أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات مع البير كامو    <->    نصائح لتحتفظي به!    <->    رحلة إلى ضواحي عمان للشاعر غالب أحمد الغول    <->    طرابلس لبنان/ للشاعر غالب أحمد الغول    <->    آخـــــرُ أوراقي    <->    صباح    <->    شاركونا بكلمات عن ... الانتظار    <->    في كل صباح ...    <->    ذكرى ليزا    <->    الصلاة على سيدي رسول الله    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها طرابلس لبنان/ للشاعر غالب أحمد الغول
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > صالون هدى الخطيب الأدبي للحوار > الأقسام > حوارات
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

حوارات حوارات الأدباء غير المفتوحة - ويمكن لمن يشاء من الأدباء أن يحاور بشكل مفتوح أو يجري حواراً قصيراً غير مفتوح.

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 13 / 12 / 2007, 30 : 01 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
نور الأدب
اللقب:
نور الدين الخطيب "الأب الروحي والمدير العام افتراضياً "،شاعر وأديب ، خطيب وصحفي رحل عن عالمنا وهو في شرخ الشباب
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نور الأدب

البيانات
التسجيل: 06 / 12 / 2007
العضوية: 1
المشاركات: 347 [+]
بمعدل : 0.08 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: palestine
الاقامه : حيفا - فلسطين
علم الدوله :  palestine
معدل التقييم: 539
نقاط التقييم: 1913
نور الأدب has a brilliant futureنور الأدب has a brilliant futureنور الأدب has a brilliant futureنور الأدب has a brilliant futureنور الأدب has a brilliant futureنور الأدب has a brilliant futureنور الأدب has a brilliant futureنور الأدب has a brilliant futureنور الأدب has a brilliant futureنور الأدب has a brilliant futureنور الأدب has a brilliant future
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نور الأدب غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : حوارات
في حوار مع الشاعر طلعت سقيرق




حوار : سميح عبد العزيز




منذ البداية كان الشاعر المعروف طلعت سقيرق مثيرا للجدل بما يقدمه من جديد ومغاير حتى قيل إنه لا يعرف السير إلا في الطرق التي لم تكتشف من قبل .. ستة وعشرون كتابا مطبوعا قدمها للمكتبة العربية على مدار السنوات الماضية ، وكان ديوانه (( القصيدة الصوفية)) محط احتفاء من الإعلام قل أن يشهده ديوان آخر ربما لأنه كتب قصيدة الغزل المتفوقة المتحدية بطولها وشكلها وصورها وغليانها .. وإذا كانت اللقاءات مع الشاعر سقيرق أكثر من كثيرة ، في الصحافة والتلفزة والإذاعة،فهذا لا يعني أنه قال كل ما يجب أن يقال ،لأن شاعرا مثله مسكون بالجدة دون حد يستطيع أن يقدم الكثير .. فماذا يقول الشاعر طلعت سقيرق في هذا الحوار ..




*مؤخرا صدر العدد الخامس من مجلتك الخاصة المسبار التي ترأس تحريرها وكانت مغايرة في كل شيء عن الأعداد السابقة .. إلى أين أردت الوصول ؟؟
** العدد الأخير من مجلة المسبار جاء مفاجئا واستثنائيا بكل شيء وربما حادا جارحا في ساحة ثقافية راكدة .. العدد أثار الإعجاب والنقمة معا .. الصراحة قد لا تعجب البعض أحيانا أو في كل الأحيان .. على كل فإنني أحترم رأي كل إنسان ، ويهمني أن تثير المسبار كل هذا الاهتمام .. أشير دون إبطاء إلى أن الفضل في هذا الشكل الذي تلحظه والمواد الغنية التي حمله العدد يعود الفضل فيهما إلى الأديب محمد توفيق الصواف والسيد محمد خالد عوض والأديب حسن حميد والمخرجين الحكم النعيمي وباسم صباغ ولمصمم القرص المدمج ال CD وسيم الدقاق .. هؤلاء كانوا وراء النجاح ، وليس لي من الفعل إلا الأقل فالأقل ..
*مجلة المسبار ودار المسبار للطباعة والنشر والتوزيع وعملك كمسؤول ثقافي في مجلة صوت فلسطين وكتاباتك في الصحافة ، ألم تضيع زمن الشعر ؟؟
**طبعا لا .. مع ملاحظة أن الكم قل بشكل طبيعي لأنني أصبحت أميل إلى الانتقاء والاشتغال على القصيدة بصورة أكثر من ذي قبل ..
*كأن القصيدة الصوفية وضعت أمامك حاجزا ما عدت تستطيع تجاوزه ، فالذين قالوا إن القصيدة الصوفية وضعت الحد الأعلى أمام الشعراء كأنهم شملوك معهم ؟؟
** لا يا صاحبي لا يمكن أن يكون هناك حد أعلى في الشعر مهما كانت القصيدة جميلة ومتفوقة ، هناك شعراء كثر سيكتبون الجميل والأجمل والذي كتب القصيدة الصوفية قادر على كتابة سواها .. الشعر يا صاحبي حياة وعيش وعندما نعيش الشعر تكون الحياة أحلى .. أحاول قدر استطاعتي أن أعيش الشعر أن أتنفسه أن أدخله في كل خلاياي .. أحاول وربما أكون قد نجحت إلى هذا الحد أو ذاك .. وثق أنني سأكتب قريبا القصيدة الأجمل ..
*هل هو حب جديد ؟؟
** لا معنى للشعر دون امرأة تشعل فيه نارها المقدسة ، الشعر مرتبط بالأنثى التي تفهمنا بشكل صحيح وتستطيع أن تعيدنا إلى طفولتنا بشكل صحيح .. من صعوبة أن تجد الأنثى المثال ، الأنثى التي ترضى أن تنكر كثيرا من ذاتها كي تعطي الشاعر مادة شعره .. حين تدخل الأنثى بكل روعتها من باب القصيدة وتتربع في نبضها تكون القصيدة الأعلى والأجمل والأروع .. كل أنثى تعطيك شيئا لتكون شاعرا ، لكن أين الأنثى التي تعطيك برق الشعر ورعده ومطره وكل فصوله؟؟
*رغم الكثيرات ممن عرفت وكتبت عنهن ؟؟
** المسألة ليست كم عرفت ومن عرفت ولمن منهن كتبت .. المرأة التي أبحث عنها مزروعة تماما في القريب البعيد ، أقبض على يدها فيطول الشجر ، أحدثها فتكون الدنيا بستان زهور وحبق .. لكنها بصدق غير قريبة وغير بعيدة لذلك أحبها على ما هي عليه ..
* كتبت القصة القصيرة وصدرت لك مجموعتان عن اتحاد الكتاب العرب كما صدرت لك من قبل مجموعتان في القصة القصيرة جدا .. يقال إن ((احتمالات)) كانت صرخة وجع ونزيف دم وهذيان .. لماذا؟؟
**صعب أن أقول لماذا .. صديقي الناقد سليمان البوطي قال عن إحدى قصص المجموعة وعنوانها ((واشتعل الرأس جنونا )) !! إنها القصة التي تشكل مسارا جديدا في القص العربي الذي يأخذ هذا المسار ، ربما يقصد الهذيان .. بعضهم قال إن ((القبو)) مرعبة بأجوائها الغريبة .. البعض قال لي إن أكثر القصص في المجموعة غير مفهومة .. لكل في النتيجة رأيه .. وتبقى المجموعة بالنسبة لي اشتعالا وهذيانا وصراخا وذوبانا .. كل قصة كانت موجعة إلى حد البكاء بالنسبة لي .. هي تجربة ..
*تكتب الشعر الذي يأتي في بطاقات وهو ما شكل ديوانك المفتوح زمنيا ((ومضات))وتكتب المطولات مثل القصيدة الصوفية .. تكتب الشعر العمودي وتكتب التفعيلة وتخرج أحيانا عن أي شكل .. لماذا ؟؟
** نعم أكتب الومضة والمطولة والعمودي والتفعيلة .. أحب أن أكتب بكامل حريتي،وأحب أن يكتب الآخرون بكامل حريتهم .. أحيانا يصعب على المرء تفسير الأشياء التي تبدو طبيعية بالنسبة له ، الراقص يفقد اتزانه عندما يفكر بحركاته ، القصيدة تأخذ لبوسها وقامتها وشكلها وأنفاسها التي تريد .. في الذهن طبعا ، وربما في حركة اللاوعي عندي هناك جوع مرعب للحرية والتجريب والسباحة ضد التيار، أكتب فتقول القصيدة كل ما تريده بحرية رائعة .. أنا على ثقة تامة أنني سأتوقف تماما عن الكتابة عندما أفقد حريتي وطفولتي وبراءتي وشجاعتي .. سأتوقف عن الكتابة عندما تصبح أحاسيسي ملفوفة بورق ناعم ، سأتوقف عن الكتابة عندما ألبس ربطة العنق لأن المجتمع يريد ذلك .. أنا أومن أنني الأقدر على تقدير ما أريده ولا أفرض على الآخرين ما يريدونه.. الشاعر فوق كل المصطلحات والتعريفات والتوصيفات .. الشاعر هو الشاعر وهذا يكفي ليحب ويكتب ويعشق ويمارس الحرية حتى الجنون ..
*ما هو رأيك حول صدور كل هذا الكم من القصص القصيرة جدا، مع العلم أنك صاحب مجموعتين في هذا المجال ؟؟
** مؤخرا قرأت فيما قرأت لكاتبنا المبدع محمد الماغوط بأسلوبه الساخر عن القصة القصيرة جدا حين يطرح السؤال في حواريته (( قصيرة إلى أي حد)) ؟؟ قوله(( بحيث يكون عنوان القصة واسم كاتبها أطول من القصة نفسها )) طبعا سخرية لكاتب الكبير محمد الماغوط مبنية على أساس متين من النظر إلى الأشياء بعين ناقدة رافضة لهذا النوع من الابتذال في الفن .. فالقصة القصيرة جدا لو علم كتابها أصعب من أن تنتهك وتستباح هكذا !! للأسف هناك نوع من التطاول على الفن بشكل مثير للأعصاب !! هذا حرام .. القصة القصيرة جدا فن جميل ، فليتهم يتركونه بجماله ورونقه وروعته .. ليتهم ينقذونه من اعتداءاتهم التي لا ترحم !! أصبح حال القصة القصيرة جدا كحال قصيدة النثر أو النثعيرة كما يطيب لصديقي الناقد محمد توفيق الصواف أن يطلق عليها ويرى أن كاتبها نثعور من الجمع نثاعير !!
*يقال إنك تكتب مسلسلا بعنوان ((أيام لا تعرف الحب )) ماذا عن هذا المسلسل؟؟
**العنوان ((أيام لا تعرف الحب)) يؤرقني ، وبيئة هذا المسلسل التي تتكئ على مساحة ما زالت في الذاكرة نابضة حية من أيام الطفولة حيث عشت في الصالحية في حي الشيخ محي الدين متابعا ملاصقا لكل مجريات التدفق في سوق الجمعة..كل هذا أريد له أن يخرج في حلقات ربما ترى النور بعد حين ، دون تحديد لطول أو قصر هذا الحين .. والالتفات ضروري هنا إلى أن العنوان يرى الحب في الأيام الخالية ويفتقدها في لهاث الأيام المعاشة ..أيضا عندي ولع بالكتابة عن الكثير من شخصيات الشعراء دراميا ..
*كل هذا التعدد إلى أين وأنت الذي كتبت المسرحيات التي مثل بعضها كما الأغنيات التي قدم كثير منها ؟؟
**المسرح تجربتي فيه متواضعة جدا ، بل قل إنها لا تذكر ، مع شهوتي لكتابة المونودراما أي المسرحية التي يؤديها ممثل واحد وتكون أقرب إلى المونولوج ، هي إذن مسرحية الشخصية الواحدة .. الأغنية كتبتها عن الانتفاضة في معظمها إن لم نقل كلها، ولم أكتب أغنيات بعيدة عن هذه الأجواء حتى الآن ... سؤالك يضعني أمام ضرورة الدخول في كل تركيبتي الإبداعية ، ربما يكون النقد أقدر على معرفة ذلك .. ربما أكون مخطئا ، وربما أكون مصيبا .. في كل الأحوال يهمني أن أكون أنا دون زيادة أو نقصان .. هذا يكفيني .. لا أحب أن تعكس المرآة التي أمامي وهي الحياة هنا إلا شخصيتي في كل فصولها ..
*ما هي آخر أعمالك ؟؟

** ربما يكون ديواني القادم ((خذي دحرجات الغيوم )) حاملا للكثير من الجديد الذي أطالب به بعد القصيدة الصوفية .. وربما تكون مجموعتي القصصية التي أحاول جس نبض كل بطل من أبطالها معبرة عن تطور ما .. في النهاية يا صاحبي نحن نعمل لننقذ أرواحنا من وحل الجمود ولزوجة الأيام الكالحة ..

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : في حوار مع الشاعر طلعت سقيرق     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : نور الأدب

المصدر: منتديات نور الأدب - من قسم: حوارات


td p,hv lu hgahuv 'guj srdvr


نور الأدب











***   كل عام وانتم بخير  ***


وطني الذي الجنّات بعض... صفاته
والحسنُ آيٌ من رؤى... آياته ِ
ذاك الغريب تكشّفتْ... أشواقهُ
إثر الذي أذراه من ...عبراته ِ
بل نمَّ عن وجد يعنّي... قلبهُ
سيلٌ من النيران في...زفراته ِ
تعتاده الذكرى ويلهبُ...شجوهُ
ماض ٍ طوى الأحلام... في طياته ِ
لم يبقَ منها و الزمان ...عدوّه
إلا أنين النزع في ... أنّاته ِ

وفي الموضوع نفسه له :

يا لوعة الذكرى تطوف بخاطري
فتثير فيَّ مكامن الأشجان ِ
هل كان ذاك العهد إلا غفوة
فصمت عراها أنمل الحدثان ِ
واهاً فما أبقى الزمان لمثلنا
إلا الدموع طليقة الأجفان ِ

"

عرض البوم صور نور الأدب  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جسر اللقاء بين ضفتين حوار خاص من خلف البرزخ مع الشاعر طلعت سقيرق/ هدى الخطيب هدى نورالدين الخطيب حوارات هدى الخطيب على مسارب الروح 12 24 / 10 / 2014 49 : 01 AM
حوار التناظر مع الشاعر طلعت سقيرق...في..أنتَ الفلسطينيّ .. أنت .. د.مازن حمدونه كـان.يـاما.كـان... 2 24 / 02 / 2012 18 : 07 PM
في حوار مع الأديب الشاعر طلعت سقيرق طلعت سقيرق حاوروني 0 09 / 12 / 2009 05 : 01 AM
الشاعر طلعت سقيرق في حوار/ حوار سمية السويسي نور الأدب حوارات 1 25 / 05 / 2008 56 : 09 PM
حوار مع الشاعر سميح القاسم / حاوره طلعت سقيرق طلعت سقيرق حوارات 0 21 / 12 / 2007 08 : 05 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|