التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 459
عدد  مرات الظهور : 3,020,857

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > قال الراوي > الـقصـة القصيرة وق.ق.ج. > ملف القصة / رشيد الميموني
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 21 / 11 / 2011, 10 : 01 PM   رقم المشاركة : [1]
رشيد الميموني
أديب وقاص ومترجم أدبي ويعمل في هيئة التدريس -عضو الهيئة الإدارية / مشرف عام على المنتديات والأقسام / نائب رئيس رابطة نور الأدب


 الصورة الرمزية رشيد الميموني
 





رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

الزائر


الزائر

[align=justify] وضعت سعدى فنجان القهوة على الطاولة ، فأحدث رنينا لم تكن تنتبه اليه فيما مضى ، والمنزل يعج بالأطفال وصراخهم ، وبالأهل والجيران والزوار ولغطهم .أين منها تلك الأيام والسنون التي سبقتها ؟ ما أسرع عجلة الزمان ، وكم هي لذيذة وعزيزة على نفسها ذكريات تحتفظ ببعضها في ألبوم ضخم ، وبالبعض الآخر في مخيلتها ، بينما تملأ حنايا قلبها أشياء تهون عليها جحيم الوحدة رغم ما شابها من مرارة ويأس وقنوط ، بل وخيبة أمل. لكن طبيعتها التي تأبى التشاؤم والاستسلام للحزن أضفت على تلك الأشياء رونقا وسحرا... تبتسم وهي غارقة في بحار التأمل... أهذا أنت؟ أخيرا افتكرتني أيها الناكر للجميل...أهكذا تنسى الأيام والعهود ؟ تغادرني ولا تترك لي سوى ذكريات طواها الزمن . حقا ، لولاها لما أطقت هذه الوحدة الرهيبة... ما ضرك لو زرتني ، أو زارني طيفك ؟
ترشف من فنجانها بسرعة و كأنها تخشى أن ينقطع حبل أفكارها ، وتلتفت إلى المرآة في صدر البهو ثم تنهض متثاقلة . تتأمل الوجه العريض بشامته ووشمه الخفيف. لك الله. كم جلب حسنك الإطراء والبغض على حد سواء . حقا ، إن للعينين سحرا وإن لنظرتهما نفاذا وسطوة ، وللقوام اعتدال وتناسق رغم لمسات الدهر.. ورب حسن زادته السنون بهاء... آه من السنين... مضت واصطحبت معها كل ما استطاعت حمله حتى خلا البيت الذي كان لا ينقطع زواره . ولكم غص بلاطه بكل الفئات من الناس... زوار من كل الأعمار.. صبية ، شباب ، كهول شيوخ... إلا أنت... كل صارت قبلته هذا المنزل المتواضع.. فمن محتاج يمنعه التعفف من مد يده ، إلى بئيسة خانها حظها التعس فوجدت فيه الملاذ والحمى . ومن سقيم هده الداء ولم تسعفه إمكاناته ، إلى عاشق وله فاض به الشوق وطفح به الكيل فجاء يلتمس البوح بمكنونات قلبه... وسعدى هي سعدى . لا تتبرم ولا تمل. حضنها مشرع وقلبها ينتفض على إيقاع الشكوى والأنين ، والحبور و الأمل... وحين تنتبه ، تطفو أحزانها وتسبح في أشجانها ، لكنها سرعان ما تنتفض :"أنا لم أخلق لأضعف ؛ أنا هنا لأحزن وأفرح ، وأحب وآمل ، وأشقى وأرتاح..."
ترشف من جديد. لقد بردت قهوتها ، لكنها ليست أبرد من هذه الوحدة... حذار من قهوة باردة... هكذا قالت لها لمياء صديقة عمرها التي لم تعد تسمع عن أخبارها... لله ذرك يا لمياء. موسوعة في كل شيء. الطبخ.، الوقاية ، العلاج ، الحب... وكيف لا والمذياع لا يفارقها في الحل والترحال ، رغم الأطفال السبعة الذين ترعرعوا في كنفها وهي دائمة البشاشة والحركة ، حتى حفظ الجيران نشيدهم عن ظهر قاب :
فراشتي ياماما تطير كالحمامة
تطير و تدور تحط على الزهور
سجى، الليل وأطبق السكون على البيت. يبدو الزقاق طويلا إلى أن يندثر في سفح الجبل الذي لفه الضباب ورذاذ المطر... تخترق السكون ، بين الفينة والأخرى ، دمدمة الريح الشرقية...عويلها يزيد النفس وحشة... كل شيء يوحي لها بذكرى... فلليل ذكرى ، وللضباب ذكرى ، ولرذاذ المطر حكاية ، وللريح رواية... كل جاء لزيارتي ، إلا أنت . انتظرتك على أحر من الجمر.. ولو كان الأمر يخصني وحدي لهان علي , لكنك طرقت الأبواب فانفتحت لك دون عناء ، وعزفت عن بابي... ودعوت الأهل والأحباب فتوافدوا عليك مهرولين أو متمنعين..لكنك تجاهلتني وأعرضت عني..
حين انتصف الليل وغالب الكرى جفون سعدى ، نهضت متحاملة على نفسها توصد النوافذ والباب وقد سرت في جسدها قشعريرة . تثاءبت ثم... دق جرس الباب الخارجي...أيكون هو؟ أتكون أنت؟... أخيرا... أسرعت نحو الباب ثم توقفت... " لن تراني على هذه الحالة... فزيارتك أحب إلى قلبي من أي شيء... ستجد سعدى التي وله بها الرجال و غارت منها النساء ,،وأحبها الصديق كما مقتها وهابها العدو... سعدى التي هام بها الجن والإ نس... أليس ضامنها سعيد ورزقها يأتيها من بعيد و ظالمها يموت بالحديد..؟ اصبر قليلا... فقد صبرت أنا أكثر.. دعني أزف وأبد كما أشتهي...الآن مرحبا بك أيها الزائر الكريم.
فتحت الباب فاندفعت الريح إلى الداخل تخترق منامتها وتعبث بجدائل شعرها الفاحم...لا أحد... تلمح أحد الجيران يسير محاذيا الحائط . انه السي علي ، العائد لتوه من عمله بالمطعم البلدي...
- للا سعدى..؟ ماذا تفعلين في هذه الساعة المتأخرة من الليل ؟ حذار من البرد..
- لقد...أوه... سمعت الجرس يرن و...
- لا شك أنهم أولئك الحثالة المتسكعون... ادخلي ، ولا تفتحي...الدنيا شرور.
- حسبته هو...
- أتقولين شيئا ؟
- أنا ؟ أوه ... كلا... تصبح على خير.
وتعود على أعقابها وفي نفسها ألف حسرة... فتجلس على الأريكة ونظرها لا يفارق الباب الذي تركته موربا.
يطلع النهار فتغص الدار بالزوار من جديد... وسعدى هي سعدى..دائمة الابتسام رغم الدموع المذرفة... دا ئمة الإشراق رغم القلوب المكلومة ، بهية الطلعة... رغم الرحيل...
[/align]



hg.hzv


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
رشيد الميموني متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 22 / 11 / 2011, 38 : 03 PM   رقم المشاركة : [2]
خيري حمدان
أديب وقاص وروائي يكتب القصة القصيرة والمقالة، يهتم بالأدب العالمي والترجمة- عضو هيئة الرابطة العالمية لأدباء نور الأدب وعضو لجنة التحكيم

 الصورة الرمزية خيري حمدان
 





خيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond repute

رد: الزائر

إنه القلب الكبير .. قلب سعدى الذي يشتهي بعض الدفء ولكن لا بأس إذا تأخر. أمّا الدمع فيسفح كيلا يتفجر القلب يا أخي رشيد
قلمك في حالة توتر متواصل .. هكذا يكون الإبداع من فيض حمّى الفؤاد وعصارة الوعي والتجربة
مودتي دائمًا
خيري حمدان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22 / 11 / 2011, 27 : 06 PM   رقم المشاركة : [3]
رشيد الميموني
أديب وقاص ومترجم أدبي ويعمل في هيئة التدريس -عضو الهيئة الإدارية / مشرف عام على المنتديات والأقسام / نائب رئيس رابطة نور الأدب


 الصورة الرمزية رشيد الميموني
 





رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: الزائر

اقتباس
 عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خيري حمدان
إنه القلب الكبير .. قلب سعدى الذي يشتهي بعض الدفء ولكن لا بأس إذا تأخر. أمّا الدمع فيسفح كيلا يتفجر القلب يا أخي رشيد
قلمك في حالة توتر متواصل .. هكذا يكون الإبداع من فيض حمّى الفؤاد وعصارة الوعي والتجربة
مودتي دائمًا

[align=justify]لاأخفيك أخي الغالي أنني أعقب على تعليقك هذا وأنا لا زلت منتشيا بقراءة قصتك الملحمية الجميلة "ابنة الجنرال" .
ونشوتي بتعليقك على نصي لا تقل عنها بقراءة قصتك ..
سعيد بهذا التجاوب الرائع مع كتاباتي ، وفخور من أن هذا الإعجاب من كاتب بحجمك .
كل الحب والتقدير لشخصك النبيل .
[/align]
رشيد الميموني متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 13 / 01 / 2018, 40 : 06 PM   رقم المشاركة : [4]
Arouba Shankan
عروبة شنكان - أديبة قاصّة ومحاورة - نائب رئيس مجلس الحكماء - رئيسة هيئة فيض الخاطر، الرسائل الأدبية ، شؤون الأعضاء والشكاوى المقدمة للمجلس - مجلس التعارف


 الصورة الرمزية Arouba Shankan
 




Arouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond repute

رد: الزائر

يا لسعدى الجميلة وقلب سعدى المفتوح للجميع
سرد رشيق بحبكة متينة أخذتنا عالم سعدى
أُسجل إعجابي
مع التحية
توقيع Arouba Shankan
 
Arouba Shankan غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13 / 01 / 2018, 00 : 07 PM   رقم المشاركة : [5]
رشيد الميموني
أديب وقاص ومترجم أدبي ويعمل في هيئة التدريس -عضو الهيئة الإدارية / مشرف عام على المنتديات والأقسام / نائب رئيس رابطة نور الأدب


 الصورة الرمزية رشيد الميموني
 





رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: الزائر

اقتباس
 عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] المشاركة الأصلية كتبت بواسطة arouba shankan
يا لسعدى الجميلة وقلب سعدى المفتوح للجميع
سرد رشيق بحبكة متينة أخذتنا عالم سعدى
أُسجل إعجابي
مع التحية

العزيزة عروبة ..
لك الفضل في أن تعود هذه القصة إلى الواجهة وترى النور من جديد بعد أن قضت ردحا من الوقت بين الرفوف .
هي من القصص الأقرب إلى قلبي .. كتبتها في ظروف خاصة .
هو الزائر الذي يتمناه كل من قتلته الوحدة واشتاق لراحة .. لا نهاية لها .
محبتي وتقديري
رشيد الميموني متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 13 / 03 / 2018, 31 : 04 PM   رقم المشاركة : [6]
لطيفة الميموني
كاتب نور أدبي متألق بالنور فضي الأشعة ( عضوية فضية )

 الصورة الرمزية لطيفة الميموني
 





لطيفة الميموني is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: الزائر

شدتني قصة سعدى..كباقي قصصك ابن العم
كلنا في انتظار زائر لم يصل بعد ...كلنا كسعدى لكن بمقاييس مختلفة..
متمنياتي للجميع بالراحة والسكينة في انتظار وصول الزوار...
احترامي وتقديري
أمتعتنا
لطيفة الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14 / 03 / 2018, 26 : 02 PM   رقم المشاركة : [7]
رشيد الميموني
أديب وقاص ومترجم أدبي ويعمل في هيئة التدريس -عضو الهيئة الإدارية / مشرف عام على المنتديات والأقسام / نائب رئيس رابطة نور الأدب


 الصورة الرمزية رشيد الميموني
 





رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: الزائر

من جديد أجد حروفي تحظى بحفاوتك بنت العم ,,
الكلمات تعجز عن إيفائك حقك من الشكر ..
تقبلي باقة ورد تليق بك
مع خالص مودتي
رشيد الميموني متصل الآن   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الزائر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مدن جزائرية تستضيف الزائر الأبيض! محمد الصالح الجزائري الجغرافيا والسياحة العربية 6 20 / 02 / 2012 09 : 12 AM


الساعة الآن 32 : 02 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|