أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات مع البير كامو    <->    نصائح لتحتفظي به!    <->    رحلة إلى ضواحي عمان للشاعر غالب أحمد الغول    <->    طرابلس لبنان/ للشاعر غالب أحمد الغول    <->    آخـــــرُ أوراقي    <->    صباح    <->    شاركونا بكلمات عن ... الانتظار    <->    في كل صباح ...    <->    ذكرى ليزا    <->    الصلاة على سيدي رسول الله    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها طرابلس لبنان/ للشاعر غالب أحمد الغول
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > واحة نــور الــشــعـر > بسـتان الشــعر
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 29 / 09 / 2018, 02 : 07 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عصمت شما
اللقب:
المدير المكلف بإدارة "الرابطة الفلسطينية لتوثيق الجرائم الصهيونية" بكالوريوس إدارة أعمال - محاسب متقاعد - مهتم بالتوثيق
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عصمت شما

البيانات
التسجيل: 28 / 01 / 2017
العضوية: 7834
العمر: 72
المشاركات: 235 [+]
بمعدل : 0.25 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: saudi arabia
الاقامه : المملكة العربية السعودية
علم الدوله :  saudi arabia
معدل التقييم: 237
نقاط التقييم: 10
عصمت شما is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عصمت شما غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : بسـتان الشــعر
أبيات مغناة لا تنسى




الليل يا ليلى
الليل ياليلى يعاتبني ... ويقول لي سلم على ليلى
الحب لاتحلو نسائمه ... إلا إذا غنى الهوى ليلى

دروب الحي تسألني ... ترى هل سافرت ليلى
وطيب الشوق يحملني ... إلى عينيك ياليلى

لأجلك يطلع القمر ... خجولاً كله خفر
وكم يحلو له السفر ... مدى عينيك ياليلى

لنا الأيام تبتسم ... ولا همس ولا ندم
وماذا ينفع الندم ... نديم الروح ياليلى

رجعت ألم أحلامي ... وأحيا بين أنغامي
وغاب ربيع أيامي ... وليلى لم تزل ليلى

أبيات مغناة لا تنسى

على الرغم من كل ما يقال أن رديء الشعر المغنَّى غلب جيده في عصرنا هذا، فإننا نصادف بين حين وآخر أغنية بشعر فصيح يهز مشاعرنا، ولا يقل أهمية عن عيون الشعر التي تحتفظ بها دواوين الكبار. والشاعر هنا ليس فقط هو البطل، بل هو أول ثلاثي ناجح يضم إليه الملحن والمغني. وهؤلاء الثلاثة هم الذين يجعلون قصائد دون غيرها أو أبيات محدَّدة دون غيرها، قريبة من وجداننا، وحيَّة في ذاكرتنا، نطرِّز بها أحاديثنا. الكاتب السوداني 
محمد إبراهيم يصحبنا في جولة على قصائد مغناة بعضها قديم وبعضها الآخر حديث، ويعرض لنا ما يراه مميزاً بشكل استثنائي من وجهة نظره ومزاجه الشخصي، فحفظه واستمتع به.

بين أعمــــال أم كلثــــــوم وعبـــــــد الوهـــــــاب وعبــــد الحلـــــــيم حــــافظ وفيروز ووديـــع الصافي أغانٍ كثيرة اعتمدت في كلماتها على الشعر الفصيح، قديمه وحديثه.. وقد يطول الحديث عن كل منهم وما قدم من غناء، إلا في حال اقتصارنا على أغانٍ تميزت بتفردها وجمال مفرداتها عن بقية أعمالهم، وهذا يعود في المقام الأول إلى الذوق الشخصي لا إلى الحكم النقدي الصارم. فعلى سبيل المثال، من بين أغاني أم كلثوم الفصيحة جميعها، تروق لنا أغنية «أغداً ألقاك؟» بسؤالها الحائر الملهوف المتردد من كلمات الشاعر السوداني الهادي آدم وتلحين محمد عبد الوهاب، وتصل ذروتها حينما تعلنها صريحة فتقول:
أنا لولا أنت.. لم أحفل بمن راح وجاء.
أنا أحيا في غدي الآن بأحلام اللقاء،
فأْتِ أو لا تأتي.. أو فافعل بقلبي ما تشاء..
هكذا أحتمل العمر، نعيماً.. وعذابا،
مهجةً حرّى وقلباً، مسّه الشوق.. فذابا.

أما عبدالحليم حافظ، فبالإضافة إلى ما غنَّاه من قصائد للشاعر الجميل نزار قباني، يغني أغنية جميلة للشاعر المصري كامل الشنّاوي وألحان محمد عبدالوهاب بعنوان «لا تكذبي» ويقول مطلعها:
لا تكذبي.
إني رأيتكما معاً.
فدعي البكاء.. فقد كرهت الأدمعا.
ما أهون الدمع الجسور إذا جرى
من عينٍ كاذبةٍ فأنكر وادعى.

أما فيروز، فتتألق في غناء الموشح الأندلسي حيث تقول:
يا غصن نقا مكللاً بالذهبِ
أفديك من الردى بأمي وأبي
إن كنت أسأتُ في هواكم أدبي
فالعصمة لا تكون إلا لنبي

وعلى يد المطرب والملحن وديع الصافي نتفاجأ بشاعرية صاحب برنامج «العلم والإيمان» المفكر المصري مصطفى محمود في أغنية من أجمل أغانيه وأكثرها رقة وشاعرية.. حيث يقول:
الليل يا ليلى يعاتبني
ويقول لي: سلِّم على ليلى
الليل لا تحلو نسائمه
إلا إذا غنّى الهوى ليلى
إلى أن يقول:
رجعت ألم أحلامي
وأحيا بين أنغامي
وغاب ربيع أيامي..
وليلى لم تزل ليلى

وننتقل من زمن الفن الجميل لنطل على فن جميل آخر ولكن من الخليج هذه المرة، حيث نسمع موالاً جميلاً حزيناً بالفصحى يغنيه المطرب السعودي علي عبدالكريم، ويقال إنه من كلمات الشاعر السوداني إدريس جمَّاع، بينما يؤكد آخرون أنه من كلمات الشاعر المصري عبدالحميد الديب. ورغم تداخل تفاصيل الصورة التي تبنيها الأبيات إلا أن بلاغتها تُستمد من وضوح تفاصيلها في مخيلة من يسمعها لأول مرة. يقول الموال:
إن حظي كدقيقٍ فوق شوكٍ نثروه
ثم قالوا لحفاةٍ يوم ريحٍ: اجمعوه
صعب الأمر عليهم ثم قالوا: اتركوه
إن من أشقاه ربي كيف أنتم تسعدوه؟

ومن الخليج أيضاً وهذه المرة من قطر، يأتي المطرب علي عبدالستار ليلحن أبياتاً جميلة للإمام الشافعي، ويسهم اللحن المتسارع في إيقاعه بخفة مع الكلمات لتأكيد معنى التسليم بالقضاء والقدر والإيمان بالله..
دع الأيامَ تفعل ما تشاء
وطب نفساً إذا حكم القضاء
ولا تجزع لحادثة الليالي
فما لحوادث الدنيا بقاء

ومن اليمن يغني المطرب الجميل محمد مرشد ناجي على إيقاع آلة العود أبياتاً رقيقة عامرة بالوجد والعاطفة قالها يزيد بن معاوية:
على شاطئ الوادي نظرت حمامةً
أطالت عليَّ حسرتي وتندمي
أغار عليها من أبيها وأمها
ومن لجة المسواك إن دار في الفم

أما كاظم الساهر الذي أمد المكتبة الغنائية العربية بكثير من القصائد المغناة التي يعود أغلبها إلى الشاعر نزار قباني، فيتحفنا بقصيدة خفيفة في بنائها، ثقيلة في دلالتها، فيقول كريم العراقي على لسان الساهر وألحانه:
كثر الحديث عن التي تهواها.
كثر الحديث.. من التي تهواها؟
شقراء أم سمراء؟ عيناك أحلى أنتِ أم عيناها؟
إلى أن يقول:
عيناها بيتي وسريري
ووسادة رأسي أضلعها…
ضميني يا أحلى امرأة
لو صمتّ قلبي يسمعها
بغداد.. بغداد..
وهل خلق الله مثلك في الدنيا أجمعها؟

وأخيراً نختم بمفاجأة سمعناها في مقدمة أحد المسلسلات.. حيث يقدم مسلسل «التغريبة الفلسطينية» أغنية استثنائية في جمالها وتميزها وقوتها وتحكي عن الشهيد الفلسطيني. لا عجب في ذلك، فوراء كلماتها الشاعر الفلسطيني الكبير إبراهيم طوقان. تقول الكلمات:
لا تسل عن سلامته.
روحه، فوق راحته.
بدلته همومه..
كفناً، من وسادته.
إلى أن يقول:
صامتٌ لو تكلما
لفظ النار والدما.
قل لمن عاب صمته:
خَُلق الحزم أبكما.

وهذه الاختيارات استمدت قوتها من بقائها في ذاكرتنا رغم مرور السنوات، علماً بأننا لم نسمع بعضها منذ مدة طويلة.. ولكل منا أغانيه وقصائده الخاصة التي لو فتحنا كراساتها سنجدها مليئة باختلاف مدهش وغنى متنوع..

(منقول: المؤلف مجهول)
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : أبيات مغناة لا تنسى     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : عصمت شما



Hfdhj lykhm gh jksn kylhj


نور الأدب











***   كل عام وانتم بخير  ***

عصمت توفيق شمّا



يقيني بالله يقيني

عرض البوم صور عصمت شما   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أبيات, نغمات, تنسى

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نغمات الحياة.. 1433 خولة الراشد كلـمــــــــات 8 16 / 11 / 2012 33 : 03 PM
أبيات الغزالة محمد حليمة الشعر العمودي 2 01 / 05 / 2011 16 : 09 PM
أبيات على هامش الحياة زاهية بنت البحر الشعر العمودي 11 11 / 03 / 2011 25 : 05 AM
أبيات مضحكة حسب المهنة :) نصيرة تختوخ أمثال - دبابيس- طرائف 0 25 / 12 / 2009 43 : 08 PM
مغناة إلى ناجي العلي خالد أبو خالد شعر التفعيلة 3 26 / 06 / 2009 57 : 10 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|