التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 111
عدد  مرات الظهور : 788,570

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > قال الراوي > قصص ذات مغزى
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11 / 10 / 2018, 01 : 05 PM   رقم المشاركة : [1]
لطيفة الميموني
كاتب نور أدبي متألق بالنور فضي الأشعة ( عضوية فضية )

 الصورة الرمزية لطيفة الميموني
 





لطيفة الميموني is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

درس من ابنتي....


كم كنت أفخر بطفولتي وأنا أحكي لأبنائي فصولا منها كلما صادفنا موقف أثار حنيني للماضي،فأبدأ بوصف التفاصيل بدقة متناهية وأنا أسترجع ذكريات طفولتي الجميلة بتحسر...وكنت كلما بدأت كلامي أتفنن في اختيار الكلمات التي مهما جاهدت لانتقائها إلا وأجدها غير كافية للتعبير عما يخالجني نحو تلك النوستالجيا الرائعة،فأكتفي بتعابير تعلو محياي وأنا أردد:إييييه...ياحسرة على تلك الأيام..!!!كم كانت رائعة..!!
كانت هذه عباراتي المألوفة ككل واحد أخذه الحنين لتلك الفترة العمرية.
مرة وانا أهم بسرد ما حوته ذاكرتي الطفولية...تنهدت كثيرا ثم بدأت أحكي لهما..نسجت لهما خيوط ذكرياتي كعقد لؤلؤي الأحجار...حياة بسيطة مليئة بالفرح والسعادة والرضا....ألعابنا بسيطة تُدخل السرور إلى قلوبنا الصغيرة...ألعاب اندثرت بسبب غزو الألعاب الإلكترونية التي استهوت عقليهما...كنا جيلا ذهبيا بمعنى الكلمة نصنع المتعة بأنفسنا لأنفسنا...حقا كانت فترة رائعة من عمرنا.
فجأة...تعالى صوت الصغيرة ذات الست سنوات قائلة:''أمي...قولي كعادتك آه...ياحسرة على أيام زمان.''أتمت كلماتها وملامح مبهمة تغزو وجهها الجميل:مزيج من الغضب مع محاولة لإخفائه.
تأملت وجه ابنتي قليلا...وفهمت من تعابيرها أنها بكلامي الدائم عن زمان وأيامه الجميلة تُحمِّل نفسها مسؤولية ذلك..وأنها هي من أفسدت متعتي الطفولية بتواجدها في حياتي..وكأنها وأدت بسمتي وفرحتي وطفولتي...فقبل وجودها كانت حياتي كلها سعادة ،أما الآن فلم يعد للأيام مذاق أو نكهة..هكذا عبرت عن إحساسها بتذكيري بمقولتي الشهيرة التي طالما رددتها...
اغرورقت عيناي دمعا وأنا أحضنها ،وجدت نفسي محاصرة....موقف لا أحسد عليه...
كيف أمتص غضبها وأقنعها بنقيض ما تتوهمه؟؟
كيف أكون حكيمة معها دون مس أحاسيسها المرهفة؟؟
وكيف أتجنب خدشا كهذا مستقبلا؟؟
دون كلل بحثت عن حل لاستفسارات عينيها النجلاوين ولكلامها البريء وشعورها الطفولي.
بصعوبة..تمكنت من إقناعها بأنها بسمة دنياي... وأجمل ما أملك...وأن تواجدها منحني أجمل الألقاب..وأن لكل زمان نكهته الخاصة.
بعد هذا الفصل المحرج من حياتي...فكرت كثيرا في كلامها،وكم وجدت لدرسها معنى دون أن تقصده..فكثيرا ما نجرح صغارنا بكلام قد يجدون له تفسيرا مغايرا لما نود إيصاله لهم...وتبادرت لذهني أسئلة جمة جعلتني أحتار حقا..
فهل ياترى كان ماضينا أحسن من حاضرنا؟؟
ولماذا نتحسر عليه دائما؟؟؟
وإن خُيِّرت بين الحاضر والماضي ...هل باستطاعتي العودة للعيش بين أحضان ماضٍ نقي مقابل التفريط فيما اكتسبته من حاضري..؟؟
أسئلة كثيرة جعلتني أستعيد وعيي وأقسم ألا أعيد تلك الجملة مجددا على مسامعها....
منذ ذلك اليوم أيقنت أنني لا أفقه شيئا عن سيكولوجية الطفل وفن التعامل معه... وأن من أبجديات الحياة ،تعلم هذه الأدبيات التي غابت عنا..كل هذا كان كفيلا بتلقين ابنتي لي درسا لن أنساه ما حييت.


]vs lk hfkjd>>>>


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
لطيفة الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11 / 10 / 2018, 14 : 06 PM   رقم المشاركة : [2]
عزة عامر
تكتب الشعر والنثر والخاطرة

 الصورة الرمزية عزة عامر
 





عزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud of

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: مصر

رد: درس من ابنتي....

نعم أنت محقة ، قد تخرج من أفواهنا الكثير من الكلمات لا نلقي لها بالا ، نجرح بها من لا نقصدهم بالفعل ! نعم علينا أن ننتبه لذلك فيما بعد . شكرا لك لطيفة ومن درس ابنتك حفظها الله لك وبارك فيها ، .
خالص التحية والتقدير .
توقيع عزة عامر
 توضأ بالرحمة ..واغتسل بالحب.. وصل إنسانا..
عزة عامر
عزة عامر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11 / 10 / 2018, 43 : 10 PM   رقم المشاركة : [3]
لطيفة الميموني
كاتب نور أدبي متألق بالنور فضي الأشعة ( عضوية فضية )

 الصورة الرمزية لطيفة الميموني
 





لطيفة الميموني is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: درس من ابنتي....

شكرا لك أستاذة عزة على تجاوبك الدائم..
محبتي التي لا تبور .
لطيفة الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ابنتي....


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إعراب .. (إلى ابنتي نهى) .. بعد الفراق رشيد الميموني قصيدة النثر 8 03 / 05 / 2018 21 : 12 PM
إلى ابنتي نهى رشيد الميموني قصيدة النثر 10 08 / 02 / 2018 37 : 10 PM
غالب الغول/ ابنتي آماني غالب احمد الغول الشعر العمودي 6 17 / 01 / 2014 49 : 09 PM
ابنتي ..وغربة بلد د. منذر أبوشعر مدينة د. منذر أبو شعر 2 28 / 03 / 2012 01 : 09 AM
الى ابنتي عمران الشيخ قصيدة النثر 4 21 / 10 / 2008 46 : 12 PM


الساعة الآن 28 : 01 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|