أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات أراك .. ولا أراك    <->    إهداء إل الأستاذ محمد الصالح , للشاعر غالب أحمد الغول    <->    آمال    <->    سير أحباب    <->    باركوا لي ...    <->    عودوا إلينا إخوتي/ للشاعر غالب أحمد الغول    <->    أنتم وقهوتي    <->    شبه الغيوم    <->    أفكر وتفكر .. فبماذا تفكر يا أخي ؟    <->    أحقا غادرت سلمى ؟    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها باركوا لي ...      فـَلـُـمْ يا صاح نفسك للشاعر غالب أحمد الغول      إهداء إل الأستاذ محمد الصالح , للشاعر غالب أحمد الغول
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > واحة نــور الــشــعـر > بسـتان الشــعر > الشعر العمودي
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 02 / 11 / 2018, 14 : 08 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
بغداد سايح
اللقب:
صحفي - شاعر
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بغداد سايح

البيانات
التسجيل: 09 / 10 / 2009
العضوية: 3492
المشاركات: 846 [+]
بمعدل : 0.24 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : تلمسان
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 965
نقاط التقييم: 1183
بغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud of
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بغداد سايح غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : الشعر العمودي
:more61: تخميس وا حرّ قلباه


تخميس وا حرّ قلباه..
الـصـمتُ حـيـنَ فــراقٍ كـلُّـهُ حِـكَـمُ
فـالـناسُ يـذبُـلُ هـذا الـقولُ بـينهُمُ
والقلبُ رغمَ جِراحِ العشقِ يبتسِمُ
وَا حَـــرّ قَـلْـبـاهُ مـمّـنْ قَـلْـبُهُ شَـبِـمُ
وَمَنْ بجِسْمي وَحالي عِندَهُ سَقَمُ
*

يرى الضياعُ سُقوطَ المجْدِ مِنْ بلدي
وتـشـتهي دمَ مـحسودٍ يـدُ الـحسَدِ
إلى الفخاخِ سيرْمي الظبيُ بالأسَدِ
مـا لـي أُكَـتِّمُ حُـبّاً قَـدْ بَـرَى جَسَدي
وَتَدّعي حُبّ سَيفِ الدّوْلةِ الأُمَمُ
*

لـمـوْطـنٍ يـفـتـنُ الـدنـيـا بـنـظْرتِهِ
ويُطفئُ الحُزنَ مشْيًا فوقَ زفْرتِهِ
يُـحِـبُّهُ الـمـاءُ كـالـمعنى بِـفِطْرتهِ
إنْ كَـــانَ يَـجْـمَـعُنَا حُـــبٌّ لِـغُـرّتِـهِ
فَلَيْتَ أنّا بِقَدْرِ الحُبّ نَقْتَسِمُ
*

أتـيـتُهُ فـهمومي فـيهِ مُـخمدَةٌ
رأيـتـهُ وأحـاسـيسي مُـجمَّدةٌ
فــإذْ بـهـا قِـبَبُ الـرؤيا مُـردِّدةٌ:
قد زُرْتُهُ وَسُيُوفُ الهِنْدِ مُغْمَدَةٌ
وَقد نَظَرْتُ إلَيْهِ وَالسّيُوفُ دَمُ
*

هناكَ يغرقُ في بحْرٍ من التُّهَمِ
هُـوَ الـمُلطَّخُ بـالآهاتِ مُـذْ قِـدَمِ
أضـاءَ سـجدْتَهُ لـلحُبِّ لا الصَّنَمِ
فـكانَ أحْـسَنَ خَـلقِ الله كُـلّهِمِ
وَكانَ أحسنَ ما في الأحسَنِ الشّيَمُ
*

يــــا مــوْطِـنًـا حــوْلــهُ حُــسّـادهُ حُــفَـرٌ
أشْعِلْ خُطًى يبتعِدْ بالمُشتهى سفَرٌ
لا يُـطـفـئُ الـعـطْـرَ فــي أزهــارِهِ نـفَـرٌ
فَــــوْتُ الــعَــدُوّ الـــذي يَـمّـمْـتَهُ ظَــفَـرٌ
في طَيّهِ أسَفٌ في طَيّهِ نِعَمُ
*


إنَّ الـقـلـوبَ إذا ضـاقـتْ بــكَ اتّـسـعتْ
أثـمـرتَ حُـسْـنًا بــهِ أحـداقُـنا شـبِـعَتْ
تـلـكَ الـرزايـا الـتي جـاءتْكَ قـدْ رجـعَتْ
قد نابَ عنكَ شديدُ الخوْفِ وَاصْطنعتْ
لَكَ المَهابَةُ ما لا تَصْنَعُ البُهَمُ
*

يَــعُــدُّ قـلـبُـكَ أحــلامًـا ويـفـهَـمُها
وتـشـتهيكَ جِــراحٌ أنـتَ بـلسَمُها
هـي الـمحبّةُ أنـثى قـائلٌ فـمُها:
أَلزَمتَ نَفسَكَ شَيئاً لَيسَ يَلزَمُها
أَن لا يُوارِيَهُم أَرضٌ وَلا عَلَمُ
*

غرسْتَ في خافِقٍ مُستسلمٍ عرَبًا
سـقيْتَهُمْ نـبضةً سـالتْ لـهُمْ طَـرَبًا
فــصِـرتَ مـــاءً وصـــاروا كـلُّـهمْ قِـربًـا
أكُـلّـمَا رُمْــتَ جَـيْـشاً فـانْثَنَى هَـرَباً
تَصَرّفَتْ بِكَ في آثَارِهِ الهِمَمُ
*


مـحَا العُداةُ مياهَ الصبْرِ عنْ بِرَكٍ
وأغرقوا كلِماتِ الجِدِّ في ضحِكٍ
ومـا رأوكَ تـسُلُّ الـنُّورَ مِـنْ فلَكٍ
عَـلَيْكَ هَـزْمُهُمُ فـي كلّ مُعْتَرَكٍ
وَمَا عَلَيْكَ بهِمْ عارٌ إذا انهَزَمُوا
*

صــيِّـرْ فـــؤادكَ لـلأعـداءِ مِــنْ حـجَـرٍ
لـمْ ترْمِ فأسُكَ رحْماتٍ على شجَرٍ
فافتكْ بِحاسِدِكَ الدّاعي إلى ضجَرٍ
أمَــا تَــرَى ظَـفَراً حُـلْواً سِـوَى ظَـفَرٍ
تَصافَحَتْ فيهِ بِيضُ الهِنْدِ وَاللِّممُ
*

الـشوقُ والـعشْقُ مـجْهولا مُـعادلَتي
أينَ الحلولُ التي تَشفي مُساءلتي؟
قــلــبٌ أنــــا واشتياقي الــمُـرُّ عـائـلـتي
يــا أعــدَلَ الـنّـاسِ إلاّ فــي مُـعامَلَتي
فيكَ الخِصامُ وَأنتَ الخصْمُ وَالحكَمُ
*


بــكَ الـمعاني أراهـا الآن عـالِقَةً
وكـالـعِتابِ الـلـظى تـهتزُّ حـارقَةً
وتنبُتُ الرّوحُ في عينيكَ ناطقةً:
أُعِـيـذُهـا نَـظَـراتٍ مِـنْـكَ صـادِقَـةً
أن تحسَبَ الشّحمَ فيمن شحمهُ وَرَمُ
*

عـلى دمٍ يلتقي ماضٍ بِحاضرِهِ
ليحكيَ القتلُ فينا عنْ مفاخِرِهِ
أوائـلُ الـحُبِّ تاهتْ في أواخِرهِ
وَمَـا انْـتِفَاعُ أخـي الدّنْيَا بِنَاظِرِهِ
إذا اسْتَوَتْ عِنْدَهُ الأنْوارُ وَالظُّلَمُ
*

بـكُـلِّ قـلبٍ جـميلُ الـلفظِ يـغرِسُنا
ويُـــزْهــرُ الــــودُّ نــيـرانًـا ويُـؤنِـسُـنـا
يـصـيرُ دفـئًـا فـمِنْ بـرْدٍ سـيحْرُسُنا
سَيعْلَمُ الجَمعُ ممّنْ ضَمّ مَجلِسُنا
بأنّني خَيرُ مَنْ تَسْعَى بهِ قَدَمُ
*


تُعانقُ الناسَ أشعاري على كُتُبي
فـمُـفرداتي إلـيـها يـنـتهي نـسَبي
كـجـنّـةِ اللهِ تـمـتـدُّ الـفـصـاحةُ بــي
أنَـا الـذي نَـظَرَ الأعْـمَى إلى أدَبي
وَأسْمَعَتْ كَلِماتي مَنْ بهِ صَمَمُ
*

ولي قوافٍ ستجري في قصائِدِها
يُـطِـلُّ حـرفـي ضـياءً مِـنْ قـلائدِها
ووشـوشاتي بـها أحـلى وسائدِها
أنَـامُ مِـلْءَ جُـفُوني عَـنْ شَوَارِدِهَا
وَيَسْهَرُ الخَلْقُ جَرّاهَا وَيخْتَصِمُ
*

نـادتْنيَ الأحْـرُفُ الـبيضاءُ بالمَلِكِ
فكُنْتُ بحرًا وكانتْ فيَّ كالسَّمَكِ
إنّـي ارْتِـعاشُ المرايا يا وُجوهُ لكِ
وَجـاهِلٍ مَـدّهُ في جَهْلِهِ ضَحِكي
حَتى أتَتْه يَدٌ فَرّاسَةٌ وَفَمُ
*


لا تحْسبِ الأُسْدَ حينَ الصمتِ عاجزةً
عـــنْ نــيـلِ غـابـاتِها الـخـرساءِ جـائـزةً
عــلـى الــعِـدا أقـبـلتْ بـالـعزمِ جـاهـزةً
إذا نـــظـــرتَ نُـــيــوبَ الــلــيـثِ بـــــارِزةً
فَلا تَظُنّنّ أنّ اللّيْثَ يَبْتَسِمُ
*

لِـقِـصّةٍ زُرِعـتْ فـي جـوفِ كـاتِبِها
فـحـدّثَتْنِيَ عــنْ أقـصـى مـراتِـبِها
كــمـنْ تـفِـرُّ بـوجـهٍ مِــنْ مُـعـاتِبِها
وَمُهْجَةٍ مُهْجَتي من هَمّ صَاحِبها
أدرَكْتُهَا بجَوَادٍ ظَهْرُه حَرَمُ
*

يـصيحُ يومي أمامي يستفيقُ غدٌ
كـأنّـهُ الـمُـهْرُ مِـنْ عـينيْهِ مُـضطَهَدٌ
عـيناهُ لـلمجْدِ عـينٌ والـمدى مـدَدٌ
رِجلاهُ في الرّكضِ رِجلٌ وَاليدانِ يَدٌ
وَفِعْلُهُ مَا تُريدُ الكَفُّ وَالقَدَمُ
*


أنـــا الـمُـسـافِرُ مُـلـتـفًّا بـمـطْـلَبِهِ
أرى اتِّــقــادِيَ بــالإصــرارِ أغـلَـبِـهِ
كَـضيْغمٍ مـاتَ خوفٌ تحتَ مِخلَبِهِ
وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ
حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ
*

لـخـافِقي حـدقـاتٌ حـيـنَ يـذرِفُني
أنــا الـدمـوعُ وخـدُّ الـطفلِ يـعْزِفُني
ومِنْ وُجوهِ اليتامى صِرْتُ أحْذِفُني
الـخَـيْلُ وَالـلّـيْلُ وَالـبَـيْداءُ تَـعـرِفُني
وَالسّيفُ وَالرّمحُ والقرْطاسُ وَالقَلَمُ
*

أجــــيءُ مُـبـتـعِـدًا عــنّـي ومُـعـتَـقِدًا
بــــأنَّ آخــــرَ نــبْــضٍ ســــالَ مُـتَّـقـِدًا
غــزا الـظـلامُ ووَحـدي كـنْتُ مُـنتقِدًا
صَحِبْتُ في الفَلَواتِ الوَحشَ منفَرِداً
حتى تَعَجّبَ مني القُورُ وَالأكَمُ
*


مغارِبُ الأهْلِ قدْ أضحتْ مشارِقَهَمْ
وكانَ مِنْ قبلُ هذا الشوقُ حارِقَهُمْ
وكــانَ بُـعْـدٌ مِـنَ الأحـبابِ سـارِقَهُمْ
يَـــا مَـــنْ يَــعِـزّ عَـلَـيْـنَا أنْ نُـفَـارِقَهُمْ
وِجدانُنا كُلَّ شيءٍ بَعدَكمْ عَدَمُ
*

هـــا نــحـنُ يــا حُــبُّ أقــلامٌ بـمِـقْلَمةٍ
قــــــدْ شــبّــهُـونـا بــأظــفـارٍ مُــقـلَّـمَـةٍ
كمْ يكذِبُ الدمْعُ في عيْنَيْ مُسيْلَمَةٍ
مَــــا كــــانَ أخـلَـقَـنَا مِـنـكُـمْ بـتَـكـرِمَةٍ
لَوْ أنّ أمْرَكُمُ مِن أمرِنَا أمَمُ
*

مـحـمّـدٌ زارعُ الإســـلامِ قـائـدُنا
بــهِ سـيسْتنبِتُ الأنـوارَ عـائدُنا
أيـــا مـلُـوكًـا تُـعـاديـهمْ مـوائـدُنا
إنْ كانَ سَرّكُمُ ما قالَ حاسِدُنَا
فَمَا لجُرْحٍ إذا أرْضاكُمُ ألَمُ
*


وبـيـنـنا ذكــريـاتُ الــدمْـعِ مُـقـرِفَـةٌ
ومِـيتةٌ بالأسى الأقسى مُشرِّفَةٌ
وأعْيُنٌ في امتِداحِ الحُزْنِ مُسْرِفَةٌ
وَبَـيْـنَـنَا لَـــوْ رَعَـيْـتُـمْ ذاكَ مَـعـرِفَـةٌ
إنّ المَعارِفَ في أهْلِ النُّهَى ذِمَمُ
*

خِـلْـتُمْ نـفاقًا قِـناعًا وهْـوَ يُـبْرِزُكمْ
جئْتُمْ طحينًا رديئًا كيفَ نخبِزُكُمْ؟
سُدُّوا المسامعَ ألفاظي تُهزِّزُكُمْ
كــم تَـطْلُبُونَ لَـنَا عَـيْباً فـيُعجِزُكمْ
وَيَكْرَهُ الله ما تَأتُونَ وَالكَرَمُ
*

شحْذُ الصّدى صُنْعُ صوتٍ فيهِ مِنْ حِرَفي
أبـنـي الــرؤى هــذه الأبـياتُ لـي غُـرَفي
مُــوَزّعًـا أجــمـعُ الأطـــرافَ فـــي طــرَفـي
مــا أبـعـدَ الـعَيبَ والـنّقصانَ مـنْ شـرَفي
أنَا الثّرَيّا وَذانِ الشّيبُ وَالهَرَمُ
*


أعْـلـو بـقـلبٍ أحـاسـيسي طـرائِـقُهُ
والـنـبْـضُ زهْـــرٌ تُـنـاديـني حـدائـقُـهُ
ها صاحَ وجهٌ عظيمُ الحُسْنِ فائقُهُ:
لَـيْتَ الـغَمَامَ الـذي عـندي صَواعِقُهُ
يُزيلُهُنّ إلى مَنْ عِنْدَهُ الدِّيَمُ
*

تخشى المناجِلُ مِنْ تسبيحِ سُنْبُلةٍ
والــمـاءُ يـضـحـكُ فـــي بــئـرٍ مُـعـطّلَةٍ
يُـغـفي جــوابٌ ويـصـحو بـيـن أسـئلةٍ
أرَى الـنّـوَى يَـقـتَضيني كــلَّ مَـرْحَـلَةٍ
لا تَسْتَقِلّ بها الوَخّادَةُ الرُّسُمُ
*

أطـاعَنا الـبحرُ خوْفًا مِنْ سفائِننا
فـهـيْـبةٌ مُــرَّةٌ أحـلـى مـحـاسِنِنا
وما قلُوبٌ سوى أبْهى مساكِنِنا
لَـئِـنْ تَـرَكْنَ ضُـمَيراً عَـنْ مَـيامِنِنا
لَيَحْدُثَنّ لمَنْ وَدّعْتُهُمْ نَدَمُ
*


تـجِفُّ نـفْسٌ إذا ما صبَّها القدَرُ
لأنَّـهـا فــي أيــادي الرّغـبةِ الكـدَرُ
فكمْ أحبّاءَ داسوا حُبَّهُمْ غدَروا
إذا تَـرَحّلْتَ عن قَوْمٍ وَقَد قَدَرُوا
أنْ لا تُفارِقَهُمْ فالرّاحِلونَ هُمُ
*

الـقـوْلُ يُـثْـمِرُ فـي كـفَّيْ مُـهذِّبِهِ
والحقُّ يُشرِقُ مِنْ عيْنَيْ مُكذِّبِهِ
كـمْ خافقٍ عاشقٍ منفى مُعذِّبِهِ
شَــرُّ الـبِـلادِ مَـكانٌ لا صَـديقَ بِـهِ
وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإنسانُ ما يَصِمُ
*

وشـرُّ مـا كُنْتُهُ في داخلي قِصَصٌ
وشـرُّ مـا أطـفأَ الأنـغامَ لـي قفَصٌ
وشرُّ ما أذبلتْ مِنّي المُنى فُرَصٌ
وَشَــرُّ مــا قَـنّـصَتْهُ رَاحَـتـي قَـنَصٌ
شُهْبُ البُزاةِ سَواءٌ فيهِ والرَّخَمُ
*


يـا أيُّـها الـبوحُ لـمْ تُـنْصِفْكَ بـي شـفَةٌ
ضوضاءُ سالتْ فليتَ الصمْتَ مِنْشَفَةٌ
أشــعـارُ غــيْـري حَـمـاقـاتٌ مُـكـشَّـفَةٌ
بــــأيّ لَــفْـظٍ تَــقُـولُ الـشّـعْـرَ زِعْـنِـفَـةٌ
تَجُوزُ عِندَكَ لا عُرْبٌ وَلا عَجَمُ
*
يا مَنْ محبَّتُهُ في القلبِ مُحْرِقَةٌ
أخْـمِدْ دُمـوعَكَ فالأفراحُ مُشْرِقَةٌ
لا هَــمَّ غـيْـرُكَ أحْـلامـي مُـؤَرِّقَةٌ
هَـــــذا عِــتـابُـكَ إلاّ أنّــــهُ مِــقَــةٌ
قد ضُمّنَ الدُّرَّ إلاّ أنّهُ كَلِمُ
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : تخميس وا حرّ قلباه     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : بغداد سايح



jolds ,h pv~ rgfhi


نور الأدب











عرض البوم صور بغداد سايح   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 02 / 11 / 2018, 08 : 11 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
محمد الصالح الجزائري
اللقب:
أديب وشاعر جزائري - رئيس الرابطة العالمية لشعراء نور الأدب وهيئة اللغة العربية -عضو الهيئة الإدارية ومشرف عام
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الصالح الجزائري

البيانات
التسجيل: 20 / 05 / 2010
العضوية: 4653
العمر: 60
المشاركات: 9,884 [+]
بمعدل : 2.95 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: algeria
الاقامه : algeria
علم الدوله :  algeria
معدل التقييم: 19585
نقاط التقييم: 97002
محمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الصالح الجزائري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بغداد سايح المنتدى : الشعر العمودي
رد: تخميس وا حرّ قلباه

تخميس رائعة المتنبي في حد ذاتها مغامرة رائعة ! أبدعت أيهذا النورس المغناوي المسافر إلى جزر السحر الشعري البديع..شكرا لك على متعة التخميس...












***   كل عام وانتم بخير  ***

قال والدي ـ رحمه الله ـ : ( إذا لم تجد من تحب فلا تكره أحدا !)

عرض البوم صور محمد الصالح الجزائري   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تخميس, قلبان

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قلبان في صدري صبحي ياسين الشعر العمودي 4 08 / 02 / 2015 23 : 12 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|