أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات إرهاصات حب    <->    وطني ...!    <->    ها قد اكتشفت ...    <->    حكمة اليوم - ملف تعده يومياً مرمر يوسف    <->    رواية رجل من الماضي على حلقات    <->    تهنئتك تكفيني .. حبيبي !    <->    وطنيات    <->    رسائل إلى الأبد    <->    حين أكتب لك تصير قامة الورد أحلى    <->    قرأت لك نصا مختلفا ( مزيدا من التفاعل والاهتمام -لو تفضلتم- )    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها أحوالنا بين الأمس واليوم /للشاعر غالب أحمد الغول      قراءة مقتضبة في رواية : سيرة حمار لحسن أوريد      وقفة وجدانية مع (قهوة الروح) للأديبة هدى نور الدين الخطيب      رسائل إلى الأبد      محطات جمالية في قصائد المبدع الشاعر طلعت سقيرق      أيلول الخواطر      قرأت لك نصا مختلفا ( مزيدا من التفاعل والاهتمام -لو تفضلتم- )      إرهاصات حب
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > واحة نــور الــشــعـر > بسـتان الشــعر > قصيدة النثر > قصيدة النثر
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 06 / 01 / 2008, 48 : 06 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
أ. د. صبحي النيّال
اللقب:
ضيف

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : [+]
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصيدة النثر
هذه أنا ... وهذه عينيك


هذا أنا ... وهذه عينيكِ
أجملُ ما في عينيكِ
يا حبيبتي
أنـَّها تقتلُ دون هوادة
دون رحمةٍ أو رُخصةٍ
أو فرصةٍ يطلبُ فيها القتيلُ
حقَّ الإعادة ...
أجملُ ما في عينيكِ
يا حبيبتي
أنّ الموتَ من أجلها
أعظمُ من أيّةِ شهادة
والغوصَ في أسرارها
أعمقُ من أيّةِ عبادة
بل إنّ أجملَ ما فيها
حين تقتلني
لا أشعر بانتهاءٍ أو فـَناءٍ
لا أرى في جسدي
آثارَ عنفٍ أو إبادة
بل أشعرُ أنـّي دخلتُ
لحظة ً جديدة
زمناً جديداً
وأشعرُ أنـّي قد صرتُ حقاً
أعرفُ معنى الولادة
هذا أنا ... وهذه حكايتي
في الحبِّ عالقٌ
بين شِفاهِ امرأةٍ
لاتعرفُ في الألفاظِ
سوى قولاً عِنادا
تعاندُ
تقاومُ
تخافُ
تشكُّ
تخطـّطـُ ...
كأنّ الحبَّ يعرفُ نسقاً
أو يعرفُ تخطيطاً أو إعدادا
لا يا حبيبتي ..
الحبُّ ليس معادلة ُ جبر ٍ
تسألي فيها منطقاً أو أعدادا
الحبُّ وثبة ُ قلبٍ
دون سابق إنذار ٍ
إجتياحٌ .. يغزو حياتنا
ليحطـِّمَ كلَّ خوفٍ
أو تقليدٍ أو عادة
مليكتي ...
في القلب عرشٌ
ينتظرُ قدومَكِ
فتقـّدمي .. يا صاحبة السعادة
وآملئيهِ فخراً وجلالا
واعلني في القلبِ فرحاً واحتفالا
واعلني أيضاً ..
موتَ الإستحالة
واكتبي بيديكِ الناعمتين
خطاباً ..
يحوي ألفَ قرارِ إزالة
واقتلي بشفاهكِ .. سهرَ الليالي
ودعي أحضانكِ
تقتلُ فيها السُهادَ
وارفعي علمي الحزين عالياً
واجعلي سمائي
تبتسمُ من جديدٍ
فتغادر زمنَ النحيب
وتنزع عنها الحِدادَ
هذا أنا ... وهذه حبيبتي
أخاطبها ...
بقصيدة حبٍّ
برسالة عشق ٍ
بأغنيةٍ .. بعاطفةٍ
بأشواق المهاجر إلى ..
أسوار ِ بغدادَ
أناديها ...
حبيبتي
مـُلهمتي
صغيرتي
أمنيتي
فيعود صوتي إليَّ صامتاً
كالطفل يبكي
فوق أحضان من نادى
لا أعرف كيف أخاطبها
لا أدري كيف أناديها
وحبُّها في القلب يزداد شدّة ً
ما عرف القلبُ يوماً
مثلـَها زيادة
هذا أنا ... وهذه مشكلتي
إنْ قلتُ لها ..
لبّيكِ يا سيّدتي
قالت .. هذا مدحُ شعر ٍ
وخيالُ عاشق ٍ مجنون ٍ
يداعب الكلمات
ويسخّر لجنونه المدادَ
إنْ قلتُ لها ..
أحبّيني يا قاتلتي
يلازمها صمتٌ و تأخذها حيرة ٌ
فيعود قلبي إليَّ خائباً
ليته ما جاء إليَّ .. ليته ما عادَ
إنْ قلتُ لها ..
أحبُّكِ
وسأبقى طول العمر
أحبُّكِ
قالت .. كفاكَ أيها المجنون
كفاكَ في حبّي جـِهادا
لا يا حبيبتي ..
كفاكِ أنتِ
كفاكِ مغازلتي بقصائد صدٍّ
كفاكِ قتلي وتعذيبي
دون حدٍّ
هذا أنا ... وهذا وجهُكِ
قد صار في صحراء دربي
كوكبَ الرُّشدِ والقيادة
يا دفءَ حياتي ...
كيف لم تـُدرِكي حتى الآن
مذ أنْ أحببتكِ
صرتِ أنتِ الشمسَ
وأنا صرتُ عبّادا
كيف لم تـُدرِكي حتى الآن
حين جئتُ إلى عينيكِ
وبدأتُ رحلة َ العمر
بين جفنيكِ
كنتُ أبحث عن ألوان القزح ِ
عن سعادتي
عن فرحي
لأمسحَ عن سمائي
لوناً سوادا
هذا أنا ... وهذا قراركِ
إختاري حبّاً يخلـّدكِ
بين النساء .. سيّدة ً للحبِّ
يا أجملَ خلق الله وعباده
هذا ما أريد أنْ تختاري
فلا تحتاري ..
واختاري
ودعي ناركِ تطفئُ ناري
أو إرحلي ..
أنْ شاء قلبكِ أو أرادَ
أنْ ترحلي عني ..
واتركي في صدري ذكراكِ
وخذي قلبي إليكِ
فأنا لا أقدر أنْ أعيش بقلبٍ
ما عاد لي عليهِ
أيَّ حكم ٍ أو سيادة
هذا أنا ... وهذه عينيكِ
فدعيها تختارُ
إنْ كان قلبكِ
مازال في قسوتهِ
يتمادى ...
إيفـــــان عادل
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : هذه أنا ... وهذه عينيك     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : أ. د. صبحي النيّال



i`i Hkh >>> ,i`i udkd;


نور الأدب











عرض البوم صور أ. د. صبحي النيّال   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
في عينيك يا حبيبي دينا الطويل الخاطـرة 9 13 / 02 / 2015 32 : 02 AM
رزقت بمولودة أسميتها جوري وهذه الكلمات كتبتها لها علاء زايد فارس فضاءات الزاجل والنبطي والشعبي 32 25 / 11 / 2014 18 : 12 AM
أحب عينيك خولة الراشد كلـمــــــــات 11 21 / 03 / 2013 25 : 03 AM
أحبّ عينيك زاهر علي الخاطـرة 2 30 / 03 / 2011 31 : 06 AM
بل ابق وأذن لنا يا بلال ناهد شما شخصيات إسلامية مشرقة و قصص هادفة 1 15 / 05 / 2009 53 : 10 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|