أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات طرابلس لبنان/ للشاعر غالب أحمد الغول    <->    رحلة إلى ضواحي عمان للشاعر غالب أحمد الغول    <->    آخـــــرُ أوراقي    <->    صباح    <->    شاركونا بكلمات عن ... الانتظار    <->    في كل صباح ...    <->    ذكرى ليزا    <->    الصلاة على سيدي رسول الله    <->    يو هوا.. روائي الواقعية في الصين    <->    امرأة تستضيف الأفكار..    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها طرابلس لبنان/ للشاعر غالب أحمد الغول
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > الله نور السموات والأرض > شهر رمضان المبارك > شهر رمضان و المناسبات الدينية
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

شهر رمضان و المناسبات الدينية (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون "185")

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 24 / 05 / 2019, 41 : 02 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
لطيفة الميموني
اللقب:
كاتب نور أدبي متألق بالنور فضي الأشعة ( عضوية فضية )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية لطيفة الميموني

البيانات
التسجيل: 04 / 03 / 2018
العضوية: 7973
المشاركات: 1,521 [+]
بمعدل : 2.86 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 1526
نقاط التقييم: 49
لطيفة الميموني is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
لطيفة الميموني غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : شهر رمضان و المناسبات الدينية
من وحي الحديث-3-




🌸من وحي الحديث🌸
دَخَلَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ عَلَى حَصِيرٍ قَدْ أَثَّرَ فِي جَنْبِهِ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ لَوِ اتَّخَذْتَ فِرَاشًا أَوْثَرَ مِنْ هَذَا؟ فَقَالَ: «مَالِي وَلِلدُّنْيَا، وَمَا لِلدُّنْيَا وَمَالِي، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ مَا مَثَلِي وَمَثَلُ الدُّنْيَا إِلَّا كَرَاكِبٍ سَارَ فِي يَوْمٍ صَائِفٍ، فَاسْتَظَلَّ تَحْتَ شَجَرَةٍ سَاعَةً مِنْ نَهَارٍ، ثُمَّ رَاحَ وَتَرَكَهَا»
🌸 🌸 🌸
يبين لنا الحديث بشكل واضح أن الدنيا ماهي إلا محطة عبور وفق منهح ارتضاه الله لنا، وجعل لنا دارا أخرى هي دار القرار التي يجب أن نضعها نصب أعيننا، ونسعى لما يقربنا إليها من قول أو عمل. وقد مثل النبي صلوات الله عليه وسلامه عمر الدنيا بجنب الآخرة بساعة من نهار، لا نتعلق بها ولا تتعلق هي بنا، فنحن كمسافرين في يوم شديد الحر، وركبنا مطيتنا وسرنا، وعند إحساسنا بالتعب نزلنا للاستظلال تحت شجرة لفترة وجيزة لا تتجاوز ساعة من نهار، ثم نواصل رحلتنا إلى نهايتها تاركين ظل الشجرة.
إن هذا الحديث ليس دعوة لترك الدنيا والإعراض عنها، بل هو دعوة أن تكون الدنيا بيد المؤمن لا بقلبه، ويتنازل عنها ابتغاء مرضاة الله. فلا يجب علينا الركون إلى الدنيا والإطمئنان إليها وغفلة لقاء الله، وعلينا التشبث بالصبر كلما اشتد علينا تعب الدنيا ومشاقها، ونستعين بالله ونستانف طريقنا إلى أن نلقى ربنا مؤمنين طائعين صابرين محتسبين.
🌸ما يستفاد من الحديث🌸
● لا بأس على المسلم أن يصيب من الدنيا ما شاء بشروط.
● أن تكون دنيانا محطة لإرضاء الله وليس لمعصيته.
● أن لا نجعل من دنيانا هدفا إنما وسيلة لبلوغ هدفنا الأسمى وهو الظفر بجنة الخلد.
● علينا ان لا نطمئن للدنيا لأنها ليست دار قرار.
● أن نصبر على مشاق الدنيا ومتاعبها ونحتسب ذلك لله.
🌸وأخيرا🌸
نتساءل بشدة: أين نحن من أفعال رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه وآل بيته في زهدهم وتقواهم وإيمانهم واحتسابهم...؟؟
تصارع الناس وتكالبوا على هذه الدنيا، وفقدوا دينهم، ونسوا هدفهم، وانتشرت الأحقاد بينهم وزرعت الضغائن وعمت البغضاء.
إن عمر الدنيا قصير، وأغنى غني فيها فقير، فاقلع حب الدنيا من قلبك، فحين تقبل على الآخرة وتدبر عن الدنيا سيصبح ما كان بعيدا قريبا، وما كنت تراه من الذاهبين سيراه الأحياء فيك.
انتبهوا لموت الفجأة، فهي عبرة ترى ونحن غافلون عنها وفي غينا تائهين.
ضعوا قول الإمام الشافعي نصب أعينكم حين أنشد:
إنما الدنيا فناء **** ليس للدنيا ثبوت
إنما الدنيا كبيت **** نسجته العنكبوت
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : من وحي الحديث-3-     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : لطيفة الميموني



lk ,pd hgp]de-3-


نور الأدب











عرض البوم صور لطيفة الميموني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحديث-3-

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من وحي الحديث-4- لطيفة الميموني شهر رمضان و المناسبات الدينية 0 31 / 05 / 2019 21 : 10 PM
من وحي الحديث-2- لطيفة الميموني شهر رمضان و المناسبات الدينية 0 18 / 05 / 2019 48 : 05 AM
من وحي الحديث لطيفة الميموني شهر رمضان و المناسبات الدينية 0 10 / 05 / 2019 46 : 06 PM
الذكريات..الجيدة... محمد جادالله محمد الخاطـرة 4 03 / 10 / 2014 32 : 03 PM
الحديث عن فلسطين من الجهاد , حسن ابراهيم سمعون المدن و القرى الفلسطينية 1 03 / 08 / 2011 07 : 01 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|