التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 793
عدد  مرات الظهور : 5,237,433

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > جداول وينابيع > الخاطـرة
الخاطـرة فيض الخاطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 29 / 01 / 2019, 09 : 11 PM   رقم المشاركة : [1]
Arouba Shankan
عروبة شنكان - أديبة قاصّة ومحاورة - نائب رئيس مجلس الحكماء - رئيسة هيئة فيض الخاطر، الرسائل الأدبية ، شؤون الأعضاء والشكاوى المقدمة للمجلس - مجلس التعارف


 الصورة الرمزية Arouba Shankan
 




Arouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond repute

:sm160: مذكرات طفلة كبيرة




مذكرات طفلة كبيرة!
تتحفني هذه البلهاء برسومها الجميلة التي تتركها على حائط منزلنا القديم، المعشق بحكايات السنين الطويلة، كان لها أنامل خاصة تجيد نحت الكبرياء صوراً على جدران ذاكرتي، فاجأتني بفنها الجميل، الذي لم يحظ بأي تكريم، فمسحات الخجولة فيها طاغية جداً، كثيرة هي دفاتر الرسم التي جلبتها لها، وريش الألوان المائية والزيتية والخشبية، كانت ترمي بها بعيداً لتنفرد بفنها الصامت على حائط البهو المؤدي إلى غرفتها، بقلم الرصاص الذي علمها الأبجدية! كانت تعشق رسم وجوه الإنسانية، حزينة وسعيدة، متفائلة وساخرة، مزجت ذات ليلة خريفية مختلف حواسها، فدمجت مختلف الملامح في مساحة طفولية، ثم زيلتها بأول حرف من اسمها، بكل صمت، ما إن اِنتهت حتى توجهت إلى غرفتها بكل ثقة لتتوسد يدها وتغفو على أمل جميل مشرق. كانت ترصدها عيني، لقد شعرت بمدى حزنها وهي تتنهد بحسرة، لم تكن تعلم بأني أفهمها، وبأنها ليست هي الوحيدة في هذا العالم التي لها أحزانها وآلامها، التي سكنتها رغم طفولتها.كبرت تلك الطفلة على عجل، ومع تقدم العمر كانت تتسع مساحات عزلتها، وكانت لاتستوعب سر وحدتها، عشقت التلاوين ورصفت كلماتها صوراً ووجوهاً، كانت تدل على مدى حبها لمخالطة الناس ومداعبة النفوس ببراءتها..عاماً بعد عام، طولت جديلتها، كما قامتها، وتحسنت تقاسيم صوتها، كما كلماتها، غير أن خطواتها تعثرت بأرصفة الواقع، وعينيها الواسعتين ذبلتا أمام شاشات التلفزة والحواسيب الذكية، كبرت ياأنا!تلك الطفلة التي اغتالتها أمها خمسون مرة، وفي كل مرة تدعي ترويضها لتسلم من شر ما أقدمت عليه، من عنف ومن مهاترة! كبرت يا أنا، تلك الطفلة التي كانت تراقب نفسها بنفسها، وتودع أحلامها الوجوه المرسومة على زوايا جدران منزلها العتيق، الذي سُلب منها ذات حلم، كما تُسلب أزاهير الربيع من عمق الأرض إذا ما قرر فصل الشتاء ذات عام المكوث في عباءة الجُرح أطول من المعقول

مذكرات طفلة كبيرة


l`;vhj 'tgm ;fdvm ;fdvm


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
توقيع Arouba Shankan
 

التعديل الأخير تم بواسطة Arouba Shankan ; 01 / 02 / 2019 الساعة 32 : 08 PM.
Arouba Shankan غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذكرات, كبيرة, طفلة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مذكرات طفلة لم تتم الثامنة من عمرها Arouba Shankan كلـمــــــــات 3 06 / 08 / 2018 22 : 11 AM
أفكار كثيرة وسهلة للصدقة جارية ناهد شما مكارم الأخلاق 0 23 / 08 / 2010 12 : 06 AM
فطائر كبيرة محشوة ناهد شما وصفات الطعام العربية والعالمية 0 27 / 06 / 2009 24 : 08 PM
الجوز معادن وفيتامينات وفوائد كثيرة نصيرة تختوخ علم التغذية وقاموس الفيتامينات والحمية 0 22 / 10 / 2008 20 : 02 PM
اقرأ هذه الرسالة وستشعر براحة كبيرة أحمد قشلق أدعية و أذكار و فوائد دينية 1 19 / 06 / 2008 15 : 11 PM


الساعة الآن 43 : 01 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|