أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات إعترافات متبادلة    <->    أنتم وقهوتي    <->    هل يملك الفلسطينيون الوسائل للدخول في انتفاضة جديدة من أجل القدس؟    <->    صفات المتقين في القرآن الكريم    <->    مساجلة أحباب الأقصى/ القدس لنا / غالب الغول    <->    انتفاضة القدس للقصة القصيرة جداً - يشارك في كتابتها أدباء نور الأدب    <->    خطر زاحف    <->    أنثى تتجدد لذتها (قصيدة تكتبها انت)    <->    حكمة اليوم - ملف تعده يومياً مرمر يوسف    <->    وأنا أرقص لك ..!    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها خطر زاحف      انتفاضة القدس للقصة القصيرة جداً - يشارك في كتابتها أدباء نور الأدب      القدس :: شعر :: صبري الصبري      مساجلة أحباب الأقصى/ القدس لنا / غالب الغول      الإعداد لمن لديه نص إدخاله هنا - عدد خاص في المجلة- خطف القدس ووعد ترامب والتواطؤ
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > واحة مجتمع نور الأدب > أقسام الواحة > نادي الأطفال > أدب الطفل > نصوص للقراءة الحرة
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11 / 04 / 2008, 38 : 01 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
مازن شما
اللقب:
كاتب نور أدبي متوهج ماسي الأشعة ( عضوية ماسية )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مازن شما

البيانات
التسجيل: 12 / 12 / 2007
العضوية: 7
المشاركات: 3,696 [+]
بمعدل : 1.01 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: syria
الاقامه : فلسطين.. اقامة مؤقتة سوريا
علم الدوله :  syria
معدل التقييم: 4155
نقاط التقييم: 4580
مازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مازن شما غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : نصوص للقراءة الحرة
قصص للأطفال.. قراءة واستماع



الطفل المثالي
كان بندر محبوبا في مدرسته عند الجميع من أساتذة وزملاء، فإذا استمعت إلى الحوار بين الأساتذة عن الأذكياء كان بندر ممن ينال قسطا كبيرا من الثناء والمدح.
سُئِل بندر عن سر تفوقه فأجاب: أعيش في منزل يسوده الهدوء والاطمئنان بعيدا عن المشاكل فكل يحترم الأخر، وطالما هو كذلك فهو يحترم نفسه وأجد دائما والدي يجعل لي وقتا ليسألني ويناقشني عن حياتي الدراسية ويطلع على واجباتي فيجد ما يسره فهو لا يبخل بوقته من أجل أبنائه فتعودنا أن نصحو مبكرين بعد ليلة ننام فيها مبكرين، وأهم شئ في برنامجنا الصباحي أن ننظف أسناننا حتى إذا اقتربنا من أي شخص لا نزعجه ببقايا تكون في الأسنان، ثم الوضوء للصلاة. بعد أن نغسل وجوهنا بالماء والصابون ونتناول أنا وأخوتي وجبة إفطار تساعدنا على يوم دراسي ثم نعود لتنظيف أسناننا مرة أخرى ونذهب إلى مدارسنا وإن كان الجميع مقصرين في تحسين خطوطهم فإني أحمد الله على خطي الذي تشهد عليه كل واجباتي.. ولا أبخل على نفسي بالراحة ولكن في حدود الوقت المعقول، فأفعل كل ما يحلو لي من التسلية البريئة أحضر إلى مدرستي وأنا رافع الرأس واضعا أمامي أماني المستقبل منصتا لمدرسي مستوعبا لكل كلمة، وأناقش وأسأل وأكون بذلك راضيا عن نفسي كل الرضا وإذا حان الوقت المناسب للمذاكرة فيجدني خلف المنضدة المعدة للمذاكرة، أرتب مذاكرتي من مادة إلى أخرى حتى أجد نفسي وقد استوعبت كل المواد، كم أكون مسرورا بما فعلته في يوم ملئ بالعمل والأمل.

تأليف عباس دمنهوري
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : قصص للأطفال.. قراءة واستماع     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : مازن شما



rww ggH'thg>> rvhxm ,hsjlhu


نور الأدب











***   كل عام وانتم بخير  ***

بسم الله الرحمن الرحيم

*·~-.¸¸,.-~*من هولندا.. الى فلسطين*·~-.¸¸,.-~*
http://mazenshamma.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*مدونة العلوم.. مازن شما*·~-.¸¸,.-~*
http://mazinsshammaa.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*موقع البومات صور متنوعة*·~-.¸¸,.-~*
https://picasaweb.google.com/100575870457150654812
أو
https://picasaweb.google.com/1005758...53313387818034

عرض البوم صور مازن شما   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 11 / 04 / 2008, 50 : 01 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
مازن شما
اللقب:
كاتب نور أدبي متوهج ماسي الأشعة ( عضوية ماسية )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مازن شما

البيانات
التسجيل: 12 / 12 / 2007
العضوية: 7
المشاركات: 3,696 [+]
بمعدل : 1.01 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: syria
الاقامه : فلسطين.. اقامة مؤقتة سوريا
علم الدوله :  syria
معدل التقييم: 4155
نقاط التقييم: 4580
مازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مازن شما غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مازن شما المنتدى : نصوص للقراءة الحرة
رد: قصص للأطفال.. قراءة واستماع



ثلاثة ملوك

يُحكى أن ثلاثة ملوك جلسوا يتسامرون ذات ليلة فجرهم الحديث إلى أن الحياة مهما طالت زائلة ومنتهية، وأن الإنسان لابد أن يموت. وأخذوا يفكرون كيف يستطيعون البقاء إلى الأبد، فقال أحد الحكماء وكان حاضراً:
لا يمكن للإنسان أن يظل عائشاً إلى أبد الآبدين، لكنه يستطيع أن يعمل عملاً يجعل ذكراه باقية إلى الأبد..
وحين عادوا إلى ممالكهم أخذ كل واحد منهم يُفكر في نفسه:
ماذا يفعل حتى يبقى خالداً إلى الأبد؟

الملك الأول
بنى بناءً مرتفعاً علق على قمته سراجاً كبيراً، أخذ يُنيرز للمسافرين والتائهين، وأبناء السبيل في الليل البهيم، وهكذا صار الرجل - الملك- حديث القوافل والرُكبان، فالمغادرون والقادمون يتجهون نحو ضوء السراج، فيحلون في ضيافة الملك، ويستريحون ويأكلون ويشربون، وأوصى أن يظل هذا السراج، ويظل إطعام القادم وإرواؤه مستمراً إلى الأبد حتى بعد مماته وهكذا بقي في ذاكرة الناس وتحدثت عن عمله هذا كتب التاريخ

أماالثاني
فقصد إلى أرض مُقفرة تلتقي فيها قوافل المسافرين، وكان كثيرٌ من الناس يموتون عطشاً فيها، وأمر بحفر بئر مهما كانت عميقة وأقام عليها بناء، ونصب عليها علتة ودلواً، وهكذا صار الجميع يرتوون في مكان يستجمون به بعد أن كان مكاناً للموت وصاروا يحمدون الله ويشكرونه سبحانه وتعالى، الذي وهبهم ذلك الملك الطيب، الذي يُذكر بالخير والعرفان على هذا العمل الطيب، فبقي في ذاكرة الناس، وامتلأت بذكره كتب التاريخ

أما الملك الثالث
فإنه زاد قسوةً على قسوة، وظلماً على ظلم من أجل أن يجمع مالاً كثيراً وثروة، أراد أن يعجز عن عدها الحاسبون والعدادون، فشكا الناس ظلمه إلى الله سبحانه وتعالى، وقد هرب كثيرون












***   كل عام وانتم بخير  ***

بسم الله الرحمن الرحيم

*·~-.¸¸,.-~*من هولندا.. الى فلسطين*·~-.¸¸,.-~*
http://mazenshamma.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*مدونة العلوم.. مازن شما*·~-.¸¸,.-~*
http://mazinsshammaa.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*موقع البومات صور متنوعة*·~-.¸¸,.-~*
https://picasaweb.google.com/100575870457150654812
أو
https://picasaweb.google.com/1005758...53313387818034

عرض البوم صور مازن شما   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 11 / 04 / 2008, 55 : 06 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
آنست نوراً
اللقب:
ضيف

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : [+]
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مازن شما المنتدى : نصوص للقراءة الحرة
رد: قصص للأطفال.. قراءة واستماع

بارك الله فيك استاذ مازن

ليس الأطفال بحاجة فقط لهذه القصص

ونحن أيضاً

اختيار ملوكي لهذه القصص

وفقك الله ورعاك ونفعنا والجميع بما تطرح












عرض البوم صور آنست نوراً   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12 / 04 / 2008, 37 : 06 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
مازن شما
اللقب:
كاتب نور أدبي متوهج ماسي الأشعة ( عضوية ماسية )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مازن شما

البيانات
التسجيل: 12 / 12 / 2007
العضوية: 7
المشاركات: 3,696 [+]
بمعدل : 1.01 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: syria
الاقامه : فلسطين.. اقامة مؤقتة سوريا
علم الدوله :  syria
معدل التقييم: 4155
نقاط التقييم: 4580
مازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مازن شما غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مازن شما المنتدى : نصوص للقراءة الحرة
رد: قصص للأطفال.. قراءة واستماع


قصة حياة سنبلة


هربت حبة قمح من المطحنة قالت لصديقاتها:
لا أريد أن أكون دقيقاً أو خبزاً مثل باقي القمحات،


صاحت حبة غاضبة:
يالك من قمحة أنانية الناس يحتاجونك،
إنهم لا يعيشون بلا خبز
ردت القمحة بعناد:
إنك لا تفهمين أُريد أن أكون سُنبلة.
السُنبلة تحمل قمحاً كثيراً

وحاولت حبة ثالثة أن تسحبها بقوة للمطحنة،
لكن القمحة انطلقت بقوة،

ودخلت تحت تُراب الحقل رآهاالنهر فقال:
إنها قمحة طيبة سأسقيها لكي تنبت

وقال الهواء:
إنها قمحة طيبة سأعطيها الأوكسجين لكي تنمو

أما الشمس فرددت مع نفسها:
سأظل أحرسها حتى تكبر
فأعطيها الدفء والضوء كي تصنع غذاها
وبعد أسابيع صارت القمحة نبتة
أطلت برأسها فوق الأرض
..ثم راحت تكبرُ تحت أشعة الشمس
ثم صارت تحمل سنابل وفيرة
مليئة بالقمحات الناضجات.












***   كل عام وانتم بخير  ***

بسم الله الرحمن الرحيم

*·~-.¸¸,.-~*من هولندا.. الى فلسطين*·~-.¸¸,.-~*
http://mazenshamma.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*مدونة العلوم.. مازن شما*·~-.¸¸,.-~*
http://mazinsshammaa.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*موقع البومات صور متنوعة*·~-.¸¸,.-~*
https://picasaweb.google.com/100575870457150654812
أو
https://picasaweb.google.com/1005758...53313387818034

عرض البوم صور مازن شما   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 10 / 06 / 2008, 28 : 05 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
مازن شما
اللقب:
كاتب نور أدبي متوهج ماسي الأشعة ( عضوية ماسية )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مازن شما

البيانات
التسجيل: 12 / 12 / 2007
العضوية: 7
المشاركات: 3,696 [+]
بمعدل : 1.01 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: syria
الاقامه : فلسطين.. اقامة مؤقتة سوريا
علم الدوله :  syria
معدل التقييم: 4155
نقاط التقييم: 4580
مازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مازن شما غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مازن شما المنتدى : نصوص للقراءة الحرة
رد: قصص للأطفال.. قراءة واستماع


الفأرة المغنّية
خرجت الفأرةُ الرماديّةُ من حُجْرِها، ثمّ ركضَتْ نحوَ بَيْتِ المؤونة، ولكنّها لمْ تكدْ تقترب من الباب حتى وجدت الهرَّ " فلفل" نائماً هناك، فتراجعت مذعورةً، ولم تدرِ إلى أين تذهب، فقد شعرت بالجوع..‏
كانت غرفة المكتبةِ مفتوحةً على مصراعيها فقفزت الفأرة الرماديّة سريعاً، وجدت نفسها بين رفوف الكتبِ والمؤلّفات والمعاجم والقصصِ والمجلاّت..‏
بدتِ الصفحاتُ لذيذةً هشّةً، والفأرةُ تقرضُ أطرافها.. ضحكتْ وقالتْ لنفسها:‏
- كم يتعبُ الإنسانُ في تأليفِ الكُتُبِ، وكم يُجهدُ نفسه في سبيل إخراجها ونشرها ! وها أنذا هُنا أَقْرضُها بهدوءٍ..‏
بدأت الفأرة الرماديّةُ بكتابِ الجغرافية، قَرَضَتْ بعضَ صفحاته، حدّثتْ نفسها:‏
- الجغرافيةُ ضروريةٌ، علمُ البلدان ومعرفةُ الأوطان، الخرائطُ والمصوّرات، البحارُ والمحيطات.. كلُّها مفيدةٌ.. ها.. ها.. ها..‏
انتقلتْ إلى ديوان شعر..‏
- وهذه الأشعارُ، والكلماتُ المختارةُ، والأفكارُ المحلقةُ محطّةٌ للاسْتراحَةِ..‏
وقَرَضَتْ صفحتين مِنْهُ..‏
ثمَّ تحوّلتْ إلى قصّةٍ مُلوّنةٍ..‏
- هي ذي حكايةٌ مُمتعةٌ، ما ألذّها‍‍‍‍ ! لشَّد ما أهوى هذه الرسومَ الجميلةَ.. انظروا إلى هذا الولَدِ الذي يركض وراءَ الأرنبِ، قميصُه الأحمرُ غير ملوّثٍ، وكفّاهُ غيرُ ملطّخَتْين بالحبْر، يبدو أنّه مجتهدٌ في دروسِه، لأنّه لم يتركِ الكتابَ منْ يدهِ، يحبُّ النظافةَ والترتيبَ.. ها .. ها .. ها.. وكركرتْ ضحكتُها..‏
كانت الفأرة تقومُ بمهمَّتها بنشاطٍ وحيويّةٍ، تقرضُ وتقرضُ وهي تغنّي بين الصّفحات المرتجفةِ الخائفة:‏
ما أسعدَني، ما أسعدَني !‏
دِفءُ الأوراقِ يُصاحبني‏
والّليلّ الهادئُ يعرفُني‏
هذي الصفحات تُكركرني‏
ما أسعدني، ما أسعدني!..‏
وحينَ تركتِ الرفَّ الأخيرَ، قفزتْ إلى المنضدةِ المستديرة في وسطِ غرفةِ المكتبة. وكان هناك بعضُ مجلاّت الأطفالِ، وبعضُ الكتب، فتوقّفتْ تقلّبُ صفحاتها وهي ما زالتْ تغنّي وتضحكُ، ولم تُسمعْ في البيت الهادئِ إلاّ دقّاتُ الساعةِ في الصّالةِ..‏
فتحَ الهرُّ" فلفل" عينيه، وأرهفَ سمعهُ وأذنيه، كانتْ هناك خشخشةُ أوراقٍ وصوتُ غناءٍ، وضحِكٌ، وكركرةٌ؛ تلفّتْ يمنةً ويسرةً، فلم يجدْ شيئاً، غير أنَّهُ شمَّ رائحةَ الفأرة الرمادية، فسار على رؤوس أرجلهِ بخفّة ورشاقةٍ حتى أصبح أمام غرفةِ المكتبة...‏
كانت الفأرة قد بدأت تحكَّ أنفها بصور مجلّة الأطفال، وقد أثارتها الصفحاتُ الزاهيةُ والصّورُ الملوّنة.. صارت تُدغدغُ رأسَها وأذنَيها، وتُمرّغُ فمها وهي تغنّي..‏
ما أسعدني ما أسعدني!‏
عالمةً صرتُ مدى الزمنِ‏
دِفءُ الأوراقِ يُدغدغُني‏
والليلُ الهادئ يغمرُني‏
ومجّلةُ طفلٍ تعرفني‏
والصورُ الحلوة تسحرُني‏
ما أسعدني، ما أسعدني!‏
........‏
رفعت الفأرة رأسها عالياً، وفتحت ذراعيها ثم قالت:‏
- أنا، الآن، فعلاً، عالمةٌ بكلّ شيء، لقد اكتسبتُ كثيراً من المعارف والعلوم، صرتُ أفهمُ في الجغرافية، صرت أعرفُ الأشعارَ والقصائدَ، وها أنذا ألتهمُ القصصَ والحكايات..‏
سمع القطُّ" فلفل" ذلك.. وبقفزة واحدة صار أمامها. تماماً فوق المنضدة، نظرت الفأرة الرمادية إليه برعبٍ، وقد اهتزّ ذيلها كأنّما مسّهُ تيارٌ كهربائيّ..‏
كشف" فلفل" عن أسنانه البيضاء النّاصعة، وبدا شارباه جميلين وهو يقول:‏
- سأكونُ أكثرَ علماً منك، وأكثر معرفةً لو التهمتك على الفور يامغنّيتي الظريفة، ذاتَ الصوتِ السّاحر..‏
لكنّ الفأرة الرمادية، التي أحبّت مجلاّت الأطفال كثيراً، قفزت بعيداً عن القطّ " فلفل" واختبأت بين صفحاتها، ثم.. اختفتْ!!‏
قلّب" فلفل" كلَّ مجلّةٍ صفحةً صفحةً، بحثاً عنِ الفأرة المغنّية، فلم يعثر لها على أثرٍ.. قرأ الصفحاتِ ودقّقَ في زواياها وصُوَرِها، ولكنّه لم يجدْ شيئاً..‏
ولايزال" فلفل" ينتظرُ، صدورَ كلّ مجلّةٍ للأطفالِ. في كلِّ أسبوعٍ أو في كلِّ شهرٍ،لعلّهُ يعثرُ على الفأرةِ الرماديةِ المغنّية، ولايزالُ البحثُ جارياً..‏
مجموعة: في دارنا ثعلب - نزار نجار
قصص للأطفال - من منشورات اتحاد الكتاب العرب












***   كل عام وانتم بخير  ***

بسم الله الرحمن الرحيم

*·~-.¸¸,.-~*من هولندا.. الى فلسطين*·~-.¸¸,.-~*
http://mazenshamma.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*مدونة العلوم.. مازن شما*·~-.¸¸,.-~*
http://mazinsshammaa.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*موقع البومات صور متنوعة*·~-.¸¸,.-~*
https://picasaweb.google.com/100575870457150654812
أو
https://picasaweb.google.com/1005758...53313387818034

عرض البوم صور مازن شما   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نستهل السنة بسورة الفتح قراءة واستماع مجودة بصوت الشيخ عبد الباسط هدى نورالدين الخطيب القرآن الكريم 8 06 / 01 / 2014 22 : 09 PM
الإسعافات الأولية للأطفال فيصل الشعراني عيادة د. ناصر شافعي الاستشارية 0 19 / 04 / 2011 04 : 08 AM
موسوعه قصص الأنبياء للأطفال عفاف أنفلوس تفسير آية وقصص الأنبياء المبسطة 3 04 / 06 / 2010 35 : 02 AM
قصة مصورة للأطفال عفاف أنفلوس ريشة وألوان وهوايات 2 20 / 11 / 2008 54 : 06 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|