التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 481
عدد  مرات الظهور : 3,116,083

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > على مرافئ العروبة وفي ساحات الوطن > أحداث وقضايا الأمّة > الشؤون المغاربية
الشؤون المغاربية خاص بشؤون بلاد المغرب العربي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 18 / 02 / 2008, 59 : 05 PM   رقم المشاركة : [1]
نصيرة تختوخ
أديبة ومترجمة / مدرسة رياضيات

 الصورة الرمزية نصيرة تختوخ
 





نصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond repute

قرو ض صغرى ووحوش تفترس مواطنا مهزوما


عندما يولد المرء فقيرا في دولة من دول العالم الثالث فإن صرخته الأولى وهو يغادر رحم أمه الدافئ تكون مستحقة بجدارة و يليق بنا أن نسميها تنبؤا عبقريا لصاحبها.
فالفقر إعاقة و تشوه وإشكالية ليس من اليسير حلها .
ولمن يرى أن الفقر ليس عيبا سأشيد بمقولة عمر ابن الخطاب الشهيرة :
" لو كان الفقر رجلا لقتلته" .
كل الدلائل و الوقائع تأكد أن هذه الظاهرة التي تستحق القتل تحد من إمكانيات الذين يعانون منها و تسبب لهم المشاكل و العقد و تحطم قدراتهم و تطلعاتهم للعيش الكريم واللائق إن لم نقل حتى العفيف أحيانا.
في بلد كالمغرب تصارع فئة عريضة من المجتمع لهزيمة الفقرلكنها تستسلم له؛
مواطنونا قد نلخصهم في بورتريه رجل حين مرض ووهن بوغت بلئام سرقوا منه طربوشه لاستفزازه ،و قصوا نصف شاربه من أجل التسلية ثم قطعوه إربا إربا ليكون عبرة,
وفي حكاية أرض سلبت و نهبت من طرف همج غزاة لم يرحلوا إلا وهم تاركون للخونة وراءهم؛ مرتزقة في الجنوب ونخبة تنخر العظام متبجحة ومترنحة ومتحدثة عن التقويم الهيكلي.
ماالعمل بعد الشعارات: تنشيط القطاع السياحي،تنمية العالم القروي، محو الأمية ، تدريس الأمازيغية(لازلت لا أعرف متى سيقرر النظراء المصريون تدريس الهيروغليفية أو ليست لغة أجداد؟)
أظن أن أحدهم تساءل كيف نسكت هذه الوحوش الجائعة؟ ليهمس الآخر في أذنه: لماذا لانفعل مثل يونس؟
الأول :من هو يونس؟
الثاني:محمد يونس المهدي الحائز على جائزة نوبل والذي أهدي العالم شمعة جديدة لمحاربة ظلام الفقر بإنشاءه لمصرف الفقراء و تطويره لنظرية القروض الصغرى القائمة على مبدأ الإقراض لمبالغ صغيرة دون فوائد لأشخاص ليست عندهم ممتلكات كأراضي تفوق فدانا مثلا أومحلات تجارية ذات دخل كبير..
الأول مشمئزا وما ربحنا نحن من مشروع ملائكي كهذا؟
الآخر:الم يكن الشيطان ملكا الم يقرأ كل الكتب المقدسة قبل ان يحرفها عدا كتاب محمد بعد ان استعصى عليه.
فلماذا لانحرف تجربة يونس.
هكذا كانت حتما ولادة القروض الصغرى في أجمل بلد في العالم ، بلاد البحر و الصحراء وجبال الأطلس وأهازيج الحياة .
القروض التي كانت بدون فائدة عند البنغاليين تحولت إلى قروض مقابل فائدة بنسبة 18% عند المغاربة ليداوى الفقراء تماما كما يداوى مرضى العيون بفقأ عيونهم او كما تمسح دموع اليتامى بقشور الصبار.
في مكاتب القروض الصغرى التي إختلفت إنتماء اتها و مواقعها على خريطة المملكة يعمل موظفون حاصلون على شواهد جامعية تفوق الباكلوريوس لكن مهمتم الرئيسية هي استقبال المواطن المهزوم و تشجيعه على القرض مع تخويفه و ترهيبه من عدم سداد الدين.
فعندما يدخل المرء مقاولة القروض الصغرى عليهم افهامه بشتى التعابيروالشروحات أن القرض الذي يريده لايمكن الحصول عليه دون ضمانات قوية فإن أخل بوعده فسيتابع قضائيا؛ لكن كيف يقدم المواطن المهزوم الذي لا يضمن عشائه ضمانات؟؟
مقاولات القروض الصغرى المغربية لم تترك مشكلا كهذا يحرمها من رقم الاحلام (سعر الفائدة 18%) لذلك يطلب من المواطن الحامل للراية البيضاء ان يجلب معه 3 مهزومين مثله لكي يشهدواعلى تضامنهم وفي نفس الوقت يحصلون على قرض مشابه، باختصار المجموعة التي تتكون على الأقل من ثلاث أشخاص تضمن الوفاء بالالتزام برد الدين و إن تملص أحد الأفراد من دينه فالمجموعة بأكملها تكون متابعة.
طبعا لكل من يعرف خبايا مجتمعنا فإن تورط أفراد في ديون غيرهم في حالة كهذه مسألة بديهية ٠
ماذا تقترح الوكالة على مجموعة متضامنين تملص أحد أعضاءها من دينه إذن؟
الوكالة لا تعرف مشاكل المواطن و لا المجتمع ولا الظروف ..عليها أن تسترجع المبالغ المقرضة بالفائدة السميكة لهذا فهي تنصح الأفراد بالدفع أولا لأنهم قد مضوا تعهدا و إن شاؤوا يمكنهم متابعة العضو المتملص قضائيا.
تخيلوا معي ثلاث بؤساء اقترضوا 3000درهم لكل واحد يوضعون أمام خيار دفع مبلغ 500درهم أو 600... مكان عضو متملص و الإلتجاء للمتابعة القضائية.
طبعا الخيار واضح؛ فدخول المحاكم قد يستوجب دفع مصاريف تفوق المبلغ المقرض بكثير بالإضافة إلى صداع الرأس الذي تسببه البيروقراطية و مسلسل القضاء المغربي.
بهذه الطريقة الفذة؛ أقصد المجموعة التي تضمن الفرد؛ يصير أفراد المجموعة أشبه بالسجناء المربوطين بقيد مشترك.
عندما يهل رباعي مكون من من ارملة اسمها سلطانة و رجل متزوج في الاربعينيات ا سمه محمد وشاب اعزب في 30 من العمر يصارع من أجل البقاء يدعى عبد الباقي و صبية دخلت عالم الرشد قبل يومين او ثلاث واختارلها والداها اسم هند فإن موظف الوكالة عليه أن يحافظ على إتزانه حتى وإن كان الخليط غيرمتجانسا، فبكل ثقة في النفس تماما كخبير المتفجرات يقوم الموظف بتكبيل سلطانة و هند و محمد وعبد الباقي بتعهد و ينتزع منهم توقيعاتهم الأربع فالتفكير العميق يغيب ساعة الضيق و القرارات الرصينة تصعب أمام الإغراء.
هكذا تخرج المجموعة كما دخلت بأصفادو سلاسل الفقر مع تغيير بسيط فالكل أصبح يجر كرات حديدية سوداء ثقيلة كتب عليها بالابيض الناصع رقم الاحلام .
ولا تقف المعاناة والمأساة عند هذا الحد فالمنافسة بين مؤسسات القروض الصغرى تجعل أفراد فريق الاحلام هذا يطوف بها كلها وعندما يتم طواف الوداع يدخل كل واحد بكثير من تلك الكرات في دوامة الجحيم فتصطدم الكرات بالرأس تارة والعين تارة اخرى فتدك الانسان دكا و تدمر حياته تدميرا.
فالعملية ذاتها قد يقوم بها المواطن في مكاتب عدة ويمكنه الحصول على قروض عدة و خنق نفسه بيديه .وعندما يجتمع الجهل و الفقر و الوحوش فإن المعادلة تكون حتما دامية.
ان القضاء على أي مشكل يستلزم أولا وجود النية الحسنة والأيادي الطيبة والفكر النزيه ؛وإن أريد مساعدة الفقراء فاما تحريك التجارة و اماخلق فرص شغل ,وإما إنشاء أسس العمل الجمعوي الطاهر أما استنزاف المواطن والتلاعب بغباءه وجهله و ضعفه من أجل اغتناء من امتلأت أرصدتهم وصاروا يملكون ما لا يستطيعون إحصاءه وعده فهذا جرم و استغلال بشع.
كفى إعلامنا مغالطات و تصريحات فالارقام المعلنة عن عدد المستفيدين من القروض الصغرى لا تعني شيئا،الحقائق يجب أن تذكر كاملة فأنصاف الحقائق أكاذيب.
للإنصاف لا الإجحاف سأقول أن هناك من استطاع رغم نسبة الفائدة المخزية إستغلال تلك قروضه لتحسين وضعه نوعا ما لكن الإستثناء ليس القاعدة و وقطرات معدودات من الحليب لايمكنها تغيير اللون الاسود لابريق القهوة الكبير ولا ازالة طعمه المر ايضا.
Nassira


rv, q wyvn ,,p,a jtjvs l,h'kh li.,lh


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
نصيرة تختوخ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(((هذا نصيبك من شعري))) ختام حمودة الشعر العمودي 8 12 / 11 / 2016 22 : 04 PM
تعلمت منذ صغري... د.محمد الصواف قصيدة النثر 0 02 / 08 / 2014 49 : 01 PM
حوار رائع بتلوين نثري ....شعري د. رجاء بنحيدا كلـمــــــــات 10 01 / 05 / 2014 19 : 07 PM
مهرجان شعري حاشد طلعت سقيرق أمسيات طلعت سقيرق الشعرية/ فيديو 1 05 / 03 / 2011 02 : 01 AM
أطمح أن يكون شعري إنسانيا لا حد له طلعت سقيرق حاوروني 0 10 / 12 / 2009 28 : 09 PM


الساعة الآن 09 : 07 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|