التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
مساحة اعلانية
عدد الضغطات : 0مساحة اعلانية
عدد الضغطات : 0

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > الله نور السموات والأرض > أقسام الأنوار > الأحاديث النبوية، السيرة ومكارم الأخلاق والشمائل > الأحاديث النبوية الشريفة > مكارم الأخلاق
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 31 / 12 / 2007, 57 : 05 PM   رقم المشاركة : [1]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


أسوة حسنة


قال تعالى : ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا ).

كان رسول الله
خلقه القرآن (رواه مسلم ).
أجود الناس (رواه مسلم ).
أشد حياءً من العذراء ( متفق عليه ).
أحب الثياب إليه القميص (رواه أبو داوود والترمذي ).
ويقبل الهدية ويكافئ عليها ( رواه البخاري ).
إذا دخل بيته بدأ بالسواك ( رواه مسلم ).
إذا تكلم بكلمة أعادها ثلاثاً حتى تفهم عنه ( رواه البخاري ).
لا يرد الطيب ( رواه البخاري ).
يعجبه التيمن في شانه كله ( متفق عليه ).
يجعل يمينه لطعامه وشرابه وثيابه وشماله لما سوى ذلك ( رواه أبو داوود ).
يسلم على الصبيان ( متفق عليه ).
يعدُ له أصحابه في المجلس الواحد الاستغفار مائة مرة ( رواه أبو داوود ).
إذا أكل طعاماً لعق أصابعه الثلاث ( رواه مسلم ).
إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه وقال "استغفروا لأخيكم وسلوا له التثبيت فإنه الآن يسال" (رواه ابو داوود ).
إذا دخل على أهله بالليل يسلم تسليماً لا يوقظ النائم ويسمع اليقظان ( رواه مسلم ).
إذا قام من الليل يشوص فاه ( متفق عليه ). الشوص :الدلك
أكثر دعاؤه اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ( متفق عليه ).
يحب أن يخرج يوم الخميس إذا أراد السفر ( متفق عليه ).
إذا علا ثنيه كبر وإذا هبط سبح ( رواه أبو داوود ).
إذا قدم من سفر بدأ بالمسجد فركع فيه ركعتين ( متفق عليه ).
إذا كان في سفر لا يطرق أهله ليلا وكان يأتيهم غدوة أو عشية ( متفق عليه ).
إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة ( رواه أبو داوود ).
يصلي من الليل مثنى مثنى ويوتر بركعة من آخر الليل ( متفق عليه ).
يصلي من الليل إحدى عشرة ركعة ( متفق عليه ).
إذا فاتته الصلاة من الليل من وجع أو غيره صلاها من النهار ( رواه مسلم ).
إذا قام من الليل افتتح صلاته بركعتين خفيفتين (رواه مسلم ).
يقوم حتى تتفطر قدماه ( رواه مسلم ).
يصلي ركعتين خفيفتين بين النداء والإقامة من صلاة الصبح ( متفق عليه ).
إذا صلى الفجر تربع في مجلسه حتى تخرج الشمس حسناء ( رواه مسلم ).
يكثر أن يقول في ركوعه وسجوده " سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي " ( متفق عليه ).
إذا أخذ مضجعه نفث في يديه وقرأ المعوذات .ومسح بهما جسده ( متفق عليه ).
يصوم شعبان إلا قليلاً ( متفق عليه ).
يجتهد في رمضان ما لا يجتهد في غيره وفي العشر الأواخر منه ما لا يجتهد في غيره( رواه مسلم ).
إذا كان يوم عيد خالف الطريق ( رواه البخاري ).
يذكر الله على كل أحيانه ( رواه مسلم ).
يتعوذ من جهد البلاء ، ودرك الشقاء ، وسوء القضاء ، وشماتة الأعداء ( متفق عليه ).
إذا اشتكى نفث عن نفسه بالمعوذات ( رواه البخاري ).
يقول عند الكرب : " لا إله إلا الله العظيم الحليم ، لا اله إلا الله رب العرش العظيم ، لا اله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم " ( رواه البخاري ).
يكثر أن يقول قبل موته : " سبحان الله وبحمده ، استغفر الله ، وأتوب إليه " ( متفق عليه ).



Hs,m pskm


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)

التعديل الأخير تم بواسطة أ. د. صبحي النيّال ; 13 / 01 / 2008 الساعة 48 : 02 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 13 / 01 / 2008, 47 : 02 AM   رقم المشاركة : [2]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


رد: أسوة حسنة

تركَ رجلٌ زوجتهُ وأولادهُ مِن أجلِ وطنه قاصداً أرض معركة تدور رحاها علىَ أطراف البلاد ,
وبعد إنتهاء الحرب وأثناء طريق العودة أُخبَرَ الرجل أن زوجتهُ مرضت بالجدري في غيابهِ
فتشوه وجهها كثيراً جرّاء ذلك ..
تلقى الرجل الخبرَ بصمتٍ وحزنٍ عميقينِ شديدينِ ...
وفي اليوم التالي شاهدهُ رفاقهُ مغمض العينين فرثوا لحالهِ وعلموا حينها أنهُ لم يعد يبصر
رافقوه إلى منزلهِ, وأكمل بعد ذلكَ حياتهُ مع زوجتهُ وأولادهُ بشكلٍ طبيعي .. وبعد ما يقاربَ
خمسةَ عشرَ سنةٍ توفيت زوجتهُ ... وحينها تفاجأ كلّ من حولهُ بأنهُ عادَ مبصراً بشكلٍ طبيعي ..
وأدركوا أنهُ أغمضَ عينيهِ طيلة تلكَ الفترة كي لا يجرح مشاعر زوجتِه عند رؤيتُه لها ....
تلكَ الإغماضة لم تكن من أجل الوقوفِ على صورةٍ جميلةٍ للزوجة ... وبالتالي تثبيتها في الذاكرةِ
والاتكاء عليها كلما لزمَ الأمر , لكنها من المحافظةِ على سلامة العلاقة الزوجية
حتى لو كَلّفَ ذلك أن نعمي عيوننا لفترةٍ طويلة خاصة بعدَ نقصان عنصر الجمال المادي ذاكَ
المَعبر المفروض إلى الجمال الروحي
ربما تكونُ تلكَ القصة مِنَ النوادر أو حتىَ مِنْ محض الخَيال , لكنْ ...
هل منا من أغمضَ عينهُ قليلاً عنْ عيوبَ الآخرين وأخطائهم كي لا يجرح مشاعرهمْ ؟؟
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سنة حسنة وسنة سيئة سراج منير جمهورية كلّ العرب 0 03 / 05 / 2018 22 : 07 AM
نزوة أمير - قصة نزار ب. الزين نزار ب. الزين الـقصـة القصيرة وق.ق.ج. 6 01 / 02 / 2012 38 : 09 PM
أسوة بالمحيط مارأيكم أن نفجر ثورة في نور الأدب ؟ حسن ابراهيم سمعون جمهورية الأدباء العرب 97 14 / 03 / 2011 19 : 03 AM
أغاني تراثية لصوت فلسطيني من هولندا - زيد تيم - Zaid Tayyem مازن شما نورالاستراحة الصوتية والمرئية 2 06 / 05 / 2009 16 : 12 AM
غنى كاظم و حزنت الهانم نصيرة تختوخ المقــالـة الأدبية 0 24 / 04 / 2008 42 : 10 PM


الساعة الآن 54 : 01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|