التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 408
عدد  مرات الظهور : 2,768,201

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > واحة نــور الــشــعـر > بسـتان الشــعر > الشعر العمودي
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 03 / 07 / 2019, 11 : 09 PM   رقم المشاركة : [1]
غالب احمد الغول
شاعر باحث عروضي وناقد - عضو الهيئة الإدارية - نائب مدير الرابطة العالمية لشعراء نور الأدب- رئيس قسم الشعر



 الصورة الرمزية غالب احمد الغول
 





غالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: فلسطين

:sm5: شهداء غزة للشاعر غالب أحمد الغول وناز أحمد عبدالله .


شهداء غزة الأبرار ( بحر الطويل)
للشاعر غالب محمد الغول
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فلسطين قلبي ظلّ مجدُك مُزهرا
ومسجدنا الأقصى تجلَّ وبشَّرا
لك الله يا أرض النبيين عزةً
وقبلتنا الأولى وربُّكِ طهَّرا
وكمْ من شهيدٍ قدّم الروحَ نشوةً
ليسعَد في ظلِّ الإلهِ فكبّرا
وفي غزةَ الأشبالُ نالوا شهادةً
سنذكرُ أبطالاً حُماةً وعَسْكرا
#
وأوّلهم يحيى بصنديد عالمٍ
مهندسُ تفجيرٍ وقادَ وفكّرا
وشيّع جُثمانَ الشهيد ألوفنا
(بِرافاتِ سلفيتٍ) وغزةَ والقُرى
عليك سلام الله عيّاش في الهنا
ومن جنّةٍ قد تشرب الماء كوثرا
#
(محمدُ بن دُرّهْ ) صبيُّ انتفاضةٍ
شهيدٌ على ساقيّ والدهِ انبرى
وبرميلُ إسمنتٍ يموتُ وراءَهُ
له جنّة الفردوس طافَ فأقمرا
#
جمالٌ شهيدُ الإنتفاضة غالهُ
عدوٌّ له من بعدِ أحقاده افترى
فيا رفح الأبطالِ شبلك صامدٌ
مخيَّمها فيه الغضنفر كشَّرا
#
وذا عونُ بن شوّا رئيسٌ لغزةٍ
يموت شهيداً كان غدراً مدبَّرا
#
وهذا صلاحٌ بن شحادةِ عمرهُ
خمسون عاماً قد أجاد فدمّرا
وقد كان للأجناد عضواً مؤسساً
وقد كان مقداماً وسيفاً مؤزرا
#
وجاء نضالٌ بالصواريخ صانعاً
فيغتاله الأعداء غدراً فأذعرا
وطائرة القسام حاول عِتقها
لتغدو سحاباً فوق خصمٍ تَجَبّرا
#
وما كان إبراهيمُ إلا مفكراً
) أبو أحمدَ) المغوار كان مُحَرِّرا
فينسج دوماً في المقالاتِ فكرهُ
يغيظ بها الأعداء قولاً فأجهرا
#
( أبو شنبِ اسماعيل) واثنين صحبهُ
يلاحقهم في الظلم غدرٌ فسيطرا
#
وأحمد ياسين ُ وشيخ شيوخنا
وداعيةٌ للدين أسسَ منبرا
رئيسٌ لكبرى الجامعاتِ بعلمهِ
خطيب شهيرٌ في القطاعِ وفي القرى
#
وعبدالعزيز الشهم في الطبَّ شُعلةٌ
تضيء لمن ضلَّ الطريقَ وأقفرا
#
وهذا ابن رنتيسِ السياسيّ قائدٌ
ويحفط قرآن الإله فأغزرا
وقد كان فذّاً في السياسةِ ماهراً
شهيدٌ حبيبُ الشعبِ في القلب أثّرا
#
وعدنانُ آل الغول فخرُ مجاهدٍ
مهندسُ قسّامٍ بتصنيعهِ جرى
وأولُ إنتاجٍ قنابل غزّةٍ
بأيدي فلسطيني أعدّ وفجّرا
وصاروخ قسّامٍ بناه بحنكةٍ
وطوّره في الفتكِ للخصم زمجرا
شهيدٌ لآلِ الغول رمزُ ضحيةٍ
لحيفا ويافا ثم في العلمِ أبحرا
#
عمادٌ بتطوير الصواريخ شُهرةٌ
صواريخه ( البنّا) و( ياسين) طوّرا
هو القائدُ الدرواسُ في الفكر قوةٌ
ووالدهُ العبّاس يعرفهُ الورى
#
وموسى شهيدٌ فجّرَ الخصمُ بيتهُ
وقامَ بحرق البيت ظلماً وكسَّرا
أبوه كريمٌ من بني عَرَفاتنا
بَكُوهُ بدمعِ العين والقلبُ أضمرا
#
وعبدُ كريمٍ آل قوقا مجاهدٌ
ويهربُ نحو النيل مصرَ فأبحرا
ولكن أهل النيل قاموا بطردهِ
إلى بلدٍ نحو الجزائر جَزأرا
وناداه دحلان الثريّ لغزةٍ
ليعمل في أمن البلاد فأثمرا
ويغتاله المحتل فاستشهد الفتى
ويا ويل صهيون الذي قد تجبرا
#
وحيدر عبد الشافِ في الطّبِّ ذروةٌ
سياسي فلسطيني ترأس عسكرا
ومؤتمر المدريد فاوض جمعهمْ
لعلّ سلاماً قام في الشرق ستّرا
ومات شهيداً في الثمانين عمره
له الفضل ربي قد أمات وطهرا
#
ترى (الجعبري أحمدْ) يقودُ كتائباً
وتم اغتيال الليث غدراً وأعسرا
وقد فجَّرو الصاروخ حين مسيرةٍ
بسيارةٍ والخصم بالحقد دبَّرا
#
(وعبدُ كريمٍ آل كحلوت) عالماً
وصار عميداً للمعاهدِ أزهرا
وأعلمُ أهل الدّار في الدين قائمٌ
ويُلقي دروساً للأنام مُحاضرا
#
وأيمنُ طه يقصفُ الغدرُ شقةًً
ومات الذي فيها سعيداً مُقدرا
قياديُّ مثل السيف يبتر خصمهُ
ومات حبيب الله كالنور أبهرا
وهذا عدوي عندهُ ناب حيّةٍ
إذا لدغتْ فالقلب لاذ ولن يُرى
#
ورائدُ عطارٍ يقود عساكراً
وعضوٌ بقسامٍ وزندهُ شمَّرا
وقد كان شاليطٌ بقبضة رائدٍ
فنادته إسرائيلُ ( أفعى) وأزعرا
وقد صار ( كومندوز) برتبة قائدٍ
فأهلك أعداء السلام وحيَّرا
#
(ومازنُ فَقْها) قائدٌ ومدرِّسٌ
بَنابُلْسَ كان السجنُ يأويهِ أشهُرا
وجاسوس يأتي بالتآمر خلسةً
وتمّ اغتيال الليث حقداً مُدَبَّرا
#
وقد نال إبراهيمُ عُنْفَ شهادةٍ
بقصفٍ لبيتٍ كان في الساق أبترا
وسكنى( ثُريّا) في (البريج) شهيدنا
وقد مات مُحْتجَّاً بنارٍ فكبّرا
#
وكل شهيدٍ لقن الجيلَ صرخةً
نعود لأقصانا ويفنى من افترى
فلسطين لن تبقى لصهيون منزلا
نحررها لو كان في اليد خنجرا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
#####
الشاعر ناز محمد عبدالله
الشهيدة رزان أشرف النجار /غزة /خان يونس

رزان أبت إلّا الشّهادة مطلبا
........... فتسعف أبطالا وتسلك معبرا
تناور في الميدان باسلة الخطى
...... وقلبٌ شجاعٌ في الشدائد قسورا
أصيبت لمرات خلال نضالها
.......... وتزداد عزماً في سبيلٍ معطرا
الى جنة الفردوس ياابنة أشرف
.......فطوبى لمن أعلى الجهاد مكبرا


ai]hx y.m ggahuv yhgf Hpl] hgy,g ,kh. uf]hggi > lpl] hgy,g ai]hx yhgf


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
توقيع غالب احمد الغول
 سأعيش رغم الداء والأعداء
............ كالنسر فوق القمة الشمّاءِ
غالب احمد الغول غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للشاعر, محمد, الغول, شهداء, غالب, عبدالله, ولاَ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 58 : 05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|