التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 110
عدد  مرات الظهور : 787,567

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > واحة نــور الــشــعـر > بسـتان الشــعر > الشعر العمودي
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 28 / 02 / 2019, 13 : 12 AM   رقم المشاركة : [1]
بغداد سايح
صحفي - شاعر

 الصورة الرمزية بغداد سايح
 





بغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud ofبغداد سايح has much to be proud of

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: الجزائر

:more61: لوِ الشهيدُ يقومُ


مـــاذا يـقـولُ؟ لــوِ الـشـهيدُ يـقـومُ
مِـــنْ حُـلْـمِهِ وتــرى هــواهُ هُـمـومُ

سـيقولُ مِـتُّ لأجـلِ لا شـيءٍ هُنا
إنَّ الـــبــلادَ هـــواؤُهــا مــســمـومُ

وأرى فـرنْـسا لــمْ تَــزَلْ جُـرْحًا فـلا
يـدُهـا عــنِ الـحُـزنِ الـكـبيرِ تـصُـومُ

هـيَ تـغرِسُ الأنذالَ تزرعُهمْ ففي
أرْضِ الــكـرامِ خِـداعُـهـا مـشـمـومُ

وعلى كراسي البُؤْسِ تُنْبِتُ ليْلَها
كــيْ لا تُـطِـلَّ مــنَ الـضـياءِ نُـجـومُ

أنا أسمعُ الآهاتِ حيثُ تسيلُ مِنْ
وطـــــنٍ نـــقــاءُ ظــنــونِـهِ مــظـلـومُ

لا مــوتَ يُـطـفئُ فـيـهِ روحَ مـنافقٍ
فـالـموتُ حــولَ ذوي الـوفـاءِ يـحُومُ

قــدَرٌ كـئـيبٌ حـيـنَ يُـكـسَرُ سـاكنٌ
فــي بـسـمتيْهِ ويُـفـتحُ الـمـضمومُ

وأشـــمُّ رائـحـةَ الـدمـوعِ تـهـاطلتْ
وتـسـاءلتْ: أهــيَ الـعيونُ غُـيومُ؟

يــا قـوْمُ قـدْ دفَـنَ الـبكاءُ سُـرورَكمْ
ذئْــــبٌ إمــامُـكـمُ فــمـا الـمـأمـومُ؟

بـترولُ مَـنْ؟ مـلأ الـجُيوبَ جُيوبَهمْ
وجـيـوبُـكـمْ فـيـهـا يُـعـشّـشُ بُـــومُ

مـمـنـوعةٌ مــنْ صـوتِـكمْ كـلـماتُكمْ
والــــورْدُ مــــنْ نـفـحـاتِـهِ مــحــرومُ

والــقـلـبُ يُـبـصِـرُكمْ بــآخـرِ نـبـضـةٍ
غــرقـى وحـولـكـمُ الـنـفـاقُ يـعـومُ

مـجـهـولـةٌ أعــمـارُكـمْ ومـصـيـرُكـمْ
نــحــوَ الـتـعـاسـةِ دائــمًــا مــعْـلـومُ

الـظُّـلْمُ يـصْـفعُ بـالـهوانِ وجـوهَكمْ
وأمـــــامَ صــفْــعٍ لا وُجــــوهَ تــــدومُ

رَغْـــمَ الـمـواجـعِ صِـرْتُـمُ أضـحـوكةً
فــبِـكُـمْ يُــطــاردُ ضَـحـكـةً مـغـمـومُ

كـانتْ شـعوبُ الكونِ ساجدةً لكمْ
فُــــــرْسٌ تــخـافُـكـمُ هـــنــاكَ وَرُومُ

والـيـومَ تـلـتهمُ الـضِّـباعُ حـقُـوقَكمْ
حــقُّ الأُســودِ إذا غـفَـتْ مـهْـضومُ

الـجهْلُ حاصرَكُمْ ومزّقَ شمْسَكمْ
بـالـحـالكاتِ فـهـلْ تُـضـيءُ عُـلـومُ؟

فـارقـتُ قـبْـري إذْ ظـنـنتُ سـعـادةً
فــيـكـمْ يــلـوذُ بـبـرْدِهـا الـمـحْـمومُ

فـــإذا الأســى يـلـهو بـكـمْ وكـأنّـهُ
خــمْـرٌ تُـقـاتِلُ كــيْ تـعـيشَ كُــرُومُ

يــا هـارِبـينَ عـلـى قــواربِ مـوْتِكُمْ
والــيـأسُ بــيـنَ قـلـوبكمْ مـقْـسومُ

أبـــكــى الأراذِلُ أُمّــهـاتِـكُـمُ نــعَــمْ
والأمُّ دافـــــئــــةُ الـــشُّـــعــورِ رَؤُومُ

تـدعُو عـلى منْ يقتُلونَ طموحَكمْ
لا شــــكَّ تُـطـعِـمُـهمْ غـــدًا زقّـــومُ

إنّـــي أعـاتِـبُـكمْ عــلـى إخـفـائـكمْ
أخــلاقـكـمْ تــحْــتَ الــثـرى وألـــومُ

الآنَ يُـــرْفَــعُ مَـــــنْ يُــجَــرُّ بـبـطـنِـهِ
فـــوقَ الـوُعـودِ ويُـنـصَبُ الـمَـجزومُ

عُـودوا إلى ثوْبِ الشجاعةِ وارْتدوا
شــرَفًـا فــعـاداتُ الــرِّجـالِ هُـجـومُ

الـمـومِـياءُ تــشُـدُّ خــامـسَ عُـقـدةٍ
كـيْ لا يُـكَشَّفَ وجْـهُها الـمشؤومُ

والـطـاحـنونَ عـظـامكمْ بـهـمومِكمْ
دمَـكـمْ أراقــوا كــيْ تـطـيبَ لُـحومُ

والــكـاذِبُ الــمُـرُّ الـصِّـفـاتِ بـكـذبـةٍ
صـــفــراءَ مُــنـتـصِـرٌ بــهــا مــهْــزومُ

فــي داخـلي بـحْرُ الـمواعِظِ هـائجٌ
لــكــنَّ قــلـبـيَ كـالـخَـجـولِ كــتُـومُ

لا تـتـركوا الألَــمَ الـحـقيرَ يُـخـيفكمْ
إنَّ الـــجَــبــانَ بــخــوفِــهِ مــــــرْدومُ

إنَّ الــبِـغـالَ ولــــوْ تــعـاظَـمَ وزْنُــهـا
كُـــتَــلٌ تـــزيــدُ حــمـاقـةً وحُــجــومُ

الــنّــارُ أيـقـظَـهـا مُــدَخِّــنُ وَهْــمِــهِ
شــجَـرُ الـخـريـفِ بـغُـصنِهِ مـوْهـومُ

والأرضُ قِـــدْرٌ لا تــنـامُ.. شـعُـوبُـها
بـــصَـــلٌ وزيـــــتٌ والــبـقـيّـةُ ثُـــــومُ

تعِبتْ طريقٌ مِنْ خُطايَ فمَنْ إلى
قـبْـري سـيُـرجِعُني؟ أنـا الـمعدومُ

دمِـيَ الـذي شـرِبتْهُ أرضِي كمْ بهِ
نــبــتـتْ أَعَــــادٍ حــولَـهـا وخُــصــومُ

لا يـسـتـقيمُ عـلـى حـقـيقتِهِ فــمٌ
حُــلـوُ الـسـكـوتِ مُـكـمّـمٌ مـخْـتومُ

قـدْ قُـلتُ مـا خشِيَتْ دِمائي قولَهُ
لـلقوْسِ حـينَ رمى الشقاءَ ظلومُ

الـمـوْطِنُ الـعسليُّ شـهدُ طـفولةٍ
فــــــأدِمْ لـــذيـــذَ رؤاهُ يـــــا قـــيّــومُ


g,A hgaid]E dr,lE


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
بغداد سايح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01 / 03 / 2019, 02 : 01 PM   رقم المشاركة : [2]
لطيفة الميموني
كاتب نور أدبي متألق بالنور فضي الأشعة ( عضوية فضية )

 الصورة الرمزية لطيفة الميموني
 





لطيفة الميموني is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: لوِ الشهيدُ يقومُ

وقفة إجلال أخي لشعرك الراقي
شكرا أستاذ بغداد سايح
لطيفة الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الشهيدُ, يقومُ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 36 : 12 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|