التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 410
عدد  مرات الظهور : 2,798,047

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > نـور الأدب > أوراق الشاعر طلعت سقيرق > عواء الذئب الماوي
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11 / 11 / 2008, 10 : 11 PM   رقم المشاركة : [1]
طلعت سقيرق
المدير العام وعميد نور الأدب- شاعر أديب وقاص وناقد وصحفي


 الصورة الرمزية طلعت سقيرق
 





طلعت سقيرق has a reputation beyond reputeطلعت سقيرق has a reputation beyond reputeطلعت سقيرق has a reputation beyond reputeطلعت سقيرق has a reputation beyond reputeطلعت سقيرق has a reputation beyond reputeطلعت سقيرق has a reputation beyond reputeطلعت سقيرق has a reputation beyond reputeطلعت سقيرق has a reputation beyond reputeطلعت سقيرق has a reputation beyond reputeطلعت سقيرق has a reputation beyond reputeطلعت سقيرق has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: مدينة حيفا - فلسطين

النفق الثالث / لكل منا سرير من الوهم الذي لا يحد


[you]

[align=justify]
أحيانا نتعود الأشياء فتصبح قريبة إلى حد لا نعود نفرق فيه بين الحضور والغياب .. الحضور يصير أحيانا ثقيلا .. كذلك الغياب .. هناك شيء محير يبقي المسافة موجودة رغم كل شيء .. سأعترف اشتقت لك من اللحظة الأولى للبعاد .. اشتقت بشكل يكاد أن يكون جنونيا وفكرت ُ ألف مرة أن أنسف هذه السخافة التي لا معنى لها في أن أبتعد عنك أسبوعا كاملا أو أكثر ..كثافة الحضور شديدة لكن له لذة غريبة .. سأعترف حتى غضبي وأنت تتحملين كل ثوراتي كان يشعرني بشدة قربك وبأنك مستعدة أن تداري شغب هذا الطفل الكبير مهما حصل .. كنتُ أحيانا لا أحتمل ..كنت أشعر أنني أمثل شيئا ثقيلا مملا .. رغم ذلك كنت تحتملين بصبر غريب عرفت معه أن الحب يصنع المعجزات وأكثر .. كنت أتخيلك تتحدثين عني لصديقتك بعصبية لكن بحب .. كنت تجمعين الحب والعصبية..
قالت هنية البحري بشيء من الوجع :
- أحيانا يصبح التطابق غير مجد .. أشعر أحيانا أنك تهينني .. أشعر أحيانا انك تجعلني كاذبة من خلال ما تحسه فقط .. أحتمل فقط لأنني أحبك .. أعجبتني تلك الفكرة التي قلت لي فيها إنك ستطابق بيني وبين حيفا من جديد .. إذن كأنك تعود بي إلى شخصيتي الأولى تلك الشخصية التي كنا فيها الحب الوحيد الممكن في مدينتنا حيفا .. أتذكر هنية البحري ومنهال الفياض .. ؟؟.. أشعر أنني أخرج من روايتك كشخصية صنعتها ذات يوم لرواية لم تكتمل لأكون الآن قربك تماما شخصية في شخصيتين تستعملهما هنا .. واحدة منهما هنية ..
قلت وأنا أنظر في عينيها :
- لا يهم كثيرا ماذا نرسم وماذا نعتقد وكيف نبني الأشياء .. من حقي أن تكوني شخصيتي التي أوجدتها من قبل على الورق .. ومن حقي أن تكوني شخصيتي الحقيقية المصنوعة والمخلوقة من لحم ودم لأنك لي منذ البداية .. لو كنا في بلدنا فلسطين كنت ستكونين لي .. وحين صرت الآن في بلاد الله الواسعة ما زلت لي .. هذا شيء محسوم .. أن أجمعك في شخصيتين فهذا شيء من لوازم الفن والواقع معا .. تعلمين ذلك فلا تذهبي أبعد من المسافة التي نضطر أن تكون لنا ..هو مجرد اضطرار ..
قبل قليل اتصل يوسف جاد الحق ولم أجب لأن الرنين انقطع قبل وصولي إلى جهاز الهاتف .. يوسف جاد الحق في روايته " قبل الرحيل " أعادنا إلى فلسطين وتحدث عن كل تلك الأيام التي عاشها بطله قبل حدوث نكبة 1948 .. بعض الروايات التي تروي أحداث الماضي تفيد في تثبيت الذاكرة والحق .. والغريب أن الكتاب اليهود الذين جاؤوا من البعيد يحاولون أن يزرعوا ذاكرة في أرض لا يعرفون عنها أي شيء ولا تعرف عنهم أي شيء ..هناك جزء من التاريخ المخترع أو المكتوب بالحبر السري يحاول أن يكون شيئا حقيقيا مع السنوات لأنه يراهن على الزمن .. وجمالية الزمن أنه يحفظ الحقيقة أكثر من أي شيء ..
- قالت نصيرة تختوخ :.." يوم أمس استيقظت كانت الساعة تقاربالرابعة صباحا ليس في المنطقة التي أسكنها ذئاب ماوية لتعوي وحتى كلاب الجيرانالمتفرقة على بيوتهم لم تنبح لتوقظني لكني كنت يقظة تماما وبرأسي فكرة تجرنيلكتابتها فأصغيتوكتبت الآتي: ليست المسألة مسألة وقت ولا كيمياء ، هي الأمور هكذا دونتفسير ظاهري و منطقي أحيانا.المطالبة بالحقوق في العاطفة لا جدوىمنها فللعقل حيله التي يستطيع بها أن يخفي ما يكنهالقلب.حين دخلت كانت الأماكن الأمامية محجوزة ومنصة الشرفملأى والكرسي المشروخ الذي ترك لي كان مصيري لااختياري.الجلوس أم الذهاب، في الجلوس عذاب و في الذهاب تمردعلى القدر وقدري كان أن أجلس.المشاهد توالت و الأصوات كالصدى ظلتتكرر الدورة:تتعالى،تصل ثم تموت...في حضرة السكون كانالألم يصحو ولا ينام إلا مع يقظة الأصوات،والعالم المحيط بي لم يكن منإخراجي.ضوء خافت كان يسلط علي ليقص شريط فترات الزمن الطويلةويطالبني ببسمة هادئةهنا توقفت لم أكمل لأني دخلت فيدوامة السؤال هل أنا أتحدث عن نفسي أم أريد خلق شخصية جديدة, إلى أين أتوجه إلىالاستعطاف والضعف أمام المصير أم إلى الأنفة و التمرد , توقفت فضلت النوم علىالتفكير وفي الصباح قفزت إلى ذهني صورة هو و هي يرسمان ... "..
البيت هادئ وكذلك الحارة في مخيم اليرموك .. في مثل هذا الوقت من المساء تهدأ الأشياء أو يخفت صوتها .. ابنتي سهير لم ترجع من مكتب المحاماة الذي تعمل فيه مع بدرية الشاعر حتى الآن .. ابني محمود ذهب إلى عمله منذ الساعة الثالثة تقريبا ..لم أذهب للمجلة دون سبب محدد .. ابنتي ديما وزوجتي إنعام يتفرجان على أحد المسلسلات .. صار التلفزيون ضيفا إجباريا في كل البيوت .. التهم الحياة الاجتماعية وحولها إلى مجرد ذكرى ..
أن نضم الأشياء إلى بعضها يعني أن نوجد بينها جسرا ما .. ما اقترحه رشيد الميموني في ضم كل أنواع القصة إلى بعضها في منتدى نور الأدب قابل للتحقق ولتحقيق شيء ما .. لا أدري ما رأي فاطمة منزلجي وخيري حمدان ونزار الزين ..مثل هذه الأشياء يفترض أن تنبع عن اتفاق تام وإلا سيضيع معناها .. سلوى حماد وميساء البشيتي متفقتان على ضم المقالة والخاطرة .. والشيء المهم أن يجد الجميع ما يبحثون عنه في النقد الحقيقي فهو الذي يرفع سوية كل شيء ..
في تلك الأمسية ،وقبل أن تترك تواصل الحديث بيننا كنت أخشى اللحظة تماما .. أرسلت لها قصيدة " قبعات من ضوء الروح " التي كتبتها مباشرة لأقول لها شيئا قبل أن نفترق وإن إلى حين .. كنت أحب أن تقرأ قصائدي قبل غيرها .. أحب أن أستمتع بقراءتها لها كما استمتعت بكتابة القصيدة .. عندما تقرأ القصيدة أشعر أنني كتبتها حقا .. قبل ذلك تكون مجرد كلمات قابلة للتغيير وإن ألف مرة ..مشكلة واحدة تصادفني أحيانا وأشعر أنها تبعدني عن تكامل النقد وهي أنها صاحبة القصيدة .. المسافة بينها وبين القصيدة ملغاة تماما ..فأن تكتب قصيدة لحبيبتك يعني أن تكون حبيبتك في القصيدة أو هي القصيدة ..
قالت هنية :
- هناك حاجة لأن تجتمع بأصدقائك أكثر .. منذ فترة لن تلتقي أحدا منهم ..
- ربما لكن فعلا أشعر أن الأيام تموت على مذبح وقت حثيث الخطى .. هل تشعرين بثقل الوقت وصورته الغريبة .. اشعر أن في الوقت صوتا ما يصرخ بي أن ضع وردتك في حقل الزمن حتى لا تهرب الأشياء .. أتدركين معنى ذلك ؟؟..
هزتْ رأسها ..
عندما قرأت عن حب الشاعر الراحل محمود درويش للعزلة انتبهت أكثر لحاجة الشاعر إلى العزلة..كان محمود درويش يفرض العزلة على نفسه أكثر مما يجب ..ربما لأنه من أكثر الشعراء حبا للقراءة .. أخوه أحمد درويش قال إنه كان شديد الخجل .. هذا الخجل يولد أحيانا انفجارات غير متوقعة .. الشيء الغريب جدا والذي يلفت النظر حب درويش للابتعاد عن الأنثى كزوجة .. لم يستطع أن يكمل زواجا بأي شكل من الأشكال ..كان مولعا بالحرية .. والشيء اللافت أنه كان يكره الوظيفة ..والوظيفة في كل أحوالها قيد يكبل يديّ المبدع .. من أكثر ما أتوقف عنده حين أذكر درويش،وكثيرا ما أذكره ، أنه عندما كان يقول له صديقه الذي رافقه لزمن طويل غانم زريقات " محمود ألن تتزوج ؟؟.. بدنا نرى أطفالك " كان يجيب :" لسنا في حاجة إلى لاجئين جدد".. هذه الجملة صارخة وموجعة وحقيقية إلى حد البكاء ..
لا أريد أن أعود طويلا إلى التفكير بما يعانيه المغتربون فعلا في البلاد الأجنبية ..لكن فعلا أفكر أحيانا بشيء من الدهشة حينا وبشيء من قسوة الوطن العربي حينا آخر .. نصيرة تختوخ ،مازن شما ، هدى الخطيب ، فابيولا بدوي ..طبعا هناك غيرهم من كتابنا أيضا مثل غسان الرفاعي ، زكريا تامر ، سعدي يوسف .. هؤلاء وغيرهم ألا يفقدون المعنى مع الزمن ؟؟.. أنا هنا لا أقصد الإساءة حين أشير إلى المعنى .. ما يهمني الحياة في واقع الأشياء .. طبيعي أن حياة كل واحد منهم تشعره بكثير من الراحة والاستقرار والحرية .. تعودَ أن يكون طائرا غير محجوز في قفص .. لكن معنى أن تكون في وطنك هل يبقى كما تريد له أن يبقى ..؟؟..
لن أخفي استغرابي أو تعجبي عندما قالت لي نهال عبد الله إنها تركت ابنتها عند الخادمة في البيت طبعا هي لم تستخدم كلمة خادمة وأعرف أنها لا يمكن أن تستخدمها .. أعرف نهال جيدا ..من تعرفه بشكل كبير يفاجئك أحيانا بجملة ما .. يفاجئك كل تصرف منه تراه خارجا عن الخط المرسوم في ذهنك أو الذي تعرفه ويجعلك تجفل قليلا .. كنت أنظر إليها وهي جالسة أمامي في المقهى دون أي شعور داخلي بأنها تغيرت .. هناك ناس يبقون مرسومين بدقة وأناقة حين يكون معدنهم طبيعيا .. نهال إنسانة طبيعية جدا .. لكن هذا الشيء الذي برز تماما أمام ذهني حرك الصورة قليلا .. معنى أن يكون عند نهال شغالة أو خادمة أو ما يشبه ذلك جعلني أشرد .. لماذا ؟؟.. لأن طبيعة نهال كانت ترفض ذلك في ذهني ..
أخذت أقلب بواسطة الريموت كنترول بسرعة ..سيذهب بوش إلى غير رجعة ويأتي باعتقادي باراك أوباما ليستمر في لعب اللعبة القديمة الجديدة أو يغير بعض التفاصيل البسيطة .. لعبة المال وانهيار البورصات تضرب العالم بكل جهاته .. العالم في حالة فوضى لا تغير اليوم عن الأمس ..
دون سابق إنذار استوقفني سميح القاسم :
"فكرةٌ. يا أصدقائي. محضُ فكرهْ لم أجدْ في الموتِ عِبرهْ كان ميلادي جديداً. وسعيداً وسريري صار قلباً. قلبَ أُسرهْ فجأةً أَشهر عملاقٌ رهيبٌ فوقَ بطني الطفلِ شفرهْ يدهُ الضخمةُ حزَّتْ حبلَ سُرَّهْ وطرياً. وجعي كان طرياً. وصغيراً مثل عُمري وحياتي مُستمرَّهْ.. ٭ ٭ ٭ "..
هل هي مصيدة الوقت أم لعبة الخروج منه .. في ذهني تنزرع فكرتها : وحدك ، أو ربما وحدك أيضا،
يمكن أن تصنع من عجينة الكلام عرزالا لنا يأخذنا إلى البعيد .. قد يكون العرزال في ذهنك فكرة طرأت على مسار الكلام ..لكنه في ذهني حقيقة يضعني معك بعيدا عن كل شيء .. الصدق الحقيقي في تصوري أنا لا في تصورك .. الحب عندما تحب حقا هو أن تتخيل أكثر .. عندما تصنع من كرمك نبيذا بحجم العالم فثق أنك ستتذوق طعمه وستشم رائحته .. الكلمة هي قلبي وأي اغتيال لها يعني اغتيالي.. تفكيرك بي حتى من خلال الكلمات يوجدني .. الكلمات هي رائحة أصابعك فحاول أن تبعثرني قدر استطاعتك بين أصابعك .. ما أريده هو أنت وهذا يكفي لعمر فوق عمري ..
[/align]



hgktr hgehge L g;g lkh svdv lk hg,il hg`d gh dp]


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)

التعديل الأخير تم بواسطة طلعت سقيرق ; 24 / 06 / 2009 الساعة 27 : 06 PM.
طلعت سقيرق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11 / 11 / 2008, 38 : 11 PM   رقم المشاركة : [2]
ميساء البشيتي
شاعر نور أدبي

 الصورة الرمزية ميساء البشيتي
 





ميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: القدس الشريف / فلسطين

رد: لكل منا سرير من الوهم الذي لا يحد

أنت حزين استاذي طلعت
كحال الجميع اليوم والآن تحديدا ً
***عندما تصنع من كرمك نبيذا بحجم العالم فثق أنك ستتذوق طعمه وستشم رائحته ***
لا هذا الكلام لم يعد يجدي الآن
ولهذا السبب انت حزين وكلنا حزينين
*** الكلمة هي قلبي وأي اغتيال لها يعني اغتيالي ***
برغم من كل الحب الذي منحناه ماذا كانت النتجة ؟؟
خيانة
أبسط لفظ ممكن أقوله بهذه اللحظة
ماذا يريد الآخر منا ؟
من فينا المتفائل أكثر من اللازم ؟
هل يعقل أن نتسلح بترسانة حين نتعامل مع أقرب الناس
ومن هم أقرب الناس ؟
هل الذي يغرس سكينه في الخاصرة ؟
ام الذي ينهش قلبك ويدميه ؟
كيف باستطاعتنا النهوض من جديد وسط هذا العواء ؟
وهل تستحق الكلمة كل هذه الحروب ؟
هل نغتال بالكلمة التي سعينا بها لفرض الحب والوئام ؟
هل بعد هذا العمر نحتمل كل هذا الحجم من الخيانة ؟
***هناك حاجة لأن تجتمع بأصدقائك أكثر .. منذ فترة لن تلتقي أحدا منهم ***
ولن نلتقي أحدا ً منهم !
أين ذهب الرفاق يا أخي ؟
أين ذهبت القلوب المحبة ، الودودة ، الحنونة ، الرقيقة ...
ماذا يريدون حتى يعودوا ؟
اكثر من قلبي لا يوجد ... وأخذوه
محمود درويش يقول : هذا نشيج روحي
خذوه بعثروه
وقال كمان : كم كنت وحدك
وهلأ أنا وحدي بعد كل الخمر المعتق والحب والرفاق
أنا وخيبة امل كبيرة بحجم الحب والعطاء الذي مددت به يدي إليهم
هل أستطيع أن ألملم حروفي وأنثرها في وجوههم
وما الجدوى ؟
ذهب كل شيء أدراج الريح
انت حزين وحزنك بعض ما نملك
اتمنى لك أيام سعيدة استاذي طلعت
توقيع ميساء البشيتي
 [BIMG]http://i21.servimg.com/u/f21/14/42/89/14/oi_oay10.jpg[/BIMG]
ميساء البشيتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12 / 11 / 2008, 50 : 12 AM   رقم المشاركة : [3]
مازن شما
كاتب نور أدبي متوهج ماسي الأشعة ( عضوية ماسية )

 الصورة الرمزية مازن شما
 





مازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond repute

رد: لكل منا سرير من الوهم الذي لا يحد

[frame="2 90"]
الأخ الغالي أستاذنا القدير طلعت سقيرق
حلقت بنا عاليا فوق السحاب.. عبرنا معك القارات والمحيطات..
جميل أن يخط قلمك مكنونات قلبك..
بين الحروف ورغم الحزن الدفين الذي يسكن فيها الا أنها تبعث الدفء وتبث الأمل وتطهر القلوب ..
الألم والحزن تجربة إنسانية رفيعة .. وجودهم في الذاكرة دليل على رهافة الحس وعظيم الوفاء ..
لم يكن الألم والحزن يوما بلا معنى، ولا لحظة ننساها مع مرور الأيام ..
بل ترتقي بهم مشاعرنا وتعلو بهم إنسانيتنا ..
كلماتك لها نكهة خاصة، انها فيض حنان ورقة مشاعر..
كن كما أنت.. انسان
[/frame]
توقيع مازن شما
 
بسم الله الرحمن الرحيم

*·~-.¸¸,.-~*من هولندا.. الى فلسطين*·~-.¸¸,.-~*
http://mazenshamma.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*مدونة العلوم.. مازن شما*·~-.¸¸,.-~*
http://mazinsshammaa.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*موقع البومات صور متنوعة*·~-.¸¸,.-~*
https://picasaweb.google.com/100575870457150654812
أو
https://picasaweb.google.com/1005758...53313387818034
مازن شما غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12 / 11 / 2008, 05 : 02 AM   رقم المشاركة : [4]
نبيهة كمون
كاتب نور أدبي مشارك
 




نبيهة كمون is on a distinguished road

رد: لكل منا سرير من الوهم الذي لا يحد

الي الاستاذ الفاظل طلعت سقيرق
لقد شدتني كلماتك رغم الحزن والالام التي تلتف بها ربما لاننا عاشقين للحزن ولم تعد تشدنا الا الالام فحتى ان مرت على شفايفنا ابتسامة عابرة نحسد انفسنا
عليها هل مكتوب على هذا الوطن ان يكتم انفاسه داخل دائرة الحزن حتى احلامنا لا يغيب عنها سحاب الحزن ...فدماء التي تزوق شوارع فلسطين تمزق قلوبنا دموع اطفال تدمر كياننا الصمت الذي رسم علي الضمير العربي قبل لسانه مزق كرامتنا فكيف لا تشدنا الكلمات الحزينة فكيف لنا ان نبتسم واحنا في حالة انتحار جماعي
نبيهة كمون غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12 / 11 / 2008, 20 : 04 PM   رقم المشاركة : [5]
عمران الشيخ
كاتب نور أدبي
 





عمران الشيخ has much to be proud ofعمران الشيخ has much to be proud ofعمران الشيخ has much to be proud ofعمران الشيخ has much to be proud ofعمران الشيخ has much to be proud ofعمران الشيخ has much to be proud ofعمران الشيخ has much to be proud ofعمران الشيخ has much to be proud ofعمران الشيخ has much to be proud of

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: الاردن

رد: لكل منا سرير من الوهم الذي لا يحد

يا سيدي الموجوع من الم الحرف والبعد
هذا حزن كلمة القلب الحزين في فضائه الرحب فتخيل حزن من اغلق عليه بعرزال ومن بقتل حرفه بيده مطلوب! وهو لا يعلم ان كان قاتل ام مقتول!
دمت بالف خير وعافية
توقيع عمران الشيخ
 [bor=66FF00]
أتيت الرحيم بجفوة فردها العزيزُ علي كريماً
يارب ان كثرت ذنوبي وزلتي فليس يمحوها الا الكريم
فأصفح لعبدك زلة يُرَدُ بها اللعينُ ذليلَ
[/bor]
عمران الشيخ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21 / 11 / 2008, 45 : 11 PM   رقم المشاركة : [6]
نصيرة تختوخ
أديبة ومترجمة / مدرسة رياضيات

 الصورة الرمزية نصيرة تختوخ
 





نصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond reputeنصيرة تختوخ has a reputation beyond repute

رد: لكل منا سرير من الوهم الذي لا يحد

عواء عواء ليت العواء أو المواء كان مباحا في قطعة أرض خالية لا يرانا فيها أحد , لا يباغتنا فيها أحد, لا نكون فيها مهددين بنظرة تصورنا خلسة في ذاكرة أو مجموعة أوصاف و كلمات.
كل الأماكن التي قد نركض لها حين تتابنا رغبة في العواء أو المواء أو نفي صوت الألم قريبة من البشر, من هؤلاء الذين يعرفوننا أو سيتعرفون علينا.
الإنسان فضولي شغوف بمقارنة نفسه بالآخر ,بمنافسة الآخر, بالإحاطة بالآخر وحين يحاول أن يتفادى الآخر و يهرب منه ليواجه نفسه, حزنه, ألمه فإن الآخر ينافسه في مساحة حريته في رغبته في محيط هروبه.
لا مفر, لا مكان تمتلأ الأيام بالدقائق, بالثواني, بالشهيق و الزفير و الأحداث المقدرة و المترتبة عن تسلسلها المنطقي و تضيق الأرض , تكتظ مساحة الفرد ليبقى المواء و العواء الداخلي
و حده مباحا , وحده المنفلت من قبضة الرقابة و دائرة العيون التي تتصيد لحظات الضعف ومخالفة عرف الجماعة و الرشد.
نصيرة تختوخ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30 / 06 / 2010, 04 : 01 AM   رقم المشاركة : [7]
عادل سلطاني
شاعر

 الصورة الرمزية عادل سلطاني
 





عادل سلطاني has a reputation beyond reputeعادل سلطاني has a reputation beyond reputeعادل سلطاني has a reputation beyond reputeعادل سلطاني has a reputation beyond reputeعادل سلطاني has a reputation beyond reputeعادل سلطاني has a reputation beyond reputeعادل سلطاني has a reputation beyond reputeعادل سلطاني has a reputation beyond reputeعادل سلطاني has a reputation beyond reputeعادل سلطاني has a reputation beyond reputeعادل سلطاني has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: الجزائر

رد: لكل منا سرير من الوهم الذي لا يحد

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أخي المبدع ذو القلب النابض إن الإبداع الحقيقي أخي" طلعت" حينما نمارسه بصدق رسالي يعزلنا على من نحب فرغم المسافات تبدو قريبة وغير فاصلة في غالبية الأحيان إلا أننا نشعر بفجوات تقاس بالسنين الضوئية وصدق أحد روائيينا " مالك حداد" ولسان حاله يجسد هذه العزلة التي يعيشها المبدع من خلال مقولته الخالدة :" إن اللغة منفاي" وكلنا عاش ما بسطه بوحك الصادق من خلال عواء الذئب الماوي فكلنا أثناء معايشة الحدث الإبداعي أيا كان شريطة أن يكون صادقا فإننا ننجرف بين مده وجزره في رحلة لاكتشاف الذات من جديد لإثبات كينونتها الوجودية في العالم كما نراه من خلال الحدقة الإبداعية فكل الموهوبين في العالم بأسره ينوؤون بهذا العبء لذا تجد فلسفة الحزن حدثا يسم المبدع الحقيقي إنه الحزن صنو الألم صانع الإبداع وصانع العزلة فالمبدع الحق يعيش حالة من التشظي الشعوري يجعل ذاته جزرا بعيدة بعضها عن بعض ليخلد الإبداع ولو لم يكن الحزن فعلا ممارسا شعوريا كحقيقة موجودة لأوجده المبدع ولنحته من ضلعه لتسمر كينونة الإبداع والإحتراق فمقالك أيها الفاضل أثار شجوني وفتح غائر جرح نازف لم يندمل فالحزن إزميل الإبداع .
دمت أيها الرائع مستفزا لخوض مغامرة الإبداع للقبض على الحلم من خلال العواء الأبيد لنستجمع الصدى ونثبت للوجود أن المبدع الصادق الأصيل لا يزال موجودا بعيدا عن شريعة الذئاب البشرية من بني جلدتنا ....وهكذا حدث طلعت سقيرق .......قال ؟
تقبل أخي الفاضل تحيات أخيك عادل سلطاني وها قد لبيت
عادل سلطاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16 / 03 / 2020, 58 : 07 PM   رقم المشاركة : [8]
عزة عامر
تكتب الشعر والنثر والخاطرة

 الصورة الرمزية عزة عامر
 





عزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud of

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: مصر

رد: لكل منا سرير من الوهم الذي لا يحد

صار التلفزيون ضيفا إجباريا في كل البيوت .. التهم الحياة الاجتماعية وحولها إلى مجرد ذكرى ..


سأخبرك بما لم تلحق الأيام إخبارك به .. لقد كان التلفيزيون يجمعهم لللأسف وقد أُثبتت الحقيقة على مر السنوات ,ولم يكن قد التهم الحياة الاجتماعية بالشكل المباشر كما كان في الأعتقاد , بل ظهر ما هو أصغر بكثير منه , وأقدر بمراحل أن يفعل ذلك .. والآن ننعي زمان التليفزيون , ونقول ليته دام الزمان .
هذا تعليقا على جملة واحدة منك ! وأما البقية فلا أكثر مما خط في التعليقات وأجملهم هذا .....

أنت حزين استاذي طلعت
كحال الجميع اليوم والآن تحديدا ً
***عندما تصنع من كرمك نبيذا بحجم العالم فثق أنك ستتذوق طعمه وستشم رائحته ***
لا هذا الكلام لم يعد يجدي الآن
ولهذا السبب انت حزين وكلنا حزينين
*** الكلمة هي قلبي وأي اغتيال لها يعني اغتيالي ***
برغم من كل الحب الذي منحناه ماذا كانت النتجة ؟؟
خيانة
أبسط لفظ ممكن أقوله بهذه اللحظة
ماذا يريد الآخر منا ؟
من فينا المتفائل أكثر من اللازم ؟
هل يعقل أن نتسلح بترسانة حين نتعامل مع أقرب الناس
ومن هم أقرب الناس ؟
هل الذي يغرس سكينه في الخاصرة ؟
ام الذي ينهش قلبك ويدميه ؟
كيف باستطاعتنا النهوض من جديد وسط هذا العواء ؟
وهل تستحق الكلمة كل هذه الحروب ؟
هل نغتال بالكلمة التي سعينا بها لفرض الحب والوئام ؟
هل بعد هذا العمر نحتمل كل هذا الحجم من الخيانة ؟
***هناك حاجة لأن تجتمع بأصدقائك أكثر .. منذ فترة لن تلتقي أحدا منهم ***
ولن نلتقي أحدا ً منهم !
أين ذهب الرفاق يا أخي ؟
أين ذهبت القلوب المحبة ، الودودة ، الحنونة ، الرقيقة ...
ماذا يريدون حتى يعودوا ؟
اكثر من قلبي لا يوجد ... وأخذوه
محمود درويش يقول : هذا نشيج روحي
خذوه بعثروه
وقال كمان : كم كنت وحدك
وهلأ أنا وحدي بعد كل الخمر المعتق والحب والرفاق
أنا وخيبة امل كبيرة بحجم الحب والعطاء الذي مددت به يدي إليهم
هل أستطيع أن ألملم حروفي وأنثرها في وجوههم
وما الجدوى ؟
ذهب كل شيء أدراج الريح
انت حزين وحزنك بعض ما نملك
اتمنى لك أيام سعيدة استاذي طلعت
ذهبت إلى الماضي لأتحدث من هناك , ولتوي عائدة , لكني وجدتهم قد رحلوا جميعا حينما عدت أنا !!!!
توقيع عزة عامر
 توضأ بالرحمة ..واغتسل بالحب.. وصل إنسانا..
عزة عامر
عزة عامر غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صرير الأزاميل // مهداة للشاعر العظيم عادل سلطاني إبراهيم بشوات الشعر العمودي 6 11 / 11 / 2010 47 : 10 PM
سرير خاص للعزاب فقط مرمر يوسف أمثال - دبابيس- طرائف 0 20 / 08 / 2009 13 : 12 PM
الوهم طلعت سقيرق القصص 0 23 / 06 / 2008 30 : 12 AM
زكريا بطرس أفاق شيطاني شرير يقود أقذر حرب على الإسلام هدى نورالدين الخطيب تاريخ الإساءة للنبي( صلى الله عليه وسلم) 4 10 / 03 / 2008 27 : 06 PM
الوهم طلعت سقيرق القصة القصيرة جداً 1 04 / 01 / 2008 29 : 06 PM


الساعة الآن 26 : 11 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|