التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 762
عدد  مرات الظهور : 4,968,480

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > الله نور السموات والأرض > أقسام الأنوار > الأحاديث النبوية، السيرة ومكارم الأخلاق والشمائل > الأحاديث النبوية الشريفة
الأحاديث النبوية الشريفة فقه السنّة والأحاديث النبوية الشريفة.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 25 / 10 / 2017, 18 : 05 PM   رقم المشاركة : [1]
فتحى عطا
عميد بحرى متقاعد - محاضر بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بالأسكندرية الآن.
 





فتحى عطا is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: الإسكندرية

:sm5: شفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم هل تريد أن تنالها ؟




إن أسعد الناس من يوفق في عبادته لله بعد الإخلاص له للصلاة

عى النبي صلى الله عليه وسلم ؛ فإنها من أجلّ العبادات التي يتقرب

بها العبد إلى مولاه , وينال بها مناه في الدنيا والآخرة

يقول الله عز وجل :

{ إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ

وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً } .

فأكثروا من الصلاة والسلام على النبي المختار صلى الله عليه وسلم ؛

يفتحِ الله عليكم أبوابَ رحمته ،

ويأتي فضل هذه العبادة العظيمة في عدة أسباب نورد منها مايلي :
*******************************************************

1- أنها سببٌ لرفع مقام العبد:
**************************

فعن أبي طلحة الأنصاري رضي الله عنه قال:


« أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً طيِّب النفس ،

يُرى في وجهه البِشْر ، قالوا :

يا رسول الله أصبحت اليوم طيِّب النفس ، يُرَى في وجهك البِشْرُ ،

قال :

أجلْ ، أتاني آتٍ من ربي عز وجل فقال :

من صلى عليك من أمتك صلاةً كتب الله له عشرَ حسنات ،

ومحا عنه عشرَ سيئات ، ورفع له عشرَ دَرَجاتٍ ، ورَدّ عليه مثلها » .

[ أخرجه أحمد والنسائي ] .

2- أنها سبب من أسباب نيل شفاعته
******************************


صلى الله عليه وسلم سواء أكانت الصلاة مستقلةً بذاتها ,

أم مقرونةً بسؤال الوسيلة له صلى الله عليه وسلم

فعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( من صلى علي حين يصبح عشراً وحين يمسي عشراً أدركته

شفاعتي يوم القيامة ) .

[ رواه الطبراني ، وصحه الألباني في صحيح الجامع الصغير] .

وأيضًا ما جاء عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما

أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول :

( إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول , ثم صلوا علي ؛ فإنه من صلى عليَّ

صلاة صلى الله عليه عشراً , ثم سلوا لي الوسيلة ؛ فإنها منزلة

في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله , وأرجو أن أكون هو ؛

فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة ) .

[ أخرجه مسلم في صحيحه ] .

وصفة دعاء الوسيلة كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله :

( من قال حين يسمع النداء :

" اللهم ربَّ هذه الدعوة التامة ، والصلاة القائمة ، آتِ محمداً الوسيلة والفضيلة ،

وابعثه المقام المحمود الذي وعدته" , حلتْ له شفاعتي يوم القيامة ) .

[ رواه البخاري عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه ] .

ومن الأحاديث التي تحث على الصلاة على نبينا صلى الله عليه وسلم

ما جاء عن عَبْدِ الله بنِ مسعودٍ ، أن رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قالَ:

« أوْلى الناسِ بي يومَ القِيامةِ أكثرُهُمْ عليَّ صلاةً » .

[ رواه الترمذي ، وصحه ابن حبان ] .

وعن أبي هُريرة رضي الله عنه قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( لكل نبي دعوة مستجابة يدعو بها، وأريد أن أختبئ دعوتي شفاعة لأمتي في الآخرة )) ؛

متفق عليه .

وعَنْه رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ الله ِ صلى الله عليه وسلم :

« لِكُلِّ نَبِيَ دَعْوَةٌ مُسْتَجَابَةٌ ، فَتَعَجَّلَ كُلُّ نَبِيٍّ دَعْوَتَهُ ، وَإِنِّي اخْتَبَأْتُ

دَعْوَتِي شَفَاعَةً لأِمَّتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، فَهِيَ نَائِلَةٌ إِنْ شَاءَ الله

مَنْ مَاتَ مِنْ أُمَّتِي لاَ يُشْرِكُ بِالله شَيْئاً » .

[ رواه مسلم ] .

وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

أعطيتُ خمساً لم يعطَهنّ أحد قبلي ، وذكر منها الشفاعة .

[ متفق عليه ] .

وعن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ :

قَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم :

« أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، وَأَوَّلُ مَنْ يَنْشَقُّ عَنْهُ الْقَبْرُ ،

وَأَوَّلُ شَافِعٍ ، وَأَوَّلُ مُشْفَّعٍ » .

[ رواه مسلم في صحيحه ] .

ويجب أن نبين أنواع الشفاعة

أنواع الشفاعة : قسم أهل العلم الشفاعة إلى ما يلي :
******************************************


1- أولها وهي مختصة بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم
_______________________________


وهي الإراحة من هول الموقف بتعجيل الحساب .

2- الشفاعة في إدخال أناس الجنة بغير حساب .
__________________________

3- الشفاعة في زيادة درجات بعض أهل الجنة .
____________________________

4- الشفاعة في إخراج بعض من دخل النار من المذنبين
________________________________


فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

خُيّرت بين الشفاعة وبين أن يدخل شطرٌ من أمتي الجنة ،

فاخترت الشفاعةَ ؛ لأنها أعمُّ وأكفى . أتُرَونَها للمؤني المتقين !! لا ،

ولكنها للمذنبي المتلوّثين الخطائين ) .

[ ( رواه الإمام أحمد وابن ماجة ,

وقال الألباني : صحيحٌ دون قوله : لأنها ..) ] .

وأيضًا ما جاء عن أبي هُرَيرةَ رضي الله عنه أنه قال :

قيلَ يا رسولَ الله مَنْ أسعدُ الناسِ بِشَفاعَتِكَ يومَ القيامةِ ؟

قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم :

« لقد ظنتُ يا أبا هريرة أنْ لا يسألني عن هذا الحديثِ أحدٌ أوَّلَ منكَ ؛

لِما رأيتُ من حِرصكَ على الحديث ، أَسعدُ الناسِ بشفاعتي يومَ القيامةِ

من قال : ( لا إلهَ إلاّ الله ) خالِصاً مِن قَلبِه ، أو نفسِه » .

[ رواه البخاري ] .

5 - الشفاعة لقوم استوجبوا دخول النار ألاّ يدخلوها .
_______________________________


فعن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

( شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي ).

[ رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي وقال الألباني حديث صحيح ] .

ويجب التنويه عن هذا الحديث أن كثيراً من الناس يركنون إلى هذا الحديث

ويتمادون في ارتكاب الكبائر والمعاصي فالواجب على المسلم أن لا يغلب

جانب ما جاء من نصوص الوعد في القران والحديث على ماجاء فيهما

من الوعيد لئلا يفضي به ذلك إلى ارتكاب ماحرمه الله لقوله عز وجل :

{ أفَأَمِنُوا مَكْرَ الله فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ الله إِلاّ الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ } .

3 أنها سبب في دفع الهموم وغفران الذنوب ؛
**************************************


فعن اُّبَيِّ بنِ كَعْبٍ رضي الله عنه قَالَ :

كَانَ رَسُولُ الله إِذَا ذَهَبَ ثُلُثَا اللَّيْلِ قَامَ فَقَالَ :

« يَا أَيُهَا النَّاسُ اذْكُرُوا الله ، اذْكُرُوا الله ، جَاءَتْ الرَاجِفَةُ تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ ،

جَاءَ المَوْتُ بِمَا فِيهِ ، جَاءَ المَوْتُ بِمَا فِيهِ » .

قَالَ أُبَيٌّ :

فَقُلْتُ يَا رَسُولَ الله إِنِّي أُكْثِرُ الصَّلاَةَ عَلَيْكَ فَكَمْ أَجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلاَتِي ؟

فقَالَ : « مَا شِئْتَ » ، قال : قُلْت الرُّبُعَ ؟ قَالَ :

« مَا شِئْتَ ، فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ » .

قُلْتُ : فَالنِّصْفَ ؟ قَالَ :

« مَا شِئْتَ ، فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لكَ » .

قال : قُلْتُ : فَالثُّلُثَيْنِ ؟ قَالَ :

« مَا شِئْتَ ، فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ» ،

قُلْتُ : أَجْعَلُ لَكَ صَلاَتِي كُلّهَا ؟ قَالَ :

« إِذَا تُكْفَى هَمَّكَ ، وَيُغْفَرُ لَكَ ذَنْبُكَ » .

[ أخرجه الإمام أحمد والترمذي ، وحسنه الألباني ] .


وفي روايةٍ للإما م أحمد :

( إذن يكفيك الله تبارك وتعالى ما أهمَّكَ من أمرِ دنياك وآخرتك ) .

وإن من أفضل الأوقات التي يصلى فيها على رسول الله صلى الله عليه

وسلم هو يوم الجمعة وكل الأوقات مستحبه فيها

( خاصة في الصباح والمساء ) .

وذلك ما جاء عن أَوْس بن أَوْس ضي الله عنه قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

« إنَّ مِنْ أَفْضَلِ أَيَّامِكُم يومَ الجُمُعَةِ، فِيهِ خَلَقَ اللَّهُ آدَمَ ، وَفِيهِ قُبِضَ، وفيه النَّفْخَةُ،

وفِيهِ الصَّعْقَةُ، فَأَكْثِرُوا عَلَيَّ مِنَ الصَّلاةِ فِيهِ ، فَإِنَّ صَلاتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَلَيَّ » .

قَالُوا : وكَيْفَ تُعْرَضُ صَلاتُنَا عَلَيْكَ وقَدْ أَرَمْتَ ؟ فَقَالَ :

« إنَّ اللَّهَ جلَّ وعَلا حَرَّمَ عَلَى الأرْضِ أنْ تَأْكُلَ أجْسَامَنَا » .

[ رواه ابن حبان في صحيحه وصحه الألباني ] .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فتحـى عطـــــــا
fathy atta




athum hgvs,g wgn hggi ugdi ,sgl ig jvd] Hk jkhgih ? hgvs,g flhgkh jvd] athum ugdi


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
فتحى عطا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20 / 04 / 2018, 29 : 12 PM   رقم المشاركة : [2]
رياض محمد سليم حلايقه
كاتب نور شديد الفاعلية

 الصورة الرمزية رياض محمد سليم حلايقه
 





رياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: الشيوخ - الخليل - فلسطين

رد: شفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم هل تريد أن تنالها ؟

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
توقيع رياض محمد سليم حلايقه
 http://"]http://[/URL]
رياض محمد سليم حلايقه غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, الرسول, بمالنا, تريد, شفاعة, عليه, وسلم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عصمة الرسول صلى الله عليه وسلم د. منذر أبوشعر مدينة د. منذر أبو شعر 0 16 / 12 / 2014 30 : 11 PM
ميلاد الرسول صلى الله عليه وسلم د. منذر أبوشعر مدينة د. منذر أبو شعر 0 14 / 12 / 2014 37 : 12 AM
قالوا عن الرسول صلى الله عليه وسلم أميمة أبوشعر مكارم الأخلاق 2 04 / 01 / 2014 32 : 09 PM
مدح الرسول صلى الله عليه وسلم ناهد شما نزار قباني 4 14 / 10 / 2012 42 : 12 PM
ثيم لاسم الرسول صلى الله عليه وسلم أيمن زيلاف علم الحاسوب و تصميم المواقع والانتشار 0 31 / 12 / 2008 54 : 04 PM


الساعة الآن 21 : 05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|