التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 462
عدد  مرات الظهور : 3,047,227

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > جداول وينابيع > المقــالـة الأدبية
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 27 / 02 / 2008, 09 : 05 PM   رقم المشاركة : [1]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


فضــــائــح الـــعـــــــرب


فضيحة صمت العرب أمام استقلال كوسوفو



العرب " أُذن من طين وأخرى من عجين " كعادتهم أمام قضايا الأمة المصيرية لازموا الصمت، فلم تعلن دولة واحدة منهم الاعتراف باستقلال كوسوفو، ولم نسمع صوتاً رسمياً واحداً يقدر حجم المسؤلية، فيعبر عن ضمير الأمة، وينقل نبضها الحقيقي إلى العالم، ويضطلع بمسئوليته .. مع أن غالبية سكان الجمهورية الوليدة في أوروبا مسلمون، محسوبون تاريخياً على المجال الحضاري العربي الإسلامي، يعلم الداني والقاصي في المعمورة عدالة قضيتهم، منذ أن شن الصرب الأرثوذكس حرب الإبادة العنصرية بحقهم، ومارسوا التطهير العرقي. وقد شهد العالم أجمع مذابح وجرائم لم تكن من ضمير الإنسانية بحسبان، نتج عنها نزوح الآلاف من سكان الإقليم إلى البلدان المجاورة هرباً بأرواحهم وأعراضهم .

جاء الصمت العربي الرسمي هذه المرة ينطق بشيء واحد فحواه أن العرب صاروا من المهانة لدرجة أنهم لا يستطيعون أن يصرحوا إن كانوا مع أو ضد. ومما بعث على مزيد من الاستغراب أن رحبت بالاستقلال واعترفت به القوى التي تمسك بزمام القرار في العالم (أمريكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان)، وتدور في فلكها أنظمة الاستبداد في العالمين العربي والإسلامي .

المشكلة الأساس هنا ربما تكمن في أن العرب لم يعد بوسعهم معرفة ما هي بالضبط المصلحة القومية في هذه المنطقة من العالم، على عكس القوى الغربية التي عرفت تماماً إن كانت مصالحها تدعوها إلى تأييد الاستقلال، كما هو الحال بالنسبة لأمريكا وأغلبية الدول الأوروربية، أو أن مصالحها تدعوها إلى رفضه كما هو الحال بالنسبة لروسيا وصربيا واليونان وإسبانيا .

فقد جاءت ردود الفعل العربية باهتة لا لون لها، بعد أن اكتفت مصر بإبداء حرصها على استقرار منطقة البلقان. مذكرة بأن المنطقة تمر بمرحلة "بالغة الدقة". وقال المتحدث باسم الخارجية حسام زكي، إنه يأمل في أن "يسود منطق الحوار والتفاهم كافة التحركات الدولية والإقليمية المصاحبة لهذا الإعلان".

أما ليبيا وعلى لسان سفيرها بمجلس الأمن الدولي، فقد قالت إنها تأمل ألا يؤدي إعلان كوسوفو الاستقلال إلى العودة إلى ما شهدته منطقة البلقان في تسعينيات القرن الماضي. وقال جاد الله عزوز الطلحي : "إن ليبيا كانت وستظل مع الالتزام الكامل بمبادئ العدالة والقانون الدولي القاضي بالاحترام المطلق لسيادة جميع الدول ووحدتها الترابية"!!. مؤكداً أن بلاده لا تقبل أن تشكل حالة كوسوفو سابقة للنيل من مبدأ احترام الوحدة الترابية للدول.

وبالنسبة للفلسطينيين فقد ذكرهم إعلان كوسوفو أنهم لازالوا تحت الاحتلال الإسرائيلي، لذلك قال ياسر عبد ربه ـ عضو فريق التفاوض الفلسطيني ـ "يجب علينا إعلان الاستقلال كما فعلت كوسوفو". وهو ما استبعده تماماً محمود عباس (أبومازن)، قائلاً : "إننا نسير في المفاوضات (مع الإسرائيليين) من أجل الوصول إلى اتفاق سلام". كما أبدى صائب عريقات معارضته لأي إعلان للاستقلال من جانب واحد.

وقد سُأل سفير البوسنة والهرسك في الكويت (ياسين رواشدة) عن توقعاته إن كانت دول "مجلس التعاون الخليجي" ستعترف باستقلال كوسوفو أم لا، فردّ بحذر شديد ـ حسبما وصفت وكالة الأنباء الكويتية ـ قائلاً : "إن قرار الاعتراف بالدول الأخرى سيادي، لأن لكل دولة قرارها الخاص بها الذي تنفرد به بناء على مصالحها وظروفها الإقليمية والدولية". وتابع : "وبالتالي فإن كل دولة من دول مجلس التعاون الخليجي، وبناء على مصالحها وتطلعاتها وتوجهاتها ستتخذ قرارها بالاعتراف أو بعدم الاعتراف باستقلال كوسوفو".

ذهب المنتقدون لصمت الجامعة العربية إزاء هذه القضية إلى إن المنظمة العربية الرسمية ليس لها أي تكتيك ولا استراتيجية ترسم من خلالها علاقاتها بالعالم الخارجي، بل وليس لها سلم أولويات تميز من خلاله بين البعيد والقريب، خاصة وأنها عجزت على حلحلة مشاكل الداخل فكيف لها أن تتخطاه إلى الاهتمام بمستجدات الخارج، وتدلي بدلوها فيه، وتصدر مواقف من شأنها أن تعزز الأمن الحضاري العربي.

لكن على الصعيد الشعبي، فإن الشارع العربي دائماً ما كان يمثل ضمير الأمة، غير أنه يبقى ضمير عاجز لا قوة له على تحريك الأشياء، غاية ما يفعله هو أن يتظاهر ليردد هتافات على أمل أن يسمعها أولو الأمر فيعبرون عن آماله. ففي الأردن دعا حزب "جبهة العمل الإسلامي" دول العالم وفي مقدمتها الدول العربية والإسلامية إلى تأييد استقلال كوسوفو والاعتراف الرسمي بسيادتها الكاملة على أراضيها، ودعمها لاستعادة حقوقها. وقال ناطق اعلامى باسم الحزب : "لقد فتن الشعب الكوسوفي في دينه أيما فتنة.. ونال من العذاب القدر الكبير"، مشيراً إلى المقابر الجماعية التى ظلت شاهدة على بشاعة العدوان الصربي.

وفي الكويت، طالب الدكتور وليد الطبطبائي ـ النائب الإسلامي في البرلمان ـ الحكومة الكويتية بالاعتراف الرسمي بجمهورية كوسوفو، وأعلن من جانبه الاعتراف باستقلال الدولة الوليدة، قائلاً :ان شعب كوسوفو وأغلبيته من المسلمين يستحق المناصرة السياسية في مسعاه الشرعي للحرية والاستقلال، داعياً الحكومة إلى تعزيز العلاقات الثقافية الكويتية مع الدولة الوليدة.

وإزاء هذه المواقف التي لا تسمن ولا تغني من جوع، دعا بكر إسماعيل ـ ممثل كوسوفو في مصر ـ العرب والمسلمين إلى مساندة الاستقلال وتأييده بالأقوال والأفعال، في جميع المجالات سياسياً وأقتصادياً وتجارياً. وناشد رجال الأعمال المسلمين والعرب بإقامة مشاريع تجارية وصناعية في كوسوفو، والعمل على الاستثمار في الإقليم بمشروعات تعود بالنفع عليهم وعلى البلاد.

آراء المراقبين والخبراء ذهبت يميناً ويساراً في تحليل الموقف العربي الرسمي من استقلال كوسوفو، غير أنها انتهت إلى عدة نقاط ، كالتالي :

1ـ اعتبر مراقبون أن موقف الدول العربية من إعلان استقلال الإقليم كان متوقعًا، مشيرين إلي تأرجح هذا الموقف ما بين التعاطف مع ألبان كوسوفو، والخشية من المبادرة بالاعتراف باستقلال جمهوريتهم.. حيث ظلت الدول العربية تتجنب البوح بما يختلجها، وتتابع ردود الأفعال الدولية، دون أن تصدر موقفاً واضحاً. وهو ما أعتبر ـ من جانب الرسميين ـ تريثاً لمحاولة قراءة المشهد بجميع تفصيلاته، كما أنه نوع من الحسابات السياسية تحسباً لجميع الاحتمالات. ولسان حالهم يقول : يجب أن ننتظر حتى نرى ما إذا كان هذا الاستقلال سوف يصبح واقعاً عالمياً معترفاً به بالفعل أم لا.

2ـ الموقف العربي من الاستقلال نبع من عدة أمور، علي رأسها موازنة العلاقات مع روسيا الرافضة لاستقلال الإقليم، والتي تربطها بهم (العرب) علاقات مميزة، ومصالح مشتركة، وتدعمهم في التحديات التي يفرضها عليهم الغرب. هذا إلى جانب عدم الرغبة في اغضاب صربيا، التي ورثت تركة من العلاقات المتميزة أيضاً مع العرب من الاتحاد اليوغسلافي منذ أيام جوزيف تيتو مؤسس كتلة عدم الانحياز، والتي يمكن أيضاً أن تبادر ـ في حال إغضابها ـ بالاعتراف بأي إقليم يعلن استقلاله في الدول العربية.

3ـ الخشية من أن يتسبب استقلال كوسوفو ـ من جانب واحد ـ في تداعيات سلبية مباشرة على بعض الدول العربية، من زاوية تشجيع النزعات الانفصالية. خاصة الدول التي بها أقاليم لديها هذه النزعات، مثل : الأكراد في العراق، ودارفور والجنوب في السودان، والصحراء الغربية في المغرب، وما يجري ترتيبه على الصعيد اللبناني والفلسطيني، والأقليات الدينية في البلدان العربية. خاصة في ظل مخططات كثيرة ومعلنة لتمزيق العالم العربي وتقسيمه على أسس إثنية وعرقية وطائفية.

4ـ لكن السبب الأكثر ترجيحاً ربما يتمثل في حالة التخبط التي تعيشها الدبلوماسية العربية، وفقدان البوصلة لديها، والعجز عن مواكبة حركة التاريخ، وغياب الرؤية الاستشرافية والتنسيق العربي العربي، وتعذر ايجاد القرار الموحد.

وبشكل عام فإن الموقف العربي الرسمي، موقف لم يعول عليه كثيراً في هذه القضية، لأنه موقف غير مستقل، والأنظمة العربية لم تقم ولن تقوم بواجبها في دعم قضايا المسلمين إلا بالمقدار الذي تسمح به الولايات المتحدة، وشواهد التاريخ على ذلك كثيرة، وليس الموقف من فلسطين عنهم ببعيد. وأغلب الظن أنهم ـ في نهاية المطاف ـ سيعترفون بالاستقلال لكنه سيكون اعترافاً بارداً لا قيمة له، اعترافاً بعد فوات الأوان.

ويُقضى الأمرُ حين تغيبُ تيم ،،،، ولا يُستشهدون وهم حضور
على عبد العال
اعداد : مجموعه ريح الشـرق



tqJJJJhzJJp hgJJJuJJJJJJJvf


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
  رد مع اقتباس
قديم 27 / 02 / 2008, 16 : 05 PM   رقم المشاركة : [2]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


رد: فضــــائــح الـــعـــــــرب


بعد التطور الهائل في جميع المجالات العلميه والصناعيه في إيران سواء في المجال النووي او صناعة الطائرات او السيارات او الصواريخ الحربيه او الغواصات وجميع انواع الأسلحه الثقيله الي مجالات صناعيه أخرى كثيره ومنها صناعة ألآلآت الزراعيه والطبيه والكثير غير ذلك
وفيما يلي تحقيق مصور عن أخر اخبار التقدم في المجال الطبي في إيران



ونحن إذا نشيد بكل أمانه بهذة الإنجازات لنشعر بالأسف امام التخلف الذي تعانيه بقية الدول العربيه عامه والخليجيه وخاصه السعوديه في جميع المجالات حيث تتميز السعوديه على وجه الخصوص بكثرة المصانع التي تدعمها الحكومه في مجالات صناعة البسكويتات والحلويات والألبان وجميع انواع الأطعمه والمشروبات وانواع الدهان وانواع الزجاج الملون للديكور وانواع البلك والأسمنت وجميع المواد البلاستيكيه من سفر وأكياس وكاسات وغير ذلك الكثير من الصناعات المدعومه من الحكومه السعوديه المتميزه التي تسابق بها الى الخطوط الخلفيه في التخلف
إضافة لعدم وجود صرف صحي في أغلب المدن والمناطق وطوابير للحصول على الماء وعدم وصول الكهرباء لكثير من المناطق وطوابير على الخبز مؤخرا وإعتراف الحكومه ممثلة في وزير التجاره بإرتفاع الأسعار بمقدار ثلاثين في المائه ثم وضع بدل غلاء مؤقت لمدة ثلاث سنوات فقط ويلغى بعدها مقدراه خمسه في المائه .


وهكذا يتم تشجيع المواطن على الإبداع والإختراع والإنتاج في انواع الحلويات !!!!!!!!
وانواع المعسل والجراك وموديلات الشيشه



د. أحمد القحطاني


كوادر ايرانية تنتج علاجا ناجعا لمرضى تقرحات القدم السكرية




انتجت كوادر الصناعات الطبية الايرانية بعد سبعة اعوام من الجهود الحثيثة وللمرة الاولى في العالم، علاجا ناجعا للمرضى المصابين بتقرحات القدم السكرية.


واعلن الدكتور محمد باقر لاريجاني رئيس جامعة العلوم الطبية في العاصمة طهران، أن هذا الدواء المسمى 'انجي بارس' يستخرج بشكل كامل من الاعشاب، ويمكن استخدامه كاقراص او علاج موضعي او حقن يمكن تزريقها للمرضى.

واوضح لاريجاني بأن تأثير دواء 'انجي بارس' يكون على المدى البعيد، وأنه يستمر حتى بعد فترة العلاج اللازمة، وقال: إن الدواء ليست له اي اعراض جانبية جدية، مؤكدا': إن الكوادر الطبية عملت عليه لفترة طويلة واجرت عليه تجارب عديدة تربو على سبع سنوات.

واكد بأن التجارب السريرية اثبتت بأن استعمال هذا الدواء خلال دورة علاج لمدة شهرين يساعد في التئام الجروح بنسبة تتراوح بين 57 و 88 بالمائة.

واشار الى التأثير الكبير لهذا الدواء في الحيلولة دون اللجوء الى قطع العضو المصاب من مرضى تقرحات القدم السكرية وقال: إن استخدام هذا الدواء في علاج المرضى المصابين بتقرحات القدم السكرية مناسب تماما اذ أن كلفته ليست عالية.

واشار لاريجاني الى الدراسات التي اجريت حول السكان من ذوي الاعمار فوق العشرين عاما في مدينة طهران واوضح بأن التقديرات تشير الى اصابة 8/9 بالمائة من الرجال و 8/11 من النساء بمرض السكري واضاف: إن هذا المرض منتشر بنسبة 6/10 بالمائة بين الافراد بصورة عامة.

وقال رئيس جامعة العلوم الطبية في طهران: إن ما بين 15 و 20 بالمائة من مرضى تقرحات القدم السكرية يضطرون في النهاية للخضوع لعملية بتر العضو المصاب في حين يمكن الحيلولة دون 50 بالمائة من حالات الاصابة بهذا المرض.

واكد لاريجاني بأن التئام تقرحات القدم السكرية حتى في حالة الترميم يجري بصورة تدريجية ويستمر لفترة ما بين شهرين وخمسة اشهر وقال: إن معالجة تقرحات القدم السكرية بحاجة الى عناية خاصة وتخصيص مصادر مالية باهضة.

واشار الى أنه في العام 2003 كان هناك من بين الف مصاب بمرض السكري 7 مصابين بتقرحات القدم السكرية وقال: إنه وفقا للعديد من الدراسات التي اجريت هنالك ما بين 14 و 20 بالمائة من مرضى السكري يضطرون للخضوع لعملية بتر اطرافهم المصابة خلال حياتهم، وبصورة اجمالية فإن المصابين بتقرحات القدم السكرية يشكلون نسبة 85 بالمائة من حالات بتر الاطراف لدى مرضى السكري.

واوضح رئيس جامعة العلوم الطبية في طهران بأن مرض السكري يشمل مجموعة من الامراض الايضية (الميتابوليسم) والتي تحدث بسبب الاختلال في اداء وترشح الانسولين وقال: إن 6 بالمائة من سكان العالم اليوم يعانون من مرض السكري ومن المتوقع أن يصل عدد المصابين بهذا المرض في العالم الى 300 مليون شخص حتى العام 2025 .

واعلن لاريجاني بأن 15 بالمائة من مرضى السكري يصابون بتقرحات القدم السكرية خلال حياتهم وقال: إن انتشار مرض تقرحات القدم السكرية يختلف في مناطق العالم ويتراوح ما بين 2/2 و 6/3 بالمائة.

واشار الى أن نسبة المصابين بمرض السكري في ايران تبلغ نحو 6 بالمائة من اجمالي السكان اي حوالى مليونين و 566 الف شخص واضاف: من المتوقع أن ترتفع النسبة الى 8/11 بالمائة حتى العام 2025 اي اكثر من 5 ملايين شخص.

واشار رئيس جامعة العلوم الطبية في طهران الى الاساليب الجديدة في علاج تقرحات القدم السكرية ومنها النمو الموضعي وزرع الجلد وترميم مكان التقرح باستخدام ضغط الامتصاص والعلاج بالاوكسجين تحت الضغط العالي والعلاج بالحرارة والعلاج بالليزر والخلايا الجذعية وقال: إن العلاج بدواء 'انجي بارس' افضل بكثير ويستمر لفترة اطول مقارنة مع الاساليب المتداولة.

واكد في ختام تصريحه بأن دواء 'انجي بارس' تخطى جميع الاختبارات اللازمة وحصل على ترخيص من وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي وقال: إن هذا الدواء سيعرض في الاسواق قريبا لاستعماله من قبل المصابين بمرض تقرحات القدم السكرية.


عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]







ايران في عداد الدول السبعة الاولى في العالم التي تمتلك اكثر تقنية متطورة لطب العيون




اصبحت ايران في عداد الدول السبعة الاولى في العالم التي تمتلك اكثر تقنية متطورة لطب العيون بعد افتتاح مستشفى نور للعيون في العاصمة طهران
.

وباتت مستشفى نور في طهران اليوم تتبوأ موقعا طبيا عالميا يمتلك كل الخصوصيات لاستقطاب المرضى من خارج ايران وخاصة في منطقة الشرق الاوسط.

وافتتح رئيس منظمة التراث الثقافي والسياحة رحيم مشائي الاحد هذا المستشفي بصورة رسمية حيث تم فيه اول عملية جراحية لعين رجل وامرأة عبر جهاز كانسرتو التقني الذي يعمل بالليزر وشاهد الحاضرون بالمستشفى كيفية اجراء هذه العملية بصورة مباشرة من غرفة العمليات.

وتعتبر احدى أهم مطاليب المراجعين لهذا المستشفى أن تزداد نسبة قوة ودقة العين بعد اجراء العملية الجراحية وخاصة في الليل قياسا لجهاز الليزر.

و من خصوصيات هذه التقنية المتطورة التي تثير الدهشة والاستغراب هي قصر فترة العملية بشكل مذهل للغاية حيث أن مدتها تتراوح بين 10 الى 12 ثانية.


الجدير بالذكر أن الاطباء في هذا المستشفى الخاص بالعيون اكدوا أن
نفقة العملية الجراحية التي تتم بجهاز الليزر تبلغ لكل عملية نحو 550 دولارا .

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]






إيران تنتج عقارا لمعالجة الجلطة القلبية


آمال للمصابين بالجلطة القلبية


أعلن خبراء إيرانيون إنتاج عقار لمعالجة الجلطة القلبية، فيما يتوقع أن تسعى السلطات المعنية إلى توفيره للاستهلاك من قبل المصابين بهذا العارض الصحي الخطير.

فقد أكد مرتض حسيني، أحد مدراء معهد 'رويان' للأبحاث العلمية في أصفهان عن إنتاج هذا العقار.

وقال حسيني في تصريح للمراسلين: 'إننا نسعى إلى إنتاج هذا العقار بشكل وفير لاستهلاكه من قبل المصابين بالجلطة القلبية في البلاد'.

ويعد معهد 'رويان' للأبحاث العلمية من أهم المراكز العلمية والبحثية في إيران حيث بدا نشاطاته في البحث العلمي منذ بداية التسعينات.

الجدير بالذكر انه أعلن علماء إيرانيون إنّ أوّل حمل يتمّ استنساخه في البلاد قبل 15 شهرا، ينمو بكيفية جيدة ويمارس حياته العادية ضمن قطيع من مئات من أقرانه العاديين.


عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]




ايران تنتج قصبة‎‎‎ اصطناعيـة للـرئة




لاول
مرة في العالم تمكـن بـاحثـو جامعة‎‎ الشهيد بهشتي للعلـوم الـطبيـة مـن انتاج قصبة‎‎‎ اصطناعيـة للـرئة بـاسـتخـدام هندسة النسيج.
وقال
‎‎ رئيس مركز ابحاث السل والامـراض الرئوية‎‎ بجامعة الشهيد بهشتي‎‎ الدكتور علي اكبر ولايتي: ان هذا النجاح تحقق بعد عشرة اعوام من جهـود باحثي هذا المركز.
واضاف
: في هذا الاسلـوب يتـم صنـاعـة قالب يشبه‎‎‎‎ قصبة الرئة باسـتخـدامانـسجـة اخرى مـن جسـم المـريـض و الـقضـاء علـى خلاياها.
و تابع
ولايتي‎‎: يتم فـي هـذا الاسلـوب حقن‎‎‎ خلايا غضـروفيـة مـن الاذن او الانـف او القصبة‎‎ التالفة للمريض في القالب وتتكون القصبة‎‎‎ الاصطناعية بعد ستة اشهر.
واكد الدكتور ولايتي تم
اختبار هذا الاسلوب على‎‎ سته‎‎ خرفان حيث نجح في اربعة منها و في المجموع فان هذا الاسلوب حقق نجاحا بنسبه‎‎ 60 الى 70 بالمائة.

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]




زراعة العظام اكثر حالات زراعة الاعضاء شيوعاً في ايران




زراعة العظام بعد عمليات نقل الدم الى المرضى هي اكثر حالات زراعة الاعضاء في جسم الانسان شيوعاً.
وقال رئيس مركز بحوث وبنك زراعة الاعضاء في ايران:
ان هذا المركز هو الوحيد في المنطقة ولرعايته للمقاييس الموجودة لم يحدث ان واجه حالة تخلف في مجال زراعة العظام.
واوضح الدكتور محمد جواد مرتضوي ان عمليات زراعة العظام تتم في العادة من خلال الاستفادة من ثلاثة مصادر الاول بأخذ العظم من المريض نفسه والثاني بنك العظام واما المصدر الثالث فهو العظام الصناعية والتي اكثر استعمالاتها في مجال طب الاسنان.
واوضح الدكتور مرتضوي رئيس مركز بحوث وبنك الاعضاء المزروعة في ايران ان زراعة العظام تجري في الغالب للذين يعانون من كسور أو تبديل مفاصلهم كذلك تشمل العمود الفقري واورام العظام او سرطان العظم.


عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]




ايران في طريق تحطيم الرقم القياسي لزراعة نخاع العظم





اعلن الدكتور اردشير قوام زاده رئيس مركز بحوث الدم ‏وزراعة نخاع العظام التابع لمستشفى الدكتور علي شريعتي ‏في العاصمة طهران
انه في مارس / آذار من عام 2008 ‏ستحطم ايران الرقم القياسي في مجال زراعة نخاع العظام.‏
وعلى هامش المراسيم التي اقيمت في صالة الاجتماعات ‏التابعة لمركز القلب في طهران بمناسبة الاحتفال بالعملية ‏الألفين لزراعة نخاع العظم قال الدكتور قوام زاده ان ‏عمليات زراعة نخاع العظم تستخدم لمعالجة العديد من ‏الامراض ومنها فقر الدم الوراثي وحالات السرطان الحادة ‏والمزمنة في الدم وبعض امراض الجهاز الهضمي ومرض ‏سرطان الدم اللوكيميا وآلام المفاصل ومرض التصلب ‏المتعدد الذي ينشأ عن زوال طبقة الميلين البيضاء عن ‏المجاميع العصبية في المخ والنخاع.‏
ويقول الدكتور اردشير قوام زادة إن زراعة نخاع العظم ‏تساهم في علاج 43 مرضاً ومن المؤمل مستقبلا استخدام ‏زراعة نخاع العظم في علاج انواع اخرى من الامراض.‏
رئيس مركز بحوث الدم والانكولوجيا في مستشفى الدكتور ‏علي شريعتي في طهران قال
ان اكثر من 360 عملية ‏لزراعة نخاع العظم اجريت هذا العام في هذا المركز الطبي ‏وان المركز الوحيد في العالم الذي يمكن له ان يقوم بما يقوم ‏به مستشفى شريعتي هو مركز سياتل لعمليات زراعة نخاع ‏العظم في الولايات المتحدة الامريكية.‏
الطبيب الايراني الدكتور اميدوار رضائي اعلن من جانبه ان ‏عمليات زراعة نخاع العظم هي طريق حل مفيد يطابق ‏متطلبات العصر يستخدم حالياً لعلاج العديد من الامراض في ‏العالم وان ايران هي احد الدول المتقدمة في هذا المجال.‏


عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]




ايران المرتبة الرابعة في زراعة الكلية في العالم‏




قال مسؤول في المجال الصحي والعلاجي في ‏ايران ان اكثر من 90% من عمليات زراعة الكلية ‏في هذا البلد تتم بالاستفادة من كلى لا تتعلق باقارب ‏المريض الذي يحتاج الى كلية.‏

واضاف هذا المسؤول ان اكثر من 20 الف عملية ‏زراعة كلية تمت في ايران على مدى الـ 20 عاماً ‏الماضية وان ايران في هذا المجال تأتي في المرتبة ‏الاولى بين دول الشرق الاوسط وفي المرتبة ‏الرابعة بين دول العالم.‏

الدكتور سيم فروش وفي حديثة لوكالة انباء ايسنا ‏الايرانية قال ان ايران لا تواجه اي مشكلة في ‏مجال زراعة الكلى
وانه لا يوجد عندنا ما يعرف ‏بقائمة الانتظار كما هو الحال في بعض دول العالم ‏وحتى المتقدمة لأن عملية زراعة الكلية في ايران ‏تتم حتى بأخذ كلى من غير اقارب المريض.‏
واوضح الدكتور سيم فروش ان الاطباء الجراحين ‏الاخصائيين في ايران يقومون باجراء عمليات ‏زراعة الكلية للحد من حالات الغسل الكلوي بعد ان ‏حالفهم النجاح في زرع كلية مأخوذة من غير ‏اقارب المريض وبذلك فتحوا الطريق امام مثل هذه ‏العمليات الجراحية الناجحة في العالم.‏
ولا تواجه ايران مشكلة في عمليات زراعة الكلى ‏حيث لا يقتص اخذ الكلية المراد زراعها على كلية ‏اقارب المريض بل تتعدى الاقارب الى الغرباء ‏وبعض الاحيان يتم اخذ الكلية من جسد ميت وزعها ‏في جسد مريض بقي على قيد الحياة.‏


عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]




انتاج اقوى لاصق ذكي للانسجة في ايران




تمكن الباحثون الايرانيون من انتاج اقوى لاصق ‏ذكي لوصل الانسجة المتضررة بعضها الى بعض ‏الآخر.‏
‏ و يعتبر هذا اللاصق عاملاً مساعداً للتقليل من ‏عبء الضغوط المادية الواردة على المكان الذي ‏يراد ترميم انسجته في الجسم.‏
ويقول المشرف على مشروع انتاج هذه المادة ‏العلاجية الدكتور مهدي راستي وهو اخصائي في ‏جراحة التجميل من جامعة الشهيد بهشتي للعلوم ‏الطبية في طهران أن هذا المنتوج هو واحد من بين ‏العديد من المنتوجات الطبية التي لا خطر فيها على ‏الانسان، ذلك ان هذا اللاصق يوخذ من نسيج جسم ‏الشخص الذي يراد وصل اللاصق الى جسمه ولا ‏يوجد فيه اي عامل اجنبي عن الجسم حتى يلفظه.‏
واضاف الدكتور مهدي راستي من اجل اعداد ‏‏3‏
CC‏ من الشريط اللاصق اللازم للمريض يكفي ‏اخذ 150‏CC‏ من دمه فقط.‏
وكيفما كان الامر فأن تاريخ اختراع اللاصق ‏الجراحي يعود الى فترة الحرب العالمية الثانية ‏وعقد الاربعينات من القرن العشرين.‏
هكذا بدأ حديثه الدكتور عبدالجليل كلانتر هرمزي ‏عضو الهيئة العلمية في جامعة الشهيد بهشتي للعلوم ‏الطبية في طهران، ورئيس فريق البحث الايراني ‏الذي اشرف على انتاج اللاصق الذكي.‏
واضاف هرمزي في ذلك الوقت اتضح لدى ‏الباحثين انه بالامكان الاستفادة من عامل تخثر الدم ‏فيبرينوژن الذي يتواجد في الدم لصناعة اللاصق ‏الجراحي.‏
ومرت السنين حتى جاء عقد السبعينات من القرن ‏الماضي، وفيه عرف الفيبرين كلد على انه اللاصق ‏النسيجي الوحيد الذي حاز التأييد العلمي للاستفادة ‏منه في الاغراض الجراحية.‏
الباحث الايراني الدكتور عبدالجليل كلانتر هرمزي ‏وهو اخصائي في الجراحة التجميلية يقول بسبب ‏بعض الامور ومنها الالتهابات القايروسية وغلاء ‏قيمة اللاصق وعدم توفره لكل المرضى ومن جهة ‏اخرى الحساسية التي قد يوجدها لم يشع وينتشر ‏استعماله في العمليات الجراحية في الماضي.‏
واردف الدكتور كلانتر هرمزي ان اختلاف ‏البروتين الموجود في اللاصق عن البروتين ‏الموجود في الجسم هو الذي كان يسبب الحساسية ‏في الجسم، ومن هنا توصلنا الى هذه النتيجة وهي ‏ان المشكلة تحل فيما لو تمكننا من انتاج لاصق لكل ‏شخص من مادة تؤخذ من جسمه.‏
ويصطلح على مثل هذا الشريط اللاصق من الناحية ‏العلمية اسم اللاصق الذاتي او اتولوكوس.‏
واوضح الدكتور كلانتر هرمزي في الطرق القديمة ‏لإنتاج اللاصق الجراحي كان يستخدم 4000‏
CC‏ ‏من بلازما الدم لإنتاج مقدار قليل من اللاصق.‏
ومن هنا ولإنتاج 3 الى 5‏
CC‏ من اللاصق القديم ‏كان لا بد من توفر 10 وحدات من الدم وهذه ‏الوحدات العشرة كانت تؤخذ من عدة اشخاص لا ‏من شخص واحد الامر الذي كان يؤدي الى‌التهابات ‏فايروسية وحساسية لكن مثل هذه العواقب ‏والعوارض الجانبية لا ترافق استخدام اللاصق ‏الجراحي الذي انتج في ايران اخيراً والميزة ‏الاخرى لهذا اللاصق انه لا يحتاج في انتاجه الى ‏مقدار كبير من الدم.‏
وهكذا فان اللاصق الذي انتجه الباحثون الايرانيون ‏يشابه من حيث قوة التصاقه ومرونته اللاصق ‏
Fibringlue‏ ويتميز عليه بتحمله ضغوط تتراوح ‏ما بين 7 و 10 اضعاف الضغوط الواردة على ‏Fibringlue‏ ومن هنا فهو اقوى لاصق نسيجي ‏معروف في العالم.‏
واضافة الى هذا فإن التركيز العالي للمادة الداخلة ‏في تركيب الشريط اللاصق الجراحي المنتج في ‏ايران هو من المزايا الاساسية له.‏
وحسب قول الدكتور كلانتر هرمزي الاخصائي ‏الايراني في الجراحة التجميلية فأن اللاصق ‏الجراحي الايراني له خصوصية اخرى وهي ‏سرعة التئام وترميم الانسجة المتضررة، وهذا ‏الامر قيم جداً في المجال الطبي.‏
اما الدكتور مهدي راستي المشرف على اجراء هذا ‏المشروع العلمي فيقول ان السبب في تسمية هذا ‏اللاصق الجراحي باللاصق الذكي يعود الى انه لا ‏يتعامل بشكل واحد مع الانسجة المختلفة وفي ‏الحقيقة فأن تعامله يختلف من نسيج لآخر.‏
وتوضيحاً لهذا الامر قال الدكتور مهدي راستي ‏الاخصائي في الجراحة التجميلية ان عوامل النمو ‏تختلف من نسيج لآخر في الجسم وهذا اللاصق ‏الذكي له القدرة على التمهيد لترميم الانسجة ‏الخاصة بالشريان مثلاً اذا ما جاوره واذا ما كان ‏قريباً من العظم فانه يتعامل بالشكل الذي يتناسب ‏وترميم هذا العظم.‏


عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]



في ايران: تشخيص الهوية بواسطه قزحية العين


تمكن مركز بحوث تقنية المعلومات التابع لمركز ‏بحوث الاتصالات في ايران من تصميم نظام يستفيد ‏من قزحية العين في تشخيص الهوية.‏
وذكر شهرام معين من مركز بحوث تقنية ‏المعلومات في ايران ان تصميم هذا النظام الجديد ‏في تشخيص الهوية جاء تماشياً مع الاستخدام ‏المتزايد للخصائص البصرية عند الانسان في ‏تشخيص الهوية والتعرف على الاشخاص.‏
ان انظمة تشخيص الهوية متعددة ومنها بصمة ‏الابهام والحمض النووي ونظام شكل الوجه ونظام ‏قزحية العين ونظام شكل الاذنين ونظام شبكية ‏العين ونظام الطباعة بواسطة لوحة المفاتيح الملحقة ‏بجهاز الحاسوب الآلي. وكل ما ذكرناه من الانظمة ‏تتمتع بالدرجة العالية من الدقة ولها استخدامات ‏مؤثرة ودقيقة. ‏
واوضح شهرام معين قائلاً النظام الذي تم تصميمه ‏يتم فيه التقاط صورة لقزحية العين بواسطة الاشعة ‏تحت الحمراء وبعد دراسة الصورة الملتقطة يتم ‏تشخيص هوية الشخص.‏
ولا يوجد شخصان تتشابة قزحيتا اعينهما حتى ‏التوائم المتماثلة وغير المتماثلة. ‏
واضاف شهرام معين
انه لأول مرة يتم تصميم هذا ‏النظام الجديد في البلاد وفي منطقة الشرق الاوسط، ‏والشيء الملفت في هذا النظام تضائل الحاجة الى ‏حركة الرأس فيه لتعيين المكان المناسب للعين ‏مؤكدا انه تم اختبار نظام تشخيص الهوية هذا ‏بواسطة قزحيات 250 عيناً، وجاءت النتائج ‏ايجابية.‏



عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

  رد مع اقتباس
قديم 27 / 02 / 2008, 23 : 05 PM   رقم المشاركة : [3]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


رد: فضــــائــح الـــعـــــــرب

ما اسباب عطالة قوى التغيير العربي



في ندوة نظمها مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان اواخر مايو- ايار 2007جرى بحث وتقييم اداء حركات التغيير الديمقراطي في البلاد العربية، وفرص تحوله والاسباب التي تعيق هذا التحول الى اداة للضغط على الانظمة من اجل الاصلاح.

حول هذا الموضوع حاورت السيدة تاج بخش احد المشاركين في الندوة، وهو البروفسور المختص بعلم الاجتماع السياسي ومدير مركز دراسات الشرق المعاصر في جامعة سوربون في باريس السيد برهان غليون.
• تاج بخش: في موضوع عطالة قوى التغيير العربي برأيك ما هي الاسباب التي تسببت في هذه العطالة وما هي العوائق التي منعتها من ان تتحول الى اداة فاعلة للضغط على الانظمة من اجل الاصلاح؟


• برهان غليون: طبعاً في العوامل المرتبطة في تكوين النظم والدول العربية، نحن نتحدث عن الدول العربية، النظم قامت اما عن طريق الانقلابات او عن طريق حركات التحرر الوطنية منعت التعددية او لا تؤمن بالتعددية وفي ثقافة لا تتعود على التعددية وتمحورت على فكرة الاجماع القومي والاجماع الوطني، كان من الصعب جداً ان تتكون قوى معارضة مع ضعف الثقافة السياسية ان تتكون قوى معارضة حية وفاعلة، نفس منع التفكير ومنع النقاش ومنع الجدل الاجتماعي والقيادة بالطريق العسكري للمجتمعات جعل المناخ غير ملائم اطلاقاً لتكوين قوى معارضة نشيطة لها خبرة ولها تجربة وقادرة على ان تؤثر على الحياة السياسية ولهذا اصبحت للمجتمعات العربية حياة مهمشة جداً ليس لها من يمثلها واصبح الصراع يدور بين القوى المتحكمة في الدولة وبين الدول الاجنبية، الحوار والنقاش دائماً يجري بين قوى النظام وقوى الاجنبية والشعب خارج عن اي نقاش وعن اي موقف.

• تاج بخش: السيد برهان، هناك من يرى ان من ضمن العوامل التي تسببت في عطالة قوى التغيير العربية البنية الثقافية او العوامل الذاتية الميالة للفردية لا السلوك الجماعوي والشعبوي في هذه المجتمعات، فماذا تقولون؟

• برهان غليون: تماماً انا اقول ان الثقافة هي عامل وليس العامل الرئيسي لكنها عامل يعني الشعوب تتطور عندما تتطور ممارساتها السياسية بتطور فكرها السياسي، الفكر السياسي في القرون الوسطى غير الفكر السياسي في القرون الحديثة، انما يتعلق بالمجتمعات العربية اليوم لانستطيع ان نقول ان الثقافة السياسية هي العامل الرئيسي لان هناك ثقافة سياسية حديثة قوية وعميقة تطورت منذ قرنين، المسألة تتعلق حقيقة بالعوامل السياسية وبطبيعة النظم التي حكمت هذه البلدان وبطبيعة الظرف التاريخي الموجود فيه ايضاً، يعني الصراع مع الاستعمار وعدم تراجع المسألة الاستعمارية في المنطقة بعكس ما حصل في مناطق عديدة من مناطق العالم، منطقة الشرق الاوسط هي المنطقة الوحيدة التي لايزال يجري فيها اليوم صراع حقيقي ذو طابع استعماري ولايزال يحصل فيها استيطان استعماري انتهى عصره من القرن التاسع عشر في كل العالم، المنطقة تعيش ظروف استثنائية من ناحية العلاقة مع القوى العظمى والقوى الاجنبية بسبب القضية، بسبب مسألتين كبيرتين، مسألة "اسرائيل" وارتباطها بالاستراتيجية الغربية وبالوعي الغربي وتأنيب ضمير وبسبب وجود احتياطيات النفط الكبيرة في المنطقة جعلنا نتحول الى خارج نطاق التاريخ العالمي في سياق صراع استعماري وطني من دون نهاية تقريبا

• تاج بخش: ماذا تقولون بأتجاه الفرضية القائلة بأن التحول الديموقراطي في المنطقة ما ان سنحت له الفرصة جراء تبني الغرب وعلى رأسها الولايات المتحدة سياسة كسب الاحتكار المؤيد للسلطات في الوطن العربي تبددت فوراً وتحولت الى كابوس، الى ماذا تعزون الاسباب؟

• برهان غليون: السياسة الامريكية في الخمس سنوات الاخيرة تحولت في الواقع بصرف النظر عن اهدافها واهدافها الاستعمارية بالاساس لكن بصرف النظر عن اهدافها تحولت الى فخ وخدعة كبيرة للقوى الاجتماعية في المنطقة والقوى السياسية تحولت الى خدعة اولاً لأنها اثارت حساسية كبرى الانظمة العربية وارعبتها وجعلتها تعود الى رد فعل بدائي فيما يتعلق بالتعامل مع المجتمع من اجل السيطرة عليه، يعني الى انغلاق اكثر والى استخدام اكثر للعنف والى تحويل النظم الى نظم امنية اكثر مما كانت في السابق وكانت اصلاً نظم غليظة من ناحية استخدامها للعنف والامن والمخابرات ضد شعوبها لكن هذا العنصر الاول من نتائج السياسة الامريكية العدوانية والغبية التي مورست في الخمس سنوات الماضية، العنصر الثاني هو ان قوى التغيير الصغيرة التي كانت تنتظر منذ زمن طويل بعض الريح لتحرك الاوضاع لان استقرار الاوضاع وجمودها هو نتيجة دعم خارجي ايضاً للانظمة الراهنة فكانت تعتقد ان الان الظرف الدولي قد تغير وان هناك تظافر عوامل داخلية وخارجية، داخلية مثل فساد النظام وتهلهله وخارجية مثل رغبة الولايات المتحدة الامريكية في اعادة النظر في الاوضاع والمسائل الاقليمية الداخلية، ان هذا سيؤدي الى شكل ما من اشكال التغيير، في الواقع هذا دفع بالقوى الداخلية الى ان لا تأخذ بالاعتبار قوتها الحقيقية وان تأمل بأكثر مما تستطيع وفي نفس الوقت دفع النظم و النخب الحاكمة التي تحولت الى نخب مافيويّة دفعها الى ردود افعال عنيفة جداً جعلتنا ندخل في حرب سياسية حقيقية وفي تصعيد متبادل بين المعارضة الضعيفة وبين السلطة الضعيفة ايضاً المضغوط عليها من الخارج وهذا ما يعبر عنه الواقع العربي اليوم، المجتمعات العربية تعيش في مأساة حقيقة من لبنان الى فلسطين الى الاردن الى العراق الى سوريا الى كل مكان الى مصر المهددة ايضاً بأنفجارات، نحن نعيش فعلاً على بركان بسبب غباء السياسات الدولية وتحجر وتوحش النخب الحاكمة في هذه البلدان.

• تاج بخش: من فرص التحول الديمقراطي المساعدة التي لمسناها التي توافرت في الوطن العربي مع صعود جيل جديد من الحكام الشباب الذين كانوا يحوزون على ثقافة حديثة لم تكن لدى سابقيهم، برأيك لماذا كشر هؤلاء الحكام الشباب ايضاً بوجه المعارضة كما كان في السابق؟

• تاج بخش: النظم او الزعماء القدامى كانوا يشعرون بأنهم يحوزون على درجة كبيرة من الشرعية نضالهم السياسي السابق وبسبب مشاركتهم في التحرر الوطني والى آخره... فكان لديهم شعور بأنهم اقوياء وان شرعيتهم قوية، الشباب الجدد الذين ورثوا سلطة ابائهم او اخذوا السلطة بطريقة او بأخرى وبطريقة سلسة في معظم الاحيان ولم يساهموا ولم يكن لهم اي تاريخ نضالي يشعرون بأنهم الى حد كبير ابناء سلطة انقلابية ابناء سلطة رخيصة اخذوها بثمن رخيص ومع وجود المشاكل ليس لديهم اي شرعية ليس لديهم قدرة على الاستمرار بمضاعفة استخدام العنف وليس بالاعتماد على الكارزمية والصورة البطولية لآبائهم العكس هو الصحيح، الآن الامور مكشوفة اكثر من قبل نخبة مافيويّة تريد ان تسيطر على موارد البلاد بدون اوهام اشتراكية ووطنية وتحريرية وبدون اوهام ايضاً تقدمية وشعوب تريد بجميع الطرق ان تتحرر من نيل هذه السلطة الدكتاتورية اذن ليس هناك مفاجأة في ان يتحول الشباب ان يكشر الشباب عن انيابهم بشكل اكبر ويظهروا حقيقة السلطة القائمة والقطيعة القائمة بين الشعب وبين النظم السياسية الحالية.

• تاج بخش: مجموعة هذه الاخفاقات في التحول الديمقراطي كيف انعكست على المجتمعات وبالاخص على قوى التغيير الديمقراطي في المنطقة؟

• برهان غليون: هذا ما قلته يعني التغيير اصبح اصعب، الواضح ان هناك صعوبة كبيرة في ان ينجح الشعب وتنجح القوى الديمقراطية على الاقل تحريك الشعب ودفعه الى ان يتحمل مصيره بنفسه وان يخرج من اطار التهميش واطار الاستبعاد الفظ والغليظ الذي دفعته اليه السياسات الامنية الفاحشة لكن اعتقد بتبني اجندة يمكن ان يحصل تغيير حقيقي لان الاوضاع في طريق مسدود ولان النظم القائمة رغم قوة البطش الذي تتمتع به في طريق مسدود على جميع الجبهات الوطنية والاقتصادية والتنموية والفكرية ايضاً.

• تاج بخش: والاجندة التي تشيرون لها يعني هي اجندة مستقلة لظروف كل بلد بعيد عن الظرف الخارجي ام هناك تركيز على بناء قوى التحويل الذاتية يمكن تعويض ذلك برأيك؟

• برهان غليون: ينبغي التعويل بالدرجة الاساسية على الذاتية وحتى في الماضي في السنوات الماضية لم تكن الاجندة قوة تغيير في العالم العربي لا في مصر ولا سوريا ولا السعودية ولا غيرها مرتبطة حقيقة باجندة الولايات المتحدة، القوى الديمقراطية كانت دائماً تعلن عداءها للسياسات الامريكية المتوحشة والغبية انما ليس هناك شك ان القوى الديمقراطية قد سرعت من الاجندة او تبنت اجندة اكثر تسريعاً اعتقاداً ان الضغوط الاجنبية سوف تدفع النظم الى الانهيار وعليها ان تتحمل مسؤولياتها في حال انهيار النظم العربية ولا تسمح بتفكك البلاد وانحلالها، لم يكن هناك خلط بين الاجندة الوطنية الديمقراطية وبين الاجندة الامريكية انما كان هناك اوهام على احتمال ان يفرز الضغط الامريكي انهيارات سريعة في النظم، كان لا بد من ملأ الفراغ حتى لاتملئه القوى الاستعمارية.

• تاج بخش: السيد برهان غليون، انتم مازلتم تعلمون ان مازال هناك عمل في اعادة الشعب للحياة العامة، كيف تقيمون اداء او حركات التغيير الديمقراطي على المدى القريب؟
• برهان غليون: اعتقد ان حركات التغيير الديمقراطي في العالم العربي بحاجة ايضاً الى مراجعة سياساتها وتكتيكاتها وخططها الماضية و بحاجة بشكل اكبر الى ان تشحن مخيلتها من اجل ابداع وسائل جديدة للتواصل مع المجتمع لان الطرق التقليدية نجحت النظم في ان تكسرها او ان تحطمها نهائياً ليس هناك امكانية للتواصل بين قوى التحول الديمقراطي وبين المجتمع ولا بد من اكتشاف ادوات جديدة ووسائل جديدة وسلوكات جديدة، لا بد من ربط قضايا الوطنية بشكل اوسع مع القضايا الديمقراطية ومع القضايا الاجتماعية، اليوم ليس هناك قضية مفصولة عن القضايا الاخرى التي تهم المجتمع وهذا هو الذي يستدعي اعادة النظر واعادة تركيب للفكرة الوطنية الديمقراطية نفسها وتجديد روحها من جديد.


• تاج بخش: وهل برأيك يساعد اقامة ندوات لتقييم حركات التغيير الديمقراطي على صعيد الشرق الاوسط ايجاد تغيير بهذا الاتجاه ام ماذا؟

• برهان غليون: هذه هي الخطوة الضرورية والاساسية للمراجعة والتجديد في التفكير، نحن بحاجة الى ان نجتمع فيما بيننا نحن بحاجة الى ان نناقش الى ان نربط الصلات بين القوى الصغيرة المناضلة من اجل التحول الديمقراطي في كل منطقة المشرق، نتجاوز الحدود ونخلق شبكات تضامن بين الشعوب وحركات ديمقراطية على مستوى المنطقة من دون تمييز يعني ان الذين يعتقدون انه ليس من ممكن اليوم حصول تحول ديمقراطي بدون تحول وطني وليس من الممكن حصول تحول وطني، حقيقة استقلال وطني ناجز بدون تعاون دول الاقليم وشعوب الاقليم، العربية والايرانية والتركية والكردية الى آخره... انا اعتقد انه لازال امامنا عمل كثير اذا اردنا ان نخرج المنطقة، وضرورات للتفاهم فيما بيننا اذا اردنا ان نخرج للتفاهم، ان نخرج المنطقة فعلاً من براثن السيطرة الاستعمارية الامريكية القوية، من مخالب السيطرة الاستعمارية القوية ونحن لا نفعل شيء بعد نحن لا زلنا منقطعين عن بعض، نحن لا زلنا نشك ببعض، لا زلنا نعيش وهم ان نتحول، ربما البعض يعيش وهم ان يتحول الى قوى سيطرة اقليمية ويعيد بناء النموذج الاستعماري الذي لن ينجح على الاطلاق.


Courtesy of
Arabic Radio of Islamic Republic of Iran

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
  رد مع اقتباس
قديم 28 / 02 / 2008, 23 : 02 AM   رقم المشاركة : [4]
آنست نوراً
ضيف
 


رد: فضــــائــح الـــعـــــــرب

اقتباس
حيث تتميز السعوديه على وجه الخصوص بكثرة المصانع التي تدعمها الحكومه في مجالات صناعة البسكويتات والحلويات والألبان وجميع انواع الأطعمه والمشروبات وانواع الدهان وانواع الزجاج الملون للديكور وانواع البلك والأسمنت وجميع المواد البلاستيكيه من سفر وأكياس وكاسات وغير ذلك الكثير من الصناعات المدعومه من الحكومه السعوديه المتميزه التي تسابق بها الى الخطوط الخلفيه في التخلف





رضينا بالهم والهم ما رضي فينا

وأنا أقرأ شعرت بعبرة تخنقني

تطالعنا الأخبار المرئية والمسموعة الرسول صلى الله عليه وسلم يهان

وتظاهرات إلا أنت يا رسول الله
بصراحة
يجب أن ننصر رسول الله تطبيقا وليس شجباً

المقال الموضوع هنا خطير

ولا يبشر بخير

البارحة كنت أتسوق في السوبر ماركت أو قل الهايبر ماركت ..ممكن تعد كل أنواع أماكن التسوق

صدمت

من المبشر بالسوء أن هذه المصانع على رغم تحقير شأنها
ستغلق أبوابها
حيث فوجئت بانخفاض أسعار المنتجات الغذائية المستوردة
مقارنة
بالبضائع المشابهة لها المستوردة
مما يدمر الصناعات المحلية لأن رخص المنتجات المستوردة تشكل منافساً قوياً للمنتجات الوطنية
بعد قرار رفع الرسوم الجمركية عن السلع

مما ينتج عنه زيادة في التأخر والبطالة وخنق شبابنا العرب


للاطلاع على المؤامرة الاقتصادية

اقرأ معي

اقتصاد الاستهلاك أو المؤامرة الكبرى

عندما وصلت أزمة الرأسمالية الإمبريالي إلى درجة لإختناق عام 1974 دعت الولايات المتحدة الأميركية إلى مؤتمر يضم أكبر خمس دول رأسمالية هي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا الغربية واليابان وأجرى وزراء المالية في تلك الدول مباحثات تمهيدية في واشنطن ثم عقد المؤتمر على مستوى الرؤساء في باريس ليوافق على مخطط غاية في الإجرام تهون إزاءه إلقاء القنابل الذرية على المدنيين في اليابان ، مخطط يدفع بالبشرية جمعاء إلى الهاوية . لقد خططوا إلى تعميم في البلدان المحيطية ( لتمييزها عن بلدان المركز الرأسمالي ) بصورة خاصة من خلال (Consumerism) الإقتصاد الإستهلاكي إغراقها بالدولارات الأوروبية والنفطية بشكل قروض ميسرة .
الإقتصاد الإستهلاكي:
الحجر الأساس لأي نظام إقتصادي هو فائض القيمة ما بين مجمل الإنتاج العام ومجمل الإستهلاك العام ، إذ يستحيل على أي نظام إقتصادي أن يحقق أي نمو أو تطور ، وهما الشرطان الضروريان لاستمرارية النظام على قيد الحياة ، بغير هذا الفائض . إن جوهر الحرية التي نادت بها البورجوازية مع بدايات مسيرتها الرأسمالية هو حرية إستغلال الطبقة العاملة وتحقيق فائض القيمة الذي هو روح النظام الرأسمالي . هذا الفائض أفاض الإزدهار الرأسمالي في المواطن الأولى للرأسمالية . وازدادت الرأسمالية تطورًا ودخلت مرحلة الإمبريالية حيث فائض القيمة الذي تحققه الرأسمالية من الطبقة العاملة الوطنية بداية ومن شعوب مستعمراتها من بعد هو من غير شك سر العظمة التي حققتها الرأسمالية حتى الآن ، هذه العظمة التي تتجلى أكثر ما تتجلى في التقدم التكنولوجي الهائل الذي تشهده البشرية هذه الأيام .
أساطين الرجعية في التاريخ لم يظهروا في الإمبراطورية النمساوية أو ألمانيا النازية أو حتى في الإمبراطورية البريطانية الإستعمارية كما ظهروا في الولايات المتحدة الأميركية . ظهر فيها رجعيون على مختلف الصعد السياسية والثقافية والعسكرية ؛ وبالطبع فإن الصعيد الإقتصادي لم يستثنَ من ذلك التحوّر المدهش الذي طرأ على الرأسمالية الإمبريالية عام 1974 ، وبالرغم من أنه جاء كردة فعل حيوية لاإرادية من جانب الرأسمالية الإمبريالية ، إلا أنه جرى بتخطيط وإشراف دهاقنة الرجعية في الإمبريالية الأميركية . لقد إقترف الإمبرياليون الأمريكان أبشع جريمة في حق البشرية من خلال تعميم الإقتصاد الإستهلاكي في العالم كله . هذه الجريمة التي لا تذكر بجانبها جريمة إلقاء القنابل الذرية على السكان المدنيين في هيروشيما وناغازاكي . لقد حظي هذا المخطط الأميركي بموافقة كبرى الدول الإمبريالية التي سارعت إلى تشكيل مؤتمر الدول السبع الصناعية الكبرى الذي ما زال يعقد سنويًا لإدارة هذا المخطط الإمبريالي والسيطرة على نتائجه الخطيرة وآثاره العميقة التي لم تكن في حسبان واضعيه . هذه الدول هي بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأميركية ، بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وكندا واليابان .
يخطئ من يظن أن إعتماد الدول السبع الكبرى لبرنامج الإستهلاكية قد تم بهدف تفريج الأزمة العامة التي أخذت بخناق الرأسمالية العالمية عام 1971 فقط وذلك للأسباب التالية :
1. لم تكن الأزمة التي عانت منها الرأسمالية العالمية في مطلع السبعينيات أزمة دورية بمقدار ما كانت نتيجة مباشرة لأزمة سياسية ناجمة أساسًا عن هجوم عام وكاسح شنته قوى التحرر الوطني ضد الإمبريالية العالمية بقيادة الولايات المتحدة من أجل الإنفكاك من ربقة التبعية .
2. سبق أن عانت الرأسمالية العالمية من أزمات إقتصادية خانقة لكن لم يسبق للإمبريالية أن عالجت أيًا من هذه الأزمات بمثل هذه المعالجة الجذرية التي تضع الإمبريالية الآن على فراش الموت .
3. الخط البياني الصاعد لحجم القروض الدولية ، وهي الوسيلة الفعالة لتعميم الإقتصاد الإستهلاكي ، يشير إلى صعود عمودي مستمر وبشكل يتعدّى الحدود المعقولة . فمنذ فجر النظام الرأسمالي وحتى عام 1973 لم تزد ديون العالم كله عن بضعة عشرات من مليارات الدولارات أو حوالي سبعين مليار تقريبًا . أما فيما بعد عام 1974 فقد إزدادت هذه الديون إلى أكثر من ألف مليار دولارًا خلال خمس سنوات فقط وهو ما يعني أنها كانت تتضاعف سنويًا حسب متوالية هندسية . إذًا كان هناك دوافع أخرى وراء تسهيل الإقتراض غير تلك المتوقعة لتفريج أزمة كساد في السوق الرأسمالية .
4. إن تشكيل منظمة الدول الصناعية السبع الكبرى على مستوى القمة واستمرار هذه المنظمة في العمل من خلال مؤتمراتها السنوية لم يأت لحاجة عابرة تنتهي إلى الحل . أعلى سبع قمم إمبريالية لا تجتمع سنويًا لعشرين عامًا من أجل معالجة كساد إقتصادي حدث عام 1971 1974
5. سياسة الطعم والصنارة التي اشتهرت بها الإمبريالية الأميركية كانت تستخدم في حالات خاصة ومحدودة معتمدة على مبالغ محدودة من الأموال ، إلا أن مؤامرة الإقتصاد الإستهلاكي إعتمدت كل الأموال المتجمعة في خزائن الإمبريالية والتي وصلت إلى أكثر من ألف مليار دولارا خلال خمس سنوات فقط . فمن السذاجة بمكان الإفتراض بأن الإمبريالية تخلت عن كل ما لديها من أموال كانت قد جمعتها خلال عمر طويل زاخر بالحروب والدمار لمجرد حاجتها الطارئة لتفريج أزمة كساد إقتصادي علمًا بأن المال هو بداية الرأسمالية ونهايتها ، وهو عصبها وروحها ، وعلمًا أيضًا بأن الدائنين كانوا على يقين تام من هلاك ديونهم . إن حيرة كثير من الإقتصاديين الناجمة عن عجزهم في تفسير إقبال الدائنين على منح القروض الميسرة رغم علمهم المسبق بهلاكها ، هذه الحيرة لن تجد لها سببًا عندما ينكشف لهؤلاء الإقتصاديين أن سر سياسة الإقراض هذه هو أكبر بكثير مما ذهبوا إليه .
لعل عددًا من الذين يربطون سياسة الإقراض الجديدة بكساد 1971 يصر على هذا الربط ليستنتج بسهولة فائقة أن إرتهان القرار السياسي للدول المدينة سيكون تحصيل حاصل المديونية . لكن مع ذلك يظل الفرق كبيرًا بين مثل هذه التفسيرات المحبوسة في قمقم السياسة وبين البرنامج الشامل الواسع الذي اعتمدته الإمبريالية ومراميه المقصودة من جهة وغير المقصودة من جهة أخرى . فرهن القرار السياسي لدولة ما لا يمكن أن يتم مقابل سند دين مهما كان هذا السند مثقلا بالتواقيع والإقرارات اللهم إلا إذا كانت حكومة هذه الدولة عميلة للإمبريالية الأمر الذي ندر وجوده بين دول العالم الثالث ، دول عدم الإنحياز في بداية السبعينيات .
لقد هدفت سياسة الإقراض المكثف في عام 1974 وما بعده إلى تعميم الإقتصاد الإستهلاكي . ومن شأن هكذا إقتصاد أن يحدث تغييرات إجتماعية بعيدة الغور من شأنها أن تسحب البساط من تحت أقدام قوى التحرر الوطني في دول محيط الإمبريالية .
إذاك توجه مجرى السياسة لحكومات الدول الإمبريالية نحو التآمر على قوى التحرر الوطني ؛ إلا أن هذا التآمر وبسبب إختلاف الزمان والمكان للثورات الوطنية جرى بصورة محلية مجزأة وجرى بشراسة مفضوحة في حربي 1956 و 1967 ضد الثورة المصرية ، طليعة الثورة العربية .
في نهاية عشرين عامًا من التآمر المفضوح على حركات التحرر الوطني ثبت لقادة الإمبريالية أن التآمر الفردي المحلي غير مجدٍ وأن الثورة الوطنية لئن تراجعت في بلد ما فإنها لا تلبث أن تعود أقوى مما كانت عليه ؛ ولما كانت القضية قضية حياة أو موت بالنسبة للإمبريالية فإن مؤامرة عامة وجذرية أمست أمرًا لازبًا فكانت مؤامرة تعميم الإقتصاد الإستهلاكي في عامة البلدان المحيطية للرأسمالية . نصت المؤامرة الإمبريالية الأمريكية في تنفيذ برنامج الإقتصاد الإستهلاكي على ما يلي ..
1. إغداق القروض السهلة على عامة دول العالم الثالث حسب ترتيب موضوع لغايات تنفيذ المؤامرة .
2. منح المساعدات الكبيرة لبعض البلدان التي تساعد في تنفيذ المخطط عندما تقيم تلك البلدان المبررات للمساعدة مثال ذلك ما جرى مع مصر .
3. توجيه تلك القروض والمساعدات إلى قطاع الخدمات وحمل الدول المستفيدة على توظيف مبالغ ضخمة وخيالية لا طاقة لها بها في هذا القطاع بحجة إقامة البنية الأساسية للتنمية المزعومة علمًا بأن البنية الفوقية مستحيلة بل غير مسموح بها من قبل الإمبريالية .
4. فتح أسواق الدول المحيطية وإغراقها بكل أصناف السلع الرأسمالية المصممة أصلا لمخاطبة الغرائز المتخلفة في الإنسان واستهلاكه جهدًا ووقتًا .
5. رفع أسعار المواد الخام لما يتعدى المعقول وذلك لتوفير السيولة اللازمة لتنفيذ برنامج المؤامرة خاصة وأن مصادر هذه المواد تقع أصلا تحت السيطرة الإمبريالية كما هو الحال بالنسبة لنفط دويلات الخليج ، ثم لخلق إزدهار كاذب في البلدان المصدرة للمواد الخام وخنق الدول الأخرى التي تعارض البرنامج على مبدأ " من لم يمت بالسيف مات بغيره " .
6. خنق الصناعات الوطنية وخاصة تلك التي تستوعب عمالة كبيرة وتشجيع توظيف القدرات الصناعية في الصناعات التكميلية التي تعتمد كلية على المركز الرأسمالي .
7. قتل الزراعة الفلاحية كعمود هام من أعمدة الإقتصاد الوطني من خلال إغراق السوق بالغذاء الرخيص .
8. خلق بؤر توتر ونزاعات إقليمية حيثما كان ذلك ممكنًا بقصد إنعاش سوق الأسلحة التي غدت باهظة التكاليف بسبب تطورها واعتمادها أكثر فأكثر على التكنولوجيا . إن حصة التسلح من مجموع الديون الدولية قاربت الثلث .
عامة حكومات دول العالم الثالث ، وهي الدول المعادية للإمبريالية ، قبلت المشاركة في هذا البرنامج الكارثي ليس لأنها لم تدرك مراميه الخطيرة التي هي في نهاية الأمر إلغاء شرعية هذه الحكومات من خلال تصفية الطبقات البورجوازية الوطنية في الدول المعنية ، بل قبلت المشاركة لأسباب مغايرة تمامًا .
مع إستعار ثورة قوى التحرر الوطني في طول العالم وعرضه وتضييق الخناق تبعًا لذلك على الإمبريالية ، أصبح لزامًا على البورجوازيات الوطنية التي تقود منفردة غالبًا الثورات الوطنية ، أصبح لزامًا عليها من أجل تعزيز الثورة وزيادة قواها الدافعة أن تسمح للطبقات الكادحة ، وهي الشريك الرئيسي في الثورة ، بالمشاركة في السلطة ودخول جميع الطبقات الإجتماعية النهضوية في ميثاق وطني يقوم على أساس الديموقراطية الشعبية كما كان قد فعل عبد الناصر في وقت مبكر ( 1961 ) . إلا أن هذه البورجوازية وبسبب خوفها على مستقبلها السياسي والإقتصادي من جهة وبسبب إستمرائها الحكم المطلق لفترة ليست قصيرة حققت خلالها بعض النجاحات الهامة من جهة أخرى ، رفضت تلك الخطوة التاريخية التي كانت السلاح الوحيد القادر على تصفية الإمبريالية تصفية نهائية . لقد رفضت الديموقراطية ووجدت أنها قادرة على فعل ذلك من خلال الإستدانة وإنفاق الأموال السهلة كأفيون قادر على تخدير شعوبها الجائعة فلا تعود سائر القوى التقدمية قادرة على المطالبة بأية تغييرات ديموقراطية .
لقد وفرت الإمبريالية خيار الإقتراض للإستهلاك للبورجوازيات الوطنية كبديل للديموقراطية أو لا وللتنمية الحقيقية ثانيًا فاختارت هذه البورجوازيات الوطنية الثلاثين قطعة من الفضة وسلمت قوى التقدم الإجتماعي للعدو ليتم التنكيل بها وتصفيتها تصفية نهائية .
المؤامرة الإمبريالية في تعميم الإقتصاد الإستهلاكي استطاعت أن تحتوي كل النشاط الإقتصادي في العالم خلال الفترة الواقعة ما بين 1975 و 1985 بسبب القدرات الإقتصادية والمالية الهائلة التي جمعتها الإمبريالية خلال تاريخ طويل من النهب والإستغلال لشعوب العالم . أما النتائج التي أفرزتها هذه المؤامرة التاريخية فقد فاقت كل التوقعات سواء في الإتجاهات التي خططت لها الإمبريالية أو في الإتجاهات التي لم تكن واردة أصلا عند الذين قاموا بصياغة مشروع المؤامرة . فبالإضافة إلى النتائج الكاملة التي هدفت الإمبريالية إلى تحقيقها على جبهة قوى التحرر الوطني فقد أفرزت نتائج لم تكن متوقعة على هذا الصعيد ، ونتائج أخرى تسببت في تغييرات نوعية على صعيد الجبهة الإشتراكية والجبهة الإمبريالية ذاتها ، تغييرات من شأنها أن تغشى مخططي مؤامرة الإقتصاد الإستهلاكي بالندم الشديد بعد فوات الأوا
فـؤاد النمـري
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]



صحوة النمر .. "5"المؤامرة علي إندونيسي

صحوة النمر .. "5"
المؤامرة علي إندونيسي
بقلم :السيد هاني
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]



* عاشت إندونيسيا نصف عمرها منذ الاستقلال تحت حكم الرئيس سوهارتو..
الآن.. يرقد هذا الرجل 86 عاماً في المستشفي تحت أجهزة التنفس الصناعي وتنظيم ضربات القلب.. وكل بضع ساعات يقوم الأطباء بتغيير وضعه في السرير.. حتي لا يصاب بما يعرف ب "قرحة الفراش"..
هذا الرجل الذي يعد مسئولاً عن أخطر الأحداث التي شهدها الشارع الإندونيسي منذ قيام الدولة..
لم يعد الآن قادراً علي التقاط أنفاسه!..
أو النطق بكلمة واحدة !..
وبعض أجهزة جسمه توقفت عن العمل..
أما أخباره التي ينقلها الأطباء إلي الصحفيين.. فهي لا تزيد علي كلمتين فقط.. أحياناً يقولون: "الحالة حرجة".. وأحياناً يقولون: "تحسن طفيف"!..
وسبحان من له الدوام..
لقد خرج هذا الرجل من السلطة وسط اتهامات قوية له ولأبنائه بالفساد.. وتلك مسألة نظرت طويلاً أمام المحاكم الإندونيسية. وحكم فيها علي ابنه بالسجن ثلاث سنوات..
لكن الحقيقة دائماً لها وجه آخر.. وقد أتيح لي أن أرصده وأكون شاهداً علي جانب منه..
هذا الوجه الآخر. هو أن الرجل لقي حتفه السياسي بين المطرقة والسندان.. أو لنقل بين تآمر الخارج.. وغليان الداخل..
ولنبدأ بتآمر الخارج:
هناك وجهة نظر تقول إن الدول الغربية بعد أن فرغت من القضاء علي الشيوعية وإزالة الاتحاد السوفييتي من الخريطة السياسية للعالم.. اتجهت إلي النمور الاقتصادية الآسيوية للقضاء عليها!..
لماذا؟..
لأن هذه النمور قويت أكثر من اللازم. وأصبحت تشكل خطراً علي الاقتصاديات الغربية.. وهي التي قامت في الأصل بمساعدة من الغرب بهدف محاصرة الاقتصاد الصيني ومنعه من النمو. حتي لا تكبر الصين وتملأ الفراغ الدولي الذي خلفه اختفاء الاتحاد السوفييتي.. فلما عجزت النمور عن تحقيق هذا الهدف. بل أصبحت تشكل منافساً قوياً للاقتصاديات الغربية في الأسواق العالمية.. لذلك كان لابد من ذبحها. وهو ما عرف باسم: "مذبحة النمور الآسيوية".. حيث جرت مضاربات في الأسواق المالية بهذه الدول أدت إلي انهيارها تماماً في وقت وجيز جداً.. فأفلست الشركات والبنوك والمصانع. وفقدت العملات المحلية قيمتها. فتحولت في أيدي الناس إلي مجرد أوراق ملونة يحتاجون إلي مئات الألوف لشراء أبسط احتياجاتهم..
إندونيسيا بالذات. كانت أكثر دولة في النمور الآسيوية مستهدفة من المؤامرة الغربية..
لم يكن مخططاً ذبحها فقط.. بل كان المخطط ذبحها وتقطيع أوصالها..
بمعني آخر.. كانت هناك خطة لتكرار السيناريو الذي تم تطبيقه في يوغوسلافيا علي إندونيسيا.. أي تقسيمها إلي عدة دويلات تدخل حروباً ضد بعضها البعض!..
الدليل علي ذلك. هو تصاعد الحركات الانفصالية في الكثير من الجزر الإندونيسية عقب سقوط سوهارتو.. إلي درجة أن بعض هذه الجزر أعلنت الانفصال فعلاً.. مثل جزيرة "إيريان جايا".. وجزيرة "مالوكو" التي أعلنت قيام "جمهورية الملوك المستقلة".. وجزيرة "راياو" التي أعلنت الاستقلال عن إندونيسيا وطالبت بالانضمام إلي الولايات المتحدة. لتصبح الولاية الأمريكية رقم ..51 فضلاً عن "أتشيه" التي حصلت علي حكم ذاتي. و"تيمور الشرقية" التي انفصلت بالفعل وأصبحت دولة مستقلة!..
أي أن خروج سوهارتو من السلطة لم يكن هو الهدف.. وإنما كان الهدف هو "تمزيق الدولة"!..
لماذا؟!..
لأن إندونيسيا.. التي يعيش بها 200 مليون مسلم وهي أكبر دولة إسلامية في العالم.. استطاعت أن تنهض وتحقق معدلات تنمية وضعتها في مقدمة النمور الآسيوية. إلي درجة أن تقارير البنك الدولي وصندوق النقد الدولي توقعت لها أن تصبح في عام 2020 خامس قوة اقتصادية في العالم بعد الصين والولايات المتحدة واليابان والهند.. الأرقام تقول إنها الدولة الأولي في العالم من حيث إنتاج الغاز الطبيعي والقصدير وتصدير التوابل وخشب "الأبلاكاش".. والدولة الثالثة في تصدير البن.. والدولة الرابعة في تصدير الكاكاو.. والدولة الثامنة في إنتاج الذهب حيث يبلغ إنتاجها السنوي منه 65 طناً. فضلاً عن تقارير جيولوجية تقول إنه اكتشف في جزيرة "إيريان جايا" الإندونيسية "أغني رواسب للذهب في العالم".. قدروا قيمتها بمئات المليارات من الدولارات..
امتلاك إندونيسيا المسلمة لهذه الإمكانيات الاقتصادية. جعل الغرب يشعر بالقلق..
هذا القلق عبرت عنه صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية يوم 1/3/1996 في مقال بقلم "تييري ديجاردان".. قال فيه: "إن إندونيسيا تشهد تنمية مذهلة سوف تجعل منها بلا شك. في العشرينيات من القرن القادم. بلداً من أكبر عشرة بلدان في العالم.. فإذا قدر لإندونيسيا أن تقع ذات يوم فريسة للتيار الأصولي. فسوف يتغير وجه العالم نتيجة لذلك"!..
مخاوف الغرب أخذت تزداد عندما وجد إندونيسيا تقتحم مجالات صناعية كانت مقصورة علي الدول الكبري فقط. مثل صناعة طائرات النقل المدنية والطائرات العسكرية وقاذفات الصواريخ والمدرعات الثقيلة.. بل إنها بدأت تبحث لنفسها عن أسواق في الدول الإسلامية الأخري لبيع هذه المنتجات..
أي أن هذه القوة الاقتصادية "الإسلامية" الصاعدة.. قادرة علي أن تصبح قوة عسكرية لا يستهان بها. لأنها أصبحت تنتج في مصانعها الطائرات والأسلحة الثقيلة!..
لذلك.. كان لابد من كبح جماح هذه الدولة. عن طريق دفعها إلي نفق مظلم تضطرب فيه أوضاعها وتنتشر فيها الفوضي.. بعد ذلك يسهل تقطيع أوصالها..
لكن.. من الذي يأخذ بيد إندونيسيا إلي النفق المظلم؟..
إنه صندوق النقد الدولي.. هذا دوره!..
لقد أصر الصندوق علي فرض شروط بالغة القسوة علي إندونيسيا مقابل منحها قرضاً قيمته 43 مليار دولار لمساعدتها علي الخروج من الأزمة الاقتصادية التي لحقت بها جراء انهيار الأسواق المالية في شرق آسيا صيف 1997 "مذبحة النمور الآسيوية"..
.. هذه الشروط من طبيعتها أن تزيد حالة الاحتقان الداخلي. لأنها كانت تنص علي إلغاء معظم أشكال الدعم التي تقدمها الحكومة للسلع الغذائية والأدوية والوقود والأعلاف. ووقف تمويل الصناعات الاستراتيجية الكبري كصناعة الطائرات وصناعة "السيارة الوطنية" أي إغلاق المصانع وتسريح العمال وطرح شركات القطاع العام للبيع. وفتح المجال المصرفي وتجارة التجزئة والمضاربة في البورصة أمام الاستثمار الأجنبي. وإخضاع السياسات الحكومية والإنفاق العام لإشراف صندوق النقد.. إلي آخر قائمة شروط طويلة ضمت 167 بنداً. ولكي يتأكد صندوق النقد من قيام إندونيسيا بتنفيذ هذه الشروط بالحرف الواحد. قرر منح القرض لإندونيسيا علي دفعات.. كل دفعة 3 أو 4 مليارات دولار أو أقل من ذلك حسب رأي الصندوق.. وذلك بعد إرسال فريق من خبرائه كل مرة إلي إندونيسيا للوقوف علي مدي التزامها بالشروط التي وضعها..
وللحديث بقية ................
  رد مع اقتباس
قديم 28 / 02 / 2008, 11 : 08 AM   رقم المشاركة : [5]
احمس ابو مصر
ضيف
 


رد: فضــــائــح الـــعـــــــرب

قام السيد فلان عميل الامريكان ؟؟؟ بناء على تعليمات سيادته وسيادة المدام ؟؟؟ والاولاد كمان!!! بافتتاح مشروع كبير وكمان خطير؟؟؟ بالبلدى أأح أأح اخيه.. وبالافر نجى ال w.c؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟أأح أأح أخيه واتاريه مادد مواسير وأل بينتج عصير للشعب الغلبان الفقير... وبنات فى التلفزيون بتترقص بالشليمون ؟؟؟ وتقولك اشرب عصير ؟؟؟ عصير مثتثمر كبير...احمس ابو مصر... مع خا لص تحياتى
  رد مع اقتباس
قديم 28 / 02 / 2008, 33 : 03 PM   رقم المشاركة : [6]
سلوى حماد
كاتب نور أدبي مضيئ
 





سلوى حماد has a brilliant futureسلوى حماد has a brilliant futureسلوى حماد has a brilliant futureسلوى حماد has a brilliant futureسلوى حماد has a brilliant futureسلوى حماد has a brilliant futureسلوى حماد has a brilliant futureسلوى حماد has a brilliant futureسلوى حماد has a brilliant futureسلوى حماد has a brilliant futureسلوى حماد has a brilliant future

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: فلسطين

رد: فضــــائــح الـــعـــــــرب

وصلت الى هنا في غاية التعب والإجهاد ، ما قرأته اعلاه كفيل بتكسير كل كل أمل في ان نصبح في مصاف الدول المتقدمة فكرياً

تعودنا على ان هناك من يفكر عنا ، وهناك من يصنع لنا ، وهناك من يوجهنا ، وهناك من يخطط لنا ، وهناك من يحركنا كالدمى.

اصبحنا محتلون فكرياً ، محتلون اقتصادياً ، محتلون معنوياً

هذا هو حالنا للأسف

فلا تلومونا اذا لم نبدى رأينا في اي شئ على الساحة،فنحن خير من يطبق هذا المبدأ " لا نسمع ، لا نرى ، لا نتكلم"

كنا في السابق نندد ونشجب ، ولكن حتى هذا تم حظره

تحياتي،

سلوى حماد


سلوى حماد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 23 : 08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|