أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات للأهمية القصوى - بانتظاركم لاتخاذ القرار المناسب    <->    باقة منشوراتي عن إبداع أعضاء نور الأدب    <->    حكمة اليوم - ملف تعده يومياً مرمر يوسف    <->    وطني ...!    <->    أنتم وقهوتي    <->    إرهاصات حب    <->    ها قد اكتشفت ...    <->    رواية رجل من الماضي على حلقات    <->    تهنئتك تكفيني .. حبيبي !    <->    وطنيات    <->   
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > واحة مجتمع نور الأدب > أقسام الواحة > نورالأسرة، التربية والتعليم وقضايا المجتمع والسلوك
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 04 / 12 / 2017, 01 : 01 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ناهد شما
اللقب:
مشرف - مشرفة اجتماعية
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ناهد شما

البيانات
التسجيل: 04 / 01 / 2008
العضوية: 65
المشاركات: 8,380 [+]
بمعدل : 1.96 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: saudi arabia
الاقامه : فلسطينية مقيمة في جدة
علم الدوله :  saudi arabia
معدل التقييم: 8600
نقاط التقييم: 2194
ناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond reputeناهد شما has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ناهد شما غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : نورالأسرة، التربية والتعليم وقضايا المجتمع والسلوك
لا تكن ضفدعا


🐸 لا تكن ضفدعا 🐸

في تجربة علمية.. وضعوا ضفدعا في مياه ساخنة جدا علي النار فقفز الضفدع مباشرة وهرب من الإناء بكل براعة
ثم أعيدت التجربة بأن وضع الضفدع في ماء بارد في إناء، وتم إشعال النار من تحته بطريقة تدريجية وببطء، وبدأت تزيد الحرارة في كل دقيقة
ولوحظ أن عند ارتفاع سخونة المياه يعدل الضفدع درجة حرارة جسمه فتكون المياه عادية ومقبولة له
إلى أن وصلت المياه لدرجة الغليان والضفدع فيها لا يتحرك حتى مات المسكين
وابتدأ العلماء القائمون على التجربة يدرسون سلوك الضفدع.
واكتشفو أنه مع كل ارتفاع لدرجة الحرارة كان يعدل الضفدع درجة حرارة جسمه ويتكيف معها
ورغم أن الإناء كان مفتوحا لم يحاول القفز حتى في حالة غليان الماء، إلى أن مات.
واستنتج العلماء أن الضفدع استخدم كل طاقته في معادلة درجة حرارته وتأقلمه على المناخ الذى حوله على الرغم من صعوبته، وتحمل تصاعد هذه الصعوبة وعدم الارتياح، إلى أن وصل لدرجة أنه لم يبقِ لديه طاقة يتأقلم بها وفقد كل جهده وقوته في عملية التكيف والتأقلم مع ارتفاع الحرارة التدريجى، حتى أصبح عاجزا تماما!!
ما الذى قتل الضفدع ؟؟؟
الكثيرون منا سيقول الماء المغلي هو الذى قتله لكن الحقيقة أن الذى قتله هو عدم قدرته على اتخاذ قرار بالقفز خارجا في التوقيت المناسب
و إصراره علي أقلمة نفسه إلى حد فقد فيه الطاقة اللازمة لإنقاذ حياته.
الحكمة من هذه القصة :-
علينا أن ننتبه لما يتغير من حولنا ...
كثيرون ممن ترجع بهم الحياة إلى الخلف تدريجيا، وكثيرون من تضربهم الحياة ببطء وهم لا يشعرون ولا يستيقظون إلا عند الغليان ولحظة فوات الأوان!!!
عندما تكون في علاقة، أي نوع من أنواع العلاقات الإنسانية ولا تشعر بالراحة فيها وتحاول أن تأقلم نفسك وتعدل من نفسك وتستخدم طاقتك الجسدية، والنفسية، والعقلية، والعصبية، إلى أن تفقد طاقتك كلها سوف تغرق وتفقد نفسك تماما
لا تستهلك كل طاقتك وحدد متى تقفز لتنقذ ما تبقى منك ومن حياتك.
اكسر كل القيود التى تسرق طاقتك
كلنا بحاجة إلى التكيّف مع الناس ومختلف الأوضاع، لكننا بحاجة أكثر إلى معرفة متى نحتاج إلى التأقلم وإلى أي درجة ومتى نحتاج إلى مواجهة الوضع واتخاذ الإجراء أو القرار المناسب..
إذا سمحنا للناس أو للظروف باستغلالنا جسدياً أو عقلياً أو عاطفياً أو مالياً سيستمر ذلك إلى أن يقضي علينا. "
يجب أن نُقرر متى نقفز قبل أن تخور قوانا "
يجب عليك أن تكون حذرا من التغيرات التدريجية السلبية التى تحدث لك وتغيرها أولا بأول حتى لا تتراكم عليك وتعانى من خسائر مفجعة فيما بعد
بعد فوات الأوان
بعد الغليان
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : لا تكن ضفدعا     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : ناهد شما



gh j;k qt]uh


نور الأدب











***   كل عام وانتم بخير  ***

سأنامُ حتى ساعة القلقِ الطويلِ وأفتحُ العينينِ من أرقٍ
يدي إنْ أقفلتْ كلّ الأصابع كي تشدّ على السرابِ
أعودُ مقتول الشروع بغسل أحلامي الصغيرةِ
كم تمنيتُ الرجوعَ إلى الطفولةِ يافعا ويردّني
صوتُ ارتطامي بالزجاج المستحيل على المرايا
أشتري منكمْ صلاتي فامنحوني ما تبقـّى من زمانٍ
وامنحوني كأسَ أحلامٍ تشظـّى في الظلامِ
عبرتُ نحوي كي أردّ قميص وقتي للزمانِ
فتهتُ في وجع النخيلِ ولمْ أنمْ إلا قليلا ..
الشاعر الفلسطيني طلعت سقيرق

عرض البوم صور ناهد شما   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04 / 12 / 2017, 26 : 09 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
بوران شما
اللقب:
مديرة وصاحبة مدرسة أطفال / أمينة سر الموسوعة الفلسطينية (رئيسة مجلس الحكماء ) رئيسة القسم الفلسطيني
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بوران شما

البيانات
التسجيل: 11 / 06 / 2008
العضوية: 599
المشاركات: 5,420 [+]
بمعدل : 1.32 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: syria
الاقامه : فلسطينية مقيمة في سوريا دمشق
علم الدوله :  syria
معدل التقييم: 6394
نقاط التقييم: 9735
بوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بوران شما غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ناهد شما المنتدى : نورالأسرة، التربية والتعليم وقضايا المجتمع والسلوك
رد: لا تكن ضفدعا

الفكرة رائعة جدا ، المثال والهدف او الحكمة منه ،
كثيرا ما مررنا بهذا السلوك وهو محاولتنا أن نتأقلم
مع علاقات كنا قد مررنا بها ولو أنها كانت غير مناسبة
مما أثر علينا نفسيا وجسديا ، لكن الحقيقة هي أنه
يجب أن ننتبه ونحذر من هذا السلوك الذي يؤثر سلبا على
حياتنا ، ولا نسمح لقوانا أن تنهار بعد أن يضيع كل شيء ،
شكرا لك غاليتي أستلذة ناهد على هذا الموضوع الهام.












***   كل عام وانتم بخير  ***

بيننا حب أمامنا درب وفي قلوبنا أنت يارب

عرض البوم صور بوران شما   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04 / 12 / 2017, 56 : 11 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
محمد الصالح الجزائري
اللقب:
أديب وشاعر جزائري - رئيس الرابطة العالمية لشعراء نور الأدب وهيئة اللغة العربية -عضو الهيئة الإدارية ومشرف عام
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الصالح الجزائري

البيانات
التسجيل: 20 / 05 / 2010
العضوية: 4653
العمر: 60
المشاركات: 9,904 [+]
بمعدل : 2.91 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: algeria
الاقامه : algeria
علم الدوله :  algeria
معدل التقييم: 19605
نقاط التقييم: 97002
محمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الصالح الجزائري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ناهد شما المنتدى : نورالأسرة، التربية والتعليم وقضايا المجتمع والسلوك
رد: لا تكن ضفدعا

الأستاذة ناهد..هذه حكمة بالغة فعلا.. فالشعوب العربية قفزت في المرة الأولى..ثم..انهارت..لأنها استنفذت طاقتها..شكرا لك..احترامي وتقديري..












***   كل عام وانتم بخير  ***

قال والدي ـ رحمه الله ـ : ( إذا لم تجد من تحب فلا تكره أحدا !)

عرض البوم صور محمد الصالح الجزائري   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ضفدعا

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|