التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 420
عدد  مرات الظهور : 2,845,316

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > هيئة النقد الأدبي > الدراسات > دراسات أدبية
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08 / 03 / 2014, 51 : 01 AM   رقم المشاركة : [1]
د. رجاء بنحيدا
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد

 





د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

النص إجمالا


مفهوم النص :
إذا كان مفهوم الأدب في طبيعته الكلية قد حير المنظرين ، فإن مفهوم النص أيضاً لا يحيد عن ذلك فمن أراد الإحاطة بمدلوله يتوسم عناء كبيرا مصدره الخلط في المفاهيم وتداخل الحقول المعرفية ،وكذا تعدد توجهات النقاد والمنظرين ، مما جعله دائم الانفلات وأكسبه طابعا رمى بالعديد من الباحثين إلى تجاوز تعريفه .
من هنا حقيق بنا أن نقف عند المعنى اللغوي لكلمة (((نص))) والمعنى الاصطلاحي ، حتى نرصد مستويات استعمالاتها عند بعض المنظرين ، باعتباره مفهوما إشكاليا عالقا ، يحتاج إلى توضيح وتحديد معناه في نظريات النص والخطاب وفي علوم اللغة والآداب .
1- المستوى اللغوي :
جاء في معجم الروس العامي المجلد 15 مايلي :
" تنحدر كلمة النص texte من فعل texére ، والنص تبعا لذلك يعني الثوب ، ويعني بعد ذلك تسلسل الأفكار وتوالي الكلمات ، إنه الكلام الخاص بكاتب معين في مقابل التعليقات "
وحين نعود إلى أصل الاشتقاق في اللغة العربية نجد ابن منظور في لسان العرب يدرج تحت مادة (((ن ص ص))) ما يلي :
" النص رفعك للشيء ، نص الحديث ينصه نصا بمعنى رفعه ، وكل ما أظهر قد نص "
وقال الأزهري :
النص أصله منتهى الأشياء ومبلغ أقصاها ، ومنه قليل : نصصت الرجل إذا استقصيت مسألته عن الشيء ، حيث تستخرج كل ما عنده وكذلك النص في السير إنما هو أقصى ما تقدر عليه الدابة .... ونص الشيء إذا استوى وقام "
هكذا نصل الى استنتاج أولي مفاده، أن المعنى اللغوي المشترك بين العجمتين العربية واللاتينية هو بلوغ الغاية والاكتمال في الصنع ، وهذا ما نلمسه بجلاء على مستوى النص الأدبي ،باعتباره حقلا لتكامل وتجانس العناصر المتجانسة .
إلا أن هذا المعنى لانجد له كبير الصدى في دلالته الاصطلاحية ، إذ تختلف تعريفاته باختلاف النظريات والمرجعيات .
فبعدما كان ينظر للنص على أنه خطاب اللاشعور يكشف عن نفسية كاتبه أو المجموعة التي أنتجته من جهة ، باعتباره منتوجا اجتماعيا مطبوعا بقيم اجتماعية ، فإنه مع علم اللغة أصبح النص بنية لغوية مغلقة مكتفية بذاتها ولا تحيل إ لا على نفسها ،كما قال جمال باروت في مقالة له بالمواقف الأدبية .
غير أن استفادة النقاد من الدرس البنيوي الذي بلوره فرديناندو سوسير "كانت متباينة ،مما أفرز لنا حقلا من التصورات الفكرية التي حاولت الإحاطة بالمفهوم الزئبقي للنص .
وهكذا نجد جوليا كريستيفا في سياق تعريفها للنص :" إن النص يقع عند التقاء عدة نصوص يكون في نفس الوقت إعادة لقراءتها وتكثيفها ، وتحريكا وانزياحا وتعميقا لها "
ففي سياق التغيرات التي طرأت على المفاهيم النقدية والأدبية ، واعتبارا لظهور وجهات نظر منهجية جديدة في تحليل الأعمال الأدبية ، اعتبر النص مع - بارت- لغة " فليس الأدب إلا لغة أي نظام من العلامات . إن حقيقته ليست في الرسالة التي يريد أن يؤديها وإنما هي كامنة في هذا النظام بالذات "
من هنا يتبدى أن القاعدة التكوينية للنص الأدبي حسب رولان بارت هي اللغة بجوانبها المضمرة وبمعانيها المتعددة الثانوية وراءها .
يتبع النص إجمالا


hgkw Y[lhgh


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
د. رجاء بنحيدا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10 / 03 / 2014, 26 : 07 PM   رقم المشاركة : [2]
د. رجاء بنحيدا
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد

 





د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: النص إجمالا

بيد أنه إذا سلمنا مع بارت بتعدد معاني النص سيصبح هذا الأخير : " يتغير ، فهو لم يعد واقعة تاريخية، وإنما أصبح واقعة أنثروبولوجية، نظرا لأن أي تاريخ لا يستنفذه ، كما أن تنوع المعاني لايدل لى ميل المجتمع للخطأ ، وإنما يدل على استعداد الأثر الأدبي للانفتاح ، كون الأثر يمتلك في وقت واحد معاني متعددة ، فذلك ناتج عن بنيته وليس عن عطب في عقول من يقرؤونه "
حري بنا هنا أن نشير بخصوص تصور كل من " جوليا كريستيفا " و "رولان بارت " للنص في علاقته بعملتي الكتابة والقراءة ،تحول من التعامل معه بوصفه إنتاجا إلى التعامل معه باعتباره إنتاجية ، مما دفع التفكيكية من هذا المنطلق إلى المزاوجة بين الاهتمام بالنص الأدبي فتح المجال للدور الإبداعي للقارئ، فحفظت للنص قيمته الفنية ، وحولت القارئ من مستهلك للأدب إلى منتج له .
وفي سياق الحديث يستوقفني تعريف سعيد يقطين للنص باعتباره :" بنية دلاليةتنتجهاذات ( فردية ،جماعية ) ضمن بنية نصية منتجة وفي إطار بنيات ثقافية واجتماعية محددة ) ليتقاطع بذلك مع - عبد الفتاح كيليطو - الذي يؤكد على النص هو نص ثقافة " وأول ما نلاحظ أن كلاما ما لا يصير نصا إلا داخل ثقافة معينة ، فعملية تحديد النص ينبغي أن تحترم وجهة نظر المنتمين إلى ثقافة خاصة ، لأن الكلام الذي تعتبره ثقافة ما نصا قد لا يعتبر نصا من طرف ثقافة أخرى ، بل هذا ما يحدث في الغالب "
نلاحظ إذن أن الثقافة شرط أساسي لتحديد مفهوم النص ، النص ينشأفي كينونة ثقافية معينة ، وإذا وُجد خارجها ليس هناك نص .
إشكالية تحتاج إلى مزيد من التعمق والتوضيح ،
يُتبع
د. رجاء بنحيدا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10 / 03 / 2014, 23 : 08 PM   رقم المشاركة : [3]
محمد الصالح الجزائري
أديب وشاعر جزائري - رئيس الرابطة العالمية لشعراء نور الأدب وهيئة اللغة العربية -عضو الهيئة الإدارية ومشرف عام


 الصورة الرمزية محمد الصالح الجزائري
 





محمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: الجزائر

رد: النص إجمالا

مقال في جزأيه مدعاة للتبصّر والقراءة التأملية الواعية..وبعيدا عن المصطلحات فكل ما يمثّل المكتوب والمقروء والمسموع الذي بلغ غايته يسمّى نصّا ، لذلك نقول: نصّ الآية ، نصّ الحديث ، نصّ الكلمة (الخطاب) نصّ القانون...وهكذا..فالنصّ قد يكون آية أو سورة أو بيت أو قصيدة....شكرا لك دكتورة رجاء..ولي عودة بعد الأجزاء القادمة..تحيتي..
توقيع محمد الصالح الجزائري
 قال والدي ـ رحمه الله ـ : ( إذا لم تجد من تحب فلا تكره أحدا !)
محمد الصالح الجزائري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10 / 03 / 2014, 22 : 09 PM   رقم المشاركة : [4]
د. رجاء بنحيدا
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد

 





د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: النص إجمالا

شكرًا لك الأستاذ محمد صالح الجزائري ، الحائك لبساط المعرفة والعلم الذي يسع الكل
شكرًا على مرورك الذي يحمل دائماً إضافات رائعة
تحيتي وتقديري
د. رجاء بنحيدا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27 / 04 / 2014, 29 : 04 AM   رقم المشاركة : [5]
د. رجاء بنحيدا
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد

 





د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: النص إجمالا

هذا من جهة ، أما من جهة أخرى فإن الباحثين في ديداكتيك النص الأدبي يجمعون على كون النص هو :
- موضوع اشتغال لأغراض تعليمية تعلمية .
- كاشف عن إمكانية لغوية قابلة للا ستثمار في تعلم اللغة .
- حافل بأساليب وطرائق التواصل مما يسمح للمتعلم والمدرس إدراك اللغة في بعدها التواصلي .
- كما يتضمن مادة تثقيفية واسعة بإمكانها أن تستقطب إليها عمليات التدريب على اكتساب المعارف والمهارات .
- وهكذا يمكن القول أن مفهوم النص تم انتزاعه من مجاله الطبيعي وإدماجه في مجال يعيد إنتاجه وفق مواصفات وأهداف عامة ، من خلال:
-اقتطاعه من نصه الأصلي وصنع بنية مغلقة ومكتملة للمقتطف والقطعة .
-التصرف في بنيته بالحذف والتطويع ، لملائمة وضعيات التعليم وشروطه .
- إضافة تحسينات وتصحيحات عليه ، لجعله قابلا للعرض البيداغوجي والقراءة المدرسية ( العنوان - الصور والرسوم ..)
- إدراجه وتصنيفه في محور من محاور الوحدات والمجزوءة المقررة.
وهنا حري بنا أن نشير إلى أن ما يميز المنظور لتربوي الوظيفي للنص ، عن المنظور العلمي الأكاديمي ، هو اعتبار النص مطية وقاعدة لتعلم اللغة ، عبر نشاطي القراءة والتعبير الكتابي والشفوي .
يتبع
د. رجاء بنحيدا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27 / 04 / 2014, 31 : 04 AM   رقم المشاركة : [6]
د. رجاء بنحيدا
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد

 





د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: النص إجمالا

هذا من جهة ، أما من جهة أخرى فإن الباحثين في ديداكتيك النص الأدبي يجمعون على كون النص هو :
- موضوع اشتغال لأغراض تعليمية تعلمية .
- كاشف عن إمكانية لغوية قابلة للا ستثمار في تعلم اللغة .
- حافل بأساليب وطرائق التواصل مما يسمح للمتعلم والمدرس إدراك اللغة في بعدها التواصلي .
- كما يتضمن مادة تثقيفية واسعة بإمكانها أن تستقطب إليها عمليات التدريب على اكتساب المعارف والمهارات .
- وهكذا يمكن القول أن مفهوم النص تم انتزاعه من مجاله الطبيعي وإدماجه في مجال يعيد إنتاجه وفق مواصفات وأهداف عامة ، من خلال:
-اقتطاعه من نصه الأصلي وصنع بنية مغلقة ومكتملة للمقتطف والقطعة .
-التصرف في بنيته بالحذف والتطويع ، لملائمة وضعيات التعليم وشروطه .
- إضافة تحسينات وتصحيحات عليه ، لجعله قابلا للعرض البيداغوجي والقراءة المدرسية ( العنوان - الصور والرسوم ..)
- إدراجه وتصنيفه في محور من محاور الوحدات والمجزوءة المقررة.
وهنا حري بنا أن نشير إلى أن ما يميز المنظور لتربوي الوظيفي للنص ، عن المنظور العلمي الأكاديمي ، هو اعتبار النص مطية وقاعدة لتعلم اللغة ، عبر نشاطي القراءة والتعبير الكتابي والشفوي .
يتبع
د. رجاء بنحيدا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01 / 05 / 2015, 59 : 11 PM   رقم المشاركة : [7]
د. رجاء بنحيدا
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد

 





د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: النص إجمالا

ومن خلال هذه الرحلة في مفهوم النص من زاويتي (( المنظور العلمي الأكاديمي و المنظور التربوي الوظيفي )) يتضح أن النص في أقصى تجلياته نسق متدفق من الكلمات ،قد نجد فيه ما يجذبنا ويورطنا ،فيمارس فتنته علي القارئ ، حين يجد هذا الأخير فيه جمالا كليا باهرا ، يدفعه إلى تدقيق النظر في جزئياته وفي تفاصيله ، وقد يصل الأمر إلى منحه شعور المالك له، المتمكن منه ... وذلك بفعل القراءة الراقية الواعية الفاحصة المتمكنة ... ..


لكن الأسئلة المحورية في أي قراءة واعية، والتي تفرض نفسها هي كالآتي ..
كيف ينبغي أن نقرأ ؟؟ وما هي شروط ومقاييس القراءة الجيدة ؟؟ وهل هناك قراءة واحدة للنص ، أم قراءات متعددة تختلف باختلاف ثقافة الشخص وطبيعته واهتماماته ، أم بحسب الغرض والهدف المطلوب من جهة ثانية ... ؟!
د. رجاء بنحيدا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02 / 05 / 2015, 09 : 03 AM   رقم المشاركة : [8]
محمد الصالح الجزائري
أديب وشاعر جزائري - رئيس الرابطة العالمية لشعراء نور الأدب وهيئة اللغة العربية -عضو الهيئة الإدارية ومشرف عام


 الصورة الرمزية محمد الصالح الجزائري
 





محمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: الجزائر

رد: النص إجمالا

[frame="15 10"]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

مفهومعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]:
إذا كان مفهوم الأدب في طبيعته الكلية قد حير المنظرين ، فإن مفهومعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]أيضاً لا يحيد عن ذلك فمن أراد الإحاطة بمدلوله يتوسم عناء كبيرا مصدرهالخلط في المفاهيم وتداخل الحقول المعرفية ،وكذا تعدد توجهات النقادوالمنظرين ، مما جعله دائم الانفلات وأكسبه طابعا رمى بالعديد من الباحثينإلى تجاوز تعريفه .
من هنا حقيق بنا أن نقف عند المعنى اللغوي لكلمة (((نص))) والمعنىالاصطلاحي ، حتى نرصد مستويات استعمالاتها عند بعض المنظرين ، باعتبارهمفهوما إشكاليا عالقا ، يحتاج إلى توضيح وتحديد معناهفي نظرياتعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]والخطاب وفي علوم اللغة والآداب .
1-
المستوى اللغوي :
جاء في معجم الروس العامي المجلد 15 مايلي :
"
تنحدر كلمة
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]texte من فعل texére ، والنص تبعا لذلك يعني الثوب ، ويعني بعد ذلك تسلسلالأفكار وتوالي الكلمات ، إنه الكلام الخاص بكاتب معين في مقابل التعليقات "
وحين نعود إلى أصل الاشتقاق في اللغة العربية نجد ابن منظور في لسان العرب يدرج تحت مادة (((ن ص ص))) ما يلي :
" عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
رفعك للشيء ، نص الحديث ينصه نصا بمعنى رفعه ، وكل ما أظهر قد نص "
وقال الأزهري :
النص أصله منتهى الأشياء ومبلغ أقصاها ، ومنه قليل : نصصت الرجل إذااستقصيت مسألته عن الشيء ، حيث تستخرج كل ما عنده وكذلكعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]في السير إنما هو أقصى ما تقدر عليه الدابة .... ونص الشيء إذا استوى وقام "
هكذا نصل الى استنتاج أولي مفاده، أن المعنى اللغوي المشترك بين العجمتينالعربية واللاتينية هو بلوغ الغاية والاكتمال في الصنع ، وهذا ما نلمسهبجلاء على مستوىعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]الأدبي ،باعتباره حقلا لتكامل وتجانس العناصر المتجانسة .
إلا أن هذا المعنى لانجدله كبير الصدى في دلالته الاصطلاحية ، إذ تختلف تعريفاته باختلاف النظريات والمرجعيات .
فبعدما كان ينظر للنص على أنه خطاب اللاشعور يكشف عن نفسية كاتبه أوالمجموعة التي أنتجته من جهة ، باعتباره منتوجا اجتماعيا مطبوعا بقيماجتماعية ، فإنه مع علم اللغة أصبحعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]بنية لغوية مغلقة مكتفية بذاتها ولا تحيل إ لا على نفسها ،كما قال جمال باروت في مقالة له بالمواقف الأدبية .
غير أن استفادة النقاد من الدرس البنيوي الذي بلوره فرديناندو سوسير "كانتمتباينة ،مما أفرز لنا حقلا من التصورات الفكرية التي حاولت الإحاطةبالمفهوم الزئبقي للنص .
وهكذا نجد جوليا كريستيفا في سياق تعريفها للنص :" إنعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]يقع عند التقاء عدة نصوص يكون في نفس الوقت إعادة لقراءتها وتكثيفها ، وتحريكا وانزياحا وتعميقا لها"
ففي سياق التغيرات التي طرأت على المفاهيم النقدية والأدبية ، واعتبارالظهور وجهات نظر منهجية جديدة في تحليل الأعمال الأدبية ، اعتبرعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]مع - بارت- لغة " فليس الأدب إلا لغة أي نظام من العلامات . إن حقيقتهليست في الرسالة التي يريد أن يؤديها وإنما هي كامنة في هذا النظام بالذات "
من هنا يتبدى أن القاعدة التكوينية للنص الأدبي حسب رولان بارت هي اللغة بجوانبها المضمرة وبمعانيها المتعددة الثانوية وراءها.

بيد أنه إذا سلمنا مع بارت بتعدد معاني النص سيصبح هذا الأخير : " يتغير ،فهو لم يعد واقعة تاريخية، وإنما أصبح واقعة أنثروبولوجية، نظرا لأن أيتاريخ لا يستنفذه ، كما أن تنوع المعاني لايدل لى ميل المجتمع للخطأ ،وإنما يدل على استعداد الأثر الأدبي للانفتاح ، كون الأثر يمتلك في وقتواحد معاني متعددة ، فذلك ناتج عن بنيته وليس عن عطب في عقول من يقرؤونه "
حري بنا هنا أن نشير بخصوص تصور كل من " جوليا كريستيفا " و "رولان بارت " للنص في علاقته بعملتي الكتابة والقراءة ،تحول من التعامل معه بوصفهإنتاجا إلى التعامل معه باعتباره إنتاجية ، مما دفع التفكيكية من هذاالمنطلق إلى المزاوجة بين الاهتمام بالنص الأدبي فتح المجال للدور الإبداعيللقارئ، فحفظت للنص قيمته الفنية ، وحولت القارئ من مستهلك للأدب إلى منتجله .
وفي سياق الحديث يستوقفني تعريف سعيد يقطين للنص باعتباره :" بنيةدلاليةتنتجهاذات ( فردية ،جماعية ) ضمن بنية نصية منتجة وفي إطار بنياتثقافية واجتماعية محددة ) ليتقاطع بذلك مع - عبد الفتاح كيليطو - الذي يؤكدعلى النص هو نص ثقافة " وأول ما نلاحظ أن كلاما ما لا يصير نصا إلا داخلثقافة معينة ، فعملية تحديد النص ينبغي أن تحترم وجهة نظر المنتمين إلىثقافة خاصة ، لأن الكلام الذي تعتبره ثقافة ما نصا قد لا يعتبر نصا من طرفثقافة أخرى ، بل هذا ما يحدث في الغالب "
نلاحظ إذن أن الثقافة شرط أساسي لتحديد مفهوم النص ، النص ينشأفي كينونة ثقافية معينة ، وإذا وُجد خارجها ليس هناك نص .
إشكالية تحتاج إلى مزيد من التعمق والتوضيح ،

هذا من جهة ، أما من جهة أخرى فإن الباحثين في ديداكتيك النص الأدبي يجمعون على كون النص هو :
-
موضوع اشتغال لأغراض تعليمية تعلمية .
-
كاشف عن إمكانية لغوية قابلة للا ستثمار في تعلم اللغة .
-
حافل بأساليب وطرائق التواصل مما يسمح للمتعلم والمدرس إدراك اللغة في بعدها التواصلي .
-
كما يتضمن مادة تثقيفية واسعة بإمكانها أن تستقطبإليها عملياتالتدريب على اكتساب المعارف والمهارات .
-
وهكذا يمكن القول أن مفهوم النص تم انتزاعه من مجاله الطبيعي وإدماجه في مجال يعيد إنتاجه وفق مواصفات وأهداف عامة ، من خلال:
-
اقتطاعه من نصه الأصلي وصنع بنية مغلقة ومكتملة للمقتطف والقطعة .
-
التصرف في بنيته بالحذف والتطويع ، لملائمة وضعيات التعليم وشروطه .
-
إضافة تحسينات وتصحيحات عليه ، لجعله قابلا للعرض البيداغوجي والقراءة المدرسية ( العنوان - الصور والرسوم ..)
-
إدراجه وتصنيفه في محور من محاور الوحدات والمجزوءة المقررة.
وهنا حري بنا أن نشير إلى أن ما يميز المنظور لتربوي الوظيفي للنص ، عنالمنظور العلمي الأكاديمي ، هو اعتبار النص مطية وقاعدة لتعلم اللغة ، عبرنشاطي القراءة والتعبير الكتابي والشفوي.

ومن خلال هذه الرحلة في مفهوم النص من زاويتي (( المنظور العلمي الأكاديمي و المنظور التربوي الوظيفي )) يتضح أن النص في أقصى تجلياته نسق متدفق من الكلمات ،قد نجد فيه ما يجذبنا ويورطنا ،فيمارس فتنته علي القارئ ، حين يجد هذا الأخير فيه جمالا كليا باهرا ، يدفعه إلى تدقيق النظر في جزئياته وفي تفاصيله ، وقد يصل الأمر إلى منحه شعور المالك له، المتمكن منه ... وذلك بفعل القراءة الراقية الواعية الفاحصة المتمكنة ... ..
لكن الأسئلة المحورية في أي قراءة واعية، والتي تفرض نفسها هي كالآتي ..
كيف ينبغي أن نقرأ ؟؟ وما هي شروط ومقاييس القراءة الجيدة ؟؟ وهل هناك قراءة واحدة للنص ، أم قراءات متعددة تختلف باختلاف ثقافة الشخص وطبيعته واهتماماته ، أم بحسب الغرض والهدف المطلوب من جهة ثانية ... ؟!
[/frame]
مبحث هام جدا يحتاج إلى قراءة عميقة واعية..شكرا جزيلا لك دكتورة رجاء..
توقيع محمد الصالح الجزائري
 قال والدي ـ رحمه الله ـ : ( إذا لم تجد من تحب فلا تكره أحدا !)
محمد الصالح الجزائري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20 / 06 / 2018, 46 : 05 AM   رقم المشاركة : [9]
د. رجاء بنحيدا
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد

 





د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: النص إجمالا

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

مفهومعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]:
إذا كان مفهوم الأدب في طبيعته الكلية قد حير المنظرين ، فإن مفهومعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]أيضاً لا يحيد عن ذلك فمن أراد الإحاطة بمدلوله يتوسم عناء كبيرا مصدرهالخلط في المفاهيم وتداخل الحقول المعرفية ،وكذا تعدد توجهات النقادوالمنظرين ، مما جعله دائم الانفلات وأكسبه طابعا رمى بالعديد من الباحثينإلى تجاوز تعريفه .
من هنا حقيق بنا أن نقف عند المعنى اللغوي لكلمة (((نص))) والمعنىالاصطلاحي ، حتى نرصد مستويات استعمالاتها عند بعض المنظرين ، باعتبارهمفهوما إشكاليا عالقا ، يحتاج إلى توضيح وتحديد معناهفي نظرياتعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]والخطاب وفي علوم اللغة والآداب .
1-
المستوى اللغوي :
جاء في معجم الروس العامي المجلد 15 مايلي :
"
تنحدر كلمة
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]texte من فعل texére ، والنص تبعا لذلك يعني الثوب ، ويعني بعد ذلك تسلسلالأفكار وتوالي الكلمات ، إنه الكلام الخاص بكاتب معين في مقابل التعليقات "
وحين نعود إلى أصل الاشتقاق في اللغة العربية نجد ابن منظور في لسان العرب يدرج تحت مادة (((ن ص ص))) ما يلي :
" عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
رفعك للشيء ، نص الحديث ينصه نصا بمعنى رفعه ، وكل ما أظهر قد نص "
وقال الأزهري :
النص أصله منتهى الأشياء ومبلغ أقصاها ، ومنه قليل : نصصت الرجل إذااستقصيت مسألته عن الشيء ، حيث تستخرج كل ما عنده وكذلكعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]في السير إنما هو أقصى ما تقدر عليه الدابة .... ونص الشيء إذا استوى وقام "
هكذا نصل الى استنتاج أولي مفاده، أن المعنى اللغوي المشترك بين العجمتينالعربية واللاتينية هو بلوغ الغاية والاكتمال في الصنع ، وهذا ما نلمسهبجلاء على مستوىعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]الأدبي ،باعتباره حقلا لتكامل وتجانس العناصر المتجانسة .
إلا أن هذا المعنى لانجدله كبير الصدى في دلالته الاصطلاحية ، إذ تختلف تعريفاته باختلاف النظريات والمرجعيات .
فبعدما كان ينظر للنص على أنه خطاب اللاشعور يكشف عن نفسية كاتبه أوالمجموعة التي أنتجته من جهة ، باعتباره منتوجا اجتماعيا مطبوعا بقيماجتماعية ، فإنه مع علم اللغة أصبحعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]بنية لغوية مغلقة مكتفية بذاتها ولا تحيل إ لا على نفسها ،كما قال جمال باروت في مقالة له بالمواقف الأدبية .
غير أن استفادة النقاد من الدرس البنيوي الذي بلوره فرديناندو سوسير "كانتمتباينة ،مما أفرز لنا حقلا من التصورات الفكرية التي حاولت الإحاطةبالمفهوم الزئبقي للنص .
وهكذا نجد جوليا كريستيفا في سياق تعريفها للنص :" إنعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]يقع عند التقاء عدة نصوص يكون في نفس الوقت إعادة لقراءتها وتكثيفها ، وتحريكا وانزياحا وتعميقا لها"
ففي سياق التغيرات التي طرأت على المفاهيم النقدية والأدبية ، واعتبارالظهور وجهات نظر منهجية جديدة في تحليل الأعمال الأدبية ، اعتبرعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]مع - بارت- لغة " فليس الأدب إلا لغة أي نظام من العلامات . إن حقيقتهليست في الرسالة التي يريد أن يؤديها وإنما هي كامنة في هذا النظام بالذات "
من هنا يتبدى أن القاعدة التكوينية للنص الأدبي حسب رولان بارت هي اللغة بجوانبها المضمرة وبمعانيها المتعددة الثانوية وراءها.

بيد أنه إذا سلمنا مع بارت بتعدد معاني النص سيصبح هذا الأخير : " يتغير ،فهو لم يعد واقعة تاريخية، وإنما أصبح واقعة أنثروبولوجية، نظرا لأن أيتاريخ لا يستنفذه ، كما أن تنوع المعاني لايدل لى ميل المجتمع للخطأ ،وإنما يدل على استعداد الأثر الأدبي للانفتاح ، كون الأثر يمتلك في وقتواحد معاني متعددة ، فذلك ناتج عن بنيته وليس عن عطب في عقول من يقرؤونه "
حري بنا هنا أن نشير بخصوص تصور كل من " جوليا كريستيفا " و "رولان بارت " للنص في علاقته بعملتي الكتابة والقراءة ،تحول من التعامل معه بوصفهإنتاجا إلى التعامل معه باعتباره إنتاجية ، مما دفع التفكيكية من هذاالمنطلق إلى المزاوجة بين الاهتمام بالنص الأدبي فتح المجال للدور الإبداعيللقارئ، فحفظت للنص قيمته الفنية ، وحولت القارئ من مستهلك للأدب إلى منتجله .
وفي سياق الحديث يستوقفني تعريف سعيد يقطين للنص باعتباره :" بنيةدلاليةتنتجهاذات ( فردية ،جماعية ) ضمن بنية نصية منتجة وفي إطار بنياتثقافية واجتماعية محددة ) ليتقاطع بذلك مع - عبد الفتاح كيليطو - الذي يؤكدعلى النص هو نص ثقافة " وأول ما نلاحظ أن كلاما ما لا يصير نصا إلا داخلثقافة معينة ، فعملية تحديد النص ينبغي أن تحترم وجهة نظر المنتمين إلىثقافة خاصة ، لأن الكلام الذي تعتبره ثقافة ما نصا قد لا يعتبر نصا من طرفثقافة أخرى ، بل هذا ما يحدث في الغالب "
نلاحظ إذن أن الثقافة شرط أساسي لتحديد مفهوم النص ، النص ينشأفي كينونة ثقافية معينة ، وإذا وُجد خارجها ليس هناك نص .
إشكالية تحتاج إلى مزيد من التعمق والتوضيح ،

هذا من جهة ، أما من جهة أخرى فإن الباحثين في ديداكتيك النص الأدبي يجمعون على كون النص هو :
-
موضوع اشتغال لأغراض تعليمية تعلمية .
-
كاشف عن إمكانية لغوية قابلة للا ستثمار في تعلم اللغة .
-
حافل بأساليب وطرائق التواصل مما يسمح للمتعلم والمدرس إدراك اللغة في بعدها التواصلي .
-
كما يتضمن مادة تثقيفية واسعة بإمكانها أن تستقطبإليها عملياتالتدريب على اكتساب المعارف والمهارات .
-
وهكذا يمكن القول أن مفهوم النص تم انتزاعه من مجاله الطبيعي وإدماجه في مجال يعيد إنتاجه وفق مواصفات وأهداف عامة ، من خلال:
-
اقتطاعه من نصه الأصلي وصنع بنية مغلقة ومكتملة للمقتطف والقطعة .
-
التصرف في بنيته بالحذف والتطويع ، لملائمة وضعيات التعليم وشروطه .
-
إضافة تحسينات وتصحيحات عليه ، لجعله قابلا للعرض البيداغوجي والقراءة المدرسية ( العنوان - الصور والرسوم ..)
-
إدراجه وتصنيفه في محور من محاور الوحدات والمجزوءة المقررة.
وهنا حري بنا أن نشير إلى أن ما يميز المنظور لتربوي الوظيفي للنص ، عنالمنظور العلمي الأكاديمي ، هو اعتبار النص مطية وقاعدة لتعلم اللغة ، عبرنشاطي القراءة والتعبير الكتابي والشفوي.

ومن خلال هذه الرحلة في مفهوم النص من زاويتي (( المنظور العلمي الأكاديمي و المنظور التربوي الوظيفي )) يتضح أن النص في أقصى تجلياته نسق متدفق من الكلمات ،قد نجد فيه ما يجذبنا ويورطنا ،فيمارس فتنته علي القارئ ، حين يجد هذا الأخير فيه جمالا كليا باهرا ، يدفعه إلى تدقيق النظر في جزئياته وفي تفاصيله ، وقد يصل الأمر إلى منحه شعور المالك له، المتمكن منه ... وذلك بفعل القراءة الراقية الواعية الفاحصة المتمكنة ... ..
لكن الأسئلة المحورية في أي قراءة واعية، والتي تفرض نفسها هي كالآتي ..
كيف ينبغي أن نقرأ ؟؟ وما هي شروط ومقاييس القراءة الجيدة ؟؟ وهل هناك قراءة واحدة للنص ، أم قراءات متعددة تختلف باختلاف ثقافة الشخص وطبيعته واهتماماته ، أم بحسب الغرض والهدف المطلوب من جهة ثانية ... ؟!

- يتبع -
د. رجاء بنحيدا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21 / 06 / 2018, 17 : 02 AM   رقم المشاركة : [10]
محمد الصالح الجزائري
أديب وشاعر جزائري - رئيس الرابطة العالمية لشعراء نور الأدب وهيئة اللغة العربية -عضو الهيئة الإدارية ومشرف عام


 الصورة الرمزية محمد الصالح الجزائري
 





محمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: الجزائر

رد: النص إجمالا

[align=justify]نتابعك باهتمام بالغ..شكرا لك دكتورتنا الغالية الأستاذة رجاء..تحيتي واحترامي..[/align]
توقيع محمد الصالح الجزائري
 قال والدي ـ رحمه الله ـ : ( إذا لم تجد من تحب فلا تكره أحدا !)
محمد الصالح الجزائري غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
إجمالا, النص


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(((أيها النص))) عادل سلطاني شعر التفعيلة 2 12 / 10 / 2018 19 : 05 PM
النص الجديد عبد الحافظ بخيت متولى نقد أدبي 1 23 / 04 / 2010 53 : 11 AM
الرياح العاتية قد تقتلع شجرة لكنها لا تقتلع فكرة يؤمن بها صاحبها إيمانا عظيما رولا نظمي شخصيات إسلامية مشرقة و قصص هادفة 0 10 / 03 / 2010 58 : 08 AM
بنية النص طلعت سقيرق كلمات 0 21 / 08 / 2009 51 : 01 PM
البحث عن روح النص طلعت سقيرق كلمات 0 09 / 05 / 2009 16 : 02 PM


الساعة الآن 57 : 12 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|