التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 2
عدد  مرات الظهور : 2,454

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > قال الراوي > الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 13 / 01 / 2008, 11 : 06 AM   رقم المشاركة : [1]
عنايت بازرباشي
ضيف
 


أيــــــــــــــــــــام



أيــــــــــــــــــــــــــــام


تـتعاقب الأيـام عـليها برتابةٍ رتيبةيشــوبها قـــلـقٌ يوخز كالأبر.... يحاصرها القـلق الغارق في صقــيع اللحظاتالمـتعاقبة ....
ماذاتفعل ؟ هي المنســـية في أصقاع الغربة ..... المنفية وراءجدران الخيبة . تتدثر بالصبروالأمل فتدخل متاهات الخوف ولاتدري بأهداب أيهما تتمسك . صقيع العلاقات يحملها بأرديته الى البحث عن علاقات عقيمة النهايات كماالبداية .

تنوء باجاباتها أمام تساؤل الأولاد وتشعر بعجززوجها وكأنه هـــرم يتقزم أوهامة تقصر . خوفها من الأيام بات هاجسها مع أنه لم يكن موجودا في صفحة أيامها . وهاهو يطرق باب القلب ويستوطن عـند كل مقابلة عمل يقوم بها يسكنها الأمل فتسكن بيوتالزهــو تنطلق في فضاءالكون لتسقط في بؤراليأس الوافرة العمـق . فالانكسار المطردبات طريقا للحياة يعتادوه ولم يتعودوا عليه . فهو مازال يصرف بسخاء ويتألم بصمت ... فالمرارة تسكن صوته يخـفـيها بنبرة اللامبالاة والكبرياء و ضجيج المشاحنات .

لاتدري ماهي المنابع التي يستمد منها قوته وايمانه المطلق ذاك .
الغد ... الأمس يتداخلان ويضيع الزمن المهزوم منها .

ضحكاتهم الأسرية التي طالماجمعتهم برنينها والألفة الألقة بحميميتها باتت نادرة تلك الأيام . يتحلق حولهاالأولاد وفي عــيونهم تساؤل أخرس رغم ضجيجهم ...تهاوشهم ... دردشاتهم ... يسحبونهامن أفكارها ! ربما .... يعيدون صياغة اللحظات . قليلا ثم تنسحب بهدوءالى غرفتهاالقصية ... فكلما انتهى مساء تشعر أنها سقطت من براثنه . فتبحث عن جديد يوم اخرتتمنى أن يملك مايذهلها رنين الهاتف يوقظ لحظاتها .... ينتشلهامن بلا دة صمتهايدخلها مدن الدفء... صوت ابنتها يحمل دلعلا طفوليا يطرق اعتاب الانو ثة بقوة . تهزج الاذ ن للنغما ت المتد اخلة السرعة يحضنها قلبها ... تتمنى أن تطير بها مبتعدةتضمها بشوق تشبعه اللهفة ...فالأن أصبح كحلم في متناول الرغبة .. تشــــــــمها ... تلثمها ....كلماتها أيقظت ذاكرتها الفطنة ... عطرها الممتزج بجلدها له طعم العزوبةوالندى .

تراها حلما أم وهما من شدة يأسها ظنته حقيقة ....

فشلت فيمواجهة الناس فأغلقتت على روحها كل الأبواب وأغرقت نفسها في طيش الكلمات . تذرفدموعا لاتدري منابعها تجد في ملوحتها عزوبة فرنين نشـــــيجها يريحها ويقلق الأخرين ..

البارحة كانت ضجرة حتى حدود الملل والانكسار . عشرات المرات تقلب صفحةالتلفاز عــلها تجد ما يشدها ... لقد تامرت عليها كــــل الفضائيات .... وهاهي تأويالى فراشها كتلة حطام لا تدري تصحوأم لا ولكن من يتذكر البواقي .

تشحذاللحظات من قلب الذكريات فتخونها الذاكرة .... لماذا تظنها ستملك خاصية الوفاء .

شىء ما يشدها الى القاع معاندة قوانين الطبيعة ومنه قانون الطفو .
البيت من حولها خلية نحــــــــــل ومشاورات .... يحضرون لعيد ميلادهاكالعادةترفض الحضور ....يستغربون تصرفها ... ليست سعيدة لتتحمل فرحهم وليســـــــت مستعدةلسماع كل الأكاذيب .... تتساءل هل كان منصفا عندما خيرها بين بقاء ظالم بغيابهورحيل أظلم معه .... أمران أحلاهما مر .

قرر الهجـــــــــرة .... أغلقأبواب الحوار ... أحرق السفن كلها منذ سماعها تقديم استقالته ووضع اعلان للبيعوالأرق لايفارق عينيها... تفضحها هالات سوداء تعسكر فوق ... تحت جفونها و تعجز كلأدوات الزينة عن اخفائها وتساؤل يلح بحجم العمر .... كيف يهدم صرح سنين من الجهدوالكفاح المشترك ويطلق صدره للريح لايملك غير الأمل فينهمر العمر ..... نتفا ثلجية ... ومتاهات.

عـــنايت بازرباشـــــي



HdJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJhl


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
  رد مع اقتباس
قديم 13 / 01 / 2008, 47 : 03 PM   رقم المشاركة : [2]
وفاء النجار
ضيف
 


رد: أيــــــــــــــــــــام

[frame="15 98"]
أخيتي عـــنايت بازرباشـــــي السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته .
القصة مؤثرة و معبرة لا حرمنا الله عز وجل منك ومن قلمك المبدع .
بورِكتِ .
أسأل العلي القدير أن يسعدك بالدارين إنه جواد كريم .

[/frame]
  رد مع اقتباس
قديم 14 / 01 / 2008, 16 : 02 AM   رقم المشاركة : [3]
عنايت بازرباشي
ضيف
 


رد: أيــــــــــــــــــــام

أشكرك أختي العزيزة / أم إبراهيم على كلماتك التي تقطر عسلأ صافياَ.

دمتٍ بألف خير أختاه

وبوركت جهودك.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 55 : 10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|