التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 501
عدد  مرات الظهور : 3,184,265

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > واحة مجتمع نور الأدب > أقسام الواحة > نورالأسرة، التربية والتعليم وقضايا المجتمع والسلوك
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 21 / 02 / 2008, 44 : 06 PM   رقم المشاركة : [1]
نصيرة تختوخ
أديبة ومترجمة / مدرسة رياضيات

 الصورة الرمزية نصيرة تختوخ
 





نصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond repute

دماغ وذاكرة وتعلم مستمر


يمثل دماغ الإنسان 2% من حجم جسمه , بيد أنه يستهلك 20% من طاقة الجسم الإجمالية.
قد يبدو الأمر غريبا لأول وهلة, لكننا إن تأملنا كلما يقوم به الدماغ أو حتى عشره فقط ,فإننا سنتقبل المسألة و نجدها منطقية للغاية.
فكل ما تستقبله حواسنا من مناظر أو أصوات أو مؤثرات أو إشارات تحلل في الدماغ فتجعله يربطها بمعلومات سابقة , أو يخزنها أويرتب ردود فعل مناسبة .
دماغنا يجعلنا نتعرف على الأشياء من خلال أوصافها و يمكننا من ربطها بأسماءها, فنرى الفاكهة الحمراء الصغيرة الشبه المستديرة و نقول عنها أنها كرز و نرى الطير الأصفر و نقول أنه كناري ونرى المرأة السمراء العديمة الوسامة والتي بأسنانها فج وتصافح الأوغاد باستمرار ونقول أنها كوندوليزا
وليست موناليزا .
أدمغتنا أعضاء متجددة قابلة للتطور وليست كما كان مزعوما من قبل مكتملة النمو أو ذات عمر محدود.
فالابحاث المعاصرة قدأثبتت ان دماغ الشخص البالغ تتميز بالمرونة والقدرة على الاستجابة للتجارب التي تواجهه وتطويرمهارات جديدة, بل وأن تعلم مهارات جديدة حتى في سن متأخر تطور الدماغ بجعله يخلق ترابطات إضافية بين الخلايا العصبية.
وكما تطور المهارات الدماغ,يسهل هذا الأخير اكتسابها و إتقانها بعد ذلك ويمكننا أن نشبه المسألة بحلقة تأثر و تأثير إيجابيين.
لذا فكلما حفزنا أدمغتنا بالتفكير و التعلم و الاطلاع والحفظ كلما كانت لدينا قدرة أكثر على الفهم و التحصيل و الإدراك و التذكر.
وإذا أردنا الحفاظ على مااكتسبناه من معلومات فليس علينا إهمالها و عدم استعمالها فالدماغ يطبق نظرية إستعملها أوارمهاuse it or lose it " فما لا يطلب يحذف.
وطبعا إذا ذكرنا الدماغ و التعلم تبادرت إلى أذهاننا الذاكرة التي قد تنجدنا أحيانا و تخوننا أخرى.
هناك من يقسم الذاكرة إلى ثلاث أقسام و هناك من يتجاوز ذلك إلى خمسة:
الذاكرة الوقتية أوالحسية: وهي التي تحفظ ما نراه أونسمعه لمدة قصيرة جدالاتتعدى الثانيتين بالنسبة للبصروالأربع ثواني بالنسبة للسمع.
هذه الذاكرة بمثابةالمعبرالذي يستقبل كل المؤثرات الحسية .
2. الذاكرة القصيرة المدى أوالعملية: والتي تصنف فيها المعلومات المتلقاة وتذكرنا بمكان مفاتيح السيارة أوالدرس الذي حفظناه ليلة أمس ولكنها لاتستطيع إعطاء الإنتباه الكافي لكم كبير من المعلومات في آن واحد فهي تحتوي على مايناهز سبع وحدات فقط لتخزين أو تصنيف المعلومات.هي تحفظماتحتاج إليه لفترة قصيرة وترسل الباقي للذاكرةالطويلةالمدى.
كما يجدرالإشارة أن المعلومات المصحوبة بمشوشات (كالمطالعة مثلا و التفكير في أمرآخرأوالشرود, أو الإستماع لخطاب وسط الضجيج) تجعل هذه الذاكرة لاتحفظ ماتتلقاه جيدا ولاتصنفه في مكانه ولاترسله بشكل جيد ممايعيق تذكره.
يمكن تشبيه الأمر بملف يضيع وسط الزحام ولاتصل منه إلا أوراق لاترجى منها فائدة ولاتكفي لاستنتاج شيء.
الذاكرة الدائمة أو الطويلة المدى: وهي التي تحفظ ذكريات طفولتنا وذكريات الأحداث التي مرت في حياتنا ومادرسناه سنوات مضت. ..وهي التي تعيد إرسال هذا النوع من المعلومات إلى الذاكرة القصيرة المدى حين تحتاجها.
كل هذا يعلمنا أن للتركيز دورا في التعلم و التذكر وأن لحالتنا النفسية السيئة أثناء التلقي اثرسلبي على قدرتنا على الإستيعاب و إسترجاع ماكنا نستمع إليه وأن مساعدة الذاكرة في تصنيف المعلومات تسهل علينا تذكر مانرجوه فيما بعد وأن مالانريد أن ننساه علينا أن ندعمه بتذكرنا له باستمرار أو إضافة مايكون له صلة به إليه.
وعلينا أن لاننسى أنه في لحظات خشوعنا ابتعاد عن المشوشات وتطهير لنفوسنا من الشوائب وفي هذا تقوية لذاكرتنا و تطوير لدماغنا فهاهو ذا دالاي لاما يكتب مقدمة كتاب شارون بيجلي

"Train your mind change your brain"
لأن الدالاي يدعو إلى وقفات التأمل والخشوع والكتاب يؤكد أن العلم الحديث يثبت أن الذين يسقطون أعباء اليوم عن كاهلهم في أوقات العبادة و لحظات صفاء الروح والتأمل يؤثرون إيجابيا على وظائف دماغهم.
ولأن الدماغ يبقى عضوا كباقي ا عضاء الجسم فلنهتم بصحة أجسامنا و نمنحها فترا تها الكافية من النوم و الرياضة والتغدية النافعة والمتوازنة .
Nassira


]lhy ,`h;vm ,jugl lsjlv


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
نصيرة تختوخ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علِّم وتعلم واختبر ثقافتك القومية التاريخية هدى نورالدين الخطيب بلاد العرب أوطاني 11 04 / 05 / 2013 54 : 07 PM
الصحفيون يواجهون المخاطر وسط صمت رسمي مستمر ناهد شما بلاد الشام والعراق 2 04 / 04 / 2011 34 : 02 PM
ابنتي شابة وتعمل على قضم أظافرها ما هو العلاج لذلك ناهد شما عندي مشكلة وأحتاج لها حلاً 6 12 / 10 / 2009 20 : 04 AM
قراءة في دماغ - قصة - نزار ب. الزين نزار ب. الزين الـقصـة القصيرة وق.ق.ج. 6 09 / 09 / 2008 21 : 04 PM


الساعة الآن 01 : 05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|