان بالإنتماء لموطنه بواسطة الحقوق المادية التي يكفلها له(التعليم، الصحة، السكن، الدخل، الجيش، الخطاب الرسمي الكاريزمي).

و على الرغم من أن الثورة تحاول زرع الوطنية في اعتبار أفراد المجتمع عن طريق الإغراء، فإنها تستمد الشرعية من معطيات الواقع:على الحياة أن تتحرر من آلامها ثم يبدأ البحث عن اشباع المطالب الديمقراطية الأخرى، دون أن نغفل مقابل الطاقة التي تبذلها الثورة، فهي ستصنع ضمانات استمرارها و تغلبها على القوى المعارضة لها داخل الوطن.

في إحدى لقاءاته الصحفية، أكد الحسن الثاني على رفضه للعلمانية، و قال إن أي حاكم في المنطقة الإسلامية يعلن تبني العلمانية فإنه لم يعد مسلما، أراد أن يثبت للمجتمع المغربي أن قيادتهم ملتزمة بالديانة. لقد فهم الملك الراحل أهمية التزام الملك بالدين في المغرب، فهو العامل الرئيس في تأييد القبائل المغربية للعلويين منذ بداية تكون حركتهم السياسية، أي قبل ستة قرون من الزمان. كما أن وضع منطق التعددية الحزبية يفسر في جانب منه بالتربية الفرنسية التي نما داخل مفاهيمها الحسن الثاني. و كأي حاكم مهمين على كل أجهزة الدولة، و يقول عن نفسه إنه الدولة، دأب على ترديد الدعم الإلهي لمسيرته، و خلال تذكره للإجراءات التي نفذت ضد مدبري انقلاب الجو، و رغم أن المسألة تتضمن القتل و التعذيب و الاستئصال، يقول الحسن الثاني بثبات إن الله(ضمنيا:و بواسطة ممثله الشرعي في المغرب الذي هو الحسن الثاني) قرر أن يطهر المنظر السياسي المغربي من السياسيين المتأثرين و المعجبين بتجربة الضباط الأحرار في مصر، و في شرحه لأسباب المؤامرة التي حيكت ضد نظامه، ألقى الحسن الثاني بجزء من المسؤولية على مصر الناصرية، التي صدرت إلى معظم الجيوش العربية فكرة امكانية الوصول إلى السلطة. لقد بينت ثورة يوليو لقادة الجيوش العربية أن الثورة التقدمية الناجحة لا تتحقق بغير النظام الجمهوري. بل إن التاريخ يؤكد أن الثورة تستلزم الجمهورية، إذ لا يوجد في التاريخ أي ذكر لثوار اختاروا الملكية كنظام سياسي لثورتهم، كل الثورات آمنت بالمذهب الجمهوري في السلطة، إنها حقيقة تاريخية استطاع الحسن الثاني أن يستوعب تكوينها الكرونولوجي، و تيقن من أن طريقة الحزب الوحيد تمهد للثورة، فكرس للتعددية الحزبية التي ستكون ناجعة أذا لم يظهر نموذج الحزب الأحادي(ذي السمة الإلهية) في الوطن العربي، غير أن الفصيل القومي فجره في مصر و أوصله إلى سوريا و العراق.

تصريحات الملك الحسن الثاني و تفسيره للإنقلاب المخفق، و مواقف أمراء الخليج العربي من التيار القومي، حقائق تبين أن الوحدة و الإستقلال في الإقتصاد و السياسة الذي تحلم به الشعوب العربية منضوية تحت الراية القومية، حلم يعيش حالة غربة قاسية داخل كيانه الخاص، القومية مؤمنة بالجمهورية، و العالم العربي ينطوي على ملكيات عريقة و قديمة و جمهوريات مزيفة، القومية تحرم التوريث في الحكم، و التوريث قاعدة مرافقة لكل المراحل التاريخية التي مرت منها الخلافة الإسلامية من الأمويين وصولا إلى العثمانيين و انتهاء بأمراء المؤمنين في الأردن و المملكة العربية السعودية و المملكة المغربية، حتى أن بعض المذاهب الإسلامية حطمت مبدأ الشورى الذي يلح عليه الاسلام و دعت إلى حصر الإمامة بمختلف اخاصاصاتها في العائلة النبوية

القومية ليست آلية تنميط للحكم السياسي و تكثيف للإكراه الجغرافي مثلما قد توحي به تجربة الناصريين و البعثيين، إنها تيار فكري يستهدف الواقع و بكل الوسائل المتاحة، و من بينها الفدرالية، بين الدول المتفقة على القومية كمخرج للمشكلات الاجتماعية و الاقتصادية.


hgr,ldm-hg[li,vdm>


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدولة القومية عصمت شما خاص.بإدارة.وأعضاء.الرابطة 0 20 / 07 / 2018 13 : 09 PM
الإنعزالية القومية والشعاراتية المتطرفة همشت أحزابنا نبيل عودة المقالة السياسية 6 22 / 09 / 2012 49 : 08 AM
خواطر حول اللغة والهوية القومية نبيل عودة لصوص الأمّة لصوص الفكر ( السرقات الأدبية ) 0 04 / 10 / 2011 00 : 09 PM
جمال عبد الناصر .. ملف خاص في ذكرى ميلاد بطل القومية العربية د. ناصر شافعي شخصيات لها بصمات 10 18 / 01 / 2010 39 : 08 AM
نقد القومية العربية على ضوء الإسلام والواقع فيصل بن الشريف الاحمداني نورالأسرة، التربية والتعليم وقضايا المجتمع والسلوك 11 26 / 10 / 2009 23 : 12 AM


الساعة الآن 54 : 08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|