التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 501
عدد  مرات الظهور : 3,181,697

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > واحة مجتمع نور الأدب > أقسام الواحة > نورالأسرة، التربية والتعليم وقضايا المجتمع والسلوك
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 14 / 12 / 2007, 25 : 11 AM   رقم المشاركة : [1]
الباحث أحمد محمود القاسم
كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني

 الصورة الرمزية الباحث أحمد محمود القاسم
 




الباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to behold

الأختلاط ظاهرة اجتماعية ايجابية


الاختلاط ظاهرة اجتماعية ايجابية
الكاتب والباحث/احمد محمود القاسم

كان الاختلاط في الماضي بين الجنسين يعتبر من الكبائر، التي لا تغتفر، وحدوثه بين الجنسين رجس من عمل الشيطان، لذلك كان كل شيء يخطط له، آخذين بعين الاعتبار، استبعاد الانثى عن الذكر في كافة الظروف والمواقع، وكأن بلقائهما ستحدث الطامة الكبرى، ، فكان لا يسمح بلقاء الجنسين الا ما ندر، وكانت توضع كافة المحاذير والعواقب الوخيمة من جراء الاختلاط .
قد يكون هذا مقبولا في الماضي السحيق، في عصر الانغلاق والتقوقع والانعزال، اما في عصرنا الحالي، عصر العولمة والانفتاح والاقمار الاصطناعية والفضائيات وتقدم الاتصالات السريع، فان ظاهرة الاختلاط لم تعد سوى تحصيل حاصل، شئنا أم أبينا، فالتقدم يسير بخطوات سريعة الى الامام، والحياة تسير معه، مهما وضعنا امامها من العراقيل او الصعاب والمعوقات، ومن يتخلف عن السير في ركب الحياة فانها تلفظه جانبا، ويتأخر عن الركب ولن يجد احدا لينتشله، فيتعفن مكانه ويموت.
بعض من الدول العربية والاسلامية ما زالت تعيش بعقلية الماضي منذ عشرات السنين، بقوانين عفي عليها الزمن، ولم تعد صالحة لزماننا ولا للازمان القادمة، ولا تختلف عن ازمنة العصور الوسطى، فتحاول جاهدة منع الاختلاط بين الجنسين، بالرغم من ان الاقمار الاصطناعية تنقل كل شيء في كل مكان وكل زمان، الى كل انسان بدون تحفظ، حتى اصبحت الممنوعات بين الرجل والمرأة اكثر انتشارا من المباحات في كل مكان وكل زمان، وتحاول عرقلة خروج المرأة من القمقم الذي تعيش فيه، فيحرم عليها مثلا قيادة السيارة او الخروج لوحدها الا بمحرم، ولبس البنطلونات او الجينز وغيرها من المحرمات التي لا اساس لها من الصحة او الاهمية، فالاختلاط بين كلا الجنسين لا مفر منه، ويصعب منعه، ففي الاسواق العامة والجامعات ووسائل النقل والمطاعم والمتنزهات وفي شواطئ البحار يتم الاختلاط يوميا، واذا ما تم منعه في احد الامكنة يتم ظهوره في امكنة اخرى، وبلاد اخرى بكل سهولة ويسر، بعيدا عن اعين السلطات المسؤولة، وبشكل كبير، فما الفائدة من منعه بالظاهر، طالما انه موجود على ارض الواقع، وبالباطن، تحت شعار " واذا بليتم فاستتروا " والا فاننا نكون كالنعامة التي تضع رأسها بالرمل وتدعي بأنة لا احد يراها، فاذا ما كانت رغبة الناس بالاختلاط، فلما الداعي منعه بين الناس وتكميم الافواه، افليس الاجدى، تعليم الناس وتثقيفهم وتقوية شخصياتهم، ووضع القوانين الصارمة التي تحفظ حقوقهم، ومكتسباتهم وتمنع استغلالهم والاستبداد بهم، بدلا من منع الاختلاط بينهم مثلا، او تكميم افواههم ، وتشديد القيود عليهم.
لقد ادى زيادة الوعي بين ابناء الشعب الفلسطيني بشكل عام، وبين النساء الفلسطينيات بشكل خاص، الى ظهور المرأة الفلسطينية، في الكثير من مواقع العمل، الاقتصادية والاجتماعية، والزراعية ، والتعليمية، والاعلامية، والسياسية والعسكرية " ولو بشكل جزئي ومحدود قياسا بباقي القطاعات " . ويعود هذا ايضا الى ادراك المرأة بأهمية دورها بالمجتمع، وبان هذا الدور هو حق طبيعي لها، عليها ان تنتزعه انتزاعا من الرجل، كما انه حق لها، يكفله المجتمع المتقدم والمتمدن، فالمجتمع بدون مشاركة المرأة فيه بكافة جوانبه يعتبر مجتمع اعرج، ولا يستقيم وضعه، الا بمشاركة المرأة فيه على قدم وساق مع الرجل، مكملة لدوره وليست منافسة له.
الاختلاط ضروري ومن الطبيعة والفطرة:
وصف جمال ألبنا الاختلاط بأنه ضروري، ومن الطبيعة والفطرة، لأن الفصل بين الجنسين عملية وحشية، فقد عشنا في الثلاثينيات من القرن الماضي مرحلة كان يتمنى فيها أي شاب أن يجلس ولو على البعد مع امرأة، لا يريد أن يفعل شيئا سيئا، ولكن لمجرد أن يتعرف على هذا الكائن الذي كان مجرد الجلوس إليه مستحيل.
وقال: ليس حدوث أشياء خاطئة مبررا لأن نمنع بسببها الاختلاط، الشخص يمشي في الشارع مثلا فتصدمه سيارة، فهل نحرم المشي في الشارع؟
هناك نوع من التوجيهات يراد بها اتقاء ثغرات معينة في أعماق النفس البشرية، فعندما نجد حضا على عدم الخلوة، فلا يعني ذلك منع الاختلاط، فالخلوة المقصودة هنا هو المكان الذي يغلق بابه على رجل وامرأة.
لقد أثبتت المرأة وجودها وبشكل مميز، في الكثير من القطاعات الخدماتية والانتاجية، كقطاع التعليم، والمصارف والبنوك، والصحة العامة، والتخطيط والبيئة، والشركات والمصانع، والقطاع الزراعي، والصناعي، والسياحة، ومكاتب خدمات الطيران، والفنادق والمستشفيات العامة، والخاصة، والعيادات، وفي الجامعات، وحصلت على اعلى الشهادات الجامعية التعليمية، كشهادات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، في كافة مجالات العلم والمعرفة، والعمل، خاصة اذا ما اعطيت الفرصة لها، لتحقيق ذاتها والاخذ بيدها، مشجعين لها ومساعدين، وليس كمنافسين، كما انه لا يستطيع احد نكران دورها النضالي طيلة سني الاحتلال الاسرائيلي، فقدمت ابنائها شهداء للدفاع عن شعبها، وارضها كما قامت هي بعمليات فدائية خارقة، شهد لها العدو قبل الصديق، وبذلك رفعت من مكانتها وعزتها وعنفوانها، ولم يكن الاختلاط عائقا امام عملها وتحقيق طموحاتها، بل على العكس من ذلك ساعد كثيرا في شحذ هممها، والانتصار على التحدي وتحقيق الانجازات والنجاحات.
نحن لسنا بصدد تعداد الاعمال التي تقوم بها المرأة، او يمكنها القيام بها بالمجتمع ونجحت بها كثيرا، وغطت فيها جانبا مهما فيه، ما نود قوله والتأكيد عليه هو ظهور المرأة بالمجتمع، في كل مكان فيه، بالمجتمع الفلسطيني، كشيء طبيعي، فلم يعد ظهور ووجود المرأة بالمواقع العامة شيء مستغرب ومستهجن، لكن المستغرب والمستهجن هو استهجان بعض الرجال والشباب لظهورها، وتبوأها للكثير من المواقع القيادية، والوظيفية والعلمية والسياسية، وكأن هذه المواقع كانت مفصلة ومعدة للرجل، كي يملؤها وحده ، وجئن جنس النساء والفتيات بالاستيلاء عليها، وهذا غير صحيح وهو المستهجن.
ان ظهور النساء والفتيات، جنبا الى جنب الى جانب الرجال والشباب، سواء بالمواقع العامة او الخاصة، لظاهرة صحية يجب تشجيعها، حيث تتيح الفرصة لشبابنا ولشاباتنا للتعارف والتآلف والتواصل فيما بينهم، من اجل قيام علاقة موضوعية، تؤدي بهم في النهاية الى قيام علاقة تزاوج شرعي، مبنية على التفاهم، والثقة المتبادلة، والتهاون من اجل مستقبل مشترك .
يجب على الجهات المسؤولة تشجيع المرأة على القيام بدورها الانتاجي بالمجتمع، وتسهيل مهمة انخراطها بالعملية الانتاجية بجانب الرجل، خاصة في مواقع العمل التي تتقنها، فلم يعد هناك اعمال خاصة بالرجال واعمال خاصة بالنساء .
على اثر التقدم العلمي والتكنولوجي الذي غطى مناحي الحياة المختلفة، وظهور الكمبيوتر وانتشاره بشكل واسع في شتى مناحي الحياة، لم يعد العمل بكافة اشكاله والوانه، يحتاج لعضلات الرجل، بقدر ما هو بحاجة الى العقل والفكر المستنير، والخبرات والتجارب، والابداع الخلاق والذكاء، وهذا كله يتساوى فيه الرجال والنساء، وليس لأحد تفوق على الاخر في هذا المجال .
ان تقدم تكنولوجيا الاتصالات المرئية والمسموعة والمكتوبة، ساهم كثيرا بلقاء الشابات والشباب، والتعارف فيما بينهم على شبكات الانترنيت، في كافة دول العالم، واصبح منع اللقاء فيما بينهم، كمن يحجز ضوء الشمس بالغربال، ليس بالضرورة ان تكون كل هذه الاتصالات واللقاءات فيما بينهم، مسيئة او ضارة بهم، بل على العكس من ذلك، فهي خلقت فيما بينهم روح التعارف البناء، والثقة المتبادل، وعمقت بينهم روح التعاون وتبادل المعرفة والمعلومات، لخدمة اهداف المجتمع بالتطور والتقدم والتمدن، والعمل المنتج وتعميق اواصر الصداقة بين الشعوب، لما فيه خدمة الانسانية، والاستغلال الامثل لموارد الطبيعة، والمحافظة على البيئة والتنوع الحيوي، والمحافظة على كرامة الانسان وحقه بالعيش الكريم ، بحرية وعدالة ومساواة .


hgHojgh' /hivm h[jlhudm hd[hfdm


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
توقيع الباحث أحمد محمود القاسم
 الكاتب والباحث احمد محمود القاسم
AHMAD_ALQASIM@YAHOO.COM
الباحث أحمد محمود القاسم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10 / 02 / 2008, 37 : 07 AM   رقم المشاركة : [2]
وفاء النجار
ضيف
 


Exclamation رد: الأختلاط ظاهرة اجتماعية ايجابية

[frame="15 98"]
أستاذي الفاضل أحمد محمود القاسم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

جزاك الله خيرا على غيرتك على المرأة و المطالبة بتقدمها , لكن قبل أن أبدي رأيي لدي سؤال أود ان أسمع منكم الجواب عنه :

ما رأيك أخي في إسرائيل التي فتحت مركزا لتسوق النساء والأطفال فقط ؟؟ وما رأيك في الجامعات بأمريكا التي قررت عزل الجنسين من أجل التفوق ...؟؟

أليس هؤلاء هم القدوة في التقدم والرقي ..!!!.

أخي الفاضل قد لا نحتاج الإختلاط ...لكي نرتقي مثلا في التدريس نستطيع عزل الجنسين كي يتم التركيز أكثر في طلب العلم ؛ أعطيك مثالا من الواقع :

كنت أدرس المراهقين في المدارس المتوسطة و كان لدي فصل أحبه كثيرا كل من به أذكياء ( المادة الرياضيات ) و بين الفينة والأخرى كنت أجد رسائل تتطايربين الطاولات (وكنت صديقتهم قبل أن أكون استاذتهم) و كنت أتعمد عدم فتحها لكنني ذات يوم شاهدت فتاة كانت رائعة الأخلاق ومميزة في ذكائها و خلقها وأدبها ونظامها بدأت تتهاون بحيث وضعت سؤالا عليها فارتبكت ...ولم تعد تلقي اهتماما للشرح ...عرفت السبب زميلها فأبعدتهما عن بعض ثم تعمدت أخذ إحدى الرسائل ولم أفتحها حتى نهاية الدوام وناديتها وكلمتها و....ثم كلمته وكان نبيها أيضا و....وبعد إبعادهما رجعا لتفوقهما .

أخي الفاضل الإختلاط قد يشغل كلا الجنسين عن طلب العلم وكيف يرتقي المشغول باله .

مثال آخر ومن صميم الواقع الفتيات والشباب الذين تكون لديهم علاقة مع الجنس الآخر هم الذين يتأخرون في دراستهم الجامعية ويتعرضون للرسوب أو الخروج من الجامعة دون شهادة ....

فحيثما تمكنا من الفصل بين الجنسين فلا بأس في نظري ...
أما أن نستدل بما تبثه الفضائيات فلا أتفق معك أخي لماذا ؟؟

لأن الفضائيات مثل السوق لما تذهب إلى السوق لشراء مادة معينة فإنك تجد الرديئ والجيد و لن تشتري إلا الجيد ولن تمدح الرديئ وكذلك الفضائيات منها من تبث الرديئ من الإنتاج ولسنا مطالبين بمتابعة كل ما يبث !! بل هناك برامج بل حتى فضائيات بأكملها لا تستحق أن يضيع العاقل وقته أمامها .

هذا والله أعز وأحكم وصلى الله وسلم على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه اجمعين .
[/frame]
  رد مع اقتباس
قديم 10 / 02 / 2008, 11 : 09 AM   رقم المشاركة : [3]
الباحث أحمد محمود القاسم
كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني

 الصورة الرمزية الباحث أحمد محمود القاسم
 




الباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to beholdالباحث أحمد محمود القاسم is a splendid one to behold

رد: الأختلاط ظاهرة اجتماعية ايجابية

الأخت الفاضلة وفاء النجار
اشكرك جزيل الشكر على مرورك الكريم على الموضوع، واغنائه بملاحظاتك القيمة، ولكن انا ارى عكس ما تفضلت به تماما، واذا كان العيب في تربيتنا موجود وفي شبابنا وشاباتنا ايضا، فليس معنى هذا ان الاختلاط هو المشكلة، نحن بحاجة الى الثقافة والوعي، وننظر الى الأمور بموضوعية، وحتى تطاع اؤمر بالمستطاع، الأختلاط مستحيل منعه بالمطلق، وهذا اجراء غير موضوعي، وغير منطقي تطبيقه ايضا، وتطبيقة سيزيد الطين بلة، ومن العبث التفكير في منعه، المجتمع السعودي من اكثر المجتمعات العربية تزمتا، ويمنع الاختلاط في كل المواقع، ولكن مع الأسف، المجتمع السعودي من أكثر المجتمعات العربية فسادا، وعليك بكتاب بنات الرياض للدكتورة رجاء الصانع، لتري بنفسك كم هذا الفساد متغلل في المجتمع السعودي المحافظ، والذي يعاني الكبت والارهاب الفكري والممنوعات بكل انواعها، والتي لها اول وليس لها آخر، وارجو ان تدليني على دولة عربية تمنع الاختلاط او تنادي بمنعه، ولو كان كلامك صحيحا لكان كل دولنا العربية منعت الاختلاط وعملت دولتين دولة للنساء ودولة للرجال، في كل المواقع، لماذا كل هذا التشدد العقيم، والذي لا معنى له ولا قيمة له،مجتمعاتنا العربية نتيجة للموانع الكثيرة التي لها اول وليس لها آخر، ولد وخلق ردود فعل عكسية، وهذه الموانع ستولد الكبت وستولد في الأخير انفجارا كبيرا وثورة عارمة ستطيح بالأخضر واليابس، العالم الان في عصر الأنفتاح وازالة الحواجز، وازالة الحدود، وانت تطالبين بخلق حواجز مستحيلة من نوع آخر، وها ذا من المستحيلات الأخذ به وتطبيقه عمليا، لأنه لن يجدي نفعا.العالم الآن يتجه لبناء الصداقات والانفتاح على بعض وتبادل الثقافات والقيم والمعلومات والمفاهيم، لا للأنعزال والتقوقع والهروب من مواجهة مشاكلنا وحلها بطريقة موضوعية، نحن المجتمع العربي والاسلامي معقدين جدا اذا ما رأينا شاب في الجامعة يتحدث مع زميلته، وكأنه سيبتلعها ويأكلها، وكأنه حيوان كاسر ومتوحش، ليست الى هذا الحد الأمور، المواطن لديه عقل واخلاق وقيم وعرف وعادات وتقاليد يعمل على تطبيقها بقدر الامكان ولا يمكنه ان يخرج على المالوف، قد يكون هناك تجاوزات أو حالات شاذة، وهذا موجود في كل المجتمعات، لم اسمع من احد ان الختلاط ولد جرائم او مشاكل، خاصة اذا ايتدأ مع الانسان من بداية طفولته، ولاقى توجيها حسنا وبناء علاقات موضوعية ومنطقية، اما المنع فيولد عكسه تماما، فكل شيء ممنوع مرغوب، انا خلقناكم شعوبا قبائل لتعارفوا، لا لكي تنعزلوا، اشكرك اختي الفاضلة على ادلائك بدلوك بهذا الخصوص،واتمنى لك التوفيق والنجاح والتقدم الى الامام. وتفضلي سيدتي بقبول فائق تقديري واحترامي.
توقيع الباحث أحمد محمود القاسم
 الكاتب والباحث احمد محمود القاسم
AHMAD_ALQASIM@YAHOO.COM
الباحث أحمد محمود القاسم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10 / 02 / 2008, 36 : 04 PM   رقم المشاركة : [4]
وفاء النجار
ضيف
 


Exclamation رد: الأختلاط ظاهرة اجتماعية ايجابية

[frame="15 98"]
اخي الفاضل الباحث أحمد محمود القاسم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .


أشكرك على الإهتمام بتعليقي و على ردك الطيب لكن أخي الظاهر أنكم لم تنتبهوا لما قلت :

أولا لم تردوا على تساؤلاتي و هذا يهمني كثيرا ويوضح الرؤيا و مدى حاجتنا للإختلاط حتى نرتقي , ثانيا أختك ليست بالمتزمتة بل أطالب مثلك بتقدم المرأة ورقيها لكن مع البدء بما يخدمها هي أولا وأهل مكة ادرى بشعابها .


أخي الفاضل بالنسبة للسعودية هي مجتمع ككل المجتمعات به الصالح والطالح وهذا كان حتى في عهد الحبيب صلوات ربي وسلامه عليه ؛ آنذاك و بين الصحابة رضوان الله عليهم كانت مخالفات لأن البشر مجبول على النقص والكمال لله وحده .

أخي الفاضل ما يقع في السعودية يقع في مصر وسوريا والأردن و المغرب والجزائر و تونس و.....لكن الدرجة تختلف و أستسمحك أخي في معارضتك في التهمة التي وجهتها للمجتمع السعودي بأنه اكثر المجتمعات فسادا ..!!!! واوضح وأختك تعيش بالرياض :


ما وقفتُ على حالة فساد بالمملكة سواء بالرياض أو بمدن اخرى إلا وهناك يد غير سعودية وراءها وهذا لا يبرئ ذمة الفاسدين من المنطقة بل أصدقك القول هذا ما عاينته شخصيا و ليس في يوم أو يومين بل في أزيد من عقد من الزمان ؛ طبعا هنا بالسعودية نجد شباب فاسد لكن المجتمع لا يوفر الفساد ولا يدعمه لكن من يحتويه ؟؟



إنهم المقيمون : ضبطت السلطات في السنوات الأخيرة عدة عصابات من البنجلادشيين والهنود والأندنسيين تروج المخدرات و في حوزتها كم جد هائل من السيديهات اللأخلاقية التي تدعم الفساد , ضبطت كما هائلا من السودانيين الدجالين و السحرة , ضبطت مزورين مصريين , ضبطت سوريين يفسدون بالأرض , ضبطت أندنسيات سحرة و قتلة و.... وضبطت معهم سعوديين طبعا لكن نسبة السعوديين أقل بكثير من الفئات الأخرى هذا ليس دفاعا عنهم بل كلمة حق يراد به إعلاء كلمة الحق وعلينا أن نقول الحق ولو على أنفسنا ...أتصدق اخي أنني رأيت جنسيات عديدة تسرق في مكة وقرب الكعبة والله امرأة تعرفت على جنسيتها( ... ) اختطفتُ حقيبتي من يدها بعد أن جذبتها مني ووالله بجانب الحجر الأسود ...و أخرى تأخذ موعدا هناك مع شاب بينها وبين الحجر السود متر واحد على الأكثر !!! ...و أخريات تأتين عمرة و تذهبن تتجمَّمْن مع الشباب في كرنيش جدة ولا ترجعن حتى الفجر لتؤدين الصلاة بالحرم و أعينهن مغمضة ( سمعت بأذني من إحداهن كيف اصطادت شابا سعوديا ... هي من اصطادته !!!!! )) بمجرد أن يسلم الإمام التسليمة الأولى تسرع الواحدة منهن قبله بالثانية وتقوم مهرولة ....صدقني رأيت السعوديات توزعن إفطار الصائم و جنسيات اخرى تجمعنه وتحرمن الصائمات منه و....رأيت سعودية قدمت الإفطار للصائمات و لم تجد تمرة واحدة لها حتى سقيناها ماء و انتبهنا لها .....و رأيت ورأيت اخي الفاضل .....لِما نتهم المجتمع السعودي بأنه من أفسد المجتمعات عندي سؤال آخر وأتمنى الرد عليه :


تصور أن مكة والمدينة في مجتمع آخر غير المجتمع السعودي الفاسد حسب رأيك أخي ( واراه مبالغة في حق هذا الشعب بل ظلم !! ) !؟

فكيف سيكون الحرمين بالله عليك رد علي بكل صدق ؟؟؟

على أي السعودية مجتمع به الصالح والطالح به بشر وليس ملائكة لكن هو أفضل من مجتمعات أخرى أتدري بماذا ؟ :

بنهيه عن المنكر وأمره بالمعروف وهذه شعيرة مهمة فطوبى للمجتمع الذي نهي فيه عن المنكر وأمر فيه بالمعروف و من هنا تاتي خيرية الأمة .


أخي الفاضل قد يكون الإختلاط يفرض نفسه أحيانا وهنا علينا بالإنضباط لكن أن ندعو له و نمدحه ونمجده و...ونتهم من تفاداه بأنه مجتمع فاسد فهذا ليس عدلا ؟؟


وأن نستدل بكون باقي الدول العربية بها اختلاط سبب مقنع بضرورته فهذه معادلة غير صحيحة والدليل معي طبعا :

لأن الإختلاط جاء فوق دبابات الإستعمار و أما مجتمعاتنا فكانت ومازالت محافظة و الدليل في أغلب المناسبات الراقية نجد أماكن للنساء وأخرى للرجال إلا بالنسبة لمن يهرولون وراء الإستعمار و يعشقونه و يتغزلون بفكره التخريبي .

ومنذ متى كان الإستعمار يملك قلبا حنونا حتى نمشي خلفه ؟؟

أما عن سياقةالسيارة فاخبرك أن المراة السعودية فعلا ليست بحاجة لها و أصدقك القول وأختك معها رخصة سياقة وتسوق خارج المملكة للضرورة القصوى لماذا ؟؟

لأنني كم مرة إن تعطلت بي عجلة السيارة إما ان أجد رجلا طيبا يغض بصره ويصلحها لي أو أجد رجلا متقدما !! يعاكسني و يزعجني ..!!! ولهذا لا أرغب في سياقة السيارة إلا وسط المدن و للضرورة القصوى.

و أما عن المرأة السعودية خاصة وسياقة السيارة فقد سأل صحفي بريطاني سماحة الشيخ العُمر حولها واتهم المجتمع بأنه متخلف ومتزمت و...فكان الرد مقنعا ؛ قال فضيلة الشيخ العُمر حفظه الله في رده على الصحفي :


لماذا الرئيس بوش و بلير ( وقتها ) و... لا يسوقون ؟؟ فأجاب الصحفي لديهم سائق ولا يليق بهم.

رد سماحته وكذلك المرأة عندنا مكرمة معززة لا نرى أنه يليق بها ذلك ونحن مستعدون لخدمتها .
فتبسم الصحفي بل ضحك حتى بانت نواجده .


أخي الفاضل حبذا لو حذت كل مجتمعاتنا حذو المجتمع السعودي وتكاثفنا جميعا بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؛ لو حصل ذلك لدحرنا العدو الصهيوني من أراضينا ولطهرنا مجتمعاتنا وأراضينا وعرفنا معنى الرقي الحقيقي . الرقي الحقيقي يأتي مع الراحة النفسية وأي راحة في مجتمع عليل مريض بالمعاصي والمنكرات والفواحش .

أخي الفاضل الإختلاط هو الذي مكن المدير من التحرش بالسكريتيرة بل واغتصابها في غالب الأحيان ثم رميها في مزبلة التاريخ لا لشيء إلا لأنه حداثي متقدم يدعو لمصلحتها في العلن ويدوسها خلف الجدران و ينتهك عرضها خلف الأبواب و يحطم نفسيتها من خلف الستار ويرفع الشعارات التي لا تمث للواقع بشيء .

اخي الفاضل العالم قرية صغيرة والكل يعرف ما يحصل حتى خلف الجدران انكشفت اللعبة !!؟؟

كم من طالبة ثيب ( دون زواج) في الجامعة بل حتى بالثانوية و المتوسطة ...؟؟ وكم من طالبة أجهضت ؟؟ وكم مرة أجهضت ؟؟ وكم مرة رسبت بسبب ذلك و هل تخرجت ام تحطمت نفسيا وخسرت كل شيء ؟؟ و كم من مغتصب تزوج ضحيته وسترها ؟؟و كم من متحضر أنجبت منه فتاة لقيطا فعاله وعالها ؟؟ (دون التطرق لرأي الشرع في ذلك).


أخي الفاضل الكل يعرف مدى خطورة الإختلاط والمرأة أدرى بمصلحتها من أي رجل و كما قلت لك أخي اهل مكة أدرى بشعابها نعرف أين مصلحتنا و ماذا نريد و كيف نرتقي فليصب أخونا الرجل اهتماماته وجهده في ما يخدم الرجل لأنه أدرى به منا ونعتذر إن سحبنا البساط من تحت قدميه ( أتكلم باسم اخواتي النساء ..) ؛ لأنه حتى حين ينادي بالسعي وراء مصلحة المرأة فهو يريدها بضاعة بسخة له و هذا ما لن نرضى به و الحمد لله أثبتت المرأة أنها قادرة على الرقي في أوضاع سالمة و تحت مظلة شرعنا الحنيف نستطيع أن نرتقي دون فواحش ولا منكرات و لا تفسخ ولا عري و التصاق بالرجل ... نستطيع ان نرتقي دون كلمات الغزل التي يرمي بها دعاة التقدم كلما اقترب احدهم من المرأة , نستطيع ان نرتقي دون تحرش ولا مضايقات فليهتم اخونا الرجل بهمه و لا يحمل همنا إننا قادرات على دراسة اوضاعنا .

تقبل أخي الكريم فائق تقديري على سعة صدرك واحترامي لشخصك الكريم .



هذا والله أعز وأحكم وصلى الله وسلم على المبعوث رحمة للعالمين الذي جاء متمما لمكارم الأخلاق وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
[/frame]
  رد مع اقتباس
قديم 10 / 02 / 2008, 44 : 04 PM   رقم المشاركة : [5]
رشيد الميموني
أديب وقاص ومترجم أدبي ويعمل في هيئة التدريس -عضو الهيئة الإدارية / مشرف عام على المنتديات والأقسام / نائب رئيس رابطة نور الأدب


 الصورة الرمزية رشيد الميموني
 





رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: الأختلاط ظاهرة اجتماعية ايجابية

في الحقيقة استثارني هذا الموضوع و دفعني للرد رغم أني كنت قد اكتفيت بقراءته وقراءة الردود فقط .
أخي العزيز .. نحن نطلق على بعض الأشياء مسميات قد تكون خاطئة .. فمثلا نسمي المجتمع المحافظ متزمتا ، والمتمسك بالسلف الصالح ، رجعيا .. و الصرامة في محاربة الفساد والانحلال الخلقي ، إرهابا فكريا .
الأمثلة في البلدان التي ننعتها بالراقية ، كثيرة ومنها ألمانيا التي صارت معظم مؤسساتها التعليمية تنحو نحو الفصل بين الجنسين .
اعطيت مثالين .. الأول يخص السعودية والثاني يخص الدول العربية ، وأنا أجيب بكل اختصار :
1- إن الذي يسن القوانين ويمنع ويزجر في الدول العربية هي الطبقة الحاكمة . ولو أعطي الأمر للشعوب لكان لهذه القوانين شأن آخر . وأنت تعلم ما يفصل الحكام عن الشعب من مسافات . ولك أسطع مثال في تركيا حول الحجاب .. ماذا كان رأي الأغلبية الساحقة من الشعب ؟
2- ذكرالسعودية كمثال على استشراء الفساد في غير محله .. لأن الفساد يعم كل البلاد في كل الزمان والمكان .. فإذا كانت البلاد تحاربه فليس معنى هذا أنها تعيش تناقضا . لأن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب في كل زمان ومكان .
3- إن إباحة الفساد باسم الحرية الشخصية باطلة .. لأننا - وهذا ليس كبتا - في صرامتنا في محاربتنا للانحلال الخلقي ومنه الاختلاط بين الجنسين - إنما نرقى بالشاب والشابة من مستوى الحيوانية و تصرفها الغريزي إلى مرتبة الانسان و تعاليه عن الشهوات البهيمية .
شكرا ولكم مني كل التقدير
رشيد الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10 / 02 / 2008, 46 : 04 PM   رقم المشاركة : [6]
رشيد الميموني
أديب وقاص ومترجم أدبي ويعمل في هيئة التدريس -عضو الهيئة الإدارية / مشرف عام على المنتديات والأقسام / نائب رئيس رابطة نور الأدب


 الصورة الرمزية رشيد الميموني
 





رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: الأختلاط ظاهرة اجتماعية ايجابية

[caution]ذكرت "تركيا" وأنا أتحدث عن البلدان العربية ،لأن المشكل يمس أيضا الدول الإسلامية قاطبة[/caution]
رشيد الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11 / 02 / 2008, 36 : 11 PM   رقم المشاركة : [7]
آنست نوراً
ضيف
 


رد: الأختلاط ظاهرة اجتماعية ايجابية

اعتقد أن الاستاذة وفاء النجار
كفت ووفت في تناولها للموضوع
وأنا مع كل كلمة سطرتها يدها الكريمة
واسأل الله ان تكون كلماتها في ميزان حسناتها
وكذا أشكر رشيد حسين بارك الله فيه

اقتباس
الاختلاط ضروري ومن الطبيعة والفطرة:
وصف جمال ألبنا الاختلاط بأنه ضروري، ومن الطبيعة والفطرة، لأن الفصل بين الجنسين عملية وحشية، فقد عشنا في الثلاثينيات من القرن الماضي مرحلة كان يتمنى فيها أي شاب أن يجلس ولو على البعد مع امرأة، لا يريد أن يفعل شيئا سيئا، ولكن لمجرد أن يتعرف على هذا الكائن الذي كان مجرد الجلوس إليه مستحيل.

أخي الباحث محمود

أراك استشهدت في مقالك بنص جمال البنا

وما أدراك ما جمال البنا؟؟

“الذين يستحبّون الحياة الدنيا على الآخرة ويصدّون عن سبيل الله ويبغونها عوجا أولئك في ضلال بعيد”

تاريخ هذا الرجل يتلحف بالخزي والسواد

لا أراه يخفى عليك , فهو من فئة مفضوحة فضحها الله

{أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَنْ لَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ * وَلَوْ نَشَاءُ لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُمْ بِسِيمَاهُمْ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ}

فقد شن الأزهر والاعلام العربي المسلم هجوما كبيرا على الكاتب العلماني جمال البنا،
لاصداره فتاوى غريبة أكد أولوا العلم والبصيرة إساءتها للدين، ومنها
اعتباره أن " أهل الذكر " الذين جاء ذكرهم في القرآن الكريم هم " بني إسرائيل"
وأن السجائر لا تفطر الصائم
و أن ليس في القرآن والسنة أمر بالحجاب ، وأن شعر المرأة ليس بعورة فقط الاية نصت الصدر
يستبعد الإجماع –الذي هو دليل من أدلة الأحكام المعتبرة عند أهل السنة والجماعة- ويراه خرافة لا يمكن أن تتحقق
الزواج عقد رضائي من الدرجة الأولى، لا يحتاج إلى شهود ولا مهر ولا ولي.ولا يقع طلاق الرجل منفردا بدون موافقة زوجته
وحلّل زواج المتعة، وارتداء المرأة للبنطلون أكثر حشمة وسترة وأن المرأة الأكثر علما تؤم الرجال في الصلاة ؟؟؟؟؟؟؟؟
ورفض أي دور للدين في الدولة التي يجب أن تستبعد الدين تماما من النظام السياسي

أبعد كل هذا هل يستحق أن نستشهد بكلامه!!!!!!!!!1

الباحث محمود يارعاك الله

النبي صلى الله عليه وسلم يقول:

"إن الدنيا حلوة خضرة، وإن الله مستخلفكم فيها، فينظر كيف تعملون، فاتقوا الدنيا ،واتقوا النساء؛ فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء" [مسلم]

قد يضر ويغرر ما دونت يداك صغيرات السن و ضعيفات الايمان

لا تنس أخي أن المرأة المسلمة مستهدفة

فكرياً لتخلع عنها دينها معاذ الله

ولم يغب عنك اثناء بحثك



قول احد كبار الماسونية -القس زويمر -:

(كاس وغانية تفعلان في تحطيم الامة المحمدية اكثر مما يفعله الف مدفع ,فأغرقوهم في حب المادة والشهوات).
ومن المعلوم أن أول نادي للماسونية تاسس في مصر
وأن الماسونية هي السبب الرئيسي بانهيار الدولة العثمانية بعد ان رفض السلطان عبد الحميد بيع فلسطين لليهود وهذا مثبت تاريخيا
و كيف اندس اليهود باسم الدين الا سلامي الى القصر العثماني وعملوا على تفتيت الدولة العثمانية من الداخل.
وهذا النجاح اتاح لليهود ان يستغلوا نادي الماسونية لصنع الملوك والؤساء والقادة وحتى المطربين.

و قول شياطين اليهود في بروتوكولاتهم : علينا أن نكسب المرأة ففي أي يوم مدت إلينا يدها ربحنا القضية .
ولذلك نجح اليهود في توجيه الرأي العام الغربي حينما ملكوا المرأة عن طريق الإعلام وعن طريق المال

وقول (وليم جيفورد):متى توارى القران ومكة عن بلاد العرب يمكننا حينئذ ان نرى العربي يتدرج في سبيل حضارتنا التي لم يبعده عنها الا محمد وكتابه.

وتاريخ تغريب المرأة مليء بالعلمانيين كقاسم أمين و سعد زغلول وهدى شعراوي نهاية بنوال السعداوي والايام حبلى بالمفاجآت



اقتباس
بالمستطاع، الأختلاط مستحيل منعه بالمطلق، وهذا اجراء غير موضوعي، وغير منطقي تطبيقه ايضا، وتطبيقة سيزيد الطين بلة،
نحن المجتمع العربي والاسلامي معقدين جدا اذا ما رأينا شاب في الجامعة يتحدث مع زميلته، وكأنه سيبتلعها ويأكلها، وكأنه حيوان كاسر ومتوحش،

استغرب هذا الرد!!!!!

نتيجة الاختلاط زواج عرفي أو دعارة وما أكثرها انتشارا في جامعات الدول العربية كمصر والاردن
وحتى لو كان الاساتذة فقط من الذكور في الجامعات كما حدث في الكويت وقد تناول مثل هذه القضية الدكتور محمد العوضي
الدكاترة ذوي الثقافة والعلم يستغلون تلميذاتهم في حرم الجامعات
ليتك تطالع الحوار ربما تجده مسجلا على قناة الرأي الكويتية

مشاكل الاختلاط تعد و لاتحصر

انت لم ترض في موضوع سابق ذكرت فيه بنات آخر زمن

كيف تجرأت ابنة صديقك وطلبت من والدها ان تتزوج على أن تكمل تعليمها
وهذا ليس عيباً!!! فالسيدة خديجة رضي الله عنها عرضت نفسها على الرسول الكريم
وهي أكبر منه سنا
تأنفت أن يخطب الرجل لابنته؟
وقد خطب عمر بن الخطاب لاخته حفصة أبوبكر ثم عمر فرفضا لعلمهما بنية الرسول عليه السلام العقد بها
فذهب غاضبا للنبي صلى الله عليه وسلم فطلبها الرسول عليه السلام لنفسه
ارى تغيير في نظرتك لحرية المرأة وحقوقها

هذااحد ضحايا الاختلاط




اقتباس
المجتمع السعودي من اكثر المجتمعات العربية تزمتا، ويمنع الاختلاط في كل المواقع، ولكن مع الأسف، المجتمع السعودي من أكثر المجتمعات العربية فسادا،

من اين اتيت بهذه المعلومة؟

أنا أعيش في المملكة العربية السعودية وأشتغل بالتعليم فيها؟

ولست حاصلة على جنسيتهم وغير مصاهرة لهم
وأعاني تكاليف تجديد الاقامة, وعدم امكانية التعليم الجامعي المجاني والعلاج وغيره
ولكن
أقول كفوا عن ذبح السعوديين واتقوا الله فيهم
المملكة وابناؤها ليست بهذه النظرية من الفساد التي تصفهم بها
المملكة كباقي الدول فيها الصالح والطالح
ولكن الصالح أعم وأكثر إن شاء الله
وما دَخل الفساد للملكة الا بأيدي العمالة كما ذكرت الاخت
وفاء
البنجلادشيين والهنود والأندونسيين والأفارقة السود وغيرهم
والمملكة لاتحارب الاختلاط
ففي المستشفيات يوجد طبيبات و ممرضات
في الاسواق بائعات سعوديات
أما الاختلاط في التعليم فهو كارثة

اقتباس
وعليك بكتاب بنات الرياض للدكتورة رجاء الصانع، لتري بنفسك كم هذا الفساد متغلل في المجتمع السعودي المحافظ، والذي يعاني الكبت والارهاب الفكري والممنوعات بكل انواعها، والتي لها اول وليس لها آخر،

وكأنك ترى أن رجاء الصانع صحابية جليلة يجب الأخذ برأيها

لعلمك وابحث في جوجل ستجد من هو العلماني الكاتب الحقيقي لبنات الرياض
وما هدف كتاباته وكيف حورب هذا الكتاب الغير منصف في حق السعوديين
كل هذه حملات علمانية صهيونية متغربة
للقضاء على الدين الاسلامي بأيدي متأسلمين
ولمنع اللمملكة العربية من تطبيق الشريعة الاسلامية والقضاء على الدين الاسلامي
الغرب يحاولون هدم الاسلام في السعودية
باعتبار ها قبلة المسلمين لوجود الحرمين الشريفين فيها
وتشكيك الناس بالدين
فيجب أن لا نشارك في ربط حبل املشنقة حولها
لنزعزع في ديننا ،
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

ولنتق الله فيم نقول أو نكتب

قال تعالى (((اعْلَمُوا أَنّمَا الحَْيَوةُ الدّنْيَا لَعِبٌ وَ لهَْوٌ وَ زِينَةٌ وَ تَفَاخُرُ بَيْنَكُمْ وَ تَكاثُرٌ فى الأَمْوَلِ وَ الأَوْلَدِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعجَب الْكُفّارَ نَبَاتُهُ ثمّ يهِيجُ فَترَاهُ مُصفَرّا ثمّ يَكُونُ حُطماً وَ فى الاَخِرَةِ عَذَابٌ شدِيدٌ وَ مَغْفِرَةٌ مِّنَ اللّهِ وَ رِضوَنٌ وَ مَا الحَْيَوةُ الدّنْيَا إِلا مَتَعُ الْغُرُورِ (20) سابِقُوا إِلى مَغْفِرَةٍ مِّن رّبِّكمْ وَ جَنّةٍ عَرْضهَا كَعَرْضِ السمَاءِ وَ الأَرْضِ أُعِدّت لِلّذِينَ ءَامَنُوا بِاللّهِ وَ رُسلِهِ ذَلِك فَضلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشاءُ وَ اللّهُ ذُو الْفَضلِ الْعَظِيمِ (21) ))) سورة الحديد
(( وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول واحذروا فإن توليتم فاعلموا أنما على رسولنا البلاغ المبين )) المائدة 92
  رد مع اقتباس
قديم 17 / 02 / 2008, 15 : 09 AM   رقم المشاركة : [8]
وفاء النجار
ضيف
 


رد: الأختلاط ظاهرة اجتماعية ايجابية

[frame="15 98"]
آنست نارا السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

شكر الله لك .
[/frame]
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخيانة الزوجية - آفة اجتماعية أخلاقية - قضية تحتاج أقلامكم وفكركم هدى نورالدين الخطيب عندي مشكلة وأحتاج لها حلاً 14 13 / 10 / 2014 55 : 09 PM
المواقع الاجتماعية خدمة وهدية اجتماعية أم أذى للمجتمع؟ نصيرة تختوخ نورالأسرة، التربية والتعليم وقضايا المجتمع والسلوك 0 12 / 12 / 2012 02 : 12 PM
قضية:التحرش الجنسي و الاغتصاب ظواهر مرضية نفسية أم اجتماعية؟ نصيرة تختوخ نورالأسرة، التربية والتعليم وقضايا المجتمع والسلوك 22 29 / 05 / 2010 32 : 09 PM
مكة دوت كوم.. بوابة اجتماعية للمسلمين مخلص السالم مواقع مفيدة 0 25 / 11 / 2008 28 : 04 AM
الأمهات العازبات بالمغرب مأساة اجتماعية وخطيئة تصعب مواجهتها نصيرة تختوخ الشؤون المغاربية 2 24 / 05 / 2008 38 : 03 PM


الساعة الآن 20 : 03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|