أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات للأهمية القصوى - بانتظاركم لاتخاذ القرار المناسب    <->    باقة منشوراتي عن إبداع أعضاء نور الأدب    <->    حكمة اليوم - ملف تعده يومياً مرمر يوسف    <->    وطني ...!    <->    أنتم وقهوتي    <->    إرهاصات حب    <->    ها قد اكتشفت ...    <->    رواية رجل من الماضي على حلقات    <->    تهنئتك تكفيني .. حبيبي !    <->    وطنيات    <->   
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > واحة نــور الــشــعـر > بسـتان الشــعر > قصيدة النثر > قصيدة النثر
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 10 / 01 / 2015, 53 : 06 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
د انور غني الموسوي
اللقب:
كاتب نور أدبي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية د انور غني الموسوي

البيانات
التسجيل: 31 / 12 / 2014
العضوية: 7439
العمر: 46
المشاركات: 33 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: iraq
الاقامه : العراق
علم الدوله :  iraq
معدل التقييم: 35
نقاط التقييم: 10
د انور غني الموسوي is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د انور غني الموسوي غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصيدة النثر
ومضات او ( الموت و الحياة )


اللغة الاولى ( ومضات )
اللغة وامضة

الجزء الاول : الموت
فصل
اناشيد الشتاء تغرق في الضباب .
تترك في ذاكرة الشوارع نشوة لا تنسى .
زواياه الباردة تحفل بالصمت ،
فأتجمد في حلمي كشجرة غاب قديمة .
*
الصوت ينحني ،
يتلاشى في الفضاء العريض ،
ليس للكلمة الا ان تسقط في الوحل .
السفن البائسة تخترق اذني .
تلك الازاهير تبتعد ،
تتقيأ الالم السرمدي .
تورثه الاجيال و الحلم .
*
حكايات الحضارة تغرق في المحيط .
قيل حتى مياه البحر ، بما فيها من اساور و تواريخ ،
قد التقمها الذباب في لحظة اسارة ، فصارت معدته ينابيع دافئة .
*
قلب العالم يتقاعد كأرملة .
لا مكان لحلم الانسان ،
لا دفء و لا نشيد .
سنابل القمح تعري ساقيها ،
تنحني خجلة فما في رؤوسها سوى الهواء الثقيل .
اجل ، للمغيب الف اغنية ، لا يعرف عنها الفلاحون شيئا.
*
السنين ترتجف ،
قد اكل قشرتها الاطفال ،
فلم يبق للإنسان فسحة تسع ابتسامته .
كلا ، من الكذب جدا اتهام الجسد بآثام الانسانية ،
فحب القمر غير محتاج لدم الطبيعة .
*
ليس لي الا ان احتضر .
و ليس للحضارة الغالية الا ان تسأم كل قطرة صفراء في المحيط .
للشمس اشراقة تجعل الشجر قصائد ساكنة لا تعرف شيئا عن الخلود .
هكذا تكذب الحضارة ،
تتكاثر في اوردة غادرتها الاجراس ،
تتمدد شارعا قديما ، اثلجه قلة السائرين .
*
هناك الابتسامة باردة .
ترتجف كنعامة تكاثر راسها تحت الارض ،
في اذنيها ينبت الشوك و الجياع .
الدماء تملا السواقي ،
تلتهم عروق الاشجار ،
فيتلاشى الحلم كبقرة هزيلة .
كلا ، قلب الفلاح لا يعرف الكذب .
*
المدينة تسعل ،
تتقيأ الجمال ،
تصنع من لعب الاطفال بنادق واجسادا معتمة .
النساء تستطيل ، تنتفخ بالصوت .
الحضارة تسعل ،
تبتدع تاريخ الدموع ،
كلا الجمال شيء اخر .
*
كل شيء يدور بلا رحمة ،
حتى الازهار اصبحت شاحبة ،
قد تكاثر الذباب في احشائها .
الارصفة تتقيأ الموتى ،
خلايا راسها تعفنت ،
في احضانها يتفجر الشيطان كقبلة – هناك و ببرود – يقتل الشمس .

فصل
عيناي يملاهما التراب .
اذناي تخترقها الحضارة الناعسة .
اكاد لا اعرف كيف يتاح هذا الهواء لرئتي .
*

السيول ما عادت تكفي لتضع حدا لهذا العالم السقيم .
جسده شاحب كعصاة لا حراك فيها ،
ليس هناك سوى زحف جنوني نحو الظلام الرهيب .
*
اجل ، لا بد من الموت الجديد .
هكذا اخرج من خاتمي شبحا للسلام .
اجلد ظهر المجرة بالصوت العتيد .
*
الوديان تختنق بالنمل ،
تنطوي كمائدة للجياع ،
تتكدس اجسادهم رملا رخيصا ،
يردم شقوق الشيخوخة في وجه الحضارة الغاربة .
*
اجل ، الفشل ارث هذه المجرة ،
لكي لا يقال ان الانسان لا يعرف شيئا عن الخلود ،
و لكي لا ادعي ان الحياة قد تقاعدت في موسم البذار ،
سأخرج بقرة هزيلة تملا الارض بالنداء ،
و لا تدع للمكان فرصة للرحيل ،
هكذا تنشطر الكلمة ،
كنجمة تسبح في النهر .
*
العالم يصغر ،
عظامه تلتهمها الروائح الكريهة .
كلا الروح ابتسامة للجمال ،
اما هذه الحضارة فما هي الا مدينة للموت .
*
العمر جداول قاسية ،
تملأها العصافير بالأغنية ،
تعلم الانسان الحب و الحياة ،
انا لا انكر بهجة المدينة ،
و لا انسى الوانها الزاهية على زجاج عدستي ،
لكن ما تراه من الدموع ،
يكفي لا يصمت الانسان قليلا .

فصل
زنبقة البحر حينما تبزغ اراها ،
رغم اني انام على وسادة عمياء .
كم قد حدثني القادمون عن الفضاءات البعيدة ،
لكني دونما وجع نسيت حكاياتي و جلست في الزاوية كعارف كبير .
*
السنين ترتجف قد اكل قشرتها الأطفال .
لم يبق للإنسان فسحة تسع ابتسامته ،
هؤلاء الجاثمون قد جعلوا من الليل فاكهة غارقة في النسيم ،
لكنها لا تزال معتمة .
*
عندما يتخلى التل عن امجاده العظيمة ،
و عندما انسى اسئلة لطفولتي ،
حينها يمكنك ان تتصور كم هي ضيقة فضاءات رغبتي .
*
القمح و الزهور رائدان عظيمان ،
يصنعان من طرق الموت غابات تسحر العيون .
كيف السبيل ؟
و ما هنالك سوى طيور قد تجمدت منذ شتاء بعيد .
*
هذا هو العالم الجديد ،
يطل من النافذة دون مقدمات جيدة .
تتبعثر حكاياته السمراء بين اغصان الكرم ،
كأجنحة بلا وطن او حنين .
عند الساقية هناك تنتظرني ابتسامة ريفية قلبها الداكن لا يعرف العشق .
اجل لقد تغيرت الزهور ،
و ماء النهر اصبح هزيلا لا يتسع لانتظارات الكادحين .
*
لمن تقطف الازهار و لمن تشعل الشموع ،
الموج حطم كل فراشة تذوب في حنينها الى نسمات الغروب الساحرة .
الطرق واهية تدور دونما رجوع .
اصابعي و نداءاتي لا تكفي لاجد نقاط بدايتي .
*
الصمت يتوسع في نسمات بشرتي .
يهذي كنوارس بحيرة قص المساء اجنحتها .
فلا سماء عالية و لا ساحل حبيب .
سأتخلى عن فكرة الخلود و الحياة السعيدة .
فهذا العالم لا يبق للبهجة ظلا حينما يتحدث عن رغباته الحبيبة .
*
بداياتي شاحبة .
قد استنزف ثيابها الشتاء .
اصابعي تبخرت ،
اطاح بها الحطابون كأغصان تختبئ بين وريقاتها كل حضارة ،
لا احدث بأسرارها العظيمة .
*
ان الطبيعة بارعة في اطلاق كل حكاية ممكنة ،
وكل حمامة تهمس في اذني ،
تخبرني عن ذلك الطوفان الذي سرق اعشاش الطيور ،
فلم يبق سوى بشرتي الداكنة ،
و عربة سحرية نحو الضياع .
*
رغم ان الضفادع نقية ، ا
لا انها تعشق المياه الاسنة .
و رغم ان هتافاتها تلون وجنتي المساء ،
الا انني لا اجد مسامعي تواقة لغنائها العظيم .
*
سأسقط في البئر ،
فلوحاتها تخلو من الاسماك و اللؤلؤ ،
اجل اللآلئ رسالة كل موت ،
و اغتصاب للحليج .
فينام جائعا على رصيفه الذهبي .
*
تلك المستنقعات المتمددة كعذارى و سط الظهيرة فوق ظهري ،
تلك الايدي ذات الاصابع الطويلة جدا ـ
تقطفني كأوراق الخريف بكل ود .
مرحى ايها الخليج السعيد ،
فالغروب ممتلئ بكل رقصة ساحرة .
*
القدس تتثاءب ،
تبرز من بين اضلاعها جماجم الطفولة المسروفة ،
مرحى ابتسمي ايتها العواصم الجليدية، ايتها العصور .
الليل يسير على ذراعين من اسفلت ،
و انا تلك الحجارة القديمة في رحم الارض ،
اتخم شجيراتها بكل سعال مرير .
اسناني لوحة للجمال ،
و شفتي المتساقطة في واحة الشوق حكاية شيخ مر يوما بقريتي .
*
اقتربي اقتربي ايتها الاهازيج ،
ايتها الاشلاء التي اعرفها ،
ها انا اتوقف كالموت .
عواصمي يلتهمها الجراد ،
و فمي يذيب كل قارب غريب .
مرحى مرحى ابتسمي ايتها الحرية .
*
لقد انهت الظهيرة كل شجيرة ساكنة ،
فوق اغصانها تغني الضفادع الهزيلة ,
هكذا اخرج خريفيا كالشقوق الخشنة فوق ايدي الفلاحين .
*
فصل
ها انا احيى لأرى العالم الجيد ،
ما عدت طفلا .
في فضاءات الغروب كل كوكب ينزف بالسلاح .
هناك – في العتمة – يعطي البرود احفاده دروسا في اشعال الطبيعة .
*
كل الرياح شاحبة .
الاسلحة تخنق ذاكرتي ،
تقتحم المكان ،
توزعني رسائل عشق ابدي للجياع .
*
الاقلام لا ترغب بكتابة شيء ،
فالجمال هرب خارج المجرة ،
يبحث عن عاشقين جدد .
العالم يختبئ في قارورة قديمة ،
حتى الاعياد ،
ما عادت تطلق الهواء الجديد .
*
انا لا استغرب كل هذا الالم العريض،
فقد تعلمت الاسباب الكافية .
الرغبة تجعل من الجمال مركبة ،
ليس لها الا ان تصطدم بجوانب الطريق فتحيى .
هناك لا تجد للأشجار ظلا ،
لقد كانت ريانة كما يجب .
انت تعرف ،
قلب الانسان مدينة من الجليد ،
و ذاكرة توقد في اعماقه الرعد و السحاب .
*
هناك تنكمش الشوارع ،
تطفو في سماء الصخب كمرضى تدوسهم الاقدام .
الاطفال يتكاثرون في الابار بحثا عن اسطورة قديمة .
حينها كنت طفلا ،
فالماضي اطلالة عريضة يعلمني التخفي ,
اذناي ثقيلتان كالجبل ،
لا تجد فيهما شيئا من الرحيق .
*
مواسم الخصب ما عادت تمتلك ثيابا تستقبل بها المطر ،
لقد اوصد البرد ابواب افئدتها ،
مفاصلها تهذي ،
اي خلود تعرف عيون الانسان الوقحة .
خير للتاريخ ان يسال الارصفة متاع سيل قد رمى به البرد الى جانب عتيق .
*
العالم شمس جائعة .
كل ما يجيده اشعال الفتيل فيغرق البحر في الدموع .
اجل ، ما زال السيل يحمل ذلك المعنى العظيم ،
رغم انني اصبحت مقتنعا ان الخرافة تستطيع ان تسكن البيوت المريضة كمركبة حديثة .
*
كلا ، انت لا يمكنك ان تتصور غربة الارواح التي تتعثر في الطريق .
البعد يأسر المكان ،
و كما ترى ، ما لهذا الانسان الا الحكايات الشاحبة .
انا لا استغرب كل ذلك البرود في وجوه الاشياء .
اعضائي تنشطر كحبات الرز ،
تختبئ خلف ابتسامة الليل العريضة ،
تتمدد كالوهم في الحقول ،
انها جذابة و فياضة ، انها مبهرة .
*
في ذلك الفضاء العريض ،
الذي لا انسى ،
لا يبقى للإنسان قارب يسع اطفالا يخرجون من الفرات ،
جباههم السمر قد رسم النهر عليها كثبانا من الرمل الرفيع ،
انني اتذكرها كما يجب .
*
ليس صعبا ان ينزل الانسان من السماء ،
و ليس صعبا ان يقف كشجرة قديمة تنتظر البهجة و الموت .
اصوات الليل تثخن شرايين الانسان ،
فلا يسري الخجل الى دمه
ها انا ارى الطائف تتكاثر في المكان ،
تدمي جبين النور الرفيع ،
فتغرق المجرة بالعارفين .
فصل
الغروب يعبث برؤوس الاطفال ،
ينثرهم في الحقل فراشات حاملة ،
فترتدي الاشجار قبعاتها الناعسة .
توقفي توقفي ايتها الاقدام .
ايتها التعاويذ الميتة ،
فروح الانسان لا تحيى دون صبية يلعبون في الوحل .
*
لا زالت الاشياء تجرني بنظراتها ،
خيمة قاصية انا و مناضل يفتخر بنفسه ،
اجل انا الوحيد الذي يعرف معنى الحرب ،
لأني اتحدث عنها بصدق .
*
العاصفة تغير وجه الماء ،
و كذلك الحرب ،
تصنع من القلب الجبلي عشقا ابديا للعابرين ،
فلا يبقى للوديان سوى صدور مهشمة و اصداء .
*
الحرب لون قاتم للفجر
و غناء يسرق قداسة الدموع ،
انها حكاية سمراء
لا تودع اسرارها الا في كل ساحل مظلم .
اجل العيد و الحرب ، كلامهما يعزف لحن طيور مهاجرة ،
قد نام بين اجنحتها صوت الشمس الدافئ.
*
للحرب رقصة جهنمية خبأتها في جبيني منذ عهود ،
بين اطلالها سيقان اطفال عارية ،
و فوق مياهها كل زورق يبحث عن شراع .
انت لم تكن حاضرا بداعة مشهدها الاخير .
*
لقد عاد الجنود ،
لقد عاد الجنود ،
و عواصم اغنيتي تطن كبعوضة نحيفة ،
تبتلع الضجيج و الاسئلة .
لقد عاد الجنود ،
مفاصلهم تئن كالثلج ،
قبعاتهم تتيه في الطرقات ،
كعذارى قبل جباههن الخريف .
*
ها انا اسمع الاساطير ،
التي تنزل من هناك ،
هكذا سأعود و شفتاي مدينة غفت على ارصفتها تلال غير ملامحها المساء ،
تغوص في رمالها حكايات جنود سعيدة .
*
هكذا اخرج بين الادغال
فجرا جديدا يهدي المجرة كل شيخوخة تعرفها السنين ،
هكذا انزل الى النهر بقرة تعشق النذور ،
تغرد في راسها الظلال الغاربة .
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : ومضات او ( الموت و الحياة )     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : د انور غني الموسوي



,lqhj h, ( hgl,j , hgpdhm ) ,lqhj K hgl,j K hgpdhm K hk,v K ykd K hgl,s,d K auv


نور الأدب











عرض البوم صور د انور غني الموسوي   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 10 / 01 / 2015, 02 : 10 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
زين العابدين إبراهيم
اللقب:
كاتب نور أدبي متألق بالنور فضي الأشعة ( عضوية فضية )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية زين العابدين إبراهيم

البيانات
التسجيل: 04 / 06 / 2011
العضوية: 6190
المشاركات: 1,688 [+]
بمعدل : 0.56 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 6902
نقاط التقييم: 52138
زين العابدين إبراهيم has a reputation beyond reputeزين العابدين إبراهيم has a reputation beyond reputeزين العابدين إبراهيم has a reputation beyond reputeزين العابدين إبراهيم has a reputation beyond reputeزين العابدين إبراهيم has a reputation beyond reputeزين العابدين إبراهيم has a reputation beyond reputeزين العابدين إبراهيم has a reputation beyond reputeزين العابدين إبراهيم has a reputation beyond reputeزين العابدين إبراهيم has a reputation beyond reputeزين العابدين إبراهيم has a reputation beyond reputeزين العابدين إبراهيم has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
زين العابدين إبراهيم غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : د انور غني الموسوي المنتدى : قصيدة النثر
رد: ومضات او ( الموت و الحياة )

شكرا لك أيها الكاتب

لك الود والإحترام والتقدير












عرض البوم صور زين العابدين إبراهيم   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 10 / 01 / 2015, 27 : 03 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
د انور غني الموسوي
اللقب:
كاتب نور أدبي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية د انور غني الموسوي

البيانات
التسجيل: 31 / 12 / 2014
العضوية: 7439
العمر: 46
المشاركات: 33 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: iraq
الاقامه : العراق
علم الدوله :  iraq
معدل التقييم: 35
نقاط التقييم: 10
د انور غني الموسوي is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د انور غني الموسوي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : د انور غني الموسوي المنتدى : قصيدة النثر
رد: ومضات او ( الموت و الحياة )

الله يحفظك استاذ زين العابدين شكرا لك












عرض البوم صور د انور غني الموسوي   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29 / 11 / 2017, 18 : 08 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
محمد بوحوش
اللقب:
كاتب نور أدبي ينشط
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 30 / 12 / 2008
العضوية: 1447
العمر: 57
المشاركات: 114 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: tunisia
الاقامه : تونس
علم الدوله :  tunisia
معدل التقييم: 116
نقاط التقييم: 10
محمد بوحوش is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد بوحوش غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : د انور غني الموسوي المنتدى : قصيدة النثر
رد: ومضات او ( الموت و الحياة )

شدرات جميلة ، متقنة وعميقة












عرض البوم صور محمد بوحوش   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ومضات ، الموت ، الحياة ، انور ، غني ، الموسوي ، شعر

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رحلة الموت والحياة وما بعد الحياة / هدى الخطيب هدى نورالدين الخطيب كـلمــات 3 25 / 10 / 2016 57 : 10 PM
أن تطيع الحياة كجندي عائد من الموت نصيرة تختوخ المقــالـة الأدبية 6 22 / 01 / 2015 52 : 08 PM
الموت , نهاية الحياة الدنيا و بداية رحلة الآخرة /1 د. محمد رأفت عثمان الإعجاز.القرآني.والمناسبات.الدينية والمناظرات 10 19 / 10 / 2014 44 : 02 PM
نواة الموت في جنون... من نطفة الحياة بذاتها المختار المختار المختاري شعر التفعيلة 1 15 / 08 / 2011 16 : 12 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|