التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 501
عدد  مرات الظهور : 3,182,823

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > جداول وينابيع > المقــالـة الأدبية
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 19 / 02 / 2008, 58 : 02 AM   رقم المشاركة : [1]
آنست نوراً
ضيف
 


Angry مع الحياة والناس: فالًنتايْن وبالًسْتاين!!* خيري منصور


احتجاجاً على منع (إسرائيل) تصدير منتجاتهم إلى أوروبا
مزارعون فلسطينيون يتلفون أزهارهم أمام معبر صوفا


الحياة والناس: فالًنتايْن وبالًسْتاين!!* خيري

الحياة والناس: فالًنتايْن وبالًسْتاين!!* خيري


اكد الشهود ان عددا من المزارعين القوا بعض الزهور امام اغنام كانت في بستان قرب معبر صوفا.

ويقول مسؤول في جمعية مصدري الزهور ان حوالي الف عامل ومهندس يعملون في انتاج الزهور بغزة


وأنا أتابع هذا الخبر بمرارة

وبمرارة أخرى يحتفل مسلمونا بأعياد وثنية

قرأت مقال رائع

اتمنى أن تشاركوني قراءته

مع الحياة والناس: فالًنتايْن وبالًسْتاين!! * خيري منصور



لأنه زمن الكراهية والكوليرا التي تنهش الرّوح ، فإن الوردة الحمراء سواء لونها قلب العصفور الصغير المدمى بشوكتها أو كانت من شقائق النعمان التي تنبت على قبور من افتدوا الحياة والأحياء بدمهم هي شارة الحب الممنوع ، لهذا أضاف العرب الى يوم فالنتاين يوماً آخر يستحق أن يتذكره العالم بأسره في كل شتاء هو يوم «بالًسْتاين» ومعذرة لكتابة اسم فلسطين بالافرنجي لأن عرب الأبجدية يرطنون وهم يهنئون بعضهم بأعياد رأس السنة ويوم الحب..

يوم بالًسْتاين ليس الثالث عشر من شباط ، الذي تموء فيه القطط وتتثاءب الأشجار ، ويوغل فيه الناس في الغيبوبة البيضاء.

انه كل أيام العام.. بدءاً من رأس السنة الفلسطينية مروراً بالخامس عشر من كل الشهور وليس انتهاء بأسبوع يتقاسمه الأسرى والشهداء والعشاق،.

نعرف من طفولتنا أن الحمير لا تحب الورد ، فهو على الأغلب مرّ المذاق ورائحته تزعجها لأنها من ملكوت آخر لا علاقة له بالشعير والبرسيم ، لكن الورد الجديد في عالم فقد عضويته وصار أشبه بمستحضرات صناعية بديلة لكل ما هو أصيل لا رائحة له ، وهو أشبه بالمطاط أو القطن غير المندوف ، لهذا قد تقبل الحمير عليه ، وقد تسد به الماعز الجائع في العام الأعجف رمقها..

شقائق النعمان أولى من هذا الورد الداجن في يوم بالًسْتاين الذي لم يعترف به العالم حتى الآن عيداً للحب في أقصى درجات الموت.

لقد شاهدنا أكداساً من الورد الأحمر في غزة وقد تحولت الى نفايات محرومة من الدّفن. وقد تكون الرائحة المنبعثة من الورد الذابل والعطن هي رائحة لا علاقة لها بالحب ، لأن الزمن مُطوّب للكراهية ولأن فالنتاين لم يحصل من اسرائيل على تأشيرة دخول الى غزة،

ان الوردة الحمراء في ثقافتنا ليست شرقية أو غربية كالزيتونة الخالدة.. لأنها قبل ماركس وفالنتاين وسائر السلالة كانت من دم الفتى الذي بقر بطنه الخنزير البري فاندلع الربيع في أساطير سومر والفنيق وكنعان وفي كل ذاكرة مبهورة بتاريخ كان توأم التراجيديا إن لم يكن أمّها ، وهناك لحظة حرجة تتفوق على المساحة الحرجة في الفيزياء والقنبلة النووية أيضاً هي لحظة لا يدركها غير واحد من الثلاثة العاشق والشهيد والأسير..

فالأول تعلمنا منه الحب والثاني تعلمنا منه الحياة والثالث تعلمنا منه الحرية... ولكل واحد من هؤلاء وردته سواء كانت بيضاء أو خضراء أو حمراء... لكنها تسري بكامل شذاها في دمه ولا تتدلى من عروة على صدره لأن الأكفان لا جيوب لها ولا عُرى،

في يوم بالًسْتاين انتهى الورد الأحمر الى قبر جماعي ، واجترت البهائم السّلاف المرّ.

أما الرحيق كله ففي مكان آخر لا يخضع لتصاريح الزراعة والاستيراد والتصدير... انه في العمق من ذاكرة موشومة الى الأبد باللون الأحمر غير المصبوغ بالحبر.. هو لون شقائق النعمان،


بارك الله في الكاتب


lu hgpdhm ,hgkhs: thgWkjhdXk ,fhgWsXjhdk!!* odvd lkw,v


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منصور يا وطني . علي ابو حجر شعر التفعيلة 4 27 / 03 / 2014 29 : 08 PM
حوار عبر الماسنجر مع الحياة الحياة-------- أمل الباحث أحمد محمود القاسم حوارات 0 16 / 05 / 2010 13 : 06 PM
في حوار مع الأديبة السعودية لميس منصور طلعت سقيرق حاورتهم 0 22 / 11 / 2009 57 : 09 PM
'جمـيلة هي الحياة ,لذيـذة هي الحياة, قبلاتــي لك يا حياة نصيرة تختوخ كلـمــــــــات 4 20 / 02 / 2009 58 : 08 PM
بوش... فضائح ما قبل الرحيل .أحمد منصور نصيرة تختوخ المقالة السياسية 0 26 / 12 / 2008 20 : 12 PM


الساعة الآن 58 : 03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|