أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات لوحة عميقة    <->    تحت الضلع الأيسر ..    <->    مدينة حيفا/ للشاعر غالب أحمد الغول    <->    حب ووفاء!    <->    أيحقُّ لي ؟    <->    طفولتي    <->    نبض الحرف    <->    على مشارف الستين !    <->    طرابلس لبنان/ للشاعر غالب أحمد الغول    <->    هدى الخطيب وطرابلس/ للشاعر غالب أحمد الغول    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها حب ووفاء!      طرابلس لبنان/ للشاعر غالب أحمد الغول
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > قال الراوي > الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 26 / 05 / 2016, 28 : 07 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
بشرى كمال
اللقب:
كاتب نور أدبي
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 13 / 03 / 2014
العضوية: 7229
المشاركات: 285 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 464
نقاط التقييم: 1781
بشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant future
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بشرى كمال غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
أقلام الطريق




القلم الأول

أولادي أولادي أولادي... لا أنفك أفكر فيهما: أولادي والموت. أولادي أولادي...أريد أن أموت. أولادي أولادي...أريد أن أموت. الآن أنا أكثر هدوء. لا تريد فكرة الموت أن تزول. تسيطر بالكامل على عقلي. أريد أن أموت...أريد أن ألحق بأولادي. أنا طبعا مؤمنة ...ولن أنتحر، لأني لو رميت بنفسي من هذا الجسر فسأرتمي في الجحيم مباشرة، لكن فكرة الموت تلاحقني. وأجدني في كل مرة أنظر إلى المياه الجارية من عل. أولادي أولادي... وأنظر إلى زوجي:" أشتاق إلى أولادي... أشتاق إليهم بحرارة غريبة تقطع أنفاسي، وتشتت أفكاري، وتضرب جسدي بخناجر. ...أمين أحلام سمير أحمد عصام. يا أولادي يا فلذات كبدي". وتنظر إلي أمي بحسرة. "لكن سمير وأحمد وعصام ليسوا أولادك." "حقا ليسوا أولادي‼ فلماذا أنادي عليهم؟" فيجيبها زوجي:" إنهم أصدقاء ابننا أمين.هم أيضا احترقوا في الحافلة."
الآن أنا أكثر هدوء. أستطيع أن أتحمل كلمة احترقوا لـ.... لكن لا أستطيع أن أبقى مكاني...يرميني بيتي إلى الخارج، وتتقاذفني الطريق إلى الجسر، ويسعى الجسر دائما أن يرمي بي في النهر. وأتراجع عندما تصفعني الريح. أولادي أراهم في كل مكان... أتبعهم ... ألاحقهم ...أركض وراءهم. أخلى زوجي البيت من كل أغراضهم، غير أن أولادي في عقلي ليسوا في البيت. وانتقلنا إلى بيت آخر. ومازلت آكل أو لا آكل معهم... وأشرب أو لا أشرب معهم... وأنام أو لا أنام معهم.... وأبكي أبكي أبكي..."اشتقت إليك يا حبيبي أمين ...اشتقت إليك حبيبتي أحلام".
يلفني الليل يلاحقني في كل مكان. لا أرى شيئا سوى الظلام. ويستقبلني الجسر في اليوم مرات عديدة، ويصفعني ريحه وهو حد جنوني. لا أستطيع أن أنزل إلى الأسفل...وسط الماء سيستقبلني النار و الجحيم. وأنا أخاف من عذاب الخالق. دخل شيء ما في صندلي. "لقد خرجت مرة أخرى بصندل المنزل ! ما هذا الشيء ؟ قلم؟ إنه قلم حبر جاف. فضي اللون. ما أجمله...وما أثقله!! لقد نقش عليه شيء ما .. أ...ق...لا....م ....أقلام ظريف ...أقلام طريف....نعم أقلام الطريق. جيد .... مذكرات ابني على قلبي. سأكتب رسالة إليه...هاهي." جلست في ركن هناك، وفتحت صفحة بيضاء ." سأكتب إليه ...ابني حبيبي. سأكتب إليه ...اشتقت إليك ...سأكتب إليه... لماذا هذا القلم يتحرك في يدي ولا يكتب ما أريد... ماذا كتبت هنا؟ "...أريد... شربة... ماء". لا لا...ما هذا الذي أريد أن أكتبه . أريد أن أكلم صغيري. أريد أن أخط رسالة من أجله..." أريد شربة ماء". ما الذي يكتبه هذا القلم المجنون مثلي. خطفت يدي و إذا بالقلم يتحرك وحده. ماذا يكتب؟؟" أريد شربة ماء... شربة ماء...شربة ماء..."
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : أقلام الطريق     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : بشرى كمال



Hrghl hg'vdr


نور الأدب











عرض البوم صور بشرى كمال   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30 / 05 / 2016, 12 : 03 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
بشرى كمال
اللقب:
كاتب نور أدبي
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 13 / 03 / 2014
العضوية: 7229
المشاركات: 285 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 464
نقاط التقييم: 1781
بشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant future
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بشرى كمال غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بشرى كمال المنتدى : الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
رد: أقلام الطريق



القلم الثاني

شربة ماء ... شربة ماء ... جف حلقي...وتشققت شفتاي...هذه الصحراء الشاسعة لا تنتهي... كرهت اليوم الذي فكرت فيه بمغامرة في الصحراء. أحتاج فقط إلى قليل من الماء لتستمر حياتي . حققت هدفي أخيرا... لم أعد أتألم من هجران زوجتي...لم تعد تلاحقني نظراتها ...لم تعد تقتلني نظرات أطفالي الخائفين. لم يعد يسحقني فزعي ،عندما أفتح عيني في الصباح، من أكون قد فعلت كارثة أخرى بزوجتي وأطفالي ،أو غرست سكينا في أحدهم، أو حطمت مقدمة متجر، أو نمت متهالكا على إسفلت وراء القضبان ينخر البرد جسدي. لم تنزل قطرة نبيذ في حلقي منذ أيام ... ستفخر بك أمك يا جون. ومع ذلك أظنني ثملا...كل شيء يهتز أمامي، ووعيي أحمله قليلا ثم يعود ليسقط مني في رمال الصحراء،وأبحث عنه وأحمله من جديد. لم تعد قدماي تحملاني أيضا. أحتاج شربة ماء لتغير مستقبلي. سأخاصم الموت، وأعانق الحياة بكل قوتي. سيكون إسعاد زوجتي وأعزائي هو مغامرتي الدائمة. سأعود إلى أصدقائي...سأفتح مكتبي. لن أكون جون الفاشل أبدا!لن أكونه أبدا! فقط بعض الماء يعيد لي الحياة.
ودخل شيء ما في حذائي الرياضي... "متى فتح فمه كأنما ضرب بسكين! ما هذا؟ إنه قلم حبر جاف. ملمسه يوحي بنقش ما ...لا يمكنني القراءة ..."
أخذت القلم وانكببت على فخذي. ما من شيء أكتب عليه. ليس هناك سوى رمال الصحراء وثيابي المتهالكة. سقط كل شيء مني في الطريق. سيقرؤون ما كتبت. سأطلب منهم السماح. كنت أحلم أن أغير حياتي ومستقبلي. ..."زوجتي العزيزة ...أبنائي الأعزاء "..."الكل حاضر اليوم" لا لا ما هذا الذي أريد أن أكتبه ..."سامحيني عزيزتي" لكن القلم يكتب شيئا آخر لعلني أحلم "الكل حاضر اليوم." لا لا لا أريد كتابة هذا أنا في كامل وعيي "الكل حاضر اليوم" ما لهذا القلم الفاشل مثلي‼"












عرض البوم صور بشرى كمال   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27 / 06 / 2016, 35 : 03 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
رشيد الميموني
اللقب:
مشرف عام - أديب وقاص ومترجم - أستاذ
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رشيد الميموني

البيانات
التسجيل: 18 / 12 / 2007
العضوية: 13
المشاركات: 11,978 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : تطوان - المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 14746
نقاط التقييم: 27671
رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رشيد الميموني غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بشرى كمال المنتدى : الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
رد: أقلام الطريق



لا أدري كيف سهوت عن معانقة هذين القلمين وهما يبوحان .. وفي بوحهما جذوة من نار تتقد وتضطرم .
أحييك بشرى على تطويعك للكلمات وبثها كل هذه الأحاسيس في مونولوج مؤثر .
تحية تقدير ومودة












عرض البوم صور رشيد الميموني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 20 / 07 / 2016, 45 : 04 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
بشرى كمال
اللقب:
كاتب نور أدبي
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 13 / 03 / 2014
العضوية: 7229
المشاركات: 285 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 464
نقاط التقييم: 1781
بشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant future
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بشرى كمال غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بشرى كمال المنتدى : الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
رد: أقلام الطريق



شكرا أستاذ رشيد الميموني على تشجيعكم لي ومرحبا بهذا العناق الأدبي
وددت لو يشاركني الجميع في هذه الأقلام لأنها" أقلام طريق" ولكل طريقه ولكل بوحه وناره
تحياتي وتقديري












عرض البوم صور بشرى كمال   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 20 / 07 / 2016, 58 : 04 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
رشيد الميموني
اللقب:
مشرف عام - أديب وقاص ومترجم - أستاذ
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رشيد الميموني

البيانات
التسجيل: 18 / 12 / 2007
العضوية: 13
المشاركات: 11,978 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : تطوان - المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 14746
نقاط التقييم: 27671
رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رشيد الميموني غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بشرى كمال المنتدى : الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
رد: أقلام الطريق



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بشرى كمال مشاهدة المشاركة
[size="5"][size="5"]شكرا أستاذ رشيد الميموني على تشجيعكم لي ومرحبا بهذا العناق الأدبي
ووددت لو يشاركني الجميع في هذه الأقلام لأنها" أقلام طريق" ولكل طريقه ولكل بوحه وناره
تحياتي وتقديري
العفو بشرى ..
أقلامك جديرة بالمعانقة وما أظن الأحبة هنا إلى متتبعين مثلي بشغف ما تجود به من روعة .
دمت بكل المودة اللائقة بك












عرض البوم صور رشيد الميموني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 20 / 07 / 2016, 50 : 05 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
محمد الصالح الجزائري
اللقب:
أديب وشاعر جزائري - رئيس الرابطة العالمية لشعراء نور الأدب وهيئة اللغة العربية -عضو الهيئة الإدارية ومشرف عام
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الصالح الجزائري

البيانات
التسجيل: 20 / 05 / 2010
العضوية: 4653
العمر: 60
المشاركات: 9,904 [+]
بمعدل : 2.93 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: algeria
الاقامه : algeria
علم الدوله :  algeria
معدل التقييم: 19605
نقاط التقييم: 97002
محمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الصالح الجزائري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بشرى كمال المنتدى : الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
رد: أقلام الطريق



وننتظر بقية الأقلام..سعدتُ بمتابعة حرفك أ.بشرى..ولي عودة إن شاء الله..












***   كل عام وانتم بخير  ***

قال والدي ـ رحمه الله ـ : ( إذا لم تجد من تحب فلا تكره أحدا !)

عرض البوم صور محمد الصالح الجزائري   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21 / 07 / 2016, 47 : 03 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
بشرى كمال
اللقب:
كاتب نور أدبي
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 13 / 03 / 2014
العضوية: 7229
المشاركات: 285 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 464
نقاط التقييم: 1781
بشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant future
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بشرى كمال غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بشرى كمال المنتدى : الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
رد: أقلام الطريق



القلم الثالث
الكل حاضر اليوم ....إنها جنازة أبي.... بدت لي الشقة لأول مرة كبيرة. ما ظننت أن تستقبل هذا العدد الكبير من الناس. الكل حاضر هنا: أعمامي...عماتي...شقيقات أمي ...أقربائي، حتى البعيد منهم، أصدقائي...الجيران... الكل حاضر اليوم."الجميع يحبه" . كم كانت أمي ترددها! ارتاح أخيرا... كلّ من الدنيا...رغب في الرحيل منذ زمن بعيد. أحسست بحضور الجميع هنا...حرارة كلماتهم، وحرارة أيديهم. و في كل مرة أبحث عنه بين الناس، وأهّم بطرح سؤال: "هل رأيت أبي؟" ثم أتراجع في آخر لحظة. وحده غير حاضر اليوم.
الضحكات موزعة على الوجوه، باستثناء عماتي التي ارتسمت حرقة الفراق على وجوههن. تجمع الكل حوليّ عندما انكسر فنجان القهوة في يدي. الحمد لله لم أحترق ... كانت باردة، لكن الدم لم يتوقف عن النزيف كالعادة. توزعت الضحكات على الموجودين، ووزعت فناجين القهوة. وأحسستني وحيدا بين الجميع. وهذا الدم الذي لا يريد أن يتوقف... لم ينفع معه شيء. ولا من قريب سألني : "هل توفق النزيف؟" كان أبي ليسألني كل دقيقة: هل توقف؟ هل توقف؟ حتى أمّل. وضعت النادلة فنجان قهوة أمامي، ونظرت إلى وجهي، ثم اقتربت قليلا: "وجهك بلون جدار الغرفة. عجبا... ألم يتوقف الدم عن النزيف بعد!!" . ذهبت إلى المطبخ...تركت الضحكات والضجيج ورائي، وطاردتني وحدتي القاتلة. كان أبي ليبحث عني، وليجلس بجانبي، وليضحك في وجهي، ويفحص جرحي، وليكون معي عندما أحتاجه. كل هذا الحضور، وما من أحد معي اليوم. كان أبي معي دائما. كان يحس بي. لا أستطيع أن أمكث أكثر في هذه الشقة. ضغط الحضور الغائب يقتلني. سأخرج من ا لباب الخلفي. قبل ذلك سأكتب كلمة لعماتي كي لا يقلقن علي: "عمتي خديجة خرجت ". "أنا متأكدة أنه هناك." ماذا يكتب هذا القلم؟ "عمتي سأتنفس بعض الهواء النقي".... "أنا متأكدة أنه هناك." ماذا يكتب هذا القلم! ...هذا ليس قلمي...لن أشتري أبدا قلما أصفر. أكره اللون الأصفر. ما ذا يكتب هذا القلم المعوج....؟؟؟












عرض البوم صور بشرى كمال   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21 / 07 / 2016, 04 : 05 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
رشيد الميموني
اللقب:
مشرف عام - أديب وقاص ومترجم - أستاذ
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رشيد الميموني

البيانات
التسجيل: 18 / 12 / 2007
العضوية: 13
المشاركات: 11,978 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : تطوان - المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 14746
نقاط التقييم: 27671
رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رشيد الميموني غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بشرى كمال المنتدى : الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
رد: أقلام الطريق



أهرع دوما لحجز مقعدي هنا كي لا يفوتني أي قلم من أقلامك بشرى .. رغم أن هذا القلم الأخير جاء أشد إيلاما على النفس والقلب معا .
نجح قلمك في أن يحرك مشاعر دفينة ويحيي ذكريات أليمة ظننت أن الزمان طواها منذ أمد بعيد .
دمت مبدعة متألقة
مع خالص مودتي وجميل ورودي












عرض البوم صور رشيد الميموني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27 / 07 / 2016, 56 : 01 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
بشرى كمال
اللقب:
كاتب نور أدبي
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 13 / 03 / 2014
العضوية: 7229
المشاركات: 285 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 464
نقاط التقييم: 1781
بشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant future
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بشرى كمال غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بشرى كمال المنتدى : الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
رد: أقلام الطريق



ألف شكر أستاذ رشيد، وآسفة لأن قلمي الأخير نفض الغبار عن ذكريات أليمة.
تحياتي واحترامي












عرض البوم صور بشرى كمال   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06 / 09 / 2016, 18 : 04 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
بشرى كمال
اللقب:
كاتب نور أدبي
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 13 / 03 / 2014
العضوية: 7229
المشاركات: 285 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 464
نقاط التقييم: 1781
بشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant future
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بشرى كمال غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بشرى كمال المنتدى : الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
رد: أقلام الطريق



القلم الرابع
"أنا متأكدة أنه هناك... أنا متأكدة أنه هناك... صدقوني لقد رأيته". انثنى البعض قسمين، وانكسرت ظهور البعض إلى الوراء، ووقف آخرون مشدوهين مع نظرة شفقة، وكلمات هامسة:
- صديقتنا العزيزة لا يمكن أن يكون هنا... مستحيل ذلك.... أنت في قارة وهو في قارة أخرى.... إنه والدك وليس جنيا... صحيح!!!
كثرت تعليقات أصدقاء الغربة ولم يقنعني أحد.
- أقسم أني رأيته. إنه أبي، وهو ليس كباقي الآباء.
عندما رسبت في السنة الأولى من التعليم الأساسي سجني أسبوعا كاملا في العلية المظلمة. كان يتسلل إلي بعض النور من الثقوب، وكانت أمي تسرب لي الطعام مع أخي الصغير بعد أن ينام أبي. وكانت الحشرات تؤنس وحدتي ليل نهار. وعندما غبت ساعة عن المنزل منشغلة باللعب مع ابنة
الجيران التي كانت في الدرب القريب من دربنا، أخذت ضربا لم يأخذه أحد، ولم ينقدني إلا فقيه المسجد الذي سمع صراخي من الخارج. وعندما ضبط أبي ابن جيراننا يلوح لي بيده من السطح المقابل بينما أنشر الغسيل؛ كانت ليلته سوداء كشعر أمي. أذكر ذلك جيدا. تصيده في الليل وهو عائد إلى منزله، وعلقه من رجليه. كنت أعرف أنه سيسلخ جلده كخروف العيد. دخل والد ابن الجيران وتف في وجه ابنه. وقال لأبي : اذبح واسلخ. ارتعبت فرائصي. وتوجه الجميع إلى أبي يتوسل إليه. لم أتحرك من مكاني. كنت أعرف أنه سيقع لي ما سيقع لابن الجيران. فأنا شريكته في الجريمة. اقترب منه أبي، وقال له:" تغازل ابنتي...تدغدغ مشاعرها.... أرني مدى قدرتك على تحمل عواقب ذلك. "
أنزله أخواي والكل يرتعش. ورفعوا رجليه. وأخذ فلقة عمره. ضربه وضربه وضربه ، ولم يصدر المسكين صوتا.
وعندما ضبطني أبي مع طالب كنت أحبه. كانت يدانا ونظراتنا متشابكة. أمسكه من رقبته، لكنه انفلت منه، وركض وأنا أصيح وراءه : "لا تعد إلى منزلك، لا تذهب عند أصدقائك، غادر المدينة". نظر إلي أبي بنظرة كضربة خنجر. وقال: "تخافين عليه، ولا تخافين على نفسك. سينساك بعد قليل ولن يذكر وجودك أبدا. لو كان رجلا لثبت أمامي أيتها الساذجة ".
أعادني إلى المنزل. لم يضربني...لم يكلمني ...إنما أحرق هويتي وكل بطاقاتي. وهم أن يقطع اسمي من دفتر العائلة لولا أن اعترضه جدي التي استغاثت به أمي. لم أخرج بعدها من المنزل، ولم أعد أشاركهم الطعام، وحكم علي أبي أن أنام عند عتبة الباب، ولم أخرج من منزلنا لسنة كاملة. ضاعت السنة الدراسية، وظل أبي يناديني بعدها لمدة طويلة بالنكرة.
إن أبي ليس كباقي الآباء. كلما نظر إلي يفهم كل شيء عني، وأقسم أنه يقرأ أيضا ما أفكر فيه. وكلما خرجت من المنزل أعرف أنه يتعقبني. كنت أتلفت في البداية، وبعدها اعتدت على الأمر، وكنت أسير وأنا أعرف أن أبي خلفي في كل مكان. ويعرف ما أفعله. ويعرف ما أريد فعله.
نظر إلي الجميع بشفقة. لم يصدقني أحد. وحدي كنت أعرف أن أبي كان فعلا هناك يراقبني كعادته... لا أنكر أن بيننا مسافات طوال، لكن أبي ليس كباقي اٍلآباء؛ يستطيع أن يتعقبني ويراقبني في كل مكان.
حاولت أن أهاتف أختي الصغيرة لأسألها عنه، لكن تعذر علي ذلك؛ لذلك قررت أن أكتب إليها رسالة : "أختى العزيزة...." ."يا إلهي هذا القطر لا يريد أن يتوقف." "أختي الصغيرة العزيزة..." ."تبا لهذا القطر الذي لا يتوقف" ."أختي...". "سحقا لهذا المطر اللعين". وضعت هذا القلم الغريب جانبا، فمن الحكمة ،متى استصعب عليك أمر، أن يتصرف المرء بعقله لا بانفعاله. ووقع ما لم يكن في الحسبان: قفز القلم الغريب، ووقف على الورقة؛ وظل يكتب بإرادته الشخصية والكاملة كساحر خبير.












عرض البوم صور بشرى كمال   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أقلام, الطريق

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أقنان(2) صبحي ياسين الشعر العمودي 16 20 / 12 / 2014 21 : 02 AM
أقلام برسم البيع في سوق البغاء محمد الفاضل الخاطـرة 4 14 / 10 / 2012 16 : 01 AM
وصايا لقمان لابنه بوران شما أدعية و أذكار و فوائد دينية 4 19 / 07 / 2010 27 : 09 PM
أثمن وصايا الحكيم لقمان مرفت شكري أقوال وحكم عربية 2 01 / 11 / 2009 00 : 06 PM
من وصايا لقمان لابنه صبحي البشيتي أقوال وحكم عربية 0 22 / 07 / 2008 25 : 05 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|