التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 462
عدد  مرات الظهور : 3,048,147

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > واحة متخصصة > الأقسام > الرسم.والفن.التشكيلي.والكاريكاتير والخطوط > الرسم و الفن التشكيلي و الكاريكاتير
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 26 / 02 / 2008, 08 : 12 PM   رقم المشاركة : [1]
مازن شما
كاتب نور أدبي متوهج ماسي الأشعة ( عضوية ماسية )

 الصورة الرمزية مازن شما
 





مازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond repute

الفنان عطا يامين يزاوج بين جماليات المعنى والرمز والتعبير في تناغم


[frame="13 80"]
[align=justify]


اتكأ أستاذ العربية، الفنان عطا يامين على جميل كلام الشعراء والغناء الشعبي في معمار لوحات شيدها بمهارة وذائقة عالية لجمالية الخط العربي كي يقدم للجمهور معرضا فريدا زواجت أعماله بنجاح بين الجمال والرمزية.
الفنان يامين يزاوج جماليات المعنى
"اثبت هذا الفن أن اللوحة يمكن أن تتكلم لغة جديدة تعبر الكلمة فيها عن الصورة وتعكس الصورة أحاسيس الكلام المكون لها بطريقة تصل الشكل بالحرف حتى اكتمال الفكرة دون اعتماد على الوسائل المتعارف عليها في أسلوب الرسم بالخط" قال الفنان يامين في افتتاح معرضه الأول في جامعة النجاح الوطنية، أمس.
ويقدم يامين في معرض الكلمة والصورة "تناغم الفن التعبيري بالخط" نمطا فنيا غير مسبوق يمتاز عن الرسم المعهود بالخط بعناصر عدة ابرزها التعبير الذي يخلو منه الاخير (الرسم بالخط).
وتقوم فكرة يامين على تشكيل أبيات شعرية أو غنائية في قوالب فنية باستخدام الخط العربي دون ان يغفل رمزية المعنى والتعبير في لوحاته التي تسمرت عيون زوار المعرض في جمالياتها ودلالاتها.
كلمات الراحلة فدوى طوقان التي تقول فيها:
يا ولدي من اجل هذا اليوم ولدتك
من اجله أرضعتك
من اجله منحتك دمي
وكل النبض...
كلمات صاحبة الرحلة الأصعب منحها الفنان يامين نبضا وروحا جديدة فكانت طودا يرنو للسماء، والوطن فلسطين على كتفيه ويداها تتقاسمان راية وشعلة دون ان تأبه قدماه بوعورة الدرب وطوله.
وعرض يامين عشرات اللوحات التي بنيت على أشعار فدوى طوقان وتوفيق زياد ومحمود درويش ونزار قباني الى جانب مقطوعات غنائية شعبية استحضر من خلالها التراث في قالب جميل.
الفنان يامين يزاوج جماليات المعنى
وتكشف لوحات المعرض تنافسا ساحرا بين النص ومعمار الأعمال يضع الزائر والمشاهد عاجزا عن منح صوته للأجمل بينهما .. كلمات الشاعر ام الفنان؟
وضم المعرض اعمالا من عدة مجموعات فنية (معارض) يعكف الفنان على استكمال بعضها وهي معرض الدلعونا (يشمل 21 لوحة خمس منها تعرض حاليا في الخارج) ومشروع "نزار وانا" ومشروع "فدوى وانا" الذي يتكون من عشرين لوحة (عرَض لوحتين منها) ومشروع "درويش معي" وبعض اللوحات الأخرى.
وكانت المرأة الحاضر الأبرز في معرض "تناغم" وتقاسمت والخيل، بما تحمله من رمزية الجمال والأنفة والكبرياء تقديم الوطن وتراثه.
وظهرت المرأة في العديد من اللوحات لتضيء جوانب من الإرث الشعبي وتقدم دروسا في الحب واكتمال الجمال والانتماء.
الفنان يامين يزاوج جماليات المعنى
لوحة تظهر فتاة فلسطينية تشرب الماء من الجرة التقليدية بكلمات أغنية فلسطينية شعبية

ونجح الفنان يامين في تحقيق ألفة وتداخل عميق بين كلمات النص التي تشكل جسم اللوحة والمكان الذي اختير لكل كلمة منها على مساحة اللوحة.
وكان معرض "تناغم" افتتح يوم الأحد 24/02/2008، في جامعة النجاح بمشاركة كل من وزير الزراعة الدكتور محمود الهباش ومحافظ نابلس الدكتور جمال محيسن ورئيس جامعة النجاح الدكتور رامي حمد الله ونائب رئيس الوزراء السابق الدكتور ناصر الدين الشاعر ومدير وزارة الثقافة حمد الله حوامدة ونائب رئيس بلدية نابلس الدكتور حافظ شاهين وحشد من ممثلي المؤسسات الثقافية والوطنية والمهتمين.
الفنان يامين يزاوج جماليات المعنى
ويستمر المعرض الذي ضم عشرات الأعمال أسبوعا وأمه مئات الطلبة والمهتمين.
كتب غازي بني عودة/ جريدة الأيام
ومن نابلس/ الضفة الغربية..(رويترز) -وتحت عنوان: يناغم فنان فلسطيني بين الكلمة والصورة في لوحات فنية وصفها بأنها تجسد معنى واحدا.
قال الفنان الفلسطيني عطا يامين لرويترز بينما كان يقف في معرضه (فن تناغم الكلمة والصورة) الذي افتتح يوم الاحد 24/02/2008 في جامعة النجاح الوطنية في نابلس "فن تناغم الكلمة والصورة هو أسلوب الرسم بالخط بحيث يكون الخط والرسم معنى واحدا."
وتبرز 34 لوحة فنية ذلك من خلال تحويل الكلمات المستخدمة في اللوحة إلى صورة بحيث يعكس كل منهما الاخر.
ففي لوحة من التراث الفلسطيني المعروف بالدلعونا "نزلت عالعين وحملت جرتها مالت الجرة وبانت غرتها مسعد بزمانك يلي حينها قصرك في الجنة." وتشكل هذه الكلمات لوحة فنية لامرأة تبدو وهي تحمل الجرة على رأسها.
ويستخدم الفنان في كتابة الاحرف الورق المغطى بالنحاس. وقال " استخدام الورق من اجل ابراز الحرف والنحاس يعطيه اللمعان والبريق."
وقال يامين انه متفرد في هذا العمل مضيفا "أنا واثق أن هذا العمل جديد وغير مسبوق وينتمي إلى فكرة جديدة غير مسبوقة وهذا أول معرض متكامل من هذا العمل."
وأضاف "كنت أشارك بعدد محدود من اللوحات في معارض خارجية خلال السنوات الماضية حيث بدأت العمل في هذا المجال من الفن منذ بداية الثمانينات وساعدني في ذلك أنني مدرس للغة العربية."
ومضى قائلا ان لديه حاليا 250 لوحة من هذا الطراز. وهو لا يكتفي باستخدام الورق والنحاس بل يضيف إليه استخدام الحرير والقماش وهذا واضح في عدد من لوحات المعرض.
ويستحضر يامين في لوحاته أبياتا من قصائد شعراء فلسطينيين وعرب منهم محمود درويش الذي يستخدم كلماته "أمسكت بمفتاح الصباح فتلمست طريقي بقناديل الجراح اه كم كنت مصيبا عندما كرست قلبي لنداء العاصفة" محولا إياها الى لوحة يبدو فيها شكل علم فلسطين وصورة رجل تحاول حية أن تقترب من قدمه.
وقال يامين "مفتاح الصباح فلسطين والثعبان هو اسرائيل وهدفنا دائما وأبدا فلسطين."
ويحول الفنان يامين كلمات من قصيدة الشاعر الفلسطيني الراحل توفيق زياد "أنا من هذه المدينة عبق التاريخ والنخوة" إلى لوحة يظهر فيها مقاتل يحمل بيد بندقية وبيده الأخرى حجرا ويحمل على رأسه ما يشبه قبة الصخرة وكل هذه مرسومة بكلمات أبيات القصيدة.
ويبعثر الفنان نقاط الاحرف على شكل نجم حول الرسم وقال "نقاط الحروف نجوم للتحليق بهذا الفن."
وتحضر الشاعرة الفلسطينية الراحلة فدوى طوقان في هذا المعرض من خلال أبيات لاحدى قصائدها "يا ولدي يا كبدي من أجل هذا اليوم ولدتك من اجله منحتك دمي وكل النبض."
ويجسد يامين هذه الكلمات في لوحة فنية قال عنها "الطفل الصغير أمل فلسطين ومستقبلها في تحقيق الأمل والهدف خارطة فلسطين والشعلة رمز الحرية والخارطة ترسم الى السيادة والحق."
وكل ما ذكر مرسوم بكلمات أبيات القصيدة.
ويختار الفنان يامين رسم الفرس ليجسد بها عددا من أبيات قصائد الشاعر السوري الراحل نزار قباني "لما بين المرأة والفرس من عناصر مشتركة من حيث الجمال والدلال والاصالة."
وتعبر كل لوحة من صور الفرس عن حالة الحزن أو الفرح والنشوة التي تكون عليها كلمات الابيات المختارة. وتبدو الفرس حزينة عندما تجسد " أما كسرنا كؤوس الحب من زمن فكيف نبكي على كاس كسرناه". وتبدو في نشوة صارخة وهي تجسد "قومي انفعلي انفجري لا تقفي كالمسمار."
أما أبيات الشاعر الفلسطيني سليم الزعنون "حسناء تحضر في لجين الماء ما عاد يعجبها افتنان الرائي" فتتمثل في لوحة لامرأة تحمل جرة الماء على رأسها تبدو ناظرة إلى الأمام لا تنتبه إلى أحد.
ويقدم يامين إلى جانب كل لوحة توضيحا كاملا لكل كلمة أين تقع في الرسم إضافة إلى كتابة كل الكلام. وقال "بدون ذلك سيجد زوار المعرض صعوبة في قراءة الكلمات وان كان يمكن ذلك من خلال التدقيق."
ويؤكد أن بامكانه تحويل كلمات أي موضوع إلى لوحات فنية ويأمل أن يدرس هذه الحرفة إلى اخرين قائلا "هدفي أن ادرس المادة كي لا تموت الفكرة بموت صاحبها."
وأضاف "اعمل حاليا على تأليف كتاب حول هذا الفن وقد أنجزت جزءا كبيرا منه."
من علي صوافطة
[/align][/frame]


hgtkhk u'h dhldk d.h,[ fdk [lhgdhj hglukn ,hgvl. ,hgjufdv td jkhyl


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
توقيع مازن شما
 
بسم الله الرحمن الرحيم

*·~-.¸¸,.-~*من هولندا.. الى فلسطين*·~-.¸¸,.-~*
http://mazenshamma.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*مدونة العلوم.. مازن شما*·~-.¸¸,.-~*
http://mazinsshammaa.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*موقع البومات صور متنوعة*·~-.¸¸,.-~*
https://picasaweb.google.com/100575870457150654812
أو
https://picasaweb.google.com/1005758...53313387818034
مازن شما غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أجمل ما قيل عن مصر(( من صلاح جاهين )) ناهد شما كلـمــــــــات 2 22 / 03 / 2011 04 : 01 AM
محمد الصالح الجزائرى : جماليات العرض والخبر... أ . د رمضان الحضرى نقد أدبي 1 03 / 03 / 2011 28 : 12 AM
من رباعيات صلاح جاهين مرفت شكري الشعر المعاصر 0 11 / 12 / 2009 31 : 12 PM
المقابر ( صلاح جاهين ) د. ناصر شافعي فضاءات الزاجل والنبطي والشعبي 0 10 / 04 / 2009 23 : 12 AM
د. محمد جاهين بدوي أ. د. صبحي النيّال شخصيات لها بصمات 0 11 / 01 / 2008 24 : 07 PM


الساعة الآن 03 : 09 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|